صفحة الكاتب : جواد بولس

نركب البحر ونخشى من الغرق
جواد بولس

 قد يبدو قرار النائب باسل غطاس الانضمام إلى إحدى سفن أسطول كسر الحصار عن غزة، طبيعيّا، ولا يعدو كونه خيارًا طوعيّا فرديًا، وممارسةَ حق مكفول وفق جميع الأعراف والقوانين الوضعية والدولية، لكنني، ولأسباب سأسوقها لاحقًا، أرى أن هذه المشاركة تستثير بعض التساؤلات، وتستوجب تقييمها بأدوات تفكيك موضوعية ومحاولات تحليل لا تتأثر بما قد تستحوذه، بشكل شبه غرائزي عند البعض، من تعاطف سيبقى، برأيي، شعبيًا وينتشي، دومًا، على إغواء البرق في ليل شرق محلولك، ويطرب على هزيم رعد سماواتنا التي أدمنت استنشاق سحب من أبخرة مدعوشة ومنفّطة.

للدكتور باسل غطاس كامل الحق بأن يشارك في كل نشاط يختاره ويستهويه، تمامًا كما لكل البشر، فحقوقهم الأساسية في الحركة والتعبير عن الرأي والموقف وغيرها، يجب أن تبقى مصونة، مهما كانت خلافيةً أو غير مرغوبة لدى فئات أخرى، صديقةً كانت أم عدوة.

والتضامن مع غزة المحاصرة وأهلها، الضحايا المباشرين لاعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي ولألعاب المصالح الكبيرة، واجب كل حر في العالم، ومن باب أولى من الأخوة وابن العم والقريب/الشريك في الفاجعة والملح وفي الأمل وعشق البحر وسلاطينه!

والتهديد الإسرائيلي باعتراض سفن الأسطول المبحر في اتجاه شواطيء غزة مقيت ومرفوض وهو يندرج في سياق ما تجيده آلة الحرب الاسرائيلية المحرّكة دائمًا بعنجهية تفوق أحلام الاسكندر وسطوة تبز سيل جنكيز الأهوج الغاشم.

 ويبقى للقيادة شؤونها وطعمها المختلف،

 فما أن أعلن النائب في القائمة المشتركة، باسل غطاس، عن عزمه الاشتراك في أسطول كسر الحصار الثالث، حتى بدأت تتدافع نباحات المحرضين من جوقات اليمين الفاشي والتي تتربص في العتمة وتنقضّ على كل جرح عربي وعصب مكشوف، وصار نباحها يستجلب النباح والعواء، فكبرت الجوقة وطفقت تهاجم كل بني عرب، وتعضّ بأنيابها وتدمي جسد أقلية عربية ما انفكت تداري جراح هجمات شرسة سابقة، وتستبشر العافية بظل وعد وأمل، بعد انتهائها من معركة انتخابات خاضها قادتها موحدّين في قائمة نوّرت وينتظر الناس إيناع أزاهيرها والجنى.

مع اشتداد حملة التحريض اليميني على النائب غطاس، اجتمعت القائمة المشتركة في الكنيست وقامت ببحث تلك الهجمة، وذلك كما جاء في بيان صدر عن ذلك الاجتماع، وفيه أكّدت القائمة أن الجريمة الكبرى هي الحصار الإسرائيلي لغزة، وحيّت جمهور المشاركين في الأسطول، وعبّرت عن دعمها ومساندتها لمشاركة النائب عن القائمة المشتركة في هذه الفعّالية، ودانت موجة التحريض، وقالت إن الحملة المسعورة هي محاولة لكسر شوكة النضال ضد الاحتلال.

أمّا رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، فبارك خطوة زميله غطاس لأن "من حقنا إنهاء الحصار ونعتبر كل خطوة من أجل إنهاء هذه الجريمة نضالًا عادلًا".

والقيادة فن وحكمة، ورأسها: الشجاعة واحترام العباد،

فمن يقرأ ذلك البيان يقف مشدوهًا مما غاب عنه وما تستر عليه وسكت. فالقاريء العادي يستنتج أن النائب غطاس قد قرر، من غير الاستئناس برأي زملائه، الاشتراك في رحلة الأسطول، واستدعى موقف المشتركة ومظلّتها، بعدما هاجت الأنواء وماجت السفن، فهو بهذا التصرف حشر، عمليًا، زملاءه وتركهم أمام خيارين: إما الإعراض والصمت، وإما التنادي والدعم، وعليه وأمام هجمة اليمين، صار دعم نواب المشتركة ومساندتهم لمشاركة زميلهم، تحصيل حاصل ونتيجة محتومة، وصار زميلهم يمثل القائمة كلّها! 

يكشف ما جرى خللًا بنيويًا خطيرًا في طريقة اتخاذ القرارات في المشتركة ويضع علامات سؤال جدّية حول مسؤولية النائب الفرد أمام القائمة والمجموع، ومايمثله هذا المجموع من مصالح للأقلية العربية في البلاد؛ فإذا أصبح النائب غطاس يمثل، بقراره الفردي، موقف المشتركة، فلماذا لم يُبحث هذا القرار قبل إعلانه مستقلًا، علمًا بأن  أغلب أعضاء القائمة لم يعرفوا بنيّته وقراره، وبعضهم دعي، مثله، للمشاركة ولم يستجب؟ وإذا كانت المشاركة في الأسطول فعلًا نضاليًا عادلًا، كما جاء في بيان القائمة، فلماذا تقاعس باقي أعضاء المشتركة، ولم يشاركوا في صنع ذلك النصر والفعل النضالي العادل؟

بعيدًا عمّا تشي به آلية العمل في القائمة المشتركة والتي تقترب بخطى حثيثة، لتصير قائمة تسيير أفعال تعتمد الجرجرة أوالانجرار، يبقى تفضيل عدم مناقشة خطوة فردية هنا أو قرار هناك، واقعًا مقلقًا  وغير مطمئن، لا سيما عندما تتبنى القائمة مجموعة ذلك القرار الفردي، وتستهجن بعده انفلات اليمين عليهم، فليس من الغريب أن ينفلت اليمين، في كل مناسبة ومن دون مناسبة، بل العجيب أن لا يشكل هذا المعطى خلفية تؤخذ في حسابات النواب عند اتخاذهم لهذا القرار أو قيامهم بذاك النشاط.

وللتأكيد أوضح، انني لا أقترح، بالطبع، أن يسقف نشاط أقليتنا بميزان حساسية قطعان اليمين ومَن دونهم، بل أقترح أن يبقى الجواب على سؤالنا التالي هو المسطرة وكفة الترجيح: فما هي الفائدة الوطنية المتوقعة والممكنة والمكتسبة فعلًا لأبناء الأقلية العربية في إسرائيل، من هذه الوسيلة النضالية أو الخطوة تلك،لاسيما في معطيات وشروط معيشتنا المتغيرة للأخطر؟  فهذه المعطيات والشروط هي العوامل الأوضح لإجازة الفعل النضالي أو رفضه.

لقد تبنت المشتركة قرار النائب غطاس الفردي بعد أن غُيّبت عنه في البداية، وبذلك أصبحت مشاركته تمثل كل الأعضاء ومئات الآلاف ممن دعموهم في الانتخابات، وعليه لم يعد قرار النائب يعنيه شخصيًا أو يعني حزبه فقط، ولذلك، يحق لنا أن نتساءل عن الفائدة المباشرة أو غير المباشرة التي سيجنيها ابن جلجولية وعكا والناصرة ورهط من هذه المشاركة؟ فاذا كان الهدف هو التضامن مع شعبنا الفلسطيني، وهذا واجب غير موسمي، وإذا كانت القضية أن نساهم مع تلك القوى العالمية في استجلاب الضوء على عتمة غزة وفك حصارها، فهناك عشرات الطرق والوسائل كي نفعل ذلك من مواقعنا، ومنها،مثلًا، أن يبادر قادة الأحزاب وهيئاتهم القيادية بتسيير قوافل دعم واحتجاج من مئات السيارات والحافلات ولتتجه تلك المواكب نحو غزة، على غرار تلك القوافل من المرابطين والمجاهدين المناصرين للأقصى، وساعتها فليقمع القامع، وليشهد العالم علينا وعلى غزة وعلى كل حر مناضل أصيل.

لن يختلف وطنيان على ضرورة التضامن ومساندة غزة وأخواتها، ولكن على القائد الحكيم، أن يسأل، قبل اقتحام الموج والأهوال، هل سيجني مَن بأصواتهم صار هو قائدًا أي منفعة وطنية أو فائدة مدنية؟ ولأننا نعيش في مكان وزمان يحددان هوامش نضالاتنا ووسائل كفاحاتنا، علينا أن نختار من الخيارات ما هو صحيح ومجد وليس ما هو عادل فقط، فما نفع تضحيتنا إن أضافت ريشة على صدر شعبنا، وصارت قشة قد تقصم ظهر بعيرنا.

لربما استشعر أيمن عودة هذه المفارقة حين وصف خطوة زميله بالعادلة فقط، فهو، كأسلافه من العرب، يجب أن يعرف أنه، إذا رغبت "الملوك"عن الحكمة والإنصاف، فسترغب الرعية، حتمًا، عن الطاعة والإصغاء.

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/25



كتابة تعليق لموضوع : نركب البحر ونخشى من الغرق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الشويلي
صفحة الكاتب :
  حسن الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تزامناً مع تجدد المظاهرات في البحرين الثائر وفداً من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية يزور النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

 متى تختفي اصوات الرصاص  : علي الزاغيني

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يحضر الحفل التأبيني للعلامة الراحل الشيخ باقر القرشي في ذكراه السنوية  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 وتبقى الحرية خالدة  : جواد بولس

 جامعة واسط تقيم ورشة عمل حول الاستعدادات  للامتحانات النهائية  : علي فضيله الشمري

 ماهية اللون والشكل في اعمال الفنان محمود الكريم  : د . حازم السعيدي

 التربية : محو الامية في ممثلية السليمانية تخرج 15922 متعلم ومنحهم شهادة تعادل الابتدائية  : وزارة التربية العراقية

 اسود الرافدين يؤكد جاهزيته لمباراة افتتاح بطولة الصداقة غدا

 زيارة العبادي للسيستاني نقلة سياسية مهمة  : حميد العبيدي

 هذا عندنا، وما خفي عند نون النسوة!  : عادل القرين

 في سالف الزمن  : امينة احمد نورالدين

 تكهنات بإمكان دخول مفتشين مجمّعاً نووياً كورياً شمالياً

  ام القرى والضاري والقاعدة  : محمد التميمي

 قبل مواجهة الريال ميسي يصف هازارد بانه لاعب عالي الجوده بامكانه اختراق الدفاع

 الطعن من الخف  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net