صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

ضع نفسك حيث يريد لك القدر !!! مقالات آخر الحياة
هادي جلو مرعي
 مَن يتأمل في شعرأبي نؤاس متعمقاً ، يجد لديه قفزات فكرية  قد تصل حتى قمة الإعجاز ، وأنا لا يهمني من شعره في مقالتي هذه  سوى بيتين ، أولهما هذا البيت الذي يخاطب فيه الرشيد قائلاً :
وأخفتَ أهل الشركِ حتّى إنّه *** لتخافكّ النطفُ التي لمْ تخلقِ
ولا تتخيل يهمني أمر أهل الشرك ، ولا صدر البيت كلّه ، ولولا ما يقال إن الشاعر تاب أواخر أيامه ، ودليلهم اليسير من شعره الأخير  ، وإلا فهو أول المشركين ! وإنما الذي يهمني عجز البيت (  لتخافك التطف التي لم تخلق ) ، ويعني بـ (لم تخلق) ، أي قبل أن تصبح أفراداً أناساً ، وإلا فالنطف مخلوقة ، ولا أريدك أن تأخذ عجز البيت بتفكير طبيعي ، و رؤية عادية ، بل أن تتعمق فيه كثيراً سيان أراد الشاعر ما نذهب إليه أم لم يرد ، وهذا لا يعني أن الحقيقة معي ، بل سايرني وتأمل مساحات رؤيتي التخيلية ، فالشعراء والمفكرون يخططون إلهاماً ، ثم يأتي العلماء من بعد و بعد يؤسسون على رؤاهم ، ويسيرون خطوة خطوة ، والله من وراء القصد   ، وهو علاّم الغيوب !! 
 نعم النطفة محتوم عليها أن تحمل عوامل الخوف في تركيبها الخلوي عقبى الوظائف الحيوية التي تجري فيها ، ولا يعلم بها إلا بارئها ، وأنا أزعم تخيلاً وفكراً  أن النطفة التي تلقح البويضة ، وهي من بين ملايين النطف  من نظائرها التي تسبح معها  ، محتوم عليها  لا على غيرها ، أن تخصبها تلقيحاً ، وما سواها من النطف إلا عوامل مساعدة ، والتنافس لعبة للترضية !!  ، أي لو استطاع الباحثون العلميون  تسجيل كل الأنشطة الحيوية الخلوية لجميع النطف ( النطفة خلية واحدة) على أجهزة حاسوب متطورة جداً، لحددوا أي نطفة ستصيب الهدف البيضوي ، فالقوة المطلقة الخالقة المبدعة ( الله) تعلم كل الخفايا بدقة متناهية سواء على مستوى الإخصاب أومراحل الأمشاج والأجنة والأفراد والأنواع ، وأنا لا أتكلم من وجهة نظر دينية متوارثة  ، لذا أثبتت التجارب الإنسانية الفطرية  ( كل ما مكتوب على الجبين ، لابد أن تراه العين) ، فخُلِق كل شيء بحسبان ، و جاء في القرآن الكريم ، سورة ق (16) " وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ ۖ  وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ " ، وهكذا يجري الأمر على مستوى الأحياء و الأرض  والكون ، وربما الأكوان ... وكل الظواهر الطبيعية والحيوية المتعلقة بها ، بل حتى تطور العقل الإنساني ليصل بنا إلى غاية نجهل مراميها  ...وكل إلى أجل محتوم محتوم ، والأنسان نظره قصير قصير ، و إن كان بصره يمتد ما بين الخلية - ولا أقول الذرة - حتى الكون والمجرات  ، وكل شيء نسبي  ، ونركض  ولا ندري ، وإن زعمنا أننا أول العارفين ، ولكن ننسى أننا غير مدركين !! فما وراء الطبيعة أوسع بملايين ، أو ما لانهائي  المرات مما في عقولنا ، بل ومدى تخيّلنا  ، ومن هنا انطلق القدماء بعد تأمل وتفكير ، هل الإنسان مخيرأم مسير ، أم الأمر بين بين؟!! نقف عند هذا الحد كمدخل  للفكرة الثانية التي هي غايتنا .ونترك أمر العقائد لأهل الحل والعقد  ، فالعقل الجمعي العربي تابع ، والناس تابعون ، ولله في خلقه شؤون !!
إذن  الأقدار - ولا أقول القدر الآن -  هي التي تتحكم بالإنسان والإنسانية والأرض والكون ، ونحن نتكلم على مستوى الإنسان ،يقول العبقري الخالد ابن الرومي :
وإذا أتاك من الأمور مقدرٌ   *** وهربت منه فنحوه تتوجهُ 
التهرب من القدر( السلبي) ، المتشابك مع أقدار الآخرين ،  محال ، وإن فكر الناس عكس ذلك ، لذلك كرر ابن الرومي  (283 هـ / 896 م) المعنى نفسه ، وهو يعالج موتاً ، حينما دس إليه ابن فارس  اللغوي السم في خشتنانة  بأمر من الوزير القاسم بن عبيد الله، والناس يرمون الأسباب على طبيبه المعالج : 
 والناس يلحون الطبيب وإنما ***خطأ الطبيب إصابة الأقدارَ 
هذا لا يعني عدم مراجعة الأطباء والمشافي ، ورمي الدواء، كلاً !! لأن الأطباء والمشافي والدواء والتطور العلمي والتقني  هي   من أقدار الدنيا الأخرى الإيجابية  على سبيل إطالة أعمار ناسها ، ولكن تأمل في عجز البيت ( خطأ الطبيب إصابة الأقدار) ، الطبيب  هو مجموعة أجهزة بأعضائها وأنسجتها وخلاياها ، تقوم بوظائفها الحيوية ، وفي لحظة ما قد تتخذ قرارا بمشيئة قدر يسيّرها ، يعتبره الناس خطأً ، ويجده القدر صواباً !! الطبيب ما كان له أن يعمل غير ما عمله  ، ولو كره اللائمون !!
بالرغم من أن ابن الرومي كان يدرك هذه الحقائق ، وثبّتها في شعره الخالد ، ولكنه كان أيضاً يخاف من الأقدار السلبية  ، يتهرب منها ، فلا يقذع السلطان في أيامه :
لا أقذع السلطانِ في أيّامــــهِ*** خوفاً لسطوتهِ ومُرِّ عقـــابهِ
وإذا الزمانُ أصابهُ بصروفهِ *** حاذرتُ عودته ووشكَ مثابه
ومدح الوزير القاسم بن عبيد الله بملحمة همزية (216 بيتاً) ، بها من التملق والذل والخسف ما بها  ، ما كان له أن ينظم بعض أبياتها ، لولا خوفه من القدر السلبي الذي سيدفع السيد الوزير لإيذائه : 
أنا عارٍ من كلِّ شيءٍ سوى فضـْ *** ـلك ، لا زلت كسوةً وفضاءَ
سمني الخسف كلّه أقبل الخسْـ ***ـف  بشكرٍ ، ولا تسمني الجفاءَ
يبدو لي بوضوح كان المسكين عبقرينا الخالد  ابن الرومي يشعر بإلهامه وعبقريته ما يدور حوله  بالخفاء للتخلص منه ومن لسانه من قبل الوزير وحاشيته  ، وتوخى أن ينفذ يجلده هرباً من القدر المحتوم ، ولكنه وقع في الفخ رغماً ، والقدر لا يرحم الضعفاء ، ولا يغيّر مساره بالتوسل والخنوع والمجاملة الفارغة  ، وإنما قد يبتعد عمن يطلبه ، ويقتحمه ، يقول المتنبي ( ت 354 هـ / 965م) :
 وقد يترك النفس الذي لا تهابه *** ويخترم النفس التي تتهيبُ      
   ويقول الشاعر الأنكليزي درايتون (عام 1596م ): كثيرا ما يموت الجبناء  
Gow ardsdie often
وبعده بثلاث سنوات (1599 م) ، قال شكسبير في مسرحيته ( يوليوس قيصر)
"الجبناء يموتون عدّة مرات قبل أن يدركهم الموت " : 
ودعبل الخزاعي هجا  أعظم الخلفاء العباسيين ، الرشيد والمأمون والمعتصم والواثق والمتوكل ، وأكبر رجالات عصره من وزراء كبار وقادة  عظام وولاة  متسلطين ... وكان يقول :  " لي خمسون عاماً أحمل خشبتي على كتفي أدوّر من يصلبني عليها فلا أجد " ، وعمر طويلاً ( 148 - 246هـ / 765 - 860 م) .
 ومعاصره أبو نؤاس ( 139 - 199هـ / 757 - 813 م، حسب تحقيقي وتدقيقي) ، لعب بالدنيا مجوناً ونهتكاً وسكراً وشذوذاً وعربدةً... كما شاء ، لا كما شاء أهل زمانه ، وقال بيت القصيد الثاني من شعره الذي أستشهد به في مقالتي هذه  :
  دارت على فتية دار الزمان بهم *** فما يصيبهم إلا بما شاءوا
إذن إصابة القدر وإصابته تلتقيان في نقطة واحدة ، بل هو شاء قبل أن يشاء قدره ، وبالتالي لماذا التردد ؟ ولماذا الخوف ؟ ولماذا التملق ؟ ولماذا المداراة الكاذبة ؟ ولماذا تقييد الحرية ؟ ولماذا الاهتمام بقيل وقال يبثها ضده رئيس شرطة تابع للخلافة ، أو مدير بريدها ( الاستخبارات) ، ويرددها العقل الجمعي بسذاجة وجهل وحقد ، وربما لاظهار التعفف الكاذب ، والزهد الرياء ؟ !!  وكلّ هذه دوافعها الخوف من القدر  السلبي ، والقدر السلبي واقع واقع لا محالة ، لا يعرف أبا نواس المتهتك اللطيف ، ولا ابن الرومي الموسوس الشريف  !! طزّ الأول بالدنيا ، وطزّت الدنيا بالثاني ، وبقى الاثنان خالدين رغم أنف الدهر وناسه ، لعلكم تتذكرون ، والدنيا دولٌ وتجارب وفناء وخلود ، كم من ركلها بقدميه فانقادت له بقاءً سرمديا؟! وكم من تهافت عليها نفاقاً ورياءً وتصنعاً متعففا فسحقته فناءً أبديا؟!!   ، المهم أخيراً،  وإلى هذا ذهب (غوته - ت 1832 م ) الألماني  بعد أكثر من ألف عام : " الحكمة هي أن يجعل الإنسان إرادته فيما يريد له القدر حتى إذا أصابه بشيءٍ كان كأنما شاء أن يصيبه القدر .."
 هذه الرؤية  الحكيمة  الواعية المدركة لخفايا الوجود وسر الخلق  تزيد  بشكل هائل من تصميم الإنسان ، وتشدّ عزيمته ، وتحقق حريته ، وتسجل اسمه في عالم الخلود ، وللحياة المنافقة أضيق الحدود !!!

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/26



كتابة تعليق لموضوع : ضع نفسك حيث يريد لك القدر !!! مقالات آخر الحياة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بتول الحمداني
صفحة الكاتب :
  بتول الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net