صفحة الكاتب : ماجد الاعظمي

طريم .. وفوز اللامي وخالد والملاعب.
ماجد الاعظمي

 تشرفت بأن اكون من ضمن محرري جريدة العراق بريس ( IRAQI PRESS )   باللغتين العربية والانكليزية . والتي تصدر في ولاية اريزونا الامريكية. وهي صحيفة منتشرة في ارجاء الولايات المتحدة الامريكية. ولها صدى واسع بين الجالية العراقية , ورئيس تحريرها الزميل العزيز عباس طريم . الذي ربطتني به صداقة اخوية منذ اللحظة الاولى لتحاورنا حول الصحافة العراقية وهمومها في الداخل والخارج . ويتمتع طريم بدماثة خلق قل نظيرها ( مع احترامي للجالية العراقية الذين اكن لهم كل الحب والتقدير ) وهالني ما قدمه لي الاستاذ عباس من تقدير واحترام حول العمل معه ومع كادر الجريدة المتطوعين لخدمتها وادامتها في الصدور الشهري وقبلت التطوع , لان الجريدة تمر بظروف اقل ما نقول عنها صعبة للغاية وعلاوة على تطوع الجميع بخدمتها بلا مقابل فان الجريدة تنسق وتنضد وتطبع من مبالغ الاعلانات التي تحويها , وكان الله في عون الاستاذ عباس , واعجبي ما يتمتع به طريم  , من نظرة متفائلة الى المستقبل في ان تكون الجريدة ..هي جريدة العراقيين . ليس في الخارج , بل في الداخل ايضا وسيسعى الى ذلك . وبالتاكيد وسيكون له ما اراد ان شاء الله! وتذكرت المثل الانكليزي الذي ترجمته تقول ( ان قطرة الماء السائلة تثقب الصخور الصلبة بالمداومة ) .
اجرت صحيفة العراق بريس التي يرأس تحريرها الزميل عباس طريم. استفتاءا سنويا بين الجالية العراقية في ارجاء الولايات المتحدة الامريكية.  حول عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والاعلامية والرياضية  , وفي مجال عملنا الاعلامي ,  فقد فاز الزميل المثابر نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي . كأفضل نقيب للصحفين شغل هذا المنصب. ولم يأتي فوزه من فراغ , فقد قدم اللامي خلال الدورتين الانتخابيتين , التي شغل خلالها هذا المنصب الحساس .. كثيرا من المميزات لصحفيينا الكرام اولها : كانت المنحة السنوية لكل صحفي , وثانيها : وهي الاهم, تخصيص قطعة ارض لكل صحفي . وتم توزيع ذلك بالقرعة , وحصول الصحفي على سيارة صالون من الشركة العامة للسيارات بدون الانتظار الممل , الذي ربما يطول لسنوات , واعفاء الصحفي من قيادة سيارته ايام الفردي والزوجي , ولا مجال لذكر الكثير مما قدمه اللامي للنقابة وللصحفيين . اما على مستوى الوطن العربي , فقد حصل اللامي على منصب النائب الاول لنقيب الصحفيين العرب . واكد قدرة الصحفي العراقي على بلوغ الذرى والجلوس في المكان المناسب من الصدارة في جميع المحافل الدولية . لذلك حقا علينا ان يكون  اللامي في المقدمة والاول في الاستفتاء .. الذي جاءت الاصوات فيه لصالحه,  كافضل نقيب عراقي لنقابة الصحفيين العراقيين . قدم كل ما من شانه ان يدفع بالصحافة العراقية الى الامام , ويؤمن للصحفي العيش الكريم  , ويثبت اقدامه في محافل التقييم والتميز .. فمبروك للاستاذ مؤيد اللامي ذلك الفوز الساحق , في الاستفتاء العام في الولايات المتحدة الامريكية .
يشغل الاخ العزيز , خالد جاسم رئيسا لتحرير اوسع جريدة رياضية في العراق. الا وهي ( الملاعب ) الصادرة عن اللجنة الاولمبية العراقية الوطنية . وقد فاز هو الاخر في الاستفتاء .. كرئيس  تحريرافضل صحيفة رياضية متخصصة في عالم الرياضة , استطاع  الاستاذ خالد ان يزيد من انتشارها , وان يبث بها روحا جديدة , من خلال التركيز على كل ما هو جديد ومثمر , اضافة الى اختيار النخبة من الصحفيين العاملين فيها بكل جد واخلاص , ويشرفني ان اكون احدهم .. ولو عدنا بالذاكرة الى الوراء فان الملاعب صدرت لاول مرة عام 1966 واعاد حسين سعيد صدورها عام 2006 عندما كان رئيسا لاتحاد الكرة وكان اول رئيس تحرير لها , الدكتور هادي عبد الله. الذي وضع الاسس الرصينة لمسيرة الجريدة , وعمل بكل جد لتثبيت اقدامها في عالم الصحافة . ثم التحقت الجريدة الى الاولمبية وتم تعيين الاخ العزيز عادل العتابي رئيسا لتحريرها. وكان اخا عزيزا لكل من عمل معه , سعى بكل اخلاص لتطويرها لتكون الرائدة في عالم الرياضة . نعود الى الاخ العزيز خالد جاسم . فهو اعلامي معروف منذ سنين طويلة متخصص بالرياضة واعمدته اليومية في الجريدة تضع النقاط على الحروف في كثير من الامور وخاصة الكروية وهي البلسم الشافي لكثير من الاقتراحات التي تخدم الاتحادات , والاندية والدوائر المعنية بالرياضة العراقية. والجريدة تضم بين ظهرانيها صحفيين من الطراز الاول يقف في مقدمتهم الرائد الصحفي صكبان الربيعي , والشباب , حسين الخرساني , وحسين الشمري , وضياء حسين , ومزاحم عاصي , وقاسم شلاكة , وعبد الكريم ناصر , وسيف المالكي , وقاسم حسون الدراجي , وفلاح الناصر , ورافد البدري . ( اسف لو نسيت بعض الاسماء . ولكنها تبقى في قلوبنا وليست على الورق ) ومعهم عددا كبيرا من كتاب الاعمدة , ذوي الخبرة العالية في عالم الرياضة . وانا اتشرف ان اكون معهم منذ انطلاق الجريدة ولحد الان . فالف مبروك للزميل , خالد جاسم ذلك الفوز , وتحية له من الاعماق . وتحية حب وتقديرلصحيفة الملاعب , وكل الزملاء العاملين فيها , وساهموا مساهمة كبيرة بدفعها الى الامام لتكون الصحيفة الاولى التي تعني بهموم الرياضة وتتبع اخبارها , ونشر جميع الانشطة الرياضية .. التي تحضى باهتمام الجمهور الرياضي في العراق  ..

  

ماجد الاعظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/27


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : طريم .. وفوز اللامي وخالد والملاعب.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جابر جُوَيْر
صفحة الكاتب :
  الشيخ جابر جُوَيْر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الزراعة تجري التدابير الصحية البيطرية للحد من مرض أنفلونزا الطيور ومنع انتشاره  : وزارة الزراعة

 التضخم في البحرين يرتفع 2.8 بالمائة في مايو الماضي

 عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات تتفقد عدد من مراكز الاقتراع الخاص  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  حتى لاننسى قضية الأسرى في سجون الاحتلال  : علي بدوان

 طائر الضوع يزقو ليلاً في بغداد  : محمد باسم

 أمانة مسجد الكوفة تطلق فعاليات موسمها الثقافي الجديد بمشاركة نخبة من الأساتذة والفضلاء  : عقيل غني جاحم

 محنة الطفولة في العراق ، الرُّعب والخوف واليأس هل من نهاية...؟  : عبد الخالق الفلاح

 الريال يُزاحم برشلونة والبايرن على نيمار الإنكليزي

 امتحان السادس الإعدادي.. أسئلة الأدبي سهلة.. والعلمي صعبة  : شبكة الاعلام العراقي

  جائزة "هافل" الانسانية، للعراقية "ناديا مراد"

 دموع الكرستال  : د . حيدر الجبوري

 سيمفونية الرماد الى اين ...؟!  : د . ماجد اسد

 الرعاية العلمية تقيم دورة في أنشاء وحماية الحسابات الشخصية  : وزارة الشباب والرياضة

  مبارك من شلع طارق بليلية  : بهلول الكظماوي

 النخب المثقفة ودورها في المشروع الاصلاحي الذي تقوده المرجعية الدينية العليا .  : حسين فرحان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net