صفحة الكاتب : سمير سالم داود

عن قطيع الزاملي!!
سمير سالم داود
من المعروف تماما، أن المفرط من القمع، والسائد من متخلف أفكار عصور الظلام، تشكل العامل الحاسم، في دفع الغالب العام من الناس في الدول العربية والإسلامية، نحو الخضوع لوعي القطيع، الذي من السهل تماما قيادته، دينيا وطائفيا وشوفينيا وقومجيا وإرهابيا،حيث يريد الطغاة والهمج من أهل الإرهاب، وبالاعتماد أساسا على جهد مرتزقتهم من سافل الناس، وسط أهل العمامة والدعاية وتجار السياسية ...الخ الأنجاس الذين تصاعد وبشكل قياسي، ثمن الحصول على عار جهودهم في زمن الفضائيات وعصر الانترنيت!*       
و...إذا كان ما تقدم، يفيد كثيرا في تبيان وتوصيف، عوامل الخضوع لوعي القطيع، وسط الفقراء والكادحين من الناس، وبالخصوص من يفتقرون للتعليم، ويعيشون في ظل المفرط من قمع أنظمة الحكم الفاشية وسطوة المتخلف من القيم الاجتماعية، ترى ما الذي يدعو الكثير  ممن لا يعوزهم الوعي كما يزعمون وبشكل خاص راهنا وسط من يمارسون فعل الكتابة على شبكة الانترنيت، لممارسة ما هو عندي أسوء من الخضوع لوعي القطيع، أقصد الرضوخ والتطوع لممارسة دور ( الذليل من القطيع) كما هو الحال وعلى نحو صارخ وسط فرسان مستنقع نفايات الانترنيت كتابات!
السؤال : هل يوجد هناك وسط جميع أهل الثقافة والإعلام، وبالتحديد بين صفوف المعادين للعفالقة والهمج من أهل الوهابية، من يجهل أو لا يعرف حقا، أن هدف هذا المستنقع وكما أكد العبد لله وبعد فترة وجيزة على نشره على شبكة الانترنيت، كان ولا يزال وسوف يظل، لا يتعدى حدود المتعمد من تعهير فعل حرية التعبير، منطلقا لعار ممارسة دور المنبر المفتوح الساقين، أمام كل ما يخدم تمرير مواقف وتوجهات حزب أنجاس العفالقة إرهابيا وطائفيا وشوفينيا، بحكم أن هولاء الأنجاس ومهما توزع ولاءهم في الحاضر بين المتصارع من سافل قياداتهم بعد أن فطس سيدهم السفاح، لا يختلفون أبدا على ما هو موضع عار اتفاقهم وتوافقهم بالروح ...بالدم في ميدان المستديم من حقدهم وكراهيتهم للكورد وشيعة علي وجميع من كانوا على الدوام في موقع الضحية في ظل نظامهم الفاشي!
و...من أجل أن لا نوصم أحدا، بما لا يستحق من العار، بدون بينة أو دليل، دعونا نحاصر جميع من لا يعتقدون، بما تقدم من معروف الحقيقة عن دور مستنقع كتابات، بالسؤال عما يدعوا فرسان هذا المستنقع لممارسة دور القطيع، الذي يقوده حيث يريد ويشاء، واحد رقيع وهب بياض ثقافيا ومبدئيا مثل حشه كّدركم النصاب الزاملي ؟!
أياد كامل النذالة الزاملي، أعتاد على مستوى الكاذب من الزعم، تكرار الـتأكيد مع الحلفان، على أن مستنقع نفايات الانترنيت ( كتابات)، مستنقع ( يحرره كتابه) ودوره لا يتعدى حدود ممارسة مهمة ( الخادم) على حد المتكرر من تعبيره وبالحرف الواحد ...و...السؤال : هل أن الأمر كذلك بالفعل وحقا؟! أقصد هل أن هذا الرقيع، يمارس عمليا دور ( الخادم) كما يزعم كاذبا، أو أن من يرتضون عار النشر على صفحات هذا المستنقع، يمارسون وطوعا دور القطيع الذي يتبع وينفذ وعمياوي، كل ما يريده سيدهم ومولاهم الزاملي؟!**
الجواب على ما تقدم من السؤال، أكثر من معروف ، وبمقدور من يريد وعنده خللكّ، العودة لما كتب العبد لله من كثير النصوص، للتأكيد وبالاستناد على المتكرر من فضائح مستنقع كتابات، على أن هذا الرقيع ( حشه كّدركم الزاملي) لا يتعامل  مطلقا مع جميع من يرتضون عار الاستمرار في الكتابة على صفحات هذا المستنقع، من موقع ( الخادم) وإنما على العكس من ذلك تماما، أقصد يتعامل مع هذا القطيع، من موقع المطاع من السلطان، الذي (يستنمي) من فرط  التهيج والإثارة، كلما كرر إهانة وبهذلة سائر أفراد هذا القطيع،*** وخصوصا وبالذات من يعتقدون أنفسهم في عداد  (المثقوفين كلش)  وذلك للتعويض عن عجزه المستديم، على أن يكون  (ذو شأن وسط أهل الثقافة)**** على حد توصيف صديق عمره ( قرقوز عيلاف خضير طاهر) وبحيث تراه وبعد كل هذه السنوات، لا يزال كما كان يتوسل، عفوا أقصد يأمر إبراهيم الزبيدي وحمزة الحسن وغيرهم من فرسان هذا المستنقع ،كتابة ما يحمل عار توقيعه زورا، *****وبشكل خاص راهنا ما يفيد مديح الجديد من مولاه وسيده المطاع، أقصد أبو الجكّاير العفلقي المليونير خاشلوك والشهير باسم رجل الروث !
و...عمليا لماذا التعب، وتكليف النفس عناء العودة لماضي المكتوب بالعراقي الفصيح ، طالما أن هذا النصاب متعود على شغل جوه الجسر، أقصد يمارس متطوعا ومن باب المتعمد من الصفاقة، ما يؤكد وبالملموس على مدى احتقاره، أكرر مدى احتقاره، لجميع من يرفضون ترك مستنقع الفضائح كتابات، بعد أن صاروا ( أو صيرهم في الواقع) لا يعرفون غير ممارسة دور المطيع من ذليل القطيع، يقودهم ويحدد وجهتهم ومواقفهم، عبر ما يكتبون من عار النصوص، وبحيث تكون متوافقة مع المطلوب أن يكون موضع لفت الانتباه عفلقيا وتبعا لمسار ما جرى ويجري من الصراع في عراق ما بعد سقوط حكم أنجاس العفالقة!
على مستوى التفصيل، وقبل تقديم ما يؤكد ومن جديد على ما تقدم من معروف المعلومة، أقصد فرض هذا الرقيع بما يريد من الوجهة والموقف، على المطيع من ذليل القطيع، لابد من توضيح حقيقة مهمة وهي أن 99% ونص أكرر 99% ونص ، من ( كوتاب) هذا المستنقع، سواء من يكتبون بالصريح أو المستعار من الأسماء، لا يمارسون عار فعل الكتابة، إلا بما يتطابق وحرفيا، مع الهمجي من مواقف وتوجهات المختلف من أجنحة حزب أنجاس العفالقة، وبالذات وتحديدا ما يجسد دعم وإسناد مواقف جميع سافل من يعملون على استعادة المفقود من السطوة، وتحت غطاء المزعوم من (الكوفاح) ضد ( من أحتل أرضهم وأنتهك عرضهم) وقبل هذا وذاك، ما يعكس المطلق من حقدهم الشوفيني والطائفي ضد القوى السياسية وسط من كانوا على الدوام في موقع الضحية، وبالخصوص وسط أبناء إقليم كوردستان والفقير من ضواحي بغداد ومدن الوسط والجنوب من العراق!
و...أسوق ما تقدم من معروف المعلومة، ارتباطا بما ينشره هذه الأيام قطيع الزاملي من معلقات التمجيد والإشادة بفعلة الزيدي، أقصد قذف منتظر الزيدي لحذاءه باتجاه بوش نهاية الماضي من العام، ومنطلقا للسؤال : ترى ما هو مغزى كل هذا القدر من التمجيد والإشادة راهنا، بفعلة أبو القنادر، بعد المطبق من الصمت، أكرر المطبق من الصمت، ساعة وقوع هذا الحادث ، والذي تصدر يوم ذاك أخبار جميع وكالات الأنباء في العالم؟!   
الجواب أكثر من معروف وسلفا، أقصد هل يوجد هناك اليوم، من لا يتذكر كيف أصدر النصاب الزاملي وعلنا، أكرر علنا، فرمانا سلطانيا نص وبالحرف الواحد، على عدم السماح لجميع خرفان قطيع مستنقع كتابات، التوقف ولو بكلمة عابرة عن موضوع أبو القنادر منتظر الزيدي، في حين تراه اليوم، وبعد أقل من عشرة شهور، يفعل العكس تماما، وبحيث سمح للقطيع في هذه الأيام، تكريس صفحات مزبلة كتابات بالطول والعرض، لتمجيد فعل أبو القنادر، ودون أن يوجد وسط هذا القطيع، ولو روائي واحد، عفوا أقصد خروف واحد، يملك القليل من الشجاعة، لمخاطبة مولاه وسيده الزاملي بالقول : مولانا شنو القضية، أو على الأقل يردد شاكيا : سبحان مغير الأحوال!
أريد القول من خلال ما تقدم، أن هذه الفضيحة، فضيحة هذا التحول من حال ( المنع تماما) للمختلف تماما من الحال ( التمجيد كلش) وبصدد ذات الواقعة، واقعة قنادر الزيدي، وفي غضون شهور معدودة من الزمن، تؤكد ومن جديد أن أياد كامل النذالة الزاملي، لا يمارس قطعا دور الخادم كما يزعم، وإنما دور المطاع من السيد، كما أن ما تقدم يكشف وفي ذات الوقت ومرة أخرى، مدى خنوع من يمارسون وطوعا عار دور الخانع من ذليل القطيع!
و...مع ذلك، أن يمارس آل 99% ونص من سافل أنجاس العفالقة هذا الدور، دور الذليل والخانع من القطيع طوعا، ذلك لا يدعو أبدا للدهشة والعجب، باعتباره تحصيل حاصل، وأكثر من متوقع، بحكم أن هولاء الأنذال، عفوا أقصد هولاء الأنجاس، يوظفون مستنقع كتابات، ومنذ ساعة عار نشره على شبكة الانترنيت، لتمرير كل ما يريدون من وسخ الإساءة والتحريض شوفينيا وطائفيا، ضد جميع من كانوا في موقع الضحية في ظل حكم سيدهم السفاح، وللتعبير عن ما يعتمل في نفوسهم من الحقد والكراهية، ضد جميع القوى السياسية التي شاركت في شرف الكفاح ضد نظامهم الفاشي******  ....و...لكن ؟!
ترى ماذا يدفع النص الباقي (أقول نص مجازا، لان عددهم أقل من أصابع اليدين) من فرسان مستنقع كتابات، للقبول بهذا الصفيق من متعمد الإهانة والاحتقار، وبحيث تراهم يخافون بدورهم التوقف علنا، من باب الرفض والاحتجاج، على هذا المكشوف كلش من عار تحول موقف النصاب الزاملي بصدد قضية أبو القنادر، أو على الأقل بهدف مجرد  السؤال عن دوافع هذا التحول المفضوح في مستنقع كتابات من ذات الواقعة، واقعة فعل أبو القنادر، من حال (المنع تماما) للمختلف تماما من الحال ( التمجيد كلش) وفي غضون شهور معدودة من الزمن؟!   
طكّ ...بطكّ :ترى ماذا يمنع وعلى سبيل المثال حمزة الحسن وعدوه اللدود هادي الحسيني ومحسن خاشلوك الجيلاوي وأبو الجامعة المفتوحة في هولندا علي التميمي وفيلسوف أستراليا لطيف الحرز وغيرهم ممن يزعمون أنهم في عداد الصفوة وسط أهل ( الثوقافة) عن ممارسة فعل الاحتجاج، ولو بشكل غير مباشر،على هذا الجديد من فضائح الزاملي، وبما يجسد وبالملموس رفضهم الخضوع، لما يريده ويقرره هذا الرقيع من عار الوجهة والموقف على (كوتاب) مستنقع كتابات، أو على الأقل بما يوحي في الظاهر وشكليا، تمايزهم فكريا وسياسيا عن سواهم من خرفان قطيع هذا المستنقع، إلا إذا باتوا وتدريجيا، لا يختلفون فيما يكتبون سياسيا، وفي الغالب العام، عما يجري تكراره  من سخيف محتوى وتوجهات آل 99% ونص من سافل أنجاس العفالقة!
و...إذا كانوا كما يزعمون ( أنهم لا يزالون شكل تاني) ترى لماذا إذن يتعمدون مع سبق الإصرار والترصد، تجاهل المفضوح كلش من قذر دوافع تحول موقف الزاملي من قضية أبو القنادر، وهو تحول يعود وبالمطلق، لتبدل من يمتطون مولاهم عفلقيا، ومنعا للمتعمد من سيئ التأويل، أقصد من يدفعون لهذا الرقيع، المعلوم من وسخ المال، لتمرير كل ما يخدم عار مواقفهم وتوجهاتهم على صفحات مستنقع كتابات، وبدليل أن النصاب الزاملي يوم حدث ما حدث، كان لا يزال رهن إشارة وطوع بنان المليونير إبراهيم الزبيدي، وما كان من المعقول أو منطقيا، أن يوافق أبو الكوبونات  (الثوقافية) وهو من ربع ( ماما أمريكا الروح ..بالروح) على تمجيد فعل من ضرب ( مولاه بوش بالقنادر)، في حين أن هذا النصاب راهنا بات وعلنا، رهن إشارة الجديد من سيده، المليونير عون الخاشلوك، لسان حال الجناح المصري في حزب أنجاس العفالقة، وأن كان هو الأخر للعلم من فوكّ ( جهاد وتحرير وقنادر) ومن جوه ( عند عيناك أوباما ...بس أنت كّول) وتماما كما هو حال عار منابر المختلف من أجنحة حزب أنجاس العفالقة ...السعودي ...السوري ...الأردني...اليماني ....القطري ...الخ...الخ ما يفترض أن يكون معلوما ومكشوفا تماما، عند هذا الرهط من فرسان مستنقع كتابات، خصوصا وهم يعتقدون أنفسهم ( يفتهمون كلش) وفي عداد الصفوة وسط أهل الثقافة، إلا إذا كانوا يمارسون المتعمد من الجهل بوعي مقصود، للبقاء في موقع الذليل من القطيع، كما هو حال سواهم من خرفان قطيع الزاملي، وعلى أمل الفوز بالموعد من  (الشهرة عروبجيا) حتى وأن قادهم ذلك، لنزع الباقي من ورق التوت علنا من على شاشة فضائية خاشلوك العفالقة!

  

سمير سالم داود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/05



كتابة تعليق لموضوع : عن قطيع الزاملي!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد سعدون الاسدي من : الديوانية ، بعنوان : توضيح في 2011/06/19 .

يعني حقيقة السيد الكاتب لا يستحق القراءة وافضل شي هو ان يترك القراءة فهو يغرد خارج السرب وقد قرأت مرة انتقاد موجه لدكتور فواز الفواز والذي هو بحق افضل كاتب صريح وجري وجسر في موقع كتابات وهنا ياتي من يسمي نفسه سمير وينتقد الفواز، عمي سمير لو تبطل الكتابة احسنلك روح اكعدلك بقهوه وضل سوالف سوالف مال ابراهيم عرب احسنلك ، لكن من اقرا مقال باسم سمير يعجبني اشوف شكاتب لان من اول كلمة لاخر كلمة مجرد لغو فارغ ما يفيد حتى البطران بالرغم من هذا اشعر بالسرور لان اقرأ ترهات سميرية






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شهاب آل جنيح
صفحة الكاتب :
  شهاب آل جنيح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة لتاهيل منظومات تباشر بتصنيع سلال الجانب البارد لمحطة كهرباء الناصرية  : وزارة الكهرباء

 سياسة التغيير وأيدلوجية وحدة المصير  : حيدر حسين سويري

 ابو فراس الحمداني الامير ..والامام المهدي ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 تحقيق الكرخ تصدق أقوال قيادي في "داعش" الإرهابي‎  : مجلس القضاء الاعلى

 الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تجهز شركة نفط البصرة بعدد من الآليات  : وزارة الصناعة والمعادن

 عاشوراء .. الحسين  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 وزير الخارجية: قطر لا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارة في سوريا

 مقرب من المالكي: لغة رئاسة إقليم كردستان مؤسفة وينبغي أن يسودها الاحترام  : السومرية نيوز

 وزير الصناعة والمعادن يدشن بناية المضادات الحياتية الجديدة في شركة أدوية سامراء   : وزارة الصناعة والمعادن

 أتلتيكو يعانق الوصافة الاسبانية باطاحة حاسمة بمفاجأة الموسم

 تغيير الغبان ..أمر أو مؤامرة؟  : مديحة الربيعي

 ام المؤمنين واول المؤمنات السيد ة خديجة الكبرى  : علي فضيله الشمري

 نشرة اخبار من

 قصة السجين ولويس الرابع عشر  : حيدر محمد الوائلي

 صدى الروضتين العدد ( 168 )  : صدى الروضتين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net