صفحة الكاتب : مهدي المولى

لجنة العشائر النيابية تسئ لفتوى الامام السيستاني
مهدي المولى

لا شك ان اعتبار فتوى أية الله الامام السيستاني التي دعا العراقيين جميعا  للدفاع عن الارض والعرض والمقدسات والتصدي للقوى الظلامية والارهابية الوهابية والصدامية بانها امتداد لفتوى الشيخ  محمد تقي الشيرازي التي اصدرها ضد التغيير والتجديد الذي حدث بالعراق على يد الانكليز في بداية القرن العشرين  انها اساءة متعمدة لمرجعية الامام السيستاني وأساءة متعمدة للحشد الشعبي  لهذا نحن نرفض هذا الوصف

فهناك فرق كبير بين فتوى السيستاني وفتوى الشيرازي من الظلم والكفر  اعتبار فتوى الامام السيستاني امتداد لفتوى الشيخ الشيرازي فلكل فتوى اهداف مضادة للفتوى الاخرى ومتضاربة معها ففتوى الامام السيستاني رفعت  العراقي الى قمة العز والحرية وأدخلته الجنة وفتوى الشيرازي هوت بالعراقي الى  هاوية الذل والعبودية وادخلته النار

المعروف جيدا ان حكم ال عثمان الظلامي كان لا يعترف بالعراقيين وخاصة الشيعة كبشر فكان يتعامل معهم كما يتعامل مع الحمير  العبيد مشكوك في اخلاصهم  في اصلهم في انسانيتهم ومطعون في اخلاقهم شرفهم  فحرمهم من التعليم من التوظيف  الا في ما تقوم به بعض الحيوانات  والذين تنازلوا عن انسانيتهم  فحرموا  ومنعوا من العلم والمعرفة من الدخول الى  اي مدرسة وخاصة المدارس العسكرية وفرضوا عليهم الجهل والفقر والذل فعاشوا حياة  الذل والفقر والظلام   في الوقت نفسه نرى بعض شيوخ الشيعة بعض رجال الدين الشيعة يعيشون في حياة مترفة وذات نفوذ نتيجة لهذا الجهل والفقر والظلام   فكان هذا البعض من شيوخ العشائر ورجال الدين قوة مساندة لظلام ال عثمان خوفا من تبدد ظلامهم  خوفا من ازالته فوقفوا بقوة ضد اي تغيير او تجديد في حياة العراقي وخاصة الشيعة خوفا على امتيازاتهم ومكاسبهم اللا اخلاقية واللا شرعية

 وعندما جاء الانكليز ورفعوا الغمة عن الامة رفعوا كابوس ثقيل جاثم على صدور العراقيين وخاصة الشيعة بددوا ظلام ال عثمان وظلمهم شعر العراقيون بطعم الحرية بحياة جديدة وقيم جديدة  بدأ عقل العراقي يتحرك يعي يفكر  شعر هؤلاء الذين سموا انفسهم برجال الدين وشيوخ العشائر بالخطر  يعني مصالحهم وامتيازاتهم الى التلاشي فرفضوا هذا التغييرو قرروا التمرد  ومنعوا العراقيين من كسر قيود العبودية والذل والجهل ومنعوهم حتى من التعليم من الوظيفة ايضا كما كان يفعل ال عثمان لان هذا التغيير والتجديد اي نشر العلم والحرية ستسقط امتيازاتهم ومكاسبهم لهذا اعلنوا الحرب التي سموها ثورة  العشرين  على العلم على الحرية على بناء عراق للعراقيين جميعا بناء عراق يعيش فيه العراقيون  متساوون في الحقوق والواجبات

قيل ان احد هؤلاء  المراجع الدينية اصدر فتوى بمنع الشيعة من  العمل في دوائر الدولة فاخذ المندوب السامي البريطاني يتوسط بكل من له علاقة بهذا المرجع من اجل الغاء هذه الفتوى الجريمة القاتلة للشيعة في العراق  الا انه صمم على الاستمرار بجريمته المنكرة التي لا تزال اثارها مستمرة  

ومع ذلك استمر المندوب السامي الانكليزي في دعوة هذا المرجع الى الغاء فتواه فطلب من احد المقربين لهذا المرجع ان يحدد له لقاء به بدون ان يعلم وكان اللقاء في باب مرقد الامام الكاظم  فقام هذا المقرب اللقاء بالمرجع قبل دخوله الى المرقد واخذ يتحدث معه وفي هذا الاثناء جاء المندوب السامي البريطاني وعندما شاهده اسرع المرجع  بأرتداء عباءته وأسرع في الهروب الى داخل المرقد الشريف الغريب ان حفيده يسرع في مبايعة الارهاب الوهابي  حارث الضاري ويتفق معه لذبح شيعة العراق والعودة الى  النظام السابق

لو نسأل هؤلاء ما ذا تريدون من جريمتكم هذه التي اطلقتم عليها ثورة العشرين يقولون اسسنا حكومة اي حكومة حكومة لا تعترف بثلثي سكان العراق وان رئيس الحكومة الوهابي عبد الرحمن الكيلاني كان يرفض تعيين شيعي واحد في حكومته رغم ان الشيعة يمثلون اكثر من 80 بالمائة من سكان العراق وكان هذا الوهابي يتعاون مع ال سعود وكلابهم الوهابية بذبح الشيعة ويقول للانكليز لا تثقوا بالشيعة فانهم قتلوا الحسين والان يبكون عليه

هذا دليل على ان شيوخ العشائر ورجال الدين الشيعة لا يملكون فكر ولا عقل ولا كرامة كل الذي يريدونه هو استمرار الجهل والتخلف في صفوف الشيعة ويستمر نفوذهم وسيطرتهم وهكذا عاش الشيعة  كل هذه الفترة مشكوك في اخلاصهم في شرفهم في عراقيتهم فكان صدام  يصف شيعة العراق بانهم عبيد أتى بهم جده  من بلاد السند وانهم لا يملكون شرف ولا كرامة  ليس اهل ثقة

فكل ما حدث للعراقيين وخاصة الشيعة من ذل وقهر من ذبح واغتصاب وتعذيب ومن مقابر جماعية وما تقوم به المجموعات الأرهابية الوهابية والصدامية الا نتيجة لتلك المؤامرة الخبيثة التي شارك بها  شيوخ العشائر ورجال الدين باسم ثورة العشرين الا نتيجة لتلك الفتوى اي فتوى الشيرازي

وفي عام 2003 هيأ الله لنا مرجعية دينية حكيمة رشيدة همها وشغلها مصلحة العراقيين كل العراقيين وهي مرجعية الامام السيستاني لا شك انها مرجعية ربانية درست الامر بعقل وحكمة وتروي لم تترك الامور وشأنها كانت تدرك نوايا اعداء العراق الخبيثة وفهمت الاحداث بتروي وعقلانية وتحركت بموجبها

فدعت الشعب العراقي الى أنشاء دستور ودعت الشعب على التصويت عليه واقامة المؤسسات الدستورية ودعت الشعب الى اختيار من يمثله بحرية وارادة صادقة وهكذا لاول مرة يشعر العراقيون انهم اخوة متساوون في الحقوق والواجبات  لا هذا مواطن درجة اولى ولا هذا درجة ثانية ولا هذا ابن جارية وهذا ابن حرة

لا شك ان هذا الانتصار لا يرضي اعداء العراق وخاصة ال سعود والخونة احفاد اولئك الشيوخ المتخلفين ورجال الدين الانتهازين فوقفوا الى جانب  المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية المدعومة من قبل ال سعود بحجة طرد المحتل

حاول اعداء العراق ان يلعبوا لعبة الفئة الباغية بقيادة ال سفيان بصنع طابور خامس من داخل الشيعة هدفه  اعلان الحرب على مرجعية الامام السيستاني والاساءة اليه   من خلال بعض الشخصيات التي صنعتها مخابرات صدام ومخابرات ال سعود واطلقوا عليهم اسم المراجع العربية العراقية

  ومع ذلك فشلوا في تحقيق اهدافهم ومراميهم بفضل مرجعية الامام السيستاني الرشيدة والحكيمة التي هدفها خدمة كل العراقيين فانه  يخدم المسيحي قبل المسلم ويخدم السني قبل الشيعي

 فشعر اعداء العراق امثال عائلة ال سعود وكلابهم الوهابية والصدامية وطابورهم الخامس في العراق بالفشل والهزيمة   فلم يبق امامهم الا  الهجوم على العراق والعراقيين فارسلت كلابهم الوهابية  وبالتعاون مع الزمر الصدامية وطابورهم الخامس المتغطي باغطية شيعية وسنية وكردية  وبدعم وتمويل من قبل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها  عائلة ال سعود وال ثاني وال نهيان وفعلا احتلت الموصل وصلاح الدين وكركوك ومناطق واسعة من ديالى والانبار وكادت تحتل بغداد وكربلاء  وذبحت مئات الألوف من الشباب واغتصبت  النساء واخذن سبايا الى اسواق النخاسة

وجاءت الفتوى الربانية فتوى الامام السيستاني التي دعا فيها العراقيين الى الدفاع عن الوطن عن العرض عن المقدسات ولبى العراقيون جميعا من مختلف الاطياف ومن كل المناطق العراقية وتشكل على اثرها الحشد الشعبي المقدس وصد هجوم الظلامين الوهابين الصدامين وبدأ الان بمطاردتهم  حتى تحرير العراق وانقاذ العراقيين من الارهابين الظلامين الوحوش

 

لا ندري كيف تعتبر  فتوى الامام السيستاني تلك الفتوى التي اعزتنا وانقذتنا من الذل والعبودية   وجعلتنا مواطنين من الدرجة الاولى ومتساوون جميعا امام القانون انها امتداد لفتوى الشيرازي التي اذلتنا وفرضت علينا الجهل والتخلف والفقر وجعلتنا مواطنين من الدرجة العاشرة ومضحكة وسخرية للاخرين  الويل لنا اذا قلنا نحن عراقيون فياتي الرد انتم عبيد مجوس  الويل لنا ان اعدنا الكلام فمصيرنا   الطرد الذبح الاغتصاب شيوخنا تطرد وتسفر ونسائنا تغتصب وشبابنا  تذبح

نقول لهذه اللجنة ورئيسها  لا تلعب هذه اللعبة الخائبة الخبيثة  المرفوضة التي تساوي بين  الرسول محمد وابو جهل وتساوي بين معاوية والامام علي وبين اباذر وكعب الاحبار وبين يزيد والحسين والهدف من هذه اللعبة

الحط من شأن الرسول محمد ورفع من شأن ابو جهل

الحط من شأن ابو ذر الامام علي الامام الحسين ورفع من شان كعب الاحبار معاوية يزيد

اليس كذلك

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/03



كتابة تعليق لموضوع : لجنة العشائر النيابية تسئ لفتوى الامام السيستاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نسرين العازمي
صفحة الكاتب :
  نسرين العازمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مجرمو "داعش" يعدمون 8 شبان شمال المقدادية

 المواطن والأحرار يمدّان طوق النجاة للفهداوي  : اياد السماوي

 وراء كل كرسي سرير  : نزيه كوثراني

 البرلمان التركي يصادق على تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي

 النووي الايراني ينهي صلاحية حكم آل سعود  : سلام محمد جعاز العامري

 الادعاء العام في اربيل يقاضي بلديتها بسبب الفيضانات

 لا تقل كنت أحمق  : محمد نوري قادر

 حضرة النبي نوح عليه السلام وعلاقته بكربلاء  : الشيخ محمد السمناوي

 أسرار الانتاج المحلي بين المشاكل والحلول (١-٤)  : د . وارد نجم

 تونس: هل انقلبت علينا الديمقراطية؟  : محمد الحمّار

 مداهمة حفل زفاف مثليي الجنس في مكة المكرمة

 جواب عن الفرق بين خفاجي والخفاجي  : مجاهد منعثر منشد

 وصول مواكب النجف الأشرف في أربع طائرات إلى ضريح السيدة زينب عليها السلام

 وزير الداخلية يزور محافظة النجف الاشرف  : وزارة الداخلية العراقية

 ( ضمير أبيض ) !!! صوت المحبة  : عدنان حافظ

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102929851

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:18

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net