صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

حرق القران الكريم
حيدر الحد راوي

القران الكريم , كتاب الله الوحيد الذي لم يحرف , وهو مصدر الالهام لكافة المسلمين , يحرق بصورة انتقامية امام انظارهم , فلا احد يهب لنصرته , مما يدل على ضعف المسلمين رغم
كثرة عددهم !! .
 يعرض القس تيري نسخة من القران الكريم لمحاكمة اشبه ما تكون بالمهزلة , يمثل فيها دور القاضي , وبعد المداولات  يتوصل الى حكم وجوب حرق القران الكريم وعدمه من الوجود , معتقدا ان نسخة القران الكريم مجرد حبرا و ورق , وكلمات عابرة .
هذا القس النكرة , غير معروف لدى الاوساط المسيحية , لذا قرر ان يأتي بآمر شجاع وجرئ , ليجذب انظار العالم اليه , ليقوم بأمر لم يسبقه اليه احد , فيكون بطلا ربما في العالم
المسيحي واليهودي , ويسفه احلام المسلمين , ويفقدهم احترامهم للقران , او ربما سيفقد القران قدسيته لدى المسلمين .  لماذا اقدم هذا القس النكرة على احراق القرآن بالذات ؟ , لماذا لم يحرق أي كتاب مقدس اخر لدى الشعوب ؟ , مثلا الانجيل او التوراة او كتب بوذا او اليوغا وغيرها من الكتب المقدسة , الجواب غير بعيد , ومعلوم غير مبهم , ويكون على محورين , المحور الاول هو في القرآن الكريم , وما فيه من كلام طاهر مطهر للنفوس , والمحور الثاني هو المسلمون انفسهم , ان ضعف المسلمين هو الحافز لكل عدو راصد , فيعبث هذا العدو بما يشاء من مقدساتهم طالما المسلمون نائمين , لا يقوون على تحريك ساكن , اللهم بالكلام فقط , فهذا يستنكر وهذا يشنع العمل واخر  يحذر فقط ! , اما الردود العملية لم تعد موجودة , كالمقاطعة مثلا .
بالامس قام احد المخرجين في الدنمارك بعرض افلاما تسيئ للاسلام عامة وللنبي محمد (ص واله) خاصة , فلم يبدر رد من المسلمون غير كلام وكلام , مع العلم ان كافة رجال الاعمال
في الدنمارك اعلنوا خشيتهم من كساد بضائعهم المصدرة لبلاد الاسلام , وهددوا مخرج الافلام بالمقاضاة اذا تسبب لهم عرض هذه الافلام بخسائر كبيرة , لكني اقول لهم مطمئنا ,
ناموا رغد المسلمون اليوم لا يخيفون ذبابة .  ان كل ما تتعرض اليه مقدسات الاسلام اليوم , هو بسبب غفوة المسلمون , ورقادهم , وعمالة حكوماتهم للبلاد التي تقوم بتدنيس المقدسات الاسلامية والاعتداء عليها .
ربما يتوقع القس النكره , ان يقوم المسلمون بحرق الانجيل بالمقابل , كي يجر الاسلام الى حرب جديدة ضد الدين المسيحي واتباعه , فلم يحظ بهذه الحرب , فأستنكر المسيحيون ذلك وشنعوا عليه الامر , ومن جانب المسلمون لا يقبلون بأهانة مقدسات الاديان او الشعوب .
ان المسلمين في امريكا لم يحركوا ساكنا , رغم ما يتمتعون به من حرية الرأي والتعبير ,
وكأن القرآن ليس كتابهم , وبالرغم من كثرتهم فلا يجرؤون على رد ولو بسيط .
كما يقول المثل العربي (( من امن العقوبة اساء الادب ))


حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/06



كتابة تعليق لموضوع : حرق القران الكريم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عادل الحداد
صفحة الكاتب :
  مصطفى عادل الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزير التجارة:عملية تجهيز المفردات الغذائية هذا العام كانت اكثر استقرارا  : اعلام وزارة التجارة

 مجمع أهل البيت يقيم احتفالا لنصرة الشيخ النمر، وعلماء السنة في ايران يطالبون بوقف اعدامه

 البصره ------ والديمقراطية العرجاء  : عبد الجبار نوري

 مزايدات الموتورين ابواق مزعجة  : حميد العبيدي

 هويتي .  : ثائر الربيعي

 النائب الحكيم يدعو إلى عقد جلسة عاجلة لمناقشة قطع مياه الفرات عن محافظات الوسط والجنوب من قبل الإرهابيين التكفيريين  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 ما لا يفهمه ترامب عن الشيعة  : سامي جواد كاظم

 ملاحظات حول رفع الحظر الكروي عن العراق ..  : محمود غازي سعد الدين

  مـَـشاهد عراقية ... بعيداً عن السياسة .. – 8 –  : هيـثم القيـّم

 مابعد إجازة الفصل التشريعي..!  : علي علي

 حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي استرتيجية الصقل و إعادة البناء للنص السردي بمنظور ذرائعي  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 الفيض والتأييد الالهي .، من علوم المعرفة  : صادق الموسوي

 كلام الناس: ارتفاع أسعار الأدوية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الخميس.. العتبة الحسينية المقدسة تحتفي بمرور عامين على انطلاق فتوى "الجهاد الكفائي"  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة يصدر بيانا بشأن المقترح المقدم لمجلس النواب لتعديل قانون الأحوال الشخص رقم 88.

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886124

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net