صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

أميّة القرآن يا أمة الفرقان!!
د . صادق السامرائي
           " ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون" البقرة 78
              "أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها" محمد 24
              "وقال الرسول يا رب أن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا" الفرقان 30
 
 
قد يندهش القارئ إذا قلت أن مشكلتنا الجوهرية هي الأمية القرآنية!؟
فالقرآن ثقافة شاملة , فهل نمتلك ثقافة قرآنية صحيحة , أم أننا نتبع الآخرين ونصغي إليهم دون إلمام بالقرآن الكريم. 
 
هل نعرف معاني الكلمات التي نقرأ؟
وهل لدينا مخزون لغوي يؤهلنا لقراءة القرآن بصورة صحيحة وفهمه بوضوح؟
وهل نهتم بالكلمة ومعناها كما يهتم البشر بلغته ومعاني كلماته ودلالاتها؟
ليسأل كل منا نفسه عن معنى كلمات الآيات التي يستمع إليها أو يقرؤها ويجيب؟
 
إن ضعف الإلمام باللغة العربية قد تسبب في تنمية الأمية القرآنية , لأننا صرنا نقرأ الكلمات ونصغي للآيات , ولكن دون وعي وفهم لمعانيها , وما ترمي إليه من دلالات ومعايير سلوكية ذات قيمة إنسانية. 
 
ونحسب أننا ندري ولا ندري بأننا لا ندري , فما نعرفه تفضحه أفعالنا وأحوالنا. 
وتجد الغير عربي يفهم القرآن بمعانيه أكثر من العربي , لأنه قد تعلم القراءة الصحيحة وتفكر بالكلمات ومعانيها, فهو يقرأ القرآن بالعربية ويفهم معاني الكلمات بلغته وبدقة متناهية ويعبّر عنها بفعله , أما نحن فنقرأ مثله لكننا لا نفهم معاني ما نقرأ. 
ولا يعني علينا أن نكون كأننا متخصصون بالدين , لكن من المعقول أن يكون لدينا قدر مقبول من الفهم الصحيح للآيات ونحن نتكلم اللغة العربية. 
 
ولنتفكر في معاني هذه الآيات التي تتحدث عن القرآن , ونرى كم نعرف منها , وهل بمقدورنا أن نهتدي إلى معانيها ونعمل بها.
 
"لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون" الحشر 21
"الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين" الحجر 12
"الذين جعلوا القرآن عضين" الحجر 91
"أفلا يتدبرون القرآن..." النساء 82
"وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون" الأعراف 204
"إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم..." الإسراء 9
"ولقد صرفنا للناس في هذا القرآن من كل مثل فأبى أكثر الناس ألا كفروا" الإسراء 89
"وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا" الإسراء 106
" ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس من كل مثل وكان الإنسان أكثر شيئ جدلا" الكهف 54
"والقرآن الحكيم" يس 2
"ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته..." فصلت 44
"أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها" محمد 24
"ق والقرآن المجيد" ق 1
"...فذكر بالقرآن من يخاف وعيد" ق 45
"ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" القمر 17, 22, 32, 40
"إنه لقرآن كريم" البروج 21
"...ورتل القرآن ترتيلا" 4
 
"إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" يونس 2
"كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون" فصلت 3
"قرآنا عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون" الزمر 28
"وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا..." الشورى 7
"إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" الزخرف 3
"وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا.." طه 113
 
 
القرآن العربي الذي أنزل على النبي العربي , وفقهه العرب وحملوا رسالته إلى العالمين, أين هم اليوم من لغتهم التي يتناسب جهلهم بها طرديا مع جهلهم بالقرآن , فلا يمكن أن يكون العربي واعيا لآيات القرآن , إن لم يكن واعيا بلغته ومحبا لها وعارفا بمعاني كلماتها. 
 
أ ليس هذا واقع الحال الصعب الذي علينا أن نواجهه , لكي نستيقظ من نومة العدم ونعود إلى جوهر الدين , فالوضع المؤلم الذي نحاول أن نتجاهله وننكره ونثور بوجه مَن يصارحنا به , نحن في أغلبنا لا نعرف لغتنا العربية كما ينبغي , أو كما يعرف باقي البشر لغاتهم, وكنتيجة حتمية فنحن لا نعرف ما نقرأ في القرآن , ومَن لا يعرف القرآن كيف يدّعي معرفة بدين القرآن. 
 
إذ أصبح معظمنا كمن تخرج من كتاتيب تحفيظ القرآن وفقا لأساليب عتيقة , فتراه يقرأ الكتاب بطلاقة ووضوح , وعندما تسأله عن معنى ما يقرأ , يحملق بوجهك بلا قدرة على الجواب , بل يغضب ويتهمك بالنيل منه , وأن عليك أن تؤمن بأنه يعرف , وأي سؤال له يعني إعتداءً عليه.
 
ذلك حال تعبّر عنه الأفعال , التي أدت بنا إلى ما نحن عليه من سوء المآل , فلو أن المسلم العربي يفهم ما يقرأه من القرآن , لما حصل الذي حصل في بلد على أرضه  تألقت حضارة الإسلام , وفي ترابه يسكن أئمة الدين وجهابذة العلوم والمعارف القرآنية.
 
فأين ثقافة القرآن من سلوكنا اليومي وتفاعلاتنا مع بعضنا البعض , ونحن ندّعي ما ندعيه من المعرفة بالدين, ومعظمنا تابع لمَن إتخذ من الدين وسيلة للعيش , وحسبه نشاطا إقتصاديا ومشروعا مربحا لتحقيق أطماعه ونوازعه البعيدة تماما عن الدين. 
 
وكلما إزداد جهلنا بالقرآن إزدادت تبعيتنا للآخر , الذي يريد إمتلاكنا وتسخيرنا لغاياته وهواه.
 
إن الذي يتدبّر كتابا كالقرآن لا يمكنه أن يقوم بفعل لا يتصف بالسمو والخلق الرفيع , فكيف نحن هكذا والقرآن كتابنا العظيم.
فهل يتجاوز القرآن الحناجر إلى العقول والقلوب والضمائر والسلوك والوجدان؟!
وهل سنفهم القرآن ونعمل به ونحن نقرأه في شهر رمضان شهر الفرقان وصدق الإيمان؟!

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/12



كتابة تعليق لموضوع : أميّة القرآن يا أمة الفرقان!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العقيلي
صفحة الكاتب :
  احمد العقيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الهجرة : الوزارة منعت هدر قرابة 13 مليار دينار

 محددات ومؤشرات لتقارب أيراني – مصري ؟؟  : هشام الهبيشان

 المدرسي يستنكر مجازر داعش بحق عشائر "البونمر" ويحمل الأمن السعودي مسؤولية قتل المعزين في الإحساء  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 قسوة الاجهزة الامنية غير مبررة  : ماجد زيدان الربيعي

 العيسى يطلق مشاريع جامعة الكوفة ويؤكد الشروع باعمار المؤسسات التعليمية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 جريمة أكبر من القتل  : ثامر الحجامي

 صمت يناجي بؤبؤ فؤاد مجروح  : بوقفة رؤوف

 صدى الروضتين العدد ( 236 )  : صدى الروضتين

 اوباما يلوح بسلاح قطع النت على من يخالف امريكا  : سامي جواد كاظم

 الله يرحم القذافي .. يا عباس  : كمال الدوخي

 حزَمة عتمة  : ابو طه الجساس

 " الحشد الشعبي – ثمرةٌ آتت أُكلها "  : حيدر حسين سويري

 صحة الكرخ / اجراء (140) غسل كلوي للاطفال في مركز امراض و غسل كلى الاطفال خلال شهر

 وزير العمل في اليوم العالمي لذوي الاعاقة : الحكومة تهتم بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ومساواتهم مع الآخرين في الحياة العامة والعمل اللائق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سرقات وخطف في وضح النهار..  : رحمن علي الفياض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net