صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

أميّة القرآن يا أمة الفرقان!!
د . صادق السامرائي
           " ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون" البقرة 78
              "أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها" محمد 24
              "وقال الرسول يا رب أن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا" الفرقان 30
 
 
قد يندهش القارئ إذا قلت أن مشكلتنا الجوهرية هي الأمية القرآنية!؟
فالقرآن ثقافة شاملة , فهل نمتلك ثقافة قرآنية صحيحة , أم أننا نتبع الآخرين ونصغي إليهم دون إلمام بالقرآن الكريم. 
 
هل نعرف معاني الكلمات التي نقرأ؟
وهل لدينا مخزون لغوي يؤهلنا لقراءة القرآن بصورة صحيحة وفهمه بوضوح؟
وهل نهتم بالكلمة ومعناها كما يهتم البشر بلغته ومعاني كلماته ودلالاتها؟
ليسأل كل منا نفسه عن معنى كلمات الآيات التي يستمع إليها أو يقرؤها ويجيب؟
 
إن ضعف الإلمام باللغة العربية قد تسبب في تنمية الأمية القرآنية , لأننا صرنا نقرأ الكلمات ونصغي للآيات , ولكن دون وعي وفهم لمعانيها , وما ترمي إليه من دلالات ومعايير سلوكية ذات قيمة إنسانية. 
 
ونحسب أننا ندري ولا ندري بأننا لا ندري , فما نعرفه تفضحه أفعالنا وأحوالنا. 
وتجد الغير عربي يفهم القرآن بمعانيه أكثر من العربي , لأنه قد تعلم القراءة الصحيحة وتفكر بالكلمات ومعانيها, فهو يقرأ القرآن بالعربية ويفهم معاني الكلمات بلغته وبدقة متناهية ويعبّر عنها بفعله , أما نحن فنقرأ مثله لكننا لا نفهم معاني ما نقرأ. 
ولا يعني علينا أن نكون كأننا متخصصون بالدين , لكن من المعقول أن يكون لدينا قدر مقبول من الفهم الصحيح للآيات ونحن نتكلم اللغة العربية. 
 
ولنتفكر في معاني هذه الآيات التي تتحدث عن القرآن , ونرى كم نعرف منها , وهل بمقدورنا أن نهتدي إلى معانيها ونعمل بها.
 
"لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون" الحشر 21
"الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين" الحجر 12
"الذين جعلوا القرآن عضين" الحجر 91
"أفلا يتدبرون القرآن..." النساء 82
"وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون" الأعراف 204
"إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم..." الإسراء 9
"ولقد صرفنا للناس في هذا القرآن من كل مثل فأبى أكثر الناس ألا كفروا" الإسراء 89
"وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا" الإسراء 106
" ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس من كل مثل وكان الإنسان أكثر شيئ جدلا" الكهف 54
"والقرآن الحكيم" يس 2
"ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته..." فصلت 44
"أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها" محمد 24
"ق والقرآن المجيد" ق 1
"...فذكر بالقرآن من يخاف وعيد" ق 45
"ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" القمر 17, 22, 32, 40
"إنه لقرآن كريم" البروج 21
"...ورتل القرآن ترتيلا" 4
 
"إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" يونس 2
"كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون" فصلت 3
"قرآنا عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون" الزمر 28
"وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا..." الشورى 7
"إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" الزخرف 3
"وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا.." طه 113
 
 
القرآن العربي الذي أنزل على النبي العربي , وفقهه العرب وحملوا رسالته إلى العالمين, أين هم اليوم من لغتهم التي يتناسب جهلهم بها طرديا مع جهلهم بالقرآن , فلا يمكن أن يكون العربي واعيا لآيات القرآن , إن لم يكن واعيا بلغته ومحبا لها وعارفا بمعاني كلماتها. 
 
أ ليس هذا واقع الحال الصعب الذي علينا أن نواجهه , لكي نستيقظ من نومة العدم ونعود إلى جوهر الدين , فالوضع المؤلم الذي نحاول أن نتجاهله وننكره ونثور بوجه مَن يصارحنا به , نحن في أغلبنا لا نعرف لغتنا العربية كما ينبغي , أو كما يعرف باقي البشر لغاتهم, وكنتيجة حتمية فنحن لا نعرف ما نقرأ في القرآن , ومَن لا يعرف القرآن كيف يدّعي معرفة بدين القرآن. 
 
إذ أصبح معظمنا كمن تخرج من كتاتيب تحفيظ القرآن وفقا لأساليب عتيقة , فتراه يقرأ الكتاب بطلاقة ووضوح , وعندما تسأله عن معنى ما يقرأ , يحملق بوجهك بلا قدرة على الجواب , بل يغضب ويتهمك بالنيل منه , وأن عليك أن تؤمن بأنه يعرف , وأي سؤال له يعني إعتداءً عليه.
 
ذلك حال تعبّر عنه الأفعال , التي أدت بنا إلى ما نحن عليه من سوء المآل , فلو أن المسلم العربي يفهم ما يقرأه من القرآن , لما حصل الذي حصل في بلد على أرضه  تألقت حضارة الإسلام , وفي ترابه يسكن أئمة الدين وجهابذة العلوم والمعارف القرآنية.
 
فأين ثقافة القرآن من سلوكنا اليومي وتفاعلاتنا مع بعضنا البعض , ونحن ندّعي ما ندعيه من المعرفة بالدين, ومعظمنا تابع لمَن إتخذ من الدين وسيلة للعيش , وحسبه نشاطا إقتصاديا ومشروعا مربحا لتحقيق أطماعه ونوازعه البعيدة تماما عن الدين. 
 
وكلما إزداد جهلنا بالقرآن إزدادت تبعيتنا للآخر , الذي يريد إمتلاكنا وتسخيرنا لغاياته وهواه.
 
إن الذي يتدبّر كتابا كالقرآن لا يمكنه أن يقوم بفعل لا يتصف بالسمو والخلق الرفيع , فكيف نحن هكذا والقرآن كتابنا العظيم.
فهل يتجاوز القرآن الحناجر إلى العقول والقلوب والضمائر والسلوك والوجدان؟!
وهل سنفهم القرآن ونعمل به ونحن نقرأه في شهر رمضان شهر الفرقان وصدق الإيمان؟!

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/12



كتابة تعليق لموضوع : أميّة القرآن يا أمة الفرقان!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رزاق عزيز مسلم الحسيني
صفحة الكاتب :
  رزاق عزيز مسلم الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جولات أمريكية فاشلة ..  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 دمشق و جبل الياسمين  : سمر الجبوري

 السعودية : الدجاجة التي لم تعد تبيض ذهبا لاميركا  : حميد الشاكر

 هل ثمة علاقة بين ارضاء السيدة فاطمة الزهراء واحياء ليلة القدر ؟

 اليوم هو عيد العمال العالمي سوف نتحدث عن قصة واقعية ذات مغزى ودلالات مهمة ...  : احمد سامي داخل

 إتحاد الادباء والكتاب في العراق يكرم الروائي والأعلامي الأستاذ أمجد توفيق بدرع الجواهري للإبداع  : حامد شهاب

 نصيف تدعو الى حشد الراي العام لرفض اتفاقية تنظيم الملاحة في خور عبد الله  : وكالة المصدر نيوز

 اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ تدعو الباحثين والكتّاب للمشاركة في مسابقة البحوث الخاصّة به  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 جواب على مقالات في قبيلة خفاجه .  : مجاهد منعثر منشد

 و هل يتورع النظام البحريني عن قتل مشيمع ؟  : محمد علي البحراني

 مَن كان بحاجة لاعتذار؟  : جواد بولس

 قطوف قرآنية  : فلاح السعدي

  سننتزع الفاسدين من عيون حماتهم ... أن غدا لناظره قريب .  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 طائفية ادارة نايل سات  : سامي جواد كاظم

 صدور كتاب في جامعة كركوك عن الأساليب الكمية الإحصائية في الجغرافية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net