تحریر الصكرة والطاش والدواجن وصد هجومین بالفلوجة وسنجار ومقتل 139 داعشیا

مقتل 24 إرهابياً بينهم عرب وأجانب وتدمير 16 عجلة بعضها مفخخة في الأنبار

أعلنت قيادة قوات الشرطة الاتحادية، اليوم تمكن قواتها والحشد الشعبي من قتل 24 إرهابياً بينهم عرب وأجانب، وتدمير 16 عجلة بينها مفخخة، في قاطعي الفلوجة والرمادي.

وقال قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، إن "قوات المغاوير والحشد الشعبي تمكنت من قتل 24 إرهابياً بينهم عرب وأجانب، وتدمير تسع عجلات أغلبها تحمل سلاحاً أحادياً".

ابطال سريا العقيدة وعاشوراء يشكلون جبهة عسكرية واحدة ويحبطون تعرضا لداعش في اطراف الفلوجة

شكلت قوات الحشد الشعبي ، من ابناء تيار شهيد المحراب {سريا عاشوراء وسريا العقيدة} ، جبهة عسكرية واحدة واحبطت، هجوما تعرضيا ، لعصابات داعش الارهابية ، على اطراف قضاء الفلوجة.

وقال مصدر ان " عصابات داعش الارهابية ، بدات منذ الساعة الخامسة من مساء اليوم ، بشن تعرض على مناطق اطراف الفلوجة ، في محافظة الانبار، مبينا ان قوات الحشد الشعبي كبدت الدواعش خسائر بشرية ومادية كبيرة خلال تلك العمليات ".

ولفت الى ان "المقاتلين الابطال من سرايا عاشوراء وسريا العقيدة ، شكلوا جبهة عسكرية واحدة ، بالقرب من الجسر الياباني في الكرمة "، لافتا الى ان " فصائل الحشد الشعبي ، عمدت الى تنظيم فعالياتها العسكرية ، في قواطع المسؤولية ".

سرايا الجهاد تطهر منطقة الدواجن شمال الفلوجة من داعش

تمكنت سرايا الجهاد الجناح العسكري لحركة الجهاد والبناء من تطهير منطقة الدواجن شمال الفلوجة من الدواعش .

وذكر اعلام هيأة الحشد في بيان اليوم ، ان " سرايا الجهاد الجناح العسكري لحركة الجهاد والبناء تمكنت من تطهير منطقة الدواجن شمال الفلوجة ، وتكبد الدواعش خسائر فادحة بعد معارك استمرت لساعات " .

وكشف اعلام هيأة الحشد الشعبي في وقت سابق عن تحرير منطقتي البوحمدان والبو عيسى شمال قضاء الفلوجة من دنس عصابات داعش الارهابية

إعلام الحشد الشعبي : تحرير منطقتي البوحمدان والبو عيسى شمال الفلوجة من داعش

كشف اعلام هيأة الحشد الشعبي عن تحرير منطقتي البوحمدان والبو عيسى شمال قضاء الفلوجة من دنس عصابات داعش الارهابية .

وقال اعلام الحشد المقدس في بيان لقد تم تحرير منطقتي البوحمدان والبو عيسى شمال قضاء الفلوجة من براثن عصابات داعش الارهابية " .

الشرطة الاتحادية تقتل 57 داعشيا شرقي الرمادی

وذكرت خلية الاعلام الحربي في بيان اليوم ، ان " قوة من الشرطة الاتحادية قتلت 57 داعشيا بعملية نوعية نفذتها في منطقة حصيبة شرقي الرمادي " .

واضاف ان " العملية اسفرت ايضا عن تدمير صهريجين مفخخين ، والاستيلاء على عجلتين مفخختين ورشاشة احادية ، وتفجير وكرين مفخخين تحت السيطرة في المنطقة المذكورة " .

وكشفت قيادة العمليات المشتركة عن المحاور الامنية التي تعتمدها القوات المسلحة وابطال الحشد الشعبي في العملية العسكرية الكبرى الخاصة بتطهير الانبار .

وقال الناطق الرسمي باسم القيادة المشتركة العميد يحيى رسول الزبيدي ان " القوات الامنية ستدخل من اربعة محاور هي المحور الشمالي والمتمثل بــ{انطلاق القوات الامنية من ناظم الثرثار باتجاه منطقة البو عيثة وصولا للرمادي} ، والمحور الجنوبي والمتمثل بــ{انطلاق القوات الامنية من جنوب بحيرة الحبانية ، في منطقة العنكودة وباتجاه منطقة الطاش وصولا للرمادي}

البيشمركة تحبط هجوما لـ( داعش ) في سنجار

افاد مصدر في قوات البيشمركة ،اليوم ،بمقتل 15 عنصراً من تنظيم (داعش) بإحباط هجوم للتنظيم في قضاء سنجار غرب الموصل، (405 كم شمال بغداد

وقال المصدر إن "عناصر تنظيم (داعش) شنوا هجوما من عدة محاور على مواضع لقوات البيشمركة داخل مدينة سنجار (125 كم غرب الموصل)، بالاسلحة الخفيفة والثقيلة ، ادت الى اندلاع اشتباكات بين الطرفين"، مبينا ان "قوات البيشمركة احبطت الهجوم ومنعت تقدم عناصر داعش".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "طيران التحالف الدولي شن عدة غارات على مواقع تواجد عناصر تنظيم (داعش) في احياء السيدة زينب و السايلو و سوق سنجار، ما اسفر عن مقتل 15 من مسلحي التنظيم واصابة عدد اكبر منهم فضلا عن تدمير عجلات عسكرية تابعة للتنظيم".

مقتل واعتقال 34 من عناصر داعش بعمليات أمنية في الأنبار وصلاح الدين
 
أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، اليوم ، مقتل 19 عنصراً من تنظيم (داعش) واعتقال 15 آخرين بعمليات أمنية في الانبار وصلاح الدين.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إن "قوات المغاوير في الشرطة الاتحادية تمكنت من قتل 19 عنصراً من (داعش) بعمليات أمنية في مناطق أطراف الفلوجة وحصيبة الشرقية في الأنبار والفتحة وتلال حمرين في صلاح الدين".

وأضاف جودت، إن "العمليات أسفرت عن اعتقال 15 عنصراً من عناصر التنظيم  وتدمير ست آليات مفخخة".

مقتل 4 قناصین افغان لعصابات داعش الإجرامية شرقي مدينة الرمادي

افاد مصدر مخول في قيادة قوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار لكتائب الاعلام الحربي اليوم، بأن "أربعة قناصين أفغان ينتمون لعصابات داعش الإجرامية كانوا يعتلون المباني العالية قتلوا في عمليات أمنية نفذتها القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي في منطقة حصيبة الشرقية شرقي الرمادي".

تطهير منطقة البو جواري شمال مدينة بيجي والمحاذية للمصفاة النفطية

افاد مصدر مخول في قيادة قوات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين اليوم، بأن "قوات الحشد الشعبي تمكنت من تطهير منطقة البو جواري شمالي مدينة بيجي جنوبي المصفاة النفطية من دنس عصابات داعش الاجرامية ".

قطع اخر خط امداد لتنظيم داعش الاجرامي الى الفلوجة

افاد مصدر مخول في قيادة قوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار لكتائب الاعلام الحربي اليوم، بأن "القوات الامنية من الحشد والجيش وابناء الانبار تمكنت من السيطرة على جسر العبرة فوق نهر دجلة وهو يربط الصقلاوية شمالي الفلوجة بجزيرة الخالدية شرقي الرمادي".

واضاف المصدر، انه"بذلك تم قطع خط امداد داعش بين الفلوجة والخالدية بالكامل".

تحرير منطقة الطاش الاولى والثانية والحميره جنوب مدينة الرمادي

افاد مصدر عسكري في قيادة عمليات محافظة الانبار اليوم، بأن "قواتنا الامنية مدعومة بقوات الحشد الشعبي تمكنت من تحرير منطقة الطاش الاولى والثانية والحميره جنوب مدينة الرمادي من دنس عصابات داعش الاجرامية ".

مقتل مايسمى بـ  “سياف الموصل” احد المشاركين في مجزرة سبايكر

قالت حركة الضباط الاحرار انها قتلت سياف الموصل الذي شارك في مجزرة سبايكر الارهابي المدعو عبد الوهاب كريم وهو ضابط في الجيش  العراقي السابق واحد ابرز قيادات داعش الارهابي.

وقال عضو الحركة عبد الجبار المولى  إن “قوة من حركة الضباط الاحرار قتلت المجرم عبد الوهاب كريم  الذي يدعى سياف الموصل  وهو احد المشاركين في مجزرة سبايكر” .

واضاف ان” سياف الموصل  كان يحمل رتبة عقيد في الجيش العراقي السابق ويبلغ من العمر ٥٨ عاما” مؤكداً أن “حركة الضباط الاحرار تمكنت من قتل اكثر من ١٥قياديا داعشيا في شهر رمضان وان هناك ارتباكا واضحا في تحرك الدواعش”.

مقتل قيادات عصابات داعش الارهابية في الكرمة

قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة ووزارة الداخلية سعد معن، إن غارة مشتركة بين القوة الجوية وطيران الجيش وجهت ضربات دقيقة لعصابات داعش الارهابية في قضاء كرمة شرق محافظة الانبار، أسفرت عن قتل عدد كبير من الارهابيين. بحسب خلية الإعلام الحربي.

وبين معن أن “قتلى الغارة هم كل من الارهابي (أبو نس) القناص وهو مسؤول تدريب القناصين، والارهابي الذي يسمى بمسؤول الحسبة (ابو ذر) فضلا عن الارهابي (ابو ماريا) والارهابي احمد عبد مصلح الخليفاوي الملقب بـ(ابو تراب)”.

صحوة الانبار تحرر ناحية الصكرة غربي الحديثة

قال قائد صحوة غربي الانبار عاشور الحمادي، إن القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر فرضوا سيطرتهم بصورة تامة على  ناحية الصكرة  غربي قضاء حديثة(160 كلم غربي الرمادي).

وقال الحمادي إن “القوات الامنية استولت على العديد من السيارات والاسلحة والمعدات القتالية لعصابات داعش في منطقة الصكرة بعد دخولها والسيطرة على المنطقة من دون اي خسائر تذكر”، مشيرا إلى أن “الطيران العراقي قصف السيارات المفخخة”.

الحشد والقوات الامنية تتقدم تجاه مركز الفلوجة من اربعة محاور، وتقتل عشرات الارهابيين

اعلن المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول عن تقدم القطعات الامنية ومقاتلي الحشد الشعبي من اربعة محاور باتجاه مركز قضاء الفلوجة بعد سيطرته على مناطق واسعة من القضاء وفق خطة استراتيجية مرسومة مسبقا مشيرا الى سقوط عشرات القتلى من ارهابيي تنظيم داعش خلال المواجهات معهم.

ولفت رسول الى توجيه طيران الجيش والقوة الجوية بالتنسيق مع جهاز الامن الوطني ضربات محددة على مخازن اسلحة تابعة للتنظيم وتدميرها بالكامل.

وفي قضاء الكرمة التابعة افاد رسول بتحرير ثلاث مناطق جديدة وهي الشهابي و البو جاسم والحلابسة على ايدي القوات الامنية ومقاتلي الحشد، ضمن عملية فجر الكرمة العسكرية لطرد الإرهابيين من القضاء، منوها الى مقتل ما يسمى بمسؤول مجلس شيوخ العشائر في الكرمة محمد الحلبوسي، ومقتل عشرات الإرهابيين خلال المعارك.

قوة من الحشد تقتل بعملية نوعية في عمق الصينية أكثر من 15 داعشياً بينهم أمير

أعلن اعلام الحشد الشعبي قتل أكثر من 15 من ارهابيي عصابات داعش بمنطقة الصينية غرب قضاء بيجي شمال مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وذكر بيان للحشد انه "وفي عملية نوعية جبارة اندفعت قوة من المقاتلين في عمق الصينية وقتلت اكثر من 15 داعشيا يحملون الجنسيات اﻻفغانية والشيشانية واستولت على اسلحتهم ومنها بنادق الية خفيفة ومتوسطة وقاذفات اربي جي ومجموعة من العبوات الناسفة".

وأوضح ان "من بين قتلى الدواعش اﻻجانب الذين تم قتلهم في العملية ما يسمى بأمير قاطع جزيرة تكريت المدعو [أبو ايوب] والمدعو [ابو عبدالله الجندلي] و المدعو [ابو اسامة]"

قتل اعداد كبيرة من الدواعش بقصف وكرين في الرمادي وتدمير عجلتين لهم في البغدادي

أعلنت وزارة الدفاع مقتل اعداد كبيرة من ارهابيي داعش في قصف وكرين لهم بمدينة الرمادي.

وذكر مصدر في الوزارة ان "طيران التحالف الدولي دمر منزلين يأويان اعداد كبيرة من عناصر تنظيم داعش الارهابي في منطقه الطاش الثانيه في الرمادي و قتل من فيهما".

فيما أشار قيادي في الحشد الشعبي انه "وفي الساعة 6 من مساءً اليوم تم حرق عجلتين محلمتين بالعتاد لداعش قرب سيطرة ماجي في منطقة البغدادي ".

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/15



كتابة تعليق لموضوع : تحریر الصكرة والطاش والدواجن وصد هجومین بالفلوجة وسنجار ومقتل 139 داعشیا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاتن الجابري
صفحة الكاتب :
  فاتن الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأموال العامة والمصالح الخاصة  : حميد الموسوي

 و أنتصرت الصهيونية في مصر بفضل الأخوان المسلمين  : عزيز الخزرجي

 اداء فاعل لشعبة الصحة العامة في مجال التوعية الصحية بمدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 33 نشاطاً لدائرة العلاقات مع المنظمات غير الحكومية خلال شهر تشرين الثاني  : هيأة النزاهة

 قيادة عمليات الفرات الأوسط تواصل زيارتها لجرحى القوات المسلحة وأبطال الحشد الشعبي  : وزارة الدفاع العراقية

 العدد ( 421 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  لولا الخونة ...لم تُدنّسْ أرضُ العراق !  : صالح المحنه

 المرجع المُدرّسي يدعو السياسيين الى توحيد الجهود والأهداف وعدم تضييع فرصهم في "القيل والقال" وتسقيط الآخرين  : حسين الخشيمي

 السيد السيستاني(دام ظلّه) موصياً زائري الإمام الحسين(عليه السلام): الله الله في الصلاة

 موقع كتابات المنافقين يتهجم على المرجعية  : مجاهد منعثر منشد

 وزير النقل يتعهد بنقل الكتب المقدمة من السفارة العراقية في عمان الى جامعة الموصل  : وزارة النقل

 كلام صريح الى شيوخ وابناء المناطق الغربية  : عبد الكعبي

 هل تنبا الامام علي ع بقدوم عصابات داعش للعراق ؟؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 مكافحة إجرام النجف تلقي القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين قضائيا  : وزارة الداخلية العراقية

 إضاءة ليتنا السجناء !!!  : حامد گعيد الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net