صفحة الكاتب : زاهد البياتي

في اول ايام العيد في طوز خرماتو ، يكمن سر صبرنا الأزلي ..
زاهد البياتي
لعل من أروع الأعراف والعادات التي درج عليها المجتمع التركماني في أول ايام العيد في " طوز خرماتو" جيلا بعد جيل ، ودأب على احترامها واستمرارها وديمومتها عبر الزمان ، وبما يدعو للفخر والاعتزاز والاقتداء لما يشكله من مصدر مغذي للمحبة والتسامح والتعايش وميزان للسلوك البشري القويم ..
وقبل الخوض في ماهية هذه العرف اود التأكيد على أن كثيرا من الأصدقاء والزملاء يسألونني عن سر صمود "طوز خرماتو" الأكثر شهرة في ضحايا الإرهاب " التي لا يمر عليها يوم جديد دون ان يسقط من ابنائها الجديد من الشهداء والضحايا على مدى السنوات العشر الماضية وكأنها اصيبت بداء التفجيرات الارهابية ! حتى تجاوز عدد التفجيرات في احد الأيام (17) تفجيرا من مختلف انواع العبوات والمفخخين والمفخخات ! حتى ضاق بشهدائها وادي السلام في النجف الأشرف ومقابر إمام أحمد ،و سيد غايب ، والشيخ محسن بمدينة توسعت فيها المقابر فصارت هناك مقبرة للشهداء ، امام تراجع الأمان وتضاؤل الخدمات بعد أن اصبح كل بيت من بيوتها يئن من فقدان الأعزة ومن وجع الخراب النفسي وآلام الدمار نتيجة ألأعمال الاجرامية المبرمجة للارهاب ، الذي صبغ هيئة الناس بالسواد وغدت حيطان المدينة لا تبارح اخبار النكبات والنعوات ! 
هذه المدينة المملوحة الحلوة ، الناهضة بين قمتي الجبل والنخلة والتي تكرم ضيوفها بعذوقات تمرها قبل ابنائها وتطعم جيرانها قبل زراعها وتفرش ظلالها على بساتينها لتزيد خضرة طبيعتها وبساتينها ..
مدينة تتسامى هامتها مع قمة جبل "مرسى علي " وتستلهم الشموخ من نخلتها العراقية..مجتمع حاضر بين قمتين يتوق لبلوغ القمم.. 
عن هذا الصبر الأزلي الساكن في ضلوع أبنائها وهم يئنون تحت مطرقة الارهاب والنيران الصديقة على سندانة الإهمال الحكومي على مدى عشر سنوات مضت ؟ سألوني ..أين يكمن السر يا ترى ؟
واحدة من اسرار مجتمع طوز خرماتو الفسيفسائي الذي يغلب على سكانه الطابع التركماني المدني المتسامح ، المتصالح مع الذات والمتعايش مع الآخر بكل ارثه الأخلاقي وثقله التربوي الناصع المتمثل بجملة من العرف الاجتماعية المتوافقة مع قيم السماء، والمتحركة مع دوران عقارب الزمن .. هي مراسم الاحتفال اول ايام العيد .. حينما يخرج وجهاء وأعيان وشيوخ وعلماء دين ومن عامة الناس والبسطاء من الرجال والشباب على شكل مجاميع و بكامل القيافة والاناقة لزيارة بيوت المتوفين كافة ضمن دورة السنة الهجرية لتطييب خواطر اسر وعوائل المتوفين ولكافة البيوت دون تفريق او تمييز سواء كان المتوفي غنيا ام فقيرا تركمانيا كان ام عربيا او كرديا ..شيعيا ام كان سنيا ودون أن يكلفوا الأسر المزارة شيئا ..السلام .. الجلوس ..قراءة سورة الفاتحة .. المغادرة وهكذا .. مدينة تنشغل منذ فجر العيد وحتى موعد صلاة الظهر بتظاهرة انسانية قل نظيرها .. ما اجمل منظر المدينة في شوارعها وازقتها وفروعها الضيقة ، حينما تسمو النفوس وينتفض الخير في الضمائر وتهفو القلوب الى الآخر المنوع بمثل ذوي القربى .. وما اجملها حين تتلاقى أفواج المهنئين مع افواج المعزين .. عرس انساني جميل تتسامى فيه النفوس مع قيم السماء ، ويتساوى فيه الغني مع الفقير والمدير مع الأجير ..في بصمة اخلاقية عراقية نبيلة من شأنها نسيان الأحقاد واذابة الجليد واشاعة المحبة والوئام بين افراد المجتمع..بهذا العرف النبيل الذي توارثته المدينة منذ قرون صمد المجتمع امام توسنامي مفخخات الارهاب واستهدافات داعش والنيران الصديقة رغم كل ألاف الشهداء لذين سقطوا فرادى وجماعات كأوراق الخريف .. الا أن دمائهم الزكية لم تذهب سدا ، وانما هذه الدماء كانت المغذي الرئيسي لصمود" آمرلي" وفك الحصار عنها وانتصارها بالتالي لتفتح بوابة النصر العظيم على مصراعيها امام قواتنا الباسلة وحشدنا الشعبي البطل وعشائرنا الأصيلة للمزيد من الانتصارات حتى يتم النصر الكبير في تطهير ارضنا الطاهرة من دنس داعش باذن الله .. حينها نكون قد وصلنا الى عيد الله اكبر .. كل عام ومدينتي التي عشت فيها سنين طفولتي "طوز خرماتو" بخير .. وكل مدن ومجتمع العراق بخير ونصر .. وأمان وسلام ..

  

زاهد البياتي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/18



كتابة تعليق لموضوع : في اول ايام العيد في طوز خرماتو ، يكمن سر صبرنا الأزلي ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عصفور الشمري
صفحة الكاتب :
  محسن عصفور الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضية الانتخابات تبرم اتفاقية تعاون مع الجامعة العربية لمراقبة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 أزمة السكن والترقيع الحكومي  : ماجد زيدان الربيعي

 اسامة النجيفي يجتمع بالجلاد ويتنكر للضحية !  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 الحكيم : تفاجئنا بالتغيير الوزاري ولدينا ملاحظات عليه

 القبض على ارهابي في المحمودية كان يستعد لمهاجمة زوار اربعينية الامام الحسين ع  : وزارة الدفاع العراقية

 في تفكيك المصلحة والاعتقاد استراتيجيا التناص ودورها في تجديد الفهم الدّيني  : ادريس هاني

 الياسري يستقبل مدير عام الشركة العراقية للخدمات المصرفية

 العراق يغلق مخيم الكيلو 18 للنازحين في الرمادي

 مطر وحكومات  : حيدر الحد راوي

 ثمن مواجهة الفساد قصة قصيرة  : احمد سامي داخل

 بركات الحزب الفلاني في قيادة المؤسسة العسكرية  : محمد الشذر

  تعال لنا...يا رسول الله محمد(ص)لترانا..مسلمين ولا اسلام(الحقلة الثالثة والأخيرة 3/3)  : حيدر محمد الوائلي

 لقاء الحبيب  : علي البدري

  المجتهدين الثلاثة في الغيبة الكبرى . (ابن أبي عقيل العماني والشيخ المفيد والشيخ الطوسي )  : مجاهد منعثر منشد

 العمل تنظم برامج توعوية للعاملين في مواقع العمل المختلفة خلال ايلول الماضي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net