صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

في المؤتمر الصحفي الإعلامي الذي عقد حول آخر التحولات على الساحة اليمنية: ثوار اليمن سيباغتون آل سعود
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
خاص : موقع 14 فبراير 
 
عدسة/ "زهراء دمرچلي"
 
أقامت منظمة إعلام التعبئة الشعبية "سازمان بسيج رسانه"، التابعة لمنظمة تعبئة المستضعفين "سازمان بسيج مستضعفين" مؤتمرا صحفيا وإعلاميا يوم أمس الأربعاء 22 تموز/يوليو 2015م في مبني "وكالة أنباء دانا" في طهران حضره السيد صادق الشرفي القيادي السياسي والإعلامي في الثورة اليمنية ورئيس الملتقى الشبابي اليمني ، والشيخ علي المطري أحد القيادات الثورية والدينية والعلمائية والسياسية اليمنية.
وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "إيرنا" بأن 2 من القيادات الثورية اليمنية قد أشاروا إلى أن اليمن على إستعداد للدخول في مرحلة إستراتيجية في تصديه للعدوان السعودي الصهيوأمريكي لتحالف المرتزقة ، وقد أكدوا بأنه وبعد الإعلان عن التعبئة الشعبية في مختلف أنحاء اليمن ، فإن الموانىء السعودية ومراكزها الإقتصادية والحيوية ستكون في مرمى القصف المدفعي والصاروخي للقوات المسلحة اليمنية وهدف لمرمى قوات اللجان الشعبية ومقاتلي حركة أنصار الله الحوثية ، وسيباغت الجيش اليمني القوات السعودية وآل سعود بالرد الإستراتيجي القادم.
وفي التقرير الذي نقلته وكالة أنباء "ايرنا" عن الموقع الخبري لوكالة أنباء التعبئة الإعلامية "سازما بسيج رسانه"، تحدث كل من السيد صادق الشرفي رئيس الملتقى الشبابي اليمني والناطق بإسم الجبهة الشعبية لمقاومة العدوان السعودي ، وسماحة حجة الإسلام الشيخ علي المطري أحد النشطاء الثوريين ومسئول مؤسسة الرسول الأكرم (ص) في اليمن ، في المؤتمر الإعلامي الذي أقيم لمناقشة آخر التحولات في اليمن ، والذي أقيم صباح أمس الأربعاء في العاصمة طهران عن آخر التطورات العسكرية والسياسية والأمنية والإجتماعية والإنسانية في اليمن ، كما أجابوا في نهاية المؤتمر الإعلامي على أسئلة الصحفيين والمراسليين.
 
الشيخ علي المطري :
تبعات العدوان السعودي على اليمن 
أدت إلى كارثة إنسانية 
 
في بداية المؤتمر تحدث الشيخ المطري عن العدوان السعودي على اليمن والذي أدى إلى كارثة إنسانية كبيرة ، حيث تحدث متأسفا على أن العدوان الصهيوأمريكي السعودي على اليمن قد أدى إلى كارثة إنسانية كبيرة داخل اليمن ، حيث أدى هذا العدوان البربري الغاشم إلى إستشهاد أكثر من 4 آلاف شخص ، ثلث هذا العدد من الأطفال والثلث الثاني من النساء.
وأضاف الشيخ المطري بأن الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن اليمن وإستقلاله وسيادة أراضيه هم كثيرون أيضا ، مضيفا بأن العدوان السعودي الصهيوأمريكي لا زال مستمرا من الجو والبر والبحر ، وقد أدى هذا العدوان البربري إلى تعطيل الكثير من المستشفيات وهدم أغلبها بالكامل ، وكثيرها تم إغلاقها بسبب إنقطاع الكهرباء وإنعدام الأدوية والمستلزمات الطبية ، حيث أن إنعدام الكهرباء أدى إلى فساد الأدوية التي يستوجب بقائها في الثلاجات الخاصة.
وأضاف المطري إلى أن اليمن يعيش أزمة إنعدام المواد الغذائية والطبية والمحروقات ، نتيجة الحصار الجوي والبري والبحري من قبل العدوان السعودي ، الذي لا زال مستمرا ، حيث أن الشعب لا يستطيع الوصول إلى القمع والدقيق ، بسبب أن أغلب مخازن القمع والدقيق قد تم تدميرها وإحراقها عبر الطيران السعودي وطيران قوات التحالف الصهيوأمريكي.
كما أن العدوان السعودي الأمريكي ومعه قوات تحالف المرتزقة قد دمروا مخازن المياه ، كما تم إستهداف أكثر من عشر أسواق في مختلف المدن والمحافظات اليمنية ، وتم قتل وإستشهاد وجرح المئات ، وقدر عدد المنازل والبنايات التي تم هدمها عبر القصف الجوي والصاروخي بأكثر من 11 ألف بيت وبناية سكنية.
وضمن حديثه تطرق الشيخ المطري إلى أن الشعب اليمني لا زالت له أوراق جديدة تؤهله للإنتصار على العدوان السعودي وتغيير المعادلة في الحرب العدوانية الظالمة ، حيث أشار إلى أن السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ، قائد حركة أنصار الله ، وكذلك محمد عبد السلام المتحدث الرسمي بإسم الحركة "قد أعلنوا بأن اليمن على وشك الدخول في مرحلة إستراتيجية" ، ولذلك فنحن نتساءل ماذا تعني هذه التصريحات من قبل القيادات الدينية والسياسية لحركة أنصار الله ، وماهو الجواب والردع القادم على العدوان البربري الغاشم الذي إرتكب جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ضد الشعب اليميني خلال أكثر من 120 يوما من العدوان؟!!.
وقد أجاب حجة الإسلام الشيخ علي المطري عن هذه التساؤلات وعلى تصريحات قائد حركة أنصار الله والمتحدث الرسمي بإسم الحركة ، على أن الدخول في مرحلة جديدة وإستراتيجية في ردع العدوان بأنه عملا كاملا صحيح ، وإن الشعب اليمني وقواته المسلحة ولجانه الثورية ومقاتلي حركة أنصار الله لديهم خيارات كثيرة لم يستخدمونها ، وبعد تصريحات قادة حركة أنصار الله سيتم إستخدامها مما سيؤدي إلى إنقلاب الكثير من معادلات العدوان لصالح الشعب اليمني بإذن الله.
وأضاف الشيخ المطري إلى أن الشعب اليمني وقواته المسلحة لم يكشفوا عن أوراقهم الحقيقية ، أما آل سعود فإنهم إستنفذوا كل أوراقهم في عدوانهم الغاشم على اليمن .. ومن ضمن هذه الأوراق التي لم يتم الإستفادة منها في اليمن هو إعلان التعبئة الشعبية في اليمن ، والخيار الآخر هو إستهداف الموانئ والمراكز الإقتصادية والحيوية والإستراتيجية في العمق السعودي ، حيث أن قواتنا المسلحة لم تقم بعد بهذه المبادرات الإستراتيجية.
وخلال المؤتمر الصحفي والإعلامي قدم الشيخ المطري شرحا وافيا عن الأوضاع على الساحة الميدانية في مختلف مدن ومحافظات اليمن قائلا: من المؤسف بأن العدوان السعودي على اليمن قد أدى إلى كارثة إنسانية بإزهاق أرواح أكثر من 4000 يمني أغلبهم من الأطفال والنساء ، وقد أستشهد الكثير من أبناء قواتنا المسلحة واللجان الشعبية ومقاتلي حركة أنصار الله في دفاعهم عن سيادة اليمن ووحدة أراضيه أمام العدوان الصهيوأمريكي.
كذلك قد قام العدوان السعودي بإستخدام الكثير من الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا منها القنابل العنقودية والفسفورية والقنابل الفراغية ، وأصبح اليمن مركزا لإختبار القنابل المحرمة دوليا كالقنابل النيوترونية وغيرها من القنابل والصواريخ التي هي قريبة في تدميرها من القنابل والصواريخ النووية.
فمثلا القنابل الفراغية وغيرها من القنابل والصواريخ التي ألقيت على العاصمة صنعاء وبعض المدن والمحافظات اليمنية كانت مدمرة وتحدث الكثير من الخوف والرعب عند المواطنين ، كما تم إستخدام القنابل الفراغية والفسفورية والعنقودية على محافظة صعدة ، فقد تم إلقاء 4 قنابل فراغية على صعدة و3 قنابل فراغية على العاصمة صنعاء.
وفي مطلع حديثه في المؤتمر الإعلامي تحدث الشيخ المطري عن أن هناك علامات سؤال كثيرة نطرحها اليوم أمام المنظمات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي .. منها لماذا إلتزمت هذه المنظمات وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي السكوت المطبق على كل هذه الجرائم والمجازر التي ترتكب بحق الشعب اليمني على يد العدوان السعودي الصهيوأمريكي وحلفائه من المرتزقة في الدول الخليجية الظالمة والفاسدة؟؟!!.. 
كما نتساءل لماذا شرعنت هذه المنظمات ومنها منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي هذا العدوان البريري على اليمن ؟؟!! .. ولماذا أعطوا الضوء الأخضر لآل سعود للبدء في العدوان على بلادنا؟؟!!.
ونحن نتساءل .. أين القيم والمبادىء التي يتشدق بها الغرب ودفاعه عن حقوق الإنسان ، وكيف يقبلون لأنفسهم أن يحملوا الشعب اليمني كل هذه المآسي ، وما يرتكب بحقه من جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ، ويسكت إعلامهم وماكنتهم الإعلامية عما يجري على شعبنا من قتل وذبح ودمار وسفك للدماء؟؟!!.. 
إن سكوت الإعلام الغربي وسكوت الأنظمة الغربية على ما يجري من جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعبنا اليمني دليل على كذب هذه الأنظمة التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان وحق الشعوب في الحرية وحقها في تقرير المصير.. وهذا يعني أن الأنظمة الغربية الإمبريالية قد كشفت القناع عن وجهها القبيح بأنها ضد المدنية وضد الحضارة وضد حقوق الإنسان وكرامة البشر الذي يبحث عن حريته وكرامته وإستقلاله وحقه في الدفاع عن إستقلاله وسيادة أراضيه.
وأضاف الشيخ المطري بأن الذي يحكم العالم اليوم هو قانون وشريعة الغاب .. وما يواجهه اليمن من هجوم بربري ومؤامرة كبيرة ، يعكس على أن هذا العدوان السعودي العبثي ليس له هدف غير القتل والإجرام وإرتكاب مجازر حرب ومجازر إبادة جماعية بحق الشعب اليمني.
ولذلك فإننا ومن هذا المؤتمر الصحفي والإعلامي فإننا نطالب الشعوب الحرة وأحرار وشرفاء العالم والمحاكم الدولية إلى تقديم آل سعود إلى محاكم الجنايات الدولية لمحاكمتهم على أنهم مجرمي حرب ومرتكبي مجازر إبادة جماعية ، كما وأن يقدموا عملائهم ومرتزقتهم في داخل اليمن ومن يشاركهم في غرف مراكز إدارة الحرب في الرياض ، ومعهم قادة الدول الخليجية الذين يقفون إلى جانب آل سعود في عدوانهم على اليمن إلى المحاكمة للقصاص منهم ومجازاتهم على كل هذه الجرائم.
وأضاف الشيخ المطري في حديثه في المؤتمر الإعلامي مشيرا إلى أن الهدف من العدوان السعودي على اليمن هو أن الشعب اليمني أراد الإستقلال والتحرر عن هيمنة القرار السياسي السعودي على بلاده ، ولذلك فإن شعبنا تعرض إلى عدوان غاشم لإركاعه وعودته إلى الإنقياد إلى عبودية آل سعود وعملائهم من السياسيين المرتزقة وعلى رأسهم عبد ربه منصور هادي.
إن آل سعود يريدون بعدوانهم الغاشم أن يجعلوا من شعبنا عبيدا وتابعين لهم ، وعندما شاهدوا ثورة شعبنا اليمني على عملائهم ومرتزقتهم الذين هربوا وفروا من البلاد بعد ثورة 21 سبتمبر 2014م ، لذلك قام آل سعود بشن عدوانهم الغاشم والبربري من أجل عودة شرعية عميلهم عبد ربه منصور هادي ومرتزقته وعملاء آل سعود من جديد.
وفيما يتعلق بمدينة عدن تحدث الشيخ المطري قائلا: بأن إنتصارات آل سعود الكاذبة،ما هي إلا زوبعات إعلامية كاذبة ، وما تناقلته وسائل الإعلام والفضائيات العميلة للرياض والأنظمة الخليجية العميلة ما هي إلا أكاذيب ، وصحيح أن عملاء آل سعود وقوات تحالف المرتزقة من الإماراتيين والمصريين وقوات آل خليفة وعملاء الموساد ومرتزقتهم من اليهود الفلاشا وسائر المرتزقة ومعهم خبراء في المخابرات الغربية قد دخلوا إلى مدينة عدن عبر الإنزال البحري ، ومساندة من الطيران الجوي السعودي وحلفائه من المرتزقة ، وفي البداية إستطاعوا السيطرة على مطار عدن الدولي ، إلا أن القوات المسلحة اليمنية مسنودة بقوات اللجان الشعبية ومقاتلي حركة أنصار الله إستطاعوا بعد تراجع محدود وعمل كمين عسكري إلى دحر العدوان وإسترجاع مطار عدن وأماكن أخرى كان قد إحتلها قوات المرتزقة وعملاء عبد ربه منصور هادي ومعهم فلول داعش والقاعدة وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات ، وقد غنم الجيش اليمني واللجان الشعبية ومقاتلي أنصار الله أسلحة وصواريخ حرارية متطورة.
 
السيد صادق الشرفي:
خمسين عاما من الأطماع الإستعمارية في اليمن
 
وبعد ذلك تحدث السيد صادق عبد الرحمن الشرفي القيادي السياسي والإعلامي ورئيس الملتقى الشبابي اليمني ، حيث تحدث عن الأطماع الإستعمارية في اليمن طوال أكثر من خمسين عاما مضت ، حيث أشار إلى أن اليمن وخلال أكثر من خمسين عاما كان عرضة للتدخلات الأجنبية من قبل الإستعمار وفي مقدمتهم التدخل السعودي ومعه العوائل الخليجية الحاكمة في المنطقة ، هؤلاء الديكتاتوريين الذين تقمصوا بلباس الدين ولا زالوا يحكمون شعوبنا في المنطقة بالحديد والنار وبدعم أمريكي صهيوني صليبي غربي.
لقد تعرض شعبنا اليمني وخلال أكثر من خمسين عاما إلى إستعمار سياسي وإقتصادي وإجتماعي من قبل هذه الأنظمة الإستعمارية العميلة ، ساعدهم على ذلك الأنظمة الغربية الإستعمارية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني الغاصب.
لقد قامت هذه الأنظمة بإمتصاص خيرات وثروات شعبنا ، وجعلوا من شعبنا شعبا فقيرا ومحتاجا ، بينما اليمن فيه كنوز من الخيرات والثروات والثروة النفطية والغازية ، إضافة إلى الكثير من الثروات المعدنية.
وأضاف السيد الشرفي: بما أن بلادنا تتمتع بموقع إستراتيجي وجيوسياسي مهم ومتميز في المنطقة ، ولذلك أصبح اليمن محط أنظار الطامعين من المستعمرين ، ولكن شعبنا اليوم قد وعى وثار وتحرر من الهيمنة الإستعمارية للأجانب ولعملائهم من آل سعود ، وتحرر من مرتزقة آل سعود من السياسيين والأحزاب المرتزقة الخائنة لشعبنا ، ولذلك فإننا نرى أن آل سعود والعدوان الصهيوأمريكي يريد الإنتقام من شعبنا لأنه ثار وتحرر من ربقة التبعية والهيمنة وخروجه من تبعية القرار السعودي الصهيوأمريكي.
وفيما يتعلق بالإدعاءات الكاذبة لحماية آل سعود لعودة شرعية الرئيس الهارب والفار عبد ربه منصور هادي صرح السيد الشرفي قائلا : إن الإعلام السعودي إدعى بأن السعودية قامت بالعدوان على اليمن من أجل عدوة شرعية عبد ربه منصور هادي ، الذي إستقال وهرب من اليمن ، بينما آل سعود أنفسهم هم حكام مغتصبي للسلطة وحكمهم غير شرعي على الحجازين ونجد.
وأضاف السيد الشرفي قائلا : إن شرعية عبد ربه منصور هادي قد إنتهت على أساس المبادرة الخليجية ، وكذلك فإنه وطبقا للدستور اليمني فإن شرعيته قد إنتهت وأصبح فاقدا للشرعية والسلطة ، وإن من حق الشعب اليمني إنتخاب رئيسه وحكومته ، ولكن القوى المعتدية وعلى رأسها السعودية تسعى إلى عودة عميلها الهارب عبد ربه منصور هادي وعملائها الفارين لكي تستعيد سيطرتها على اليمن وتستعيد هيمنتها على القرار السياسي من جديد ، والذي بات في حكم الخيال والمحال.
ولذلك يمكن القول بأن السعودية لا زالت تدافع عن شرعية بعيدة عن الشرعية وخالية من أي شيء ، هذه الشرعية الكاذبة ، وإن هذا العدوان الغاشم على اليمن وبإسم عودة الشرعية ورائه أهداف غير معلنة ، وآل سعود يتسترون بشرعية عبد ربه منصور هادي من أجل أهداف صهيوأمريكية وأجندات إستعمارية أمريكية خفية.
 
عن أي شيء تبحث الإمارات في عدن؟
وأضاف الشرفي : حقيقة نستاءل لماذا إلى اليوم نرى بأن الهجوم على عدن ، نرى بأن للإمارات دور هام في هذا العدوان ؟ .. والجواب .. أنه في الواقع بأن ميناء عدن يشكل ميناءً إستراتيجيا في العالم ، وقد إتفقت الإمارات مع النظام اليمني السابق على إدارة ميناء عدن من أجل إبعاد هذا الميناء عن دوره الإستراتيجي وأهميته الإقتصادية لليمن ، والمنطقة والعالم ، وإن تعطيل ميناء عدن سببه أنه يعتبر من الموانىء الإستراتيجية ، فلو أنه مارس دوره في إستقبال البضائع والمراكب والسفن ، فإنه سيؤثر تاثيرا كبيرا على ميناء دبي ، على إعتبار أن ميناء دبي يعتبر ميناءً إستراتيجيا من الناحية الإقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وإن فتح ميناء عدن على التجارة العالمية سيؤدي إلى كساد ميناء دبي بالكامل.
الأطماع السعودية في حضرموت
وفيما يتعلق بالأطماع السعودية القديمة بحضرموت ، فإنها اليوم أصبحت ظاهرة للعيان ، فالسعودية تريد الإستيلاء على حضرموت وموانئها لكي يتسنى لها تصدير النفط عبرها إلى بحر العرب بعيدا عن مضيق باب المندب ، وهذه من الدلائل المهمة للإطماع السعودية في الإستيلاء على حضرموت ، هذا بالإضافة إلى ما تتمتع به حضرموت من موقع إستراتيجي وما فيها من ثروات نفطية وخيرات زراعية.
 
إنتصارات الشعب اليمني في مواجهة العدوان السعودي
وتحدث القائد اليمني الثوري عن إنتصارات الشعب اليمني ما سطره الجيش اليمني واللجان الشعبية ومقاتلي حركة أنصار الله من إنتصارات عظيمة وكبيرة على الجيش السعودي ، فقال على الرغم من أن آل سعود قد إرتكبوا الكثير من الجرائم والمجازر بحق شعبنا ، إلا أن قواتنا المسلحة ومعها اللجان الشعبية والثوار قد حققوا إنتصارات كبيرة على الجيش السعودي ، وعلى ميليشيات عبد ربه منصور هادي وميليشيات تنظيم داعش والقاعدة ، بحيث أستطاعوا الإستيلاء على قواعد ومعسكرات لأنصار عبد ربه والقاعدة وداعش كانت تحت سيطرتهم في محافظة "مأرب".
وعلى صعيد آخر فإن قواتنا المسلحة واللجان الشعبية والثوار من حركة أنصار الله قد قاموا بقصف المعسكرات السعودية في الأراضي اليمنية المحتلة في نجران وجيزان وعسير وكبدوا آل سعود خسائر في الأرواح والمعدات ، وقد قام أبناء المحافظات اليمنية المحتلة بالثورة على الحكم السعودي جنبا إلى جنب مع قواتنا المسلحة والثوار من أجل تحرير هذه المحافظات من إحتلال آل سعود.
وأضاف السيد الشرفي بأن آل سعود وحلفائهم وعملائهم سعوا إلى إحتلال مدينة عدن ومينائها ومطارها وتوابعها ، إلا أن قواتنا المسلحة واللجان الشعبية ومقاتلي حركة أنصار الله إستطاعوا تكبيد العدوان السعودي الإمارات وسائر المرتزقة المصريين والخليفيين واليهود الفلاشا المئات من القتلى والجرحى وأسر الكثير منهم ، والإستيلاء على أسلحة كثيرة ومتطورة ، وقد تم إفشال العدوان الذي شارك فيه أكثر من 4000 آلاف جندي مرتزق ، وتم بحمد الله إستعادة مدينة عدن والمطار.
لقد أثبتنا رجولتنا وشجاعتنا وبطولتنا 
في نجران وجازان
وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين أجاب السيد الشرفي عن التحولات والتطورات على الساحة العسكرية في نجران وجازان وما يقوم به الجيش اليمني واللجان الثورية والثوار ، بأن آل سعود أصبح لديهم حضور عسكري فقط لا غير ، أما حضور السكان فقد إختفى حيث نزح السكان عن هذه المناطق ، كما أن السكان الأصليين لهذه المدن والمحافظات هم من أصل يمني ويطالبون بالتحرر والإنعتاق عن الهيمنة السعودية واللحاق ببلدهم الأصل .. وإن في اليمن هناك إستنفار عام وشامل لتحرير هذه المحافظات وإسترجاعها إلى حضيرة البلاد من جديد.
وأضاف السيد الشرفي قائلا : بأن هناك أكثر من 30 قادعة عسكرية في نجران وجيزان قد تم تحريرهم ، وهذا هو مقدمة وبداية لإثبات رجولتنا وشجاعتنا ، بينما آل سعود إكتفوا بالتصريحات والحرب الإعلامية والنفسية ، بينما نحن متواجدين على الأرض قولا وفعلا.
 
 
 
 
أمريكا وإسرائيل المسئولين عن هذه الحرب الظالمة
وفيما يتعلق بالعدوان السعودي الصهيوأمريكي على اليمن صرح المتحدث بإسم الجبهة الشعبية لمقاومة العدوان بأن العدوان السعودي وحلفائه المرتزقة جاء بإيعاز من واشنطن وتل أبيب ، وها نحن نرى بأن البوارج الحربية الأمريكية والإسرائيلية تحاصر اليمن من البحر وتقوم بضرب اليمن بالصواريخ ، كما تمنع دخول المساعدات والإغاثات الإنسانية إلى الموانىء اليمنية.
 
الأخبار في وسائل الإعلام السعودية عن
اليمن عارية عن الصحة
 
وفيما يتعلق بالأخبار التي تتناقلها وسائل الإعلام السعودية والفضائيات التابعة والعميلة للنظام السعودي ، صرح رئيس ملتقى الشباب اليمني ، بأن الأخبار التي تتحدث عن إنتصارات لقوات المرتزقة في عدن ، إنما هي أخبار وهمية ودعايات إعلامية عارية عن الصحة.
وفيما يتعلق بالأوضاع في عدن قال السيد الشرفي مجيبا على سؤال أحد الصحفيين بأن النظام السعودي يتحدث عن إنتصارات في عدن والإستيلاء على ميناء عدن والمطار وسائر المرافق الحيوية ؟؟ .. فأجاب السيد الشرفي بأن ما يتم تناقله من أخبار كاذبة في وسائل الإعلام السعودية ، إنما هي أخبار كاذبة وعارية عن الصحة ، وما هي إلا إنتصارات وهمية لا غير ، بينما قواتنا المسلحة واللجان الثورية والثوار قد كبدوا المعتدين والمحتلين خسائر كبيرة وجسيمة في الأرواح والمعدات وأستولوا على غنائم عسكرية وأسلحة متطورة وصواريخ حرارية ، كما أسروا العشرات بل المئاتمن الجنود والضباط من عدة جنسيات منها بحرينية وإماراتية ومصرية.
كما أن القوات المسلحة اليمنية واللجان الثورية ومقاتلي حركة أنصار الله أصبحوا اليوم يسيطرون على عدن وكل المحافظات والمدن اليمنية على الرغم من الدعم والإسناد الجوي الكامل لآل سعود لتنظيم داعش والقاعدة وعملائهم من مرتزقة عبد ربه منصور هادي وسائر العملاء المرتزقة من السياسيين الفاشلين والفارين إلى الرياض.
ولهذا فإننا نرى بأن آل سعود وبعد فشل إحتلال عدن قاموا بقضف عنيف ومركز على ميناء عدن والمطار وسائر المرافق الحيوية إنتقاما من الشعب اليمني والجنوبيين والمقاومة الجنوبية للغزو والإحتلال السعودي والمرتزقة ، وقد أثبت العدوان السعودي بأنه لايريد خير عدن وأبناء الشعب الجنوبي والحراك الجنوبي ، وإنما لديه أحقاد إستعمارية ، ولهذا يسعى إلى هدم البنية التحتية والمرافق الحيوية لهذه المدينة الإقتصادية.
وأضاف رئيس ملتقى الشباب اليمني بأن ما يهم آل سعود اليوم هو أنهم يريدون هدم البنية التحتية والحيوية لمدينة عدن والإضرار بأبنائها بزهق الأرواح والأنفس ، وحاليا أكثر الطرق البرية المؤدية إلى مدينة عدن هي تحت سيطرة الجيش اليمني واللجان الثورية ، و90% من المراكز الحيوية والإستراتيجية تحت سيطرة الجيش واللجان الثورية أيضا ، وصحيح أن آل سعود وبمجموعة من المرتزقة والعملاء قاموا وعبر البحر بالدخول إلى عدن ، إلا أن غزوتهم هذه باءت بالفشل الذريع وأجبروا على التراجع والفرار بعد أن تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وتم أسر الكثير من جنودهم وضباطهم.
http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=9227
  
 
http://14febrayer.com/fa/?type=c_art&atid=2574
http://14febrayer.com/fa/?type=c_art&atid=2573
http://14febrayer.com/fa/?type=c_art&atid=2572
http://14febrayer.com/fa/?type=c_art&atid=2571
http://14febrayer.com/fa/?type=c_art&atid=2569

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : في المؤتمر الصحفي الإعلامي الذي عقد حول آخر التحولات على الساحة اليمنية: ثوار اليمن سيباغتون آل سعود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء عدنان
صفحة الكاتب :
  ضياء عدنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ما هي وصية (مصطفى) لعائلته قبل استشهاده في معارك تحرير الموصل؟!  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 مقتل قناص كازخستاني يقاتل الى جانب داعش في حوض حمرين بديالى  : مركز الاعلام الوطني

 الحرب تحصد والناصرية تزرع  : علي الخزاعي

 النجيفي والعيساوي وابو ريشة في جبهة "متحدون" لخوض الانتخابات المقبلة

 السيد كمال الحيدري بين قوسين  : محمد زيد براوجلو

 الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة السادسة عشر  : ابو فاطمة العذاري

 العمل والصليب الأحمر تتفقان على تدريب النساء فاقدات المعيل ومنحهن عُددا لإقامة مشاريع مدرة للدخل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المعرفة الحسية إشكالية وحلول (2)  : الشيخ مازن المطوري

 حقائق حول الركود الاقتصادي  : محمد رضا عباس

 البصرة : القبض على ثلاث متهمين وضبط بحوزتهم 40 الف حبة مخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 أصلُ زيارةِ الأربعين وأدلّةُ مشروعيّتها  : مرتضى علي الحلي

 أنامل مُقيّدة : بعيدا عن التحالفات السياسية  : جواد كاظم الخالصي

 بأنتظار نجاحات الآسياد  : خالد جاسم

  سبل تطوير العمل المدني وتعزيز المشاركة بين المنظمات والفرق الطوعيه في ميسان  : امجد هيف السوداني

 عذراً أيها المتأسلمين فقد طفح الكيل ....!  : رحمن علي الفياض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net