صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج

التصويت على حدود النووي
د . يحيى محمد ركاج
أصبح استخدام الغرب المتصهين للشعوب العربية والإسلامية كأدوات للتدفئة والتسلية والمتعة وملء أوقات الفراغ وجني الأرباح وتراكم الثروات من الأمور البديهية في عالم السياسة الدولية ،وما يحدث من أمور مغايرة له هو من باب الاستثناءات ليس أكثر الأمر الذي ينطبق على المقاومة اللبنانية والسياسة المتكاملة بين الحكومة والشعب السوري إلى ما قبل استقبالهم بسخاء للربيع الدجال. ولعل تاريخ السياسة العالمية حافل بإضاءات من هذا النوع من الخزي أقلها في القرن الماضي والقرن الحالي ابتداء من فتوحات سايكس بيكو التي افتخر بها الشريف حسين عند تحذيره منها من قبل السياسيين الروس (السوفييت) آنذاك ،مروراً بالكثير من كذبات الاستقلال التي احتفلت بها شعوب الكثير من البلدان العربية وهماً وتضليلاً،ومروراً بالعديد من المشاريع العدوانية والاستعمارية التي كانت تُسوَّق لتقسيم المنطقة وتدميرها أو لكبح انتشار نصر عربي و إسلامي يتحقق بالمنطقة تحت مسميات مختلفة أبرزها مشاريع وتسميات الشرق الأوسط الجديد والمتجدد والكبير والصغير والأقصى والأدنى ووووو.. و"المقمط بالسرير". وبين هذه المشاريع وتنفيذها قاسم مشترك يتمثل بكركوزات الزعامات العربية والطائفية والمذهبية تروج وتحتفل بهذه الانتصارات العظيمة التي سوف تتحقق عند تنفيذ خنوعهم لسادتهم في الغرب المتصهين.
 وحتى لا أعود بالذاكرة إلى أعوام مديدة وأرهق ذاكرة شبابنا ومثقفينا الذين اعتادوا عدم القراءة الطويلة لانشغالهم بما هو أهم من مستقبلهم فلن أقف عند لويس التاسع والقرن الثالث عشر ولا بالعام 1798 ومؤتمر بال ولا بظهور ما يسمى بالدعوة الرسمية الأوروبية لمساعدة اليهود في إقامة دولة لهم فيما يزعمون أنها أرض الميعاد إبان الحملة الفرنسية بقيادة نابليون، ولا بما تلاها من أمور كثيرة لمواجهة التمدد الروسي في إيران ،أو مواجهة نظرية كون الحضارات تمر بدورات متعاقبة تنمو وتزدهر ثم تشيخ وتندثر، ولا غيرها من المشاريع المبطنة للسوق الشرق أوسطية ومشاريع النقل ومارشال ومؤتمرات المال والأعمال والعديد من مؤتمرات السلام الكاذب والاندماج والتي تصب جميعها في تحقيق هدف واحد وصلنا إليه الآن ألا وهو تقسيم المنطقة العربية وتفريق وتقسيم الشعب الواحد وجعله في حالة حرب وعداء كامل مع أخيه الذي يقاسمه الانتماء والدين والعرق وغيره. لذلك سوف أكتفي في ذكر ما وصل إلينا متأخراً جداً من محاولة تطبيق هذه المشاريع العدوانية تحت مسمى تقرير حدود الدم. 
لقد تم تسريب تقرير حدود الدم لإلهاء الشعوب به وهو النسخة التي كانت محدثة من خريطة الشرق الأوسط الكبير بعدما استطاعت من خلاله القوات المعتدية والحلف الصهيوأمريكي تطبيق بعض مشاريعهم وأهدافهم بالمنطقة التي فشلوا في تطبيقها بالسابق نتيجة وعي الشعوب، وانتقلوا بعد تقرير حدود الدم إلى طرق وأساليب جديدة تستند على ما يقدمونه ويروجون له من أحداث غير اعتيادية، منها كان حادثة الإحراق الموبوءة للطيار الأردني الكساسبة، حتى أن البعض قد نوه إلى تقرير سري للاستراتيجية الأمريكية قد يطلق عليه حدود النار ليقوم على زيادة التفرقة والاختلاف بين المذاهب الدينية للدين الواحد، وقد جسدت الخطوات التنفيذية للولايات المتحدة وحلفائها هذه الاستراتيجية واقعاً عملياً خلال الفترة الماضية، لكنها فوجئت بتسارع خطوات الأحلاف التي تجابهها من حلف المقاومة ومنظومة البريكس وحلفائها الأمر الذي دفع بها إلى تسريع وتيرات استراتيجيتها لاحتواء الحراك الآخر فكان التسريع نحو الخطوات الأولى للاتفاق النووي الإيراني والذي سبقه دفع حلفائها لإذكاء التوتر في الممرات المائية في المنطقة والتي تجسدت بأحداث اليمن.
 لقد اعتادت الولايات المتحدة أن تسخّر كل نقطة في السياسة لصالحها ولخدمة حلفائها مهما كانت هذه النقطة سلبية عليها، وأصبحنا ندرك في واقعنا الحالي أنه في عالم السياسة لا يهزم الكبار لأنهم لا يقامرون على أرضهم ولا يغامرون بشعوبهم، فهل نرى تقريراً جديداً في الأيام القادمة يشير إلى استراتيجية صهيوأمريكية تُبنى بنودها على الاتفاق النووي الإيراني وتقوم على تدمير ما تبقى من المنطقة وفقاً للفزاعة النووية الإيرانية والغباء المعهود للعرب، أم أن الاتفاق النووي سوف ينهي عقوداً من الإستراتيجية الأمريكية التي حددت على أقل قدير خارطة المنطقة بين تقارير حدود الدم والنار والنووي، ويكون هذا الاتفاق بداية تنفيذية جديدة لانتهاء القطب الواحد المتفرد في مصير البشر، خاصة أن تطور الحلف المقاوم وزيادة نفوذ منظومة البريكس استندتا بشكل كبير على بسالة الجيش العربي السوري وصموده وسخاء الدماء السورية في سبيل العزة والكرامة.
 عشتم وعاشت سورية

  

د . يحيى محمد ركاج
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/24



كتابة تعليق لموضوع : التصويت على حدود النووي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي مجيد البديري
صفحة الكاتب :
  د . علي مجيد البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لتحسين جودة الإنترنت ربط العراق بالسعودية عبر الكابل الضوئي 

 تحذير إلى عزة الدوري (أبو الثلج) وعصاباته  : سامي العبيدي

 العبادي وفساد (أحزاب المحاصصة) ... من اين لكم هذا ؟؟؟  : مازن صاحب

 الاستجابة لمطالب الطلبة تنفس عن الاحتقان  : ماجد زيدان الربيعي

 مديرية شهداء ذي قار تعلن عن فرص استثمارية في المحافظة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 هل انتفت حاجتنا الى خطاب التعايش السلمي ؟  : نجيب احمد كريم

 أوردوغان ينتصر  : هادي جلو مرعي

 هل هناك خلافات شخصية للمتظاهرين مع شخص رئيس السلطة القضائية؟  : د . عبد القادر القيسي

 صحافة المعلومات وصحافة الفضائح...!!!  : محمد الحنفي

 مجلس محافظة واسط: يشكل غرفة عمليات مع قرب زيارة عرفة وتوقعات بدخول اعداد غفيرة من الزوار الايرانيين  : علي فضيله الشمري

 لجنة نيابية تعتزم إقامة دعاوى قضائية بشأن خور عبد الله

 المطلك ركن اساسي ورئيسي في الحكومة ويذم الحكومة  : مهدي المولى

 الارهاب وتفجير الجوامع  : عبد الجبار حسن

 صحيفة دايلي بيست الامريكية : العدد الاكبر من مجرمي "داعش" قادمين من الغرب وليس الدول الإسلامية

 المالكي اخفق والقانون صفــّـق!  : ماء السماء الكندي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net