صفحة الكاتب : عامر ناصر

من الذي عنده علم الكتاب ؟ وما هو المقصود بالكتاب ؟
عامر ناصر

 بسم الله الرحمن الرحيم

وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ (43)الرعد

ومن عنده علم الكتاب : أي كفى بمن عنده علم الكتاب شهيداً بيني وبينكم .
فمن الذي عنده علم الكتاب ؟
وما هو المقصود بالكتاب ؟

1- قيل : الذي عنده علم الكتاب هو الله  ، فيكون المعنى : كفى بالله الذي عنده علم الكتاب شهيداً بيني وبينكم .

الجواب : إن ألآية فيها حرف عطف ( الواو ) ويعني ذلك أن هناك شهيدين ، هما الله  ومن عنده علم الكتاب ، وأن المعنى الذي ذُكر سابقاً هو من باب عطف الذات الى نفس الذات ، وهوقبيح غير جائز في الفصيح .

2- قيل : أن الذي عنده علم الكتاب هم علماء أهل الكتاب من اليهود والنصارى .

والجواب : السورة مكية ، ولم يؤمن أحد من أهل الكتاب بعد ؟! ولا معنى للإحتجاج بشهادة أو ألإستناد الى شهادة لم تتم بعد ؟؟؟!!!


3- قيل : أن الذي عنده علم الكتاب هم عبد الله بن سلام وتميم الداري والجارود وسلمان الفارسي .

والجواب : السورة ثابتةأنها مكية ، وهؤلاء أسلموا في المدينة ؟؟؟!!!


4- قيل : الذي عنده علم الكتاب هو عبد الله بن سلام، وأن كون السورة مكية لا ينافي أن من ألجائز أن هذه ألآية مدنية
وعليه فهي تشمل عبد الله بن سلام ؟؟؟!!!

والجواب : أ- إن مجرد الجواز لا يثبت هذا الفرض في عبد الله بن سلام .

ب- يجب أن يتوفر نقل صحيح صريح بذلك .

ج- إن كون هذه ألآية مدنية يصح في بعض ألآيات التي تقع في خلال السورة ، بينما هذه ألآية هي خاتمة السورة ، والتي لها علاقة بأول آية في السورة ، وعليه فلا معنى ولا حكمة في تأجيل هذه الشهادة الى أمد غير محدود لحين إسلام عبد الله بن سلام أو غيره وثم بعد ذلك يشهدون أنك رسول الله ، وهل يقبل عاقل بهذا ألنوع من الشهادة أو هذا النوع من المحاججة ؟؟؟!!!

5- قيل : إن كون السورة أو ألآية مكية لاينفي أن يكون الكلام إخباراً عما سيكون في المستقبل .

والجواب : إن هذا النوع من الكلام و المحاججة يوجب رداءة الحجة وسقوطها ، فكيف يُطلب من القوم الكافرين أن يؤمنوا اليوم لأن بعض علماء أهل الكتاب سوف يؤمنون ويشهدون بذلك في المستقبل ؟؟؟؟؟؟؟؟


6- قيل : إن هذه الشهادة هي شهادة تحمل وليست شهادة أداء ، أي أن يعلمها الشاهد ، وليس ضروريا أن يؤمن بها ، وعليه يجوز أن ألآية مكية والمراد بها عبد الله بن سلام أو غيره من علماء أهل الكتاب وإن لم يؤمنوا حين نزول ألآية ؟؟؟؟؟

والجواب : أ- هذا معناه أن يعود الاحتجاج الى علم أهل الكتاب ، وإن لم يؤمنوا ولم يعترفوا به ، ولو كان ألأمر كذلك لكان ألأفضل ألإحتجاج بعلم الذين كفروا أنفسهم ، فهم قد ايقنوا أن القرآن ليس كلام البشر ومع ذلك لم يؤمنوا ، فهم سواء في ذلك مع أهل الكتاب .
ب- إن الشهادة ليست شهادة تحمل ، بل شهادة أداء ، لإن جعلها شهادة تحمل ، فيه إفساد المعنى ؟؟؟ فكيف يجوز إرجاع أمرٍ متنازع فيه الى علم الله  أو علم آخرين وهو في صدورهم لم يصرحوا به ، ولا سبيل للخصم للوصول إليه ؟؟؟!!! .


7- قيل أن آلآية مدنية بالإتفاق .

الجواب : هذا قول إبن تيمية لوحده ولا إتفاق في الموضوع ؟؟؟!!! .

النتيجة :

أُنظر إلى المحاولات اليائسة والبائسة في ليّ ألآية وصرفها عن معناها اللغوي والظاهري وهدفهم واضح وهو صرف معناها وسبب نزولها في ألإمام علي بن أبي طالب  ، هذا أولاً ، وثانياً إن من يدعي نزولها في المدينة لا ينفعه ذلك فإن الآية واردة مورد الاحتجاج مع الكفار حيث ظلوا يجحدون بآيات الله ويستهزؤن بالرسول( فهي بقرينة (بيني وبينكم) دالة على ورودها مورد الاحتجاج وهذا كله يدفع ورودها في المدينة حيث لم يتعرض الرسول لمثل هذه المواقف ) ، وثالثا فإن كون أحد الشهيدين هو الله  يعطي أن معنى الشهيد ( الثاني ) هو من لديه العلم والقدرة وألإحاطة بكل ما في الكتاب فيما يخص المعنى الحقيقي للنبي وهي تشبه قدرة وصي النبي سليمان  والذي عنده علم ( من الكتاب ) فاستطاع جلب عرش بلقيس بلمحة بصر من مسافة مئات ألأميال ؟؟؟!!! ، إذاً هذه الشهادة شهادة إظهار أشياء خفية ما كان إظهارها ممكناً لولا العلم بالكتاب ؟؟؟!!!
ورابعاً ( وبسبب أن الذين كفروا قد حسموا أمرهم بإعلان رفضهم لنبوة النبي فلا مجال إذاً للحوار معهم حول الموضوع ، فلم يبق إلا تهديدهم ووعيدهم بالانتقام، وبعدم النجاة، ما دام أن الأمور تعود إلى الله سبحانه، وسيكون من عنده علم الكتاب هو الآخذ بكظمهم، والمتولي لأمرهم.)
(حيث سيكون علي [عليه السلام] هو الذي له مقام الشهيدية، وهو المتولي لأمر الصراط، فلا يمر عليه إلا من عنده جواز من علي [عليه السلام]، والذي يعطيه علي [عليه السلام] هذا الجواز هو من التزم الحق، والصدق وتجنب الجحود عن علم، وسمع كلمة الحق. ولم يتول مستكبراً عنها كأن لم يسمعها..
وستكون معاملة علي [عليه السلام] معهم معاملة العارف بهم عن مشاهدة ومعاينة لمكان شهيديته، وإشرافه على الكتاب وعلمه ومعرفته الدقيقة )
فلم يبق إلا أن تكون هذه الشهادة هي شهادة أداء على الخلق (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا (41)النساء ،


ما هو المراد بالكتاب ؟

1- قيل : الكتاب هو التوراة والإنجيل .

الجواب : وهو إحتمالهم أن الشهادة شهادة تحمل وليست شهادة أداء ، ولم يؤمن أحدٌ بعدُ من أهل الكتاب ، وهذا لا يصح كما ذكرنا .

2- أن المراد بالكتاب هو القرآن الكريم ، والمعنى : أن من تحمل هذا الكتاب وتحقق بعلمه وإختص به ، فإنه يشهد أنه من عند الله  وأني مُرسل به .

الجواب : نعم هذا هو الحق ، فيعود مُختتم السورة إلى مُفتتحها من قوله  (المر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ (1) ، وينعطف آخرها على أولها وعلى ما في أواسطها من قوله  (أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ (19) .

النتيجة :
( وهذا في الحقيقة إنتصارٌ وتأييد منه تعالى لكتابه في مقابل الرد والصدود الذي يصدر من الذين كفروا ، حيث جعل سبحانه ألقرآن أعظم آية للرسالة فقال : (كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ) وبهذا إستوفى الغرض الذي لا يتم البيان دونه ، وهو من أحسن الشواهد على أن ألآية كبقية السورة مكية ، وبهذا يتأيد ما ذكره جمع ووردت به الروايات أن ألآية نزلت في (علي )  ، الذي قال فيه رسول الله حديث الثقلين : إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي –لن يفترقا حتى يردا علي الحوض – ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا . والمروي من طرق الفريقين ، وهذا أعظم دليل على إنطباق ألآية على الإمام علي  .


والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين



المصادر :
- الميزان في تفسيرالقرآن / للطباطبائي
- مختصر مفيد / السيد العسكري
- تفاسير السنة
 

  

عامر ناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/27



كتابة تعليق لموضوع : من الذي عنده علم الكتاب ؟ وما هو المقصود بالكتاب ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحكم السيد السوهاجى
صفحة الكاتب :
  الحكم السيد السوهاجى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش والنفط المكرر في كردستان  : باقر شاكر

 عبق يذكّيه التبرُ ...!  : حبيب محمد تقي

 مكتب السید السيستاني دام ظله يتوقع اليوم غرة ذي الحجة

 وزارة الكهرباء تشدد على ضرورة التزام المحافظات بحصصها من اجل ضمان تحقيق العدالة في التوزيع  : وزارة الكهرباء

 سلاما يا صاحب الساق الصناعية وقلب كزبر الحديد  : حسين فؤاد الخزاعي

 ألاتحاد العراقي هو السبب في اخفاقات المنتخب الوطني  : خالد محمد الجنابي

 وزارة النفط توقع عقدا مع شركة جنرال الكترك لاستثمار الغاز في حقلي الناصرية والغراف  : وزارة النفط

 نزيف الشريان السعودي  : هادي جلو مرعي

 دخان الفتن ..والجماعات المريضة دينياً.!؟  : صادق الصافي

 ويل للمصلين!  : ضياء المحسن

 الانتخابات الحرة والنزيهة لا توجد إلّا في بطون الكتب  : حيدر الفلوجي

 فاجعة كربلاء بين الاعجاز الغيبي والفعل الانساني الملموس  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 التعليم العالي تطلق استمارة التقديم الإلكتروني للقبول المركزي في الجامعات

  النفط عدونا الذي يحرقنا!!  : د . صادق السامرائي

  شهداء أم ضحايا  : مهند العادلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net