صفحة الكاتب : سمير سالم داود

بديل السفاح في مهرجان الخازوق !!
سمير سالم داود
قبل الكشف عن هوية النذل الذي عوض عن غياب سفاح التاجي في تمثيل سافل أهل الإرهاب في مهرجان الجلوس على الخازوق العثماني، لابد من العودة لما قبل خمسة أعوام من الزمن،وذلك بهدف تنشيط ( ضمائر) أصحاب المعطوب من الذاكرة، وبالتحديد من صدقوا ولفرط غباءهم أن قرار أيتام النظام المقبور بالعار، المشاركة في العملية السياسية ما كان يستهدف خنق الوليد من العملية الديمقراطية، وإنما من باب التكفير عن ماضيهم البشع في دعم وجود حكم أنجاس العفالقة، وسافل دعمهم بعد سقوط سيدهم السفاح للهمج من عصابات الإرهاب تحت زعم مقاومة الاحتلال....الخ سخيف ما جرى إشاعته ( ولا يزال) من قبل فرسان ما يسمى المصالحة الوطنية، وبالذات وتحديدا من لا يطيقون العيش أو العمل، إلا من موقع الملحق والذليل من التابع للنجس من حزب العفالقة الفاشي !
في أواخر عام 2004 وبعد تحرير الفلوجة من قبضة عصابات الإرهاب الهمجية، هرب الكثير من المطايا المجاهرين بالقتل صوب محافظة الموصل، وذلك بهدف إعادة تنظيم عار صفوفهم واستعادة زمام المبادرة إرهابيا، بالتعاون مع المختلف من تنظيمات أنجاس العفالقة، وبالاعتماد على واسع نفوذ أهل التشدد الإسلامي وهابيا وسط عرب الموصل، الأمر الذي مكنهم وخلال فترة وجيزة من الزمن في فرض سيطرة عصابات الإرهاب على معظم مناطق ثاني محافظات العراق، وصولا في النهاية حد احتلال مركز المحافظة وذلك بعد انهيار مقاومة قوات الجيش والشرطة، ولتبدأ أبشع عمليات النحر وقطع الأعناق والتي راح ضحيتها المئات من أبناء وبنات الموصل ممن كانوا يرفضون الخضوع لحكم مجرمي القاعدة وحماتهم من أنجاس العفالقة ....الخ ما شكل الدافع الأساس لسلطان الاحتلال والسلطة الاتحادية، لطلب تدخل قوات اليشمركّة لحماية أرواح الناس وتحرير الموصل وبالذات مركز المحافظة من سطوة عصابات الإرهاب، وهو ما تحقق بالفعل وليجري وتدريجيا استعادة زمام السيطرة وطرد عصابات الإرهاب للمناطق الوعرة والنائية وبالذات المجاورة للحدود مع سوريا وتركيا!
في تلك الفترة الحرجة من عسير تاريخ مدينة الموصل وأهل الموصل، وفي ذات الوقت الذي سقط الكثير من باسل أبناء قوات البيشمركّة ما بين شهيد وجريح ثمنا لتحرير هذه المدينة من قبضة الهمج من عصابات الإرهاب ، تصاعد نعيق وزعيق ونهيق الجزيرة وغيرها من عار وسخ قنوات التحريض على الإرهاب العروبجية والعوراقجية مع سائر مستنقعاتهم على شبكة الانترنيت وفي المقدمة ودائما مستنقع نفايات الانترنيت ( كتابات)، للتنديد بما فرضته قوات البيشمركّة من الطوق حول الموصل لحماية أهلها من شرور قاطعي الأعناق، منطلقا لتصعيد وتيره المسعور من حقدهم الشوفيني وبالاعتماد ومن حيث الأساس على القذر من تصريحات وكتابات العديد من ( زعماء) ما يسمى جزافا ( منظمات مجتمع مدني) في الموصل وفي مقدمة هذا السافل من الجمع، النذل المدعو فارس عبد الستار البكّوع رئيس (منظمة اتحاد الحقوقيين في الموصل) والذي شارك في مهرجان الخازوق للتعويض عن غياب سفاح التاجي فراس الجبوري!  
أقول ما تقدم ليس من باب الرجم بالغيب أو المسبق من الموقف من حثالات العفالقة في الموصل وغيرها من محافظات صدام البيض عفلقيا، وإنما بدليل ما كتب هذا البكّوع في تلك الفترة الحرجة من تاريخ أهل الموصل، وبما يدعم وعلنا وبمنتهى السفالة مهمة الدفاع عن الهمج من عصابات الإرهاب ..و...تحت عنوان (أكراد متصهينون) ومن على صفحات مستنقع كتابات وغيره من مستنقعات أنجاس العفالقة على شبكة الانترنيت، كتب رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين فرع الموصل، وفي سياق التعبير عن مسموم حقده الشوفيني، ما تضمن وبالواضح من صريح العبارة شرعنة بشاعات فعل عصابات الإرهاب، وحد تبرير فعل السفاح الذي أرتكب مجزرة أربيل المروعة في أول أيام العيد عام 2004 والسؤال : لماذا؟! 
لمجرد أن عناصر إحدى نقاط التفتيش التي أقامتها قوات البيشمركّة بحثا عن الإرهابيين وبهدف حماية أرواح أبناء الموصل، حالت دون مرور سيارة جناب حضرة البكّوع المستشار القانوني لسد الموصل ومنذ زمن الطاغية، وبشكل دعاه لتصوير ما حدث كما لو كان قرين ما يجري عند حواجز قوات الاحتلال الإسرائيلية أو على حد تعبيره (  مشابهة للإجراءات الصهيونية التي نشاهدها على القنوات الفضائية ضد الفلسطينيين,لا بل اشد, ومن قبل أشخاص لهم ذات سحنة الصهيانة ويرتدون نفس الملابس مع فارق واحد هو حملهم أسلحة من منشئ سوفيتي أو شرقي كلاشنكوف)  هكذا بالحرف الواحد منطلقا لترديد ما هو أكثر من ذلك بكثير من بشع القول وبحيث تمنى ( لو كان متحزما بحزام ناسف أو أن تكون السيارة التي تقلني مفخخة لفجرتها في الحال بهذه النقطة بمن فيها من هؤلاء البش مركة المتصهينين الأوباش أو لدي قنبلة يدوية لما توانية لحضة واحدة في رميها على هؤلاء البش مركة السفلة وانهي حياتي وحياة هؤلاء المتصهينيين وأنال الشهادة حالي كحال أي مجاهد فلسطيني أو عراقي) هكذا كتب وحرفيا رئيس إحدى منظمات المجتمع المدني المسؤولة عن إشاعة الوعي القانوني لضمان الحفاظ على حقوق الإنسان والمساعدة في تهيئة المجتمع للعيش في دولة يسودها حكم القانون ! 
و....كل ما تقدم لا يشفي غليل هذا النذل لمجرد ولمجرد منع مرور سيارته عند حاجز تفتيش, وفي ظل ظروف حرب بكل معنى الكلمة, وبحيث لا يجد حرجا من القول كيف راح يبحث في شوارع مدينة الموصل (عن أي مسلح أو ملثم لاستعين به أو انظم إلى فصائلهم الجهادية لغرض الانتقام من هؤلاء البش مركة القذرين وبأي طريقة كانت حتى وان تمزقت أشلاء ومزقتهم معي) هكذا كتب هذا السافل من نجس العفالقة :فارس عبد الستار البكّوع!* 
الغريب أن هذا النذل يزعم البحث في شوارع مدينة الموصل عن من يساعده لممارسة فعل الانتحار ( جهاديا) وهو يعلم علم اليقين أن بمقدوره الذهاب مباشرة إلى حيث يعمل شقيقه في ورشة لتصليح السيارات، باعتباره يكمل دوره في ميدان التحريض، من خلال بشع الفعل عمليا، ولغاية اعتقاله  من قبل الأجهزة الأمنية بتهمة تقديم العون لعصابات المطايا المجاهرين، وبالتحديد تسهيل مهمة تلغيم سياراتهم بالمتفجرات ، تمهيدا لتنفيذ البشع من سافل الجرائم وبالخصوص ضد جميع كل من كانوا يقاومون في ذلك الحين، سقوط  مناطق عرب الموصل بقبضة أنجاس العفالقة والهمج من أهل التشدد الوهابي!** 
 شخصيا ولكل ما تقدم أعتبر مشاركة هذا النذل في مهرجان تنصيب الزاملي في موقع القايد العام لما يسمى ( انتفاضة شباب الفيسبوك) وبديلا عن غياب سفاح التاجي، مجرد تحصيل حاصل، ليس فقط بحكم دوره المعروف راهنا مع محافظ عفالقة الموصل ( إثيل النجيفي) في قيادة عار التظاهرات الداعية لإطلاق سراح الإرهابيين، وتحت راية وعلم سيدهم الطاغية، وإنما نتيجة المعروف عن عمله الدائم في الدفاع عن عار فعل عصابات الإرهاب وحد تكرار تقديم التبرير بعد العذر لعمليات المطايا المجاهرين بالقتل، وكل ذلك تحت غطاء وقناع العمل في إحدى منظمات المجتمع المدني***  وتماما كما كان يفعل رفيق عاره السفاح فراس الجبوري والذي شارك كما البكّوع في الحملة الانتخابية للقائمة العراقية ! 
في الختام لابد السؤال ومن باب المحتم من الواجب: ما هو مغزى هذا المطبق من عار الصمت عن فضيحة مهرجان الخازوق، وسط جميع من شاركوا وعمياوي وبحماس الحمقى من الصبيان في الترويج ونفخ هذا (الملعوب العفلقي) وحد تلميع صورة مشاركة بعض قوى التيار الديمقراطي فيما كان يجري تحديد موعده وتوصيفاته سلفا من قبل ( شباب نصب الحرية) ومن على صفحات مستنقعهم، مستنفع نفايات الانترنيت ( كتابات) ...الخ ما توقف عنده العبد لله ومن باب تكرار التحذير مرات ومرات وبالواضح من صريح العبارة؟! **** 
و...من باب التفصيل:  لماذا ولغاية الساعة، وبعد الكشف عما كان والله مكشوفا منذ البداية، تتجاهل جميع تجمعات صبيان التطرف البساري، أو على الأقل تلك التي جرى حشرها وبموافقتها في عداد ما سمي ( الهيئة المشرفة على الانتفاضة) إصدار ما يفيد توضيح موقفها مما جرى من عار الفضيحة في أسطنبول، خصوصا وأن موقف جميع هذه ( الجوكّات) أكثر من معروف في معادة النظام التركي، واعتادت ومن على منبرها الأساس ( الحوار المتمدن) تكرار تنظيم حملات التوقيع ضد هذا النظام الفاشي وعلى أساس من مزعوم دعمها للمسلح من كفاح حزب العمال الكوردستاني؟!   
ولماذا وعلى غفلة صار المطبق من الصمت، على هذا الذي جرى في أسطنبول من الفضيحة، المختار من السبيل عند البعض من أهل الديمقراطية ( أقول بعض وهم والله كثير)  ممن شاركوا ( ولا يزالون !) في الترويج ونفخ وتلميع ما سمي وجزافا انتفاضة( شباب نصب الحرية)، حتى وبعد أن باتت وعلنا ساحة التحرير ميدانا لخوض المكشوف من معركة كسر العظم بين جميع أيتام النظام المقبور بالعار  وبقيادة علاوي البعث الأمريكي وبين وعدوهم اللدود المالكي أو بالأحرى جميع قوى الإسلام السياسي وسط أتباع المذهب الجعفري، إلا  إذا كان هذا المعيب من الصمت، ينطلق من بليد إصرارهم على المشاركة في القادم من طبخة العفالقة بعد يوم غدا الجمعة، رغم الكشف عن دور سفاح التاجي ( فراس الجبوري) في مشاطرتهم ( البزخ) أمام عدسات التصوير لتأكيد دعمه بالروح...بالدم  لمشبوه الفعاليات في المحتل عفلقيا من ساحة التحرير، متمنيا أن يكون هذا الصمت منطلقا للمراجعة أو بعضا من سالب تبعات ما أصابهم (من  الدوخة) نتيجة اندفاعهم الأهوج للمشاركة وعلنا في هذا البائس من الصراع بين فرسان نظام التحاصص،المعروف الدوافع والمكشوف الأهداف، حتى للحمقى من أغبياء الناس ؟!
سمير سالم داود  الثامن من حزيران 2011
alsualnow@hotmail.com 
* للعلم هذا البكوع وباعتباره رئيس من هم على شاكلته من الحقوقيون قاد إضراب عن العمل احتجاجا على ما اسماه تزوير نتائج التصويت على الدائم من الدستور في محافظة الموصل, لان مو معقولة, من وجهة نظر هذه البكّوعة, أن تكون نسبة الرافضين للدستور في محافظة الموصل, أقل من نسبتهم في باقي محافظات صدام البيض عفلقيا....و...للمضاف من العلم لابد من التذكير أن هذا النذل شارك في الدفاع بالروح ...بالدم  عن الشريف العفيف الشيخ أبو تبارك, باعتبار أن اعتقال مولاه كان, ظلما وعدونا, على أساس أن تسليم الدابر من الجسد وفي الجامع بالذات, يعد عملا مباركا, ووجبا مستحبا في شريعة أبن نميمه، وربما كان ذلك الباعث على مشاركة هذا البكّوع وعلنا في هز الجتف والأرداف وعلى وقع أنغام ( الله يخللي الريس) ساعة إطلاق سراح شيخ المجاهدين، بعد نجاح جهود ( اتحاد الحكّوكّين في الموصل) في إقناع صاحبهم أبو نوط الشجاعة في زمن عار القادسية، التوسط عند الحكومة لتحقيق إنجاز هذه المهمة ( إطلاق سراح أبو تبارك) ويقال (وهاي مو أكيدة) أن البكّوع شخصيا تطوع أو تبرع لمساعدة أبو تبارك على فتح شركة قطاع خاص جوه جسر الموصل وتحمل أسم ( بدلي أخوان) وذلك بعد تعذر عودة  ( المحروم) لممارسة ما أعتاد من (لكوفاح) تالي الليل في الجامع...و....الله أعلم!     
** هذا قبل أن ينجحوا وللأسف الشديد في تحقيق هذا الدنيء من الهدف بعد أن تجمعوا تحت غطاء (عراقية علاوي البعث) وعبر المكشوف وعلنا من التهديد والوعيد عفلقيا لمن رشحوا في عداد القوائم الانتخابية الأخرى، وبما ضمن وسلفا التحكم بنتائج صناديق الاقتراع في الأخير من الانتخابات عام 2010! 
*** أشاطر تماما دعوة الزميل صالح محمد كريم للمباشرة ودون تأخير في تدقيق وضع الألوف، أكرر الألوف من جمعيات منظمات المجتمع المدني، ليس فقط للكشف عن سافل مجرمي الإرهاب وإنما ما لايعد ولا يحصى من أهل الاحتيال والنصب...و....يمكن مطالعة المزيد في سياق نص الزميل في التالي من العنوان: www.alhakeka.org/m765.html 
**** طالع جميع هذه النصوص وحسب تاريخ النشر وذلك في التالي من العنوان: www.alhakeka.org/m755.html 
 
 
 
 

  

سمير سالم داود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/08



كتابة تعليق لموضوع : بديل السفاح في مهرجان الخازوق !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هشام شبر
صفحة الكاتب :
  هشام شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة إلى الشيخ محمد بن إسماعيل البخاري  : الشيخ احمد الدر العاملي

 عرب يهاجرون ويهودٌ يفدون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عادل عبد المهدي .. مكروه شيعياً!  : عبيده العاني

  ارتفاع عدد شهداء الاعتداء الإرهابي في الأهواز إلى 24 بين مدنيين وعسكريين

 قصة ايلاف والذكريات  : خيري القروي

 مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبــــدعُ  : كريم مرزة الاسدي

 بِنْتُ الجَّمَالِ ، وَفِي الصَّدْرَيْنِ إيْثَارُ  : كريم مرزة الاسدي

 جلسة سرية في مجلس النواب الأمريكي لمناقشة الشأن السعودي وجريمة قتل خاشقجي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 18:35 07ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 الشعوب تتطلع الى دور روسيا الجديد  : علي جابر الفتلاوي

 بحور الخليل تجتاح سواحل فارس مبكراً  : د . نضير الخزرجي

 السياسيون يكذبون والشعب لا يصدق  : القاضي منير حداد

 العتبة الحسينية تنقل عوائل نازحة من الانبار الى مدن الزائرين وتوفر للقادمين مدافئ واغطية  : وكالة نون الاخبارية

 (( تمهيد في نشأة علم الاجتماع الاسلامي العربي )) 2/2  : حميد الشاكر

 الحكيم يشيد بالدور التاريخي للعشائر في تلبية نداء المرجعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net