صفحة الكاتب : صالح الطائي

أمنا عائشة وطلحة والزبير في يوم الجمل
صالح الطائي

 في كتب السنة النبوية المطهرة (على صاحبها وعلى آله أفضل الصلاة والسلام)، حديث مهم فيه إشارة مستقبلية، أن رسول الله، قال مخاطبا نساءه: "أيتكن تنبحها كلاب الحوأب". هذا الحديث أخرجه الإمام أحمد في المسند والحاكم في المستدرك وابن حبان في صحيحه، ولم يضعفوه سندا؛ بل نص على صحته الحاكم وابن حبان، كما صححه الذهبي وابن كثير وابن حجر العسقلاني، وغيرهم، ومن المتأخرين البرزنجي، ومن المعاصرين الألباني في كتابه الأحاديث الصحيحة.
فقط  ابن العربي في كتابه (العواصم من القواصم( ومحب الدين الخطيب في تعليقاته على الكتاب، انفردوا بالقول بعدم صحة هذا الحديث، وقد عورض كلامهما بكلام من هو أعلم منهما بالحديث؛ كابن حبان والحاكم والذهبي وابن كثير والعسقلاني والبرزنجي والألباني، ولاسيما الألباني الذي برهن على صحة دعواه بأدلة صحيحة لا تقبل الشك. كما أن تحقق واقعة النباح على أرض الواقع؛ في المنطقة المشار إليها، منح الحديث درجة ثقة لا يعلى عليها.
تقول الروايات: "لما كانوا بالحوأب، نبح كلابه، فقالوا: أي ماء هذا؟ فقال دليلهم: هذا ماء حوأب، فصرخت عائشة بأعلى صوتها: إنا لله وان إليه راجعون، إني سمعت رسول الله (ص)، يقول وعند نساؤه: "ليت شعري، أيتكّن تنبحها كلاب الحوأب"، ثم ضربت عضد بعيرها فأناخته، وقالت: ردوني، والله أنا صاحبة ماء الحوأب، فأناخوا حولها يوماً وليلة، فقال لها عبدالله بن الزبير: إنه كذب، ولم يزل بها وهي تمتنع. فقال لها: النجاء، النجاء ! فقد أدرككم على بن أبي طالب". وقد أخرج هذا الحديث الإمام أحمد، وابن حبان، وابن عدي، والحاكم.
وفي رواية أخرى عن قيس بن أبي حازم، قال: لما أقبلت عائشة مياه بني عامر ليلاً، نبحت الكلاب. قالت: أي ماء هذا؟ قالوا: ماء الحوأب، قالت: ما أظنني إلا راجعه، فقال بعض من كان معها: بل تقدمين فيراك المسلمون، فيصلح الله عز وجل ذات بينهم، قالت: إن رسول الله (ص)، قال لها ذات يوم: "كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب". وقد صحح الحديث: ابن حبان، والحاكم، والحافظ ابن كثير، وغيرهم.
وبعد هذا التاريخ بسنين كانت أمنا عائشة، تقول: "لأن أكون قعدت عن مسيري إلى البصرة، أحب إلي من أن يكون لي عشرة أولاد من رسول الله (ص) مثل عبد الرحمن بن الحارث". كما في سير أعلام النبلاء للذهبي ترجمة ابن الحارث. وكأنها كانت مدفوعة دفعا إلى السير في هذا الطريق الوعر، أورثها ندما، فأي قوة خفية وسرِّية تلك التي دفعت أمنا إلى هذا العمل يا ترى؟
ألا يعني هذا أن هناك قوى أخرى شرسة، كانت تتحكم بالأحداث ومجرياتها؛ هي التي دفعت أمنا عائشة والصحابيين طلحة والزبير (رضي الله عنهم) ليخرجوا على إمام زمانهم المنتخب، مفروض الطاعة؛ وهم جميعا بايعوه؟ هذا عن أمنا السيدة عائشة، فما ثبت عن القادة الآخرين، وهل يعقل أنهما هما اللذان أجبراها على المسير، أم أنهم هم أيضا كانوا مجبرين؟
إن من يتابع مجريات حرب الجمل يدرك أن هناك أقوال صدرت عن القائدين الآخرين تثبت أنهما لم يكونا أقل حيرة وندما منها، وأنهما أجبرا مثلها على المسير، جاء في فتح الباري أن الزبير بن العوام قال بعد المجزرة التي حدثت والخطر الذي تهدد باقي الجيش: "إن هذه لهي الفتنة التي كنا نُحَدَّثُ عنها. فقال مولاه: أتسميها فتنة وتقاتل فيها؟. قال: ويحك، إنَّا نبصر ولا نبصر. ما كان أمر قط إلا علمت موضع قدمي فيه، غير هذا الأمر؛ فإني لا أدري أمقبلٌ أنا فيه أم مدبر".
أما بالنسبة لطلحة، فإنه هو الآخر، وقف منعزلا في آخر الجيش، يبكي على ما أصاب المسلمين، فرماه مروان بن الحكم بسهم، فأصابه، فنزف حتى مات. جاء في مستدرك الحاكم: "لما كان يوم الجمل ... رمى مروان بن الحكم طلحة بن عبيد الله بسهم فشك ساقه بجنب فرسه، فقبض به الفرس حتى لحقه، فذبحه، فالتفت مروان إلى أبان بن عثمان وهو معه، فقال: لقد كفيتك أحد قتلة أبيك".
وجاء في كتاب السنة، ذكر الفتن من بني أمية وغيرهم لأبي بكر الخلال: "نظر مروان إلى طلحة بن عبيد الله يوم الجمل، فقال: لا أطلب بثأري بعد اليوم، فرماه بسهم فقتله".
وجاء في مصنف ابن أبي شيبة: "رمى مروان بن الحكم يوم الجمل طلحة بسهم في ركبته، قال: فجعل الدم يغد ويسيل، قال: فإذا أمسكوه استمسك، وإذا تركوه سال، قال: فقال: دعوه، قال: وجعلوا إذا أمسكوا فم الجرح انتفخت ركبته، فقال: دعوه فإنما هو سهم أرسله الله، قال: فمات". فهل كان مروان أحد قياديي تلك القوة، أم كان أحد المجندين لديها، أم كان هو الآخر مدفوعا؟

إن موقف قادة الجمل الدال على أنهم لم يكونوا مقتنعين بهذه الحرب؛ وأن هناك من دفعهم إليها دفعا؛ أحد أهم أسرار حياتنا، ولا زالت تداعياته تؤثر على علاقتنا فيما بيننا، ويحتاج إلى من يسبر غوره ويكشف ستره عسى أن تتفتح العيون وتصفو القلوب وتهدأ الأنفس، لأن أمنا عائشة والصحابيان طلحة والزبير (رضي الله عنهم) من كبار الصحابة، وإذا ثبت أنهم دُفِعوا إلى (الجمل) دفعا، فلابد وأن تكون هناك في المجتمع الإسلامي قوة مقتدرة فاعلة هي التي دفعتهم، وهي التي أحدثت كل تلك المشاكل التي نعاني من تبعاتها اليوم، حيث تنزف دماء الأبرياء، وتنتشر الكراهية والمقت بين فرق المسلمين.


موقع البرهان
http://alburhan.com/main/articles.aspx?article_no=5358#.VbcsKLXT1f9
دراسة مهمة للحديث

سير أعلام النبلاء للذهبي، طبعة مؤسسة الرسالة، سنة النشر: 1422هـ / 2001م، ج3،  ص: 485

لمستدرك على الصحيحين، الحاكم النيسابوري، دار المعرفة سنة النشر: 1418هـ / 1998م كتاب معرفة الصحابةن واقعة الجمل، حديث 5646

 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/28



كتابة تعليق لموضوع : أمنا عائشة وطلحة والزبير في يوم الجمل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/07/29 .

السلام عليكم
ٱستاذ صالح الطائي .في طيات مقالكم تكمن نيه صافية .ومحاولة اعادة محاكمة التاريخ وفتح صفحاته .محاولة جريئة ..والتعرض لبعض حوادثه التي شكلت للمسلمين جدلية .اختلاف .ومحاولة جيدة لنزع الغلوا من الافئدة .واعادة رسم الوقائع التاريخ بشيء من الاعتدال .وهي فكرة جيدة اذا ما اخذ بالاعتبار مصلحة المسلمين العامة .ومحاولة تقريب وجهات النظر المختلفة .،
لكن القوم اتفقوا على ان لايتفقوا ... ويبقوا ابواب الصراع مفتوحة بينهم ...والتي اتخذت منحى خطير يهدد المجتمع الاسلامي برمته بحرب طائفية .لكن العقلاء دورهم غير مؤثر .بعد انتشار فتاوى التكفير .التي لم يسلم منها اي طائفة من المسلمين ..
الدين هو لله عزوجل ...والذين فرقوا دينهم بعد ماجاءهم العلم بغيا بينهم .فكل الاديان واجهة نفس المصير من التفرق والتشرذم نتيجة لااختلاف في التفسير والنهج الذي يؤدي الى الانشقاق .وسببه احداث التاريخ التي اتخذها البعض مرٱة لنفسه .
مظلومية ٱهل البيت .ع. من قبل قوى الرده للجاهلية لايختلف فيها اثنان .ومصلحة الاسلام تحتاج الوحدة .التي هي قوة وعز للمسلمين كافة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد علي ، على زيكو.. يدرِّبنا على الإنسانية - للكاتب الشاعر محمد البغدادي : انا طالب ماجستبر في قسم اللعة الغربية واريد اجراء بجث موجز عن حياة الشاعر الكبير محمد البغدادي وبعضا من قصائدة لكن للاسف المعلومات غير كافية على مواقع النت هل يمكن الحصل على شيء من المعلومات وكيف السبيل الى ذلك

 
علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدي المختار
صفحة الكاتب :
  عدي المختار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تنازع النفوذ الروسي الأمريكي في سوريا وتأثيره في تراجع الدور الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 صدى الروضتين العدد ( 179 )  : صدى الروضتين

 بأي شرع تسفك هذه الدماء؟ يا ملك البحرين؟!  : سيد صباح بهباني

 القيامات في جسدي  : ابو يوسف المنشد

 عاشوراء..فلسفة الأمن  : نزار حيدر

  بدماء الشهداء وتضحيات الجرحى وأبطالنا الميامين قواتنا اليوم تقاتل العدو الغاشم ليس على أسوار بغداد بل على الحدود السورية

  وأربعينية أخرى تمر دون تغيير يذكر

 هل حقا هم يحاربون الارهاب  : مهدي المولى

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 15:15 13ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 الكدية  : مصطفى عبد الحسين اسمر

  يافتات الخبز  : علي حسين الخباز

 القهر والعهر...والفرق حرف واحد  : د . يوسف السعيدي

 سماحة الشيخ طاهر الخاقاني يلتقي وفد يمثل لجنة الشهداء والجرحى في محافظة الديوانية لتنسيق العمل المشترك بين الجانبين.

 عوالم الشاعرة زينب محمد رضا الخفاجي في (الكتمان أنثى والبوح ذكر)  : سلام محمد البناي

 ذي قار : خلية استخبارات فوج الطوارئ الرابع تلقي القبض على محكوم بالإعدام غيابيا لارتكاب جريمة قتل عمد  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net