صفحة الكاتب : حميد الهلالي

النظام الانتخابي انتج قادة كتل ولم ينتج نوابا للشعب
حميد الهلالي

لم يعد خافيا على أحد ان العملية السياسية والتوافقات السياسية وتشريع القوانين وتشكيل الحكومات وفوضى السياسة الخارجية وتوقيع المعاهدات ورسم السياسة الأمنية -- تطبخ كلها في مطبخ مصغر مأزوم عدائي متضاد منقسم طائفيا ومناطقيا وقوميا ومذهبيا ,محمل بأحقاد وكراهية وضغائن وتصفيات وشكوك هذا المطبخ هو ((مطبخ قادة الكتل والاحزاب ومتكون من 25 شخصيه لاغير )) وما البرلمان وأعضاءه الا أوراق وأرقام في محفظة رؤساء الكتل هم مجرد منفذون لا أكثر بما فيهم الوزراء فليس لهم رأي ولا موقف ولا كلام أمام المعظم رئيس الكتله حتى بأمكانه ان يقيلهم او يجردهم من ملابسهعم او يجلدهم لانه من تفضل بأسمه و ماله وفازوا بالانتخابات او حصلوا على التعينات -- وعليه لافائدة من مناقشة قوانين وقراءة اولى وثانية وسابعة وضحك على الذقون لابد من توافق رؤساء الكتل لافائدة من تشكيل لجان وتقيم وزراء فلا بد من موافقة رؤساء الكتل --لافائدة من وضع خطط استراتيجيه أمنية او اقتصادية فلابد من موافقة رؤساء الكتل -- من لافائدة من اختيار اكفاء مدراء أو وزراء ومناقشة أزمة خدمات او مصالحات او أزمة كهرباء فلابد من موافقىة رؤساء الكتل -- وهولاء المساكين أعضاء البرلمان والحكومة الذين يكابرون كذبا ويصرخون وكلنا نعلم انهم أسرى بيد رؤساء كتلهم لاصوت ولارأي لهم وأن غضب رئيس الكتلة فيذهبون ليفترشوا الارض ويبكوا ويقدموا القرابين كي يرضى عنهم -- بأمكانه ان يفعل بهم مايشاء ويسمعهم مايشاء ويأمرهم ويطيعون خلاف مايرغبون وهم راضون فهو من من عليهم بالجاه والحماية الفضائيين والمرتب الرهيب والسرقات والسفر وأحترام الناس _ من هنا لا حل امام العراقين الا الخلاص من رؤساء الكتل وفك أسر النواب المساكين والوزراء وكل عمل غير ذلك فهو ضحك على الذقون ....يذهبون هولاء يكون بلد وعراق يبقون يبقى الفساد والمحاصصة والاحتراب والكراهية والمليشات ودولة الاقانون .. لابد من تغير جذري وقانون يعطي حرية للنائب حتى يكون عراق


حميد الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/02



كتابة تعليق لموضوع : النظام الانتخابي انتج قادة كتل ولم ينتج نوابا للشعب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى المياحي
صفحة الكاتب :
  مرتضى المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 طاولة (الأماني) المستديرة..!!  : محمد الحسن

  سأبقى هنا  : علي حسين الخباز

 ماوراء البرقع والبكيني !  : مهند حبيب السماوي

  سيد البيت الأبيض يتفقد عبيده (آل سعود): ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟ (٧) والأخيرة  : نزار حيدر

 كل العراقيون يقاتلون داعش إصابة محافظ الانبار

 وثيقة الشرف... هل هي جرعة أمل؟  : حيدر عاشور

 تهريب السجناء دعارة سياسية وليس خروقات أمنية  : صالح المحنه

 وزير الداخلية يستقبل ممثل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين  : وزارة الداخلية العراقية

 رفقاً بنساء الوطن  : ليالي الفرج

 التحالف الوطني بين الحقيقة والوهم  : نعيم ياسين

 (لمحة) من سيناريو امتداد الدم (فصل ذهني)  : عادل علي عبيد

 هل ستصدق نبوءة هايدن "العراق وسوريا قد اختفيا من خارطة العالم.الجديد..!!؟  : علي قاسم الكعبي

 لجنة الإرشاد والتعبئة التابعة للعتبة العلوية المقدسة : إرسال أكثر من 4 آلاف مبلغ مع أكثر من ألف عجلة متنوعة حملت أكثر من 8 آلاف طن من مواد الدعم اللوجستي الى المجاهدين منذ انطلاق الفتوى المباركة للجهاد الكفائي

 لثناء والولاء لآل البيت عليهم السلام إيمان!  : سيد صباح بهباني

  أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به تحتفل بذكرى ولادة الرسول الأكرم محمد(ص)  : عقيل غني جاحم

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107922848

 • التاريخ : 23/06/2018 - 12:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net