صفحة الكاتب : مهدي المولى

ظافر العاني يعتبر السنة دواعش
مهدي المولى


رغم انه يعترف  بشجاعة واخلاص وحكمة القيادة الايرانية ويحيي انتصارها الكبير الا انه  يرى في مساعدتها ومساندتها للشعب العراقي في حربه المقدسة ضد المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية المدعومة والممولة من قبل  العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها ال سعود اعلان حرب على السنة لان القاعدة الوهابية داعش الوهابية الزمر الصدامية هم اهل السنة في العراق  واعترف بان  الكلاب الوهابية التي اتت من خارج العراق  والتي دفعتها اموال ال سعود اتت لمساعدة اهل السنة في العراق   وأنقاذهم من الابادة التي يتعرضون لها على يد المحتلين الروافض
ومع ذلك انه يلوم ال سعود ومن يدور في فلكها من العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة ويعتبر ما تقدمه من مال له ولبقية الجوقة السياسية التي معه  وارسال الكلاب الوهابية بعد جمعها من مختلف بؤر الرذيلة لا يسد شهية العاني ومن معه وانهم بحاجة الى مال اكثر الى كلاب مسعورة اكثر رغم انه ومن معه  لولا تلك الاموال وتلك الكلاب الوهابية المسعورة لكان ظافر العاني والجوقة المأجورة التي حوله  في خبر كان
يحاول هذا المأجور عدو السنة في العراق والذي كان وراء كل المصائب والنكبات التي أصابت اهل السنة والمناطق السنية من ذبح للرجال وسبي واغتصاب للنساء ونهب للاموال وتشريد وتهجير وتهديم وتفجير للمنازل والبيوت ان يظهر انه يمثل اهل السنة والمناطق السنية وانه المتحدث باسمهم
ونحن بدورنا نتحداه   اذا قام بزيارة لمنطقة سنية واحدة ويلتقي بأحد ابناء السنة في المناطق المحررة من داعش الوهابية   نعم انه وبقية الجوقة المأجورة ما يطلق عليها اتحاد القوى اللاوطنية يقومون بزيارات سرية للمناطق السنية المحتلة من قبل داعش الوهابية والزمر الصدامية ويحرضون ويدعمون ويمولون المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية ويؤكدون لهم انهم معهم وفي خدمتهم وهذه حقيقة هو نفسه وبقية الجوقة يعلموها جيدا اذا ما حاول او حاول احدهم اي بقية عناصر الجوقة اي اتحاد القوى الوطنية الذهاب لشربوا  دمه وأكلوا  لحمه

ويحاول  ظافر العاني  ان يثبت ا ن اهل السنة جميعا هم دواعش وقاعدة وهابية وانهم في خدمة مخططات ال سعود والدليل على ذلك ان 95 بالمائة من عناصر داعش هم من ابناء المناطق السنية وان انتماء هؤلاء  الى تنظيم الدواعش والقاعدة  بسبب ظلم الحكومة الطائفية ويشيد بالكلاب الوهابية  المرسلة من قبل ال سعود وجهادها من اجل انقاذ السنة والمناطق السنية في العراق لكن ظافر العاني يتجاهل ان هؤلاء الدواعش ذبحوا شباب وابناء المناطق السنية واسروا نسائها واغتصبوها وشردوا اهلها وهدموا منازلها  ونهبوها
وهكذا يتجاهل كل الحقائق التي تجري في المناطق السنية ويكذبها يتجاهل تأييد وانضمام احرار واشراف ابناء المناطق السنية للقوات الامنية وظهيرها الحشد الشعبي المقدس يتجاهل ويكذب  التلبية الواسعة والكبيرة من قبل ابناء السنة في المناطق السنية لفتوى المرجعية الدينية الربانية التي جاءت بالدرجة الاولى لانقاذ ابناء السنة من الذبح من العبودية ونسائهم من الاسر والاغتصاب والذبح
هل يعلم ظافر العاني وجوقة القوى التي معه لو نصف الاموال التي تغدقها عليهم عائلة ال سعود وبقية العوائل  الفاسدة التي حولها استخدمت لنازحي ابناء المناطق السنية لانهت معاناتهم وآلامهم الا انكم اثبتم انكم اعدائهم وانكم لا تمثلونهم انتم صنيعة ال سعود ودينهم الوهابي الظلامي باموالهم وبكلابهم وصلتم الى هذه المراكز فخدعتم العراقيين جميعا واهل السنة في العراق خصوصا  وجعلتم من انفسكم كلاب مسعورة لتحقيق مخططات ال سعود
اولا افشال العملية السياسية في العراق والعودة بالعراق الى ما قبل التغيير والتحرير ومنع العراقيين من السير في طريق الديمقراطية والتعددية الفكرية والسياسية لان ذلك يشكل خطرا على نظام ال سعود وبقية العوائل الفاسدة المحتلة للجزيرة
ثانيا  رعاية وحماية المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وخاصة الكلاب الوهابية المرسلة من قبل ال سعود  حيث قمتم باستقبالهم وأحتضانهم ورعايتهم وفتحتم لهم ابواب بيوتكم وفروج نسائكم وقدمتم لهم السلاح  وكنتم المرشد والموجه لهم في تدمير العراق وذبح العراقيين
ثالثا ها انتم تتحدون مشاعر العراقيين جميعا الذين ذبحت ابنائهم وسبيت نسائهم ونهبت  امولهم وتطالبون بعفوا عام عن القتلة عن الذين اغتصبوا الارض والعرض بل تطالبون بتكريمهم انهم يطالبون  بالعفو العام عن الذين شاركوا في ذبح 1700 شاب عراقي لا ذنب لهم سوى انهم من  الشيعة
 والعفوا عن الذين اسروا اكثر من 5000 امرأة يزيدية ومسيحية وشيعية  وبيعهن في اسواق النخاسة التي يشرف عليها اقذار ال سعود والخليج
يطالبون بقواحة اعادة حزب البعث العنصري الفاشي ويتهمون ضحايا المقابر الجماعية وذويهم بالارهاب
اعلموا ايها الاعراب يا افاعي وعقارب الصحراء لم ولن تتحقق احلامكم البدوية المتخلفة ولم ولن يعود العراق الى رمال الصحراء وقيمها ابدا
 فالعراق انطلق حرا نحو الحياة الحرة نحو الحضارة  والمعرفة نحو العلم والعمل
 

 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/02



كتابة تعليق لموضوع : ظافر العاني يعتبر السنة دواعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان
صفحة الكاتب :
  محمد علي مزهر شعبان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عصرالتحشيش العالمي  : رعد دواي الطائي

 وباء أمريكي بأموال عراقية!.  : قيس النجم

 مدرب النجف يرفض أي تاجيل جديد يطرأ على موعد مباراته مع الميناء

 المعرض الشخصي الثاني للفنان مهدي السماوي بعنوان "آهات عراقية "  : عمر الوزيري

 العراق بين سايكس بيكو ودوغلاس فايت  : رسول الحسون

 قراءة متأنية لكتاب نظرية فارسية التشيع لصالح الطائي ...2  : رائد عبد الحسين السوداني

 امرلي تصرخ .. فهل من مجيب؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الجنائية المركزية: المؤبد لأحد مجهزي الأسلحة والمتفجرات في داعش  : مجلس القضاء الاعلى

  ركضة طويريج!  : ابن الحسين

 أنامل مُقيّدة: مؤتمر عمّان دعوة لتفعيل الارهاب  : جواد كاظم الخالصي

 من الخاسر في حروب الفقراء ..؟  : د . ماجد اسد

 مظلومية إسماعيل في الكتاب المقدس . سرقة في وضح النهار.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  قراءة في كتاب: سيكولوجية الانتظار  : زينب الطحان

 وزارة الخارجية تنظم حفلا تأبينيا لشهداء التفجير الارهابي الذي استهدفها عام 2009  : وزارة الداخلية العراقية

 يا حكامنا .. اتعظوا  : فراس الغضبان الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net