صفحة الكاتب : فلاح العيساوي

عــــودة إبلــــيس
فلاح العيساوي


مسرحية مشتركة بين الأديب فلاح العيساوي والأديبة هدى الغرّاوي، حصلت على المركز الثَّالث في (مهرجان السَّفير الثَّقافي الخامس للإبداع الفكري) الحمد لله على إتمام النِّعمة..
***************
مسرحية
(عودة إبليس)
بقلم: فلاح العيساوي
وهدى الغرّاوي
....................
الفصل الأوَّل
يرفع الستار
المكان: على جانب المسرح شارع تمرق منه السَّابلة، وعلى الجانب الآخر بيت أبوابه مؤصدة.
الهدوء يصمُّ آذان الوجود، موسيقى حزينة، صوت أم تناغي طفلها، هدوء مرَّة أخرى، حمام يحطُّ على خشبةِ المسرح، بكاء.. نشيج (دلول يالولد يبني دلولول.. تانيتك عمر يمك ردت أرتاح.. لكيتك واحة ميته أترابتك تذري..) تأتي زمرة من المسلَّحين، ثيابهم قصيرة، شعورهم كثَّة، لحاهم تدلَّى على صدورهم، لا تبدو عليهم الحداثة إلّا من السِّلاحِ.
بعضهم يتوزَّعون في الشَّارع، وخمسة آخرين يقتحمون الدَّارَ، تهرب الحمامات مرعوبة، صوت امرأة تقاومهم، أطفالٌ يبكون يخرجُ مسلّح ممسكاً بأثنين منهم، تظهر المرأة وهي تحمل طفلها الرَّضيع، وطفل آخر يتوارى خلف الأم كأنَّه يحتمي بها منهم.
تقدم زعيمهم مخاطباً المرأة:
- أين زوجك؟.
- لقد قتلتموه أنتم الَّذين تدّعون الإسلام.
- أخرسي يا ضلعٌ أعوج.. نحن هو الإسلام الحقيقي وأنتم جميعكم كفرة ومشركون.
- هل إسلامكم يأمركم بأن تيتّموا أطفالنا وترمّلوا النِّساء وتغتصبون فتياتنا وتدَّعون إنهنَّ حلٌّ لكم؟.. هل إسلامكم أمركم بلغةِ السِّلاحِ وترك لغةِ العقل؟.. هل إسلامكم ألزمكم بنهب أموالنا وأراضينا؟.. أيُّ إسلام هذا؟!..
ــ وأنت يا كافرة، ماذا تعرفين عن الإسلام وعن رسوله والسَّلف الصَّالح، وسيرتهم بأمثالكم من السَّبايا؟.
ــ نحن كفَّار بنظركم أليس كذلك؟.
وأنتم ماذا تعرفونَ عن رسول اللَّه وعن نهجِهِ يا من تفسدون في الأرض.
ــ نحن نعرف الكثير، لكن أنتِ ماذا تعرفين؟.
يصرخ الطُّفل باكياً ويقطع حديثهم، ينادي أحدهم خذوها قهراً؛ فقد تكون كاذبة بأنَّها أرملة، لابد أنَّ زوجها قبع في وكرٍ ما..
ــ وما علينا بزوجها أن كان ميِّت فهو إلى نار جهنَّم انحاز.. وأن كان حي فسوف يموت بغيظِهِ.. فزوجته الجميلة أصبحت جاريةً لي.
ــ قبّح اللَّه وجهك يا دنيء الخُلقِ، زوجي قد نال الشَّهادة بعد أن تلطَّختْ أيديكم بدمهِ الطَّاهر، واللَّه لن تمسوا شعرةً منِّي ما دمتُ حيّةً.
أمسك بخناق ثوبها حتَّى كادَ الطُّفلُ أن يسقطَ من يديِها، فخلّصت نفسها بعد أنْ صرخت بوجهِهِ عالياً..
ــ سيموت طفلي أليس فيكم رحمة؟.
أتركني إن كنتَ رجلاًً حقاً..
ــ أنا رجلٌ حقاً يا رافضية وسوف أُريكِ رجولتي!..
ــ نعم نحنُ روافضُ لأنَّنا رفضنا الجورَ والظُّلم، رفضنا الدِّين الَّذي جئتم به دينٌ يقتل الإنسانية، ويكفّرُ جميعَ مذاهبِ المسلمينَ.. نحنُ رافضية لأنَّنا رفضنا أن نخرج عن دينِ الإسلام وأخذنا ما وصّى به النَّبي فتمسَّكنا بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.
بعد سماعِهِ كلامها.. يدور حولها ويردد:
ــ علي.. علي.. علي.. وماذا فعل حتَّى احببتموه إلى هذهِ الدَّرجةِ؛ فصرتم مشركينَ باللَّه بسببه؟.. تقومون فتقولون (يا علي) تجلسون فتقولون (يا علي).
ــ يا اللَّه..!!
هل هذا شرك؟!.
أتمنّى أن أدركَ تلك الحجارةَ الَّتي في رأسِكَ.
ــ نعم.. هذا شركٌ.. لكن أخبريني ما هو سرُّ حبُّكم لعلي بن أبي طالب؟..
ولا تنسين أنّ دين علي بن أبي طالب هو نفس ديننا ولو كان موجود الآن لفعلَ فعلَنا!.
ــ حبنا لأمير المؤمنين يعني تمسُّكنا بالدِّين الحنيف، وحبُّنا لرسول اللَّه..
وأهل بيته الأطهار.. ولو كان ما تقوله حقيقة فلماذا تقتلون من يوالونه وتبغضون شيعته، وتذبحونهم وتكفِّرونهم سراً وعلانيةً؟
ــ نحن أتباعه وأتباع السَّلف الصَّالح.
ــ اسمع يا أحمق أن الفرق بينكم وبين علي بن أبي طالب، إنَّه كان أنسان بمعنى الإنسانية وكان مثالاً للرَّحمة وإليك الفرق بين فعلكم هذا معي وبين فعله مع المرأة الأرملة وايتامها..
تسدل السَّتائر..
انتهى الفصل الأوَّل.
*******************

الفصل الثَّاني
يرفع الستار
امرأة تقفُ أمامَ تنورٍ غيرِ مسجّرٍ، تجمعُ الحطبَ وتضعُه قربَ التَّنورِ.
ثلاثة أطفال يجلسون أمامها أحدهم ينظر إلى الباب كأنَّه ينتظر قدوم شخص ما..
التفت إليه أمُّه قائلة:
ــ من علَّمك قول هذا يا غبي؟
ــ أمَّاه صدقيني أنا لا أكذب فقد رآني ذات يوم أنظر إلى الأطفال كيف يلعبون فيما بينهم، حينها اقترب منِّي وسألني:
ــ لماذا لا تلعب معهم يا صغيري؟؟
فأجبته: أنَّهم ينادونَّني بالغريب لأن أبي ميِّت، وهم لا يريدون أن ألعب معهم لأنَّني يتيم..
فعندما سمع هذا منِّي أخذني إلى صدره.. آه يا أمَّاه كم كان حانياً، وقال لي: أذهب يا بُني وألعب معهم وإذا سألوك من أبيك فقل لهم أبي علي بن أبي طالب..
أمَّاه أرجوكِ أنا أحبه كثيراً لا تمنعينَّني من حنانه.
ــ ها.. حسناً، حسناً.. علي بن أبي طالب الَّذي قتل أبيك، الآن يريد أن يحرمني منك أيضاً، يريد أن يحرمني من ?بني، يا لحظّكِ يا عفراء.. والأجمل عندما تسمعي ابنك وفلَّذة كبدك ينادي قاتل زوجك أبتاه..
يا لحظّكِ يا لحظّكِ العاثر..
ثمَّ توجهت إليه غاضبة، وأمسكته من تلابيب قميصه.
وقبل أن ترفع يدها، طرق الباب، ألتفت أليه، أسقطت يدها ثمَّ أسرعت تفتح الباب..
انشرحت أساريرها وهي ترحِّب بهذا الرَّجل الملثَّم.. فقد نسيتْ ما حصل مع ولدها تماماً..
أفرغ الرَّجلُ كيساً من الطَّحين في الآنية، وقال:
ــ أني أحببت اكتساب الثَّواب فاختاري بين أن تعجني وتخبزي، وبين أن تعلِّلي الصِّبيان لأخبزَ أنا.
ــ أنا بالخبز أبصر وعليه أقدر، عليك بالصِّبيان.
أخذت تعجنُ الدَّقيقَ..
بينما هو ذهب وجلس مع الأطفال الصِّغار ألتفت إلى الصبي الكبير وهو يقول:
ــ تعال يا عبد اللَّه..
يسرع الغلام إلى أحضانه، فيسأله:
ــ عبد اللَّه أراك اليوم حزيناً؟.
تلتفت إليه المرأة وهي تحمل آنية العجين لِتجيب بدلاً عنه..
ــ أتصدق يا شيخ.. علي بن أبي طالب يريد أن يأخذهُ منِّي، قتلَ زوجي والآن يقولُ للصَّبي إذا سألوك عن أبيك فقل لهم إنَّه علي بن أبي طالب.
ــ علي بن أبي طالب قتلَ زوجك؟.. كيف.. ومتى.. وأين؟؟
ــ يا شيخ أن علياً أرسل زوجي إلى إحدى الثُّغور فقُتل هناك، وقد خلَّفَ لي عدَّة أطفال لا أقدر على إعالتهم، قبل ليلة أمس كنت أخدم في بعض البيوت.. ولو لا إنك وعدَّتني أن تأتي اليوم لتركت أطفالي وذهبت أخدم.
تذهب المرأة إلى التَّنُّور فتخبز..
الرَّجل يتناول قدراً فيه طعام مطبوخ، يلقم عبد اللَّه وأخوته منه.. وكلَّما يُلقم واحداً منهم يقول:
ــ يا بني، اجعل علي بن أبي طالب في حلٍّ مما مرَّ في أمرك.
هتف عبد اللَّه: يا شيخ أنا أحبُّ علي بن أبي طالب وأنَّني أحبك كما أحبه.
ضمّه الرَّجل إلى صدره وهو يسأله هامساً في أذنه: ماذا تتمنّى يا صغيري؟
- أتمنّى أن أملك حصاناً خشبي كالَّذي عند أصدقائي.. هم لا يرضوا أن ألعب به معهم، كلهم يمتطون الحصان إلّا أنا..
نظر الرَّجل في وجه الصَّبي وقد رسمت على ثغره ابتسامة لطيفة..
ثمَّ جثا على ركبتيه واضعاً يداه على الأرض بهيئة السَّاجد وطلب من الصَّبي أن يمتطي ظهرَه.. فصعدَ الصَّبي ظهرَ الرَّجل.. وأخذَ الرَّجلُ يتحركُ والفرحةُ غمرتْ الطفلَ وبانتْ السَّعادةُ عليهِ.
موسيقى هادئة الحمام يحوم حوله..
وقفت المرأة وقد أصابتها الدَّهشة حين رأت ابنها على ظهر ذلك الرَّجل وهو يضحك فرحاً.. فطلبت من ابنها أن ينزل حالاً عن ظهره وتعتذر إليه.
بعدها يذهب الرَّجل إلى التَّنُّور يضع فيه الحطب ويسجره فتلفح ووجه النَّار.. يقول:
ــ ذق يا علي! هذا جزاء من ضيَّع الأرامل واليتامى.
عندها يكشف عن لثامه ويطرق الباب في هذه الأثناء فتذهب المرأة لفتحه تدخل جارتها وتلقي نظرة إلى داخل البيت، ترى الرَّجل؛ فتصيح بدهشة..
ــ عندك أمير المؤمنين؟؟.
ــ أنه رجل زاهد جاء ليعيلَ ايتامي فأحضرَ معه الطَّحينَ.
ــ بل هو علي بن أبي طالب
تصرخُ المرأةُ: ماذا تقولين؟
ــ إنَّه أميرُ المؤمنين.
تتوجه أم الأيتام نحوَه وهي تعتذر إليه وتقول:
ــ وا حيائي منك يا أمير المؤمنين!.
أطلبُ منكَ السَّماح.. كيف سألاقي ربِّي؟! كيف سألاقي رسول اللَّه؟!
ــ بل وا حيائي منك يا أَمةَ الله فيما قصرت في أمرك!.
ثم يأتي الطُّفل يخاطب أمُّه والفرحة تغمره: أمَّاه هذا الرَّجل الَّذي قال لي أنَّك ابني..
تتلاشى هذه الأشخاص في ظلام؛ فتظهر المرأة مع زمرةِ داعش وأطفالُها يبكون.
يلتفتُ إليها الزَّعيم وهو يقهقهُ عاليا ًفيقول:
ــ هذه حكايات خرافية أنتم نسجتموها للضَّحك على من لا عقولَ لهم.
ــ بل هذه قصص واقعية تأبى قلوبكم الَّتي نُزعتْ منها الرَّحمة أن تصدَّقها وتؤمن بها فأنتم أقوام جاهلية تتبعون منهج أجدادكم يزيد ومعاوية من بني أميَّة.
ــ كلامك مجرد هراء امرأة أوشكت على النِّهاية فأنت غنيمتي وأصبحت جارية لي.
ــ كلامي حقيقة.. فمنهجكم هو منهج بني أميَّة، فمعاوية قتل الصَّحابي الجليل (حجر بن عدي الكندي) صاحب أمير المؤمنين من غير ذنب اقترفه، غير أنه اتبع وصي رسول اللَّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (سلام الله عليهما) وأنتم الدَّواعش عملتم كبائر الذُّنوب بحق الصَّحابي الجليل حجر بن عدي الكندي.
تسدل السَّتائر انتهى الفصل الثَّاني.
*****************

الفصل الثالث
................
ترفع ستار المسرح..
يظهر ضريح في وسط المسرح الذي يخلو من البشر.. يدخل مجموعة من الدَّواعش (سبعة أشخاص) يحملون الأسلحة الرَّشاشة، الفرحة والسُّرور وعلامات النَّصر ظاهرة على وجوههم، يضعون أسلحتهم في أماكن متعددة.. يتوجّهون إلى الضَّريح جميعهم.. يقول أميرهم:
ــ علينا تكسير هذا الضَّريح فهو رجس من عمل الشَّيطان، وهو مظهر من مظاهر الشِّرك بالله تعالى.. يتبرَّك به المشركون.
داعشي 1: نعم يا أمير فهو من عمل الرَّوافض.
داعشي 2: لكن السُّنَّة أيضاً توجد عندهم أضرحة كثيرة في جميع بلاد العرب.
الأمير: أحمق.. هم مشركون أيضاً.. ونحن عندما نسيطر على جميع بلاد العرب، سوف نطهر الأرض من هذا الشِّرك المنشر في بلاد المسلمين.
داعشي 3: أسلافنا قبل (80) هدَّموا أضرحة وقبور البقيع بما فيها قبر العباس عمَّ النَّبي.
داعشي 4: عندما نغزوا بغداد سوف نهدِّم ضريح الكاظم وضريح أبو حنيفة وغيرها من الأضرحة الكثيرة الَّتي تنتشر في بغداد.
داعشي 5: غايتنا الكبيرة كربلاء والنَّجف.
الأمير: هيّا.. حطِّموا ضريح حجر بن عدي.
ثمَّ يتم هدم الضَّريح بالكامل، فيظهر القبر ويبدأوون بنبشه والأمير يكبر بين حين وآخر..
ــ الله أكبر الله أكبر، الَّلهم انصرنا على الكفَّار والمشركين.. (وما رميت إذ رميت ولكن اللَّه رمى).
داعشي 6 تنشرح أساريره فيقول: (إذا جاء نصر اللَّه والفتح)..
ــ تبارك اللَّه تبارك اللَّه.
داعشي 2: ما هذا هل ترون ما أراه؟؟
يتراجع الآخر إلى وراه.. ويقف الثَّاني دهشة وفرائصه ترتعد من الخوف.
يلتفت إليهم الأمير:
ــ علام الخوف ماذا بكم؟.
داعشي 7 وهو يتلعثم من الخوف:
ــ هذا جثمان حي!.. إنَّه حي.
الأمير:
ــ حي؟!.. كيف يكون حي، هل أنت مجنون؟.
داعشي 1: يا أمير أن جسد (حجر بن عدي) ما يزال سليم لم تأكله الأرض!.
الأمير يتوجه إلى القبر، ينظر إلى الحفرة بإمعان.. يقول:
ــ عجيب.. لكن عليكم به، أخرجوه حتّى نقطع رأس هذا الرَّافضي فقد اخطأ سيِّدنا معاوية عندما ترك التَّمثيل به.
يجتمع أربعة من الدَّواعش على القبر..
يظهر نور ساطع يشعُّ من داخل القبر، يتراجع الدَّواعش عن القبر والخوف والرُّعب ظاهراً عليهم.. يقول داعشي 3:
ــ يا إلهي.. جسد حجر انشقَّت الأرض من تحته وسطع نورٌ منه.
ينتهي الشُّعاع.. يقف الأمير على القبر ينظر إليه.
يصيح داعشي 2:
ــ كنت خائفاً من فعلكم هذا.. أنَّي سمعت الكثير عن حرمة القبور.
ــ الأمير: أخرس يا أحمق وإلا قطعت رأسك هنا، هؤلاء مشركين وحجر بن عدي ليس سوى رافضي، امتنع عن بيعة أمير المؤمنين معاوية ورفض البراءة من علي بن أبي طالب..
هنا يظهر شبح أبيض يسلَّط عليه ضوء ساطع..
الدَّواعش يدخل الرُّعب إلى قلوبهم.. فيهرعون إلى حمل أسلحتهم، ثم يوجهوها على الشَّبح ويطلقون عليه الرَّصاص..
الشَّبح لا يتأثَّر بالرَّصاص مما يزيد الدَّواعش رعباً وهلعاً..
الشَّبح يصدر منه صوت كأنَّه في السَّماء:
(أم حسبت أن أصحاب الكهف والرَّقيم كانوا من آياتنا عجبا)..
يتراجع الدَّاعشيون رعباً حتى يسقطوا على الأرض، والصَّوت يتلو الآية ثلاث مرّات.
تنطفىء الأنوار يصدر صوت الموسيقى، ثم يسلط الضَّوء على شخصين الدَّاعشي والمرأة وهي تقاومه وتقول:
ــ هذا هو دينكم يا جهلة يا من حرَّفتهم الدَّين والشَّريعة، أو تظنَّ بهذه أفعالكم الشَّنيعة إنَّ اللَّه سيدخلكم الجنَّة، وأنَّ الحور العين ينتظرنَّكم هناك، أي ترَّهات هذه؟ وهل الأبالسة أمثالكم يدخلون الجنَّة؟؟.
ــ أخرسي يا غبية أنتِ الآن ملكي وأنتِ زوجتي وعليكِ أن لا تخالفي ما أرغب به، أنا الآن أرغبكِ وأشتهيكِ بكلِّ ما أوتيت من قوَّة..
يترك أمير الدَّواعش سلاحه جانباً.. يهجم عليها.. يحصل بينهم عراك وصراع.. هي أقرب إلى سلاحه الرَّشاش.. تنتهز الفرصة فتأخذ السِّلاح بيدها، ثمَّ توجهه إليه وتقول:
ــ خسئت يا خبيث.. أقسم باللَّه إنَّك لن تمسَّ منِّي شعرة واحدة.
ــ ماذا تفعلين يا مجنونة، أهدئي.
ــ سوف أرسلك إلى نار جهنَّم وبئس المصير.
تطلق عليه الرِّصاص، ترديه قتيلاً.
ينزل السِّتار.
انتهت المسرحية

  

فلاح العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/03



كتابة تعليق لموضوع : عــــودة إبلــــيس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منبر الجوادين
صفحة الكاتب :
  منبر الجوادين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة العباسية المقدسة تستمر بعرض عملها المسرحي (على ظلال الطف)

 خطباء داعش بنينوى يدعون سكان المحافظة لـ"النفير العام وحمل السلاح"

 التهديد والوعيد  : عمر الجبوري

 العدل تحذر من التعامل مع منتحلي الصفة والمزورين وتطالب بابلاغ الاجهزة الامنية عنهم مباشرة  : وزارة العدل

 غباء الناخب العراقي عند المسؤول  : احمد عبد الكريم الخطيب

 العتبة العلوية المقدسة تنظم دورات تثقيفية لطلبة مدارس الوقف الشيعي في رحاب مرقد أمير المؤمنين عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العبادي يفتتح مستشفى الكفيل في كربلاء وينتقد سوء إدارة الحكومات السابقة

 هل للنفاق لون او طعم او رائحة ؟ الكلام موجه للشعب السعودي.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 انطلاق اول قافلة برية لكادر بعثة الحج العراقية عبر منفذ عرعر  : اعلام هيئة الحج

 العمل تنظم دورة تدريبية في الصحة والسلامة المهنية لاعضاء الارتباط في الوزارات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 راية يا حسين تستقطب الناس من كل الديانات في الهند

 ما بين بيرغستاين .. وتوصية الدباغ؟!  : حسن البيضاني

 خداع الإعلام تزييف التأريخ  : سلام محمد جعاز العامري

 العراق والاتحاد الاوربي يتعاونان في بناء القدرات التعليمية لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تنوية :الى الرياضيين الابطال والرواد الذين تم ايقاف منحهم ضمن ملف الـ(17000)  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net