صفحة الكاتب : فلاح العيساوي

عــــودة إبلــــيس
فلاح العيساوي


مسرحية مشتركة بين الأديب فلاح العيساوي والأديبة هدى الغرّاوي، حصلت على المركز الثَّالث في (مهرجان السَّفير الثَّقافي الخامس للإبداع الفكري) الحمد لله على إتمام النِّعمة..
***************
مسرحية
(عودة إبليس)
بقلم: فلاح العيساوي
وهدى الغرّاوي
....................
الفصل الأوَّل
يرفع الستار
المكان: على جانب المسرح شارع تمرق منه السَّابلة، وعلى الجانب الآخر بيت أبوابه مؤصدة.
الهدوء يصمُّ آذان الوجود، موسيقى حزينة، صوت أم تناغي طفلها، هدوء مرَّة أخرى، حمام يحطُّ على خشبةِ المسرح، بكاء.. نشيج (دلول يالولد يبني دلولول.. تانيتك عمر يمك ردت أرتاح.. لكيتك واحة ميته أترابتك تذري..) تأتي زمرة من المسلَّحين، ثيابهم قصيرة، شعورهم كثَّة، لحاهم تدلَّى على صدورهم، لا تبدو عليهم الحداثة إلّا من السِّلاحِ.
بعضهم يتوزَّعون في الشَّارع، وخمسة آخرين يقتحمون الدَّارَ، تهرب الحمامات مرعوبة، صوت امرأة تقاومهم، أطفالٌ يبكون يخرجُ مسلّح ممسكاً بأثنين منهم، تظهر المرأة وهي تحمل طفلها الرَّضيع، وطفل آخر يتوارى خلف الأم كأنَّه يحتمي بها منهم.
تقدم زعيمهم مخاطباً المرأة:
- أين زوجك؟.
- لقد قتلتموه أنتم الَّذين تدّعون الإسلام.
- أخرسي يا ضلعٌ أعوج.. نحن هو الإسلام الحقيقي وأنتم جميعكم كفرة ومشركون.
- هل إسلامكم يأمركم بأن تيتّموا أطفالنا وترمّلوا النِّساء وتغتصبون فتياتنا وتدَّعون إنهنَّ حلٌّ لكم؟.. هل إسلامكم أمركم بلغةِ السِّلاحِ وترك لغةِ العقل؟.. هل إسلامكم ألزمكم بنهب أموالنا وأراضينا؟.. أيُّ إسلام هذا؟!..
ــ وأنت يا كافرة، ماذا تعرفين عن الإسلام وعن رسوله والسَّلف الصَّالح، وسيرتهم بأمثالكم من السَّبايا؟.
ــ نحن كفَّار بنظركم أليس كذلك؟.
وأنتم ماذا تعرفونَ عن رسول اللَّه وعن نهجِهِ يا من تفسدون في الأرض.
ــ نحن نعرف الكثير، لكن أنتِ ماذا تعرفين؟.
يصرخ الطُّفل باكياً ويقطع حديثهم، ينادي أحدهم خذوها قهراً؛ فقد تكون كاذبة بأنَّها أرملة، لابد أنَّ زوجها قبع في وكرٍ ما..
ــ وما علينا بزوجها أن كان ميِّت فهو إلى نار جهنَّم انحاز.. وأن كان حي فسوف يموت بغيظِهِ.. فزوجته الجميلة أصبحت جاريةً لي.
ــ قبّح اللَّه وجهك يا دنيء الخُلقِ، زوجي قد نال الشَّهادة بعد أن تلطَّختْ أيديكم بدمهِ الطَّاهر، واللَّه لن تمسوا شعرةً منِّي ما دمتُ حيّةً.
أمسك بخناق ثوبها حتَّى كادَ الطُّفلُ أن يسقطَ من يديِها، فخلّصت نفسها بعد أنْ صرخت بوجهِهِ عالياً..
ــ سيموت طفلي أليس فيكم رحمة؟.
أتركني إن كنتَ رجلاًً حقاً..
ــ أنا رجلٌ حقاً يا رافضية وسوف أُريكِ رجولتي!..
ــ نعم نحنُ روافضُ لأنَّنا رفضنا الجورَ والظُّلم، رفضنا الدِّين الَّذي جئتم به دينٌ يقتل الإنسانية، ويكفّرُ جميعَ مذاهبِ المسلمينَ.. نحنُ رافضية لأنَّنا رفضنا أن نخرج عن دينِ الإسلام وأخذنا ما وصّى به النَّبي فتمسَّكنا بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.
بعد سماعِهِ كلامها.. يدور حولها ويردد:
ــ علي.. علي.. علي.. وماذا فعل حتَّى احببتموه إلى هذهِ الدَّرجةِ؛ فصرتم مشركينَ باللَّه بسببه؟.. تقومون فتقولون (يا علي) تجلسون فتقولون (يا علي).
ــ يا اللَّه..!!
هل هذا شرك؟!.
أتمنّى أن أدركَ تلك الحجارةَ الَّتي في رأسِكَ.
ــ نعم.. هذا شركٌ.. لكن أخبريني ما هو سرُّ حبُّكم لعلي بن أبي طالب؟..
ولا تنسين أنّ دين علي بن أبي طالب هو نفس ديننا ولو كان موجود الآن لفعلَ فعلَنا!.
ــ حبنا لأمير المؤمنين يعني تمسُّكنا بالدِّين الحنيف، وحبُّنا لرسول اللَّه..
وأهل بيته الأطهار.. ولو كان ما تقوله حقيقة فلماذا تقتلون من يوالونه وتبغضون شيعته، وتذبحونهم وتكفِّرونهم سراً وعلانيةً؟
ــ نحن أتباعه وأتباع السَّلف الصَّالح.
ــ اسمع يا أحمق أن الفرق بينكم وبين علي بن أبي طالب، إنَّه كان أنسان بمعنى الإنسانية وكان مثالاً للرَّحمة وإليك الفرق بين فعلكم هذا معي وبين فعله مع المرأة الأرملة وايتامها..
تسدل السَّتائر..
انتهى الفصل الأوَّل.
*******************

الفصل الثَّاني
يرفع الستار
امرأة تقفُ أمامَ تنورٍ غيرِ مسجّرٍ، تجمعُ الحطبَ وتضعُه قربَ التَّنورِ.
ثلاثة أطفال يجلسون أمامها أحدهم ينظر إلى الباب كأنَّه ينتظر قدوم شخص ما..
التفت إليه أمُّه قائلة:
ــ من علَّمك قول هذا يا غبي؟
ــ أمَّاه صدقيني أنا لا أكذب فقد رآني ذات يوم أنظر إلى الأطفال كيف يلعبون فيما بينهم، حينها اقترب منِّي وسألني:
ــ لماذا لا تلعب معهم يا صغيري؟؟
فأجبته: أنَّهم ينادونَّني بالغريب لأن أبي ميِّت، وهم لا يريدون أن ألعب معهم لأنَّني يتيم..
فعندما سمع هذا منِّي أخذني إلى صدره.. آه يا أمَّاه كم كان حانياً، وقال لي: أذهب يا بُني وألعب معهم وإذا سألوك من أبيك فقل لهم أبي علي بن أبي طالب..
أمَّاه أرجوكِ أنا أحبه كثيراً لا تمنعينَّني من حنانه.
ــ ها.. حسناً، حسناً.. علي بن أبي طالب الَّذي قتل أبيك، الآن يريد أن يحرمني منك أيضاً، يريد أن يحرمني من ?بني، يا لحظّكِ يا عفراء.. والأجمل عندما تسمعي ابنك وفلَّذة كبدك ينادي قاتل زوجك أبتاه..
يا لحظّكِ يا لحظّكِ العاثر..
ثمَّ توجهت إليه غاضبة، وأمسكته من تلابيب قميصه.
وقبل أن ترفع يدها، طرق الباب، ألتفت أليه، أسقطت يدها ثمَّ أسرعت تفتح الباب..
انشرحت أساريرها وهي ترحِّب بهذا الرَّجل الملثَّم.. فقد نسيتْ ما حصل مع ولدها تماماً..
أفرغ الرَّجلُ كيساً من الطَّحين في الآنية، وقال:
ــ أني أحببت اكتساب الثَّواب فاختاري بين أن تعجني وتخبزي، وبين أن تعلِّلي الصِّبيان لأخبزَ أنا.
ــ أنا بالخبز أبصر وعليه أقدر، عليك بالصِّبيان.
أخذت تعجنُ الدَّقيقَ..
بينما هو ذهب وجلس مع الأطفال الصِّغار ألتفت إلى الصبي الكبير وهو يقول:
ــ تعال يا عبد اللَّه..
يسرع الغلام إلى أحضانه، فيسأله:
ــ عبد اللَّه أراك اليوم حزيناً؟.
تلتفت إليه المرأة وهي تحمل آنية العجين لِتجيب بدلاً عنه..
ــ أتصدق يا شيخ.. علي بن أبي طالب يريد أن يأخذهُ منِّي، قتلَ زوجي والآن يقولُ للصَّبي إذا سألوك عن أبيك فقل لهم إنَّه علي بن أبي طالب.
ــ علي بن أبي طالب قتلَ زوجك؟.. كيف.. ومتى.. وأين؟؟
ــ يا شيخ أن علياً أرسل زوجي إلى إحدى الثُّغور فقُتل هناك، وقد خلَّفَ لي عدَّة أطفال لا أقدر على إعالتهم، قبل ليلة أمس كنت أخدم في بعض البيوت.. ولو لا إنك وعدَّتني أن تأتي اليوم لتركت أطفالي وذهبت أخدم.
تذهب المرأة إلى التَّنُّور فتخبز..
الرَّجل يتناول قدراً فيه طعام مطبوخ، يلقم عبد اللَّه وأخوته منه.. وكلَّما يُلقم واحداً منهم يقول:
ــ يا بني، اجعل علي بن أبي طالب في حلٍّ مما مرَّ في أمرك.
هتف عبد اللَّه: يا شيخ أنا أحبُّ علي بن أبي طالب وأنَّني أحبك كما أحبه.
ضمّه الرَّجل إلى صدره وهو يسأله هامساً في أذنه: ماذا تتمنّى يا صغيري؟
- أتمنّى أن أملك حصاناً خشبي كالَّذي عند أصدقائي.. هم لا يرضوا أن ألعب به معهم، كلهم يمتطون الحصان إلّا أنا..
نظر الرَّجل في وجه الصَّبي وقد رسمت على ثغره ابتسامة لطيفة..
ثمَّ جثا على ركبتيه واضعاً يداه على الأرض بهيئة السَّاجد وطلب من الصَّبي أن يمتطي ظهرَه.. فصعدَ الصَّبي ظهرَ الرَّجل.. وأخذَ الرَّجلُ يتحركُ والفرحةُ غمرتْ الطفلَ وبانتْ السَّعادةُ عليهِ.
موسيقى هادئة الحمام يحوم حوله..
وقفت المرأة وقد أصابتها الدَّهشة حين رأت ابنها على ظهر ذلك الرَّجل وهو يضحك فرحاً.. فطلبت من ابنها أن ينزل حالاً عن ظهره وتعتذر إليه.
بعدها يذهب الرَّجل إلى التَّنُّور يضع فيه الحطب ويسجره فتلفح ووجه النَّار.. يقول:
ــ ذق يا علي! هذا جزاء من ضيَّع الأرامل واليتامى.
عندها يكشف عن لثامه ويطرق الباب في هذه الأثناء فتذهب المرأة لفتحه تدخل جارتها وتلقي نظرة إلى داخل البيت، ترى الرَّجل؛ فتصيح بدهشة..
ــ عندك أمير المؤمنين؟؟.
ــ أنه رجل زاهد جاء ليعيلَ ايتامي فأحضرَ معه الطَّحينَ.
ــ بل هو علي بن أبي طالب
تصرخُ المرأةُ: ماذا تقولين؟
ــ إنَّه أميرُ المؤمنين.
تتوجه أم الأيتام نحوَه وهي تعتذر إليه وتقول:
ــ وا حيائي منك يا أمير المؤمنين!.
أطلبُ منكَ السَّماح.. كيف سألاقي ربِّي؟! كيف سألاقي رسول اللَّه؟!
ــ بل وا حيائي منك يا أَمةَ الله فيما قصرت في أمرك!.
ثم يأتي الطُّفل يخاطب أمُّه والفرحة تغمره: أمَّاه هذا الرَّجل الَّذي قال لي أنَّك ابني..
تتلاشى هذه الأشخاص في ظلام؛ فتظهر المرأة مع زمرةِ داعش وأطفالُها يبكون.
يلتفتُ إليها الزَّعيم وهو يقهقهُ عاليا ًفيقول:
ــ هذه حكايات خرافية أنتم نسجتموها للضَّحك على من لا عقولَ لهم.
ــ بل هذه قصص واقعية تأبى قلوبكم الَّتي نُزعتْ منها الرَّحمة أن تصدَّقها وتؤمن بها فأنتم أقوام جاهلية تتبعون منهج أجدادكم يزيد ومعاوية من بني أميَّة.
ــ كلامك مجرد هراء امرأة أوشكت على النِّهاية فأنت غنيمتي وأصبحت جارية لي.
ــ كلامي حقيقة.. فمنهجكم هو منهج بني أميَّة، فمعاوية قتل الصَّحابي الجليل (حجر بن عدي الكندي) صاحب أمير المؤمنين من غير ذنب اقترفه، غير أنه اتبع وصي رسول اللَّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (سلام الله عليهما) وأنتم الدَّواعش عملتم كبائر الذُّنوب بحق الصَّحابي الجليل حجر بن عدي الكندي.
تسدل السَّتائر انتهى الفصل الثَّاني.
*****************

الفصل الثالث
................
ترفع ستار المسرح..
يظهر ضريح في وسط المسرح الذي يخلو من البشر.. يدخل مجموعة من الدَّواعش (سبعة أشخاص) يحملون الأسلحة الرَّشاشة، الفرحة والسُّرور وعلامات النَّصر ظاهرة على وجوههم، يضعون أسلحتهم في أماكن متعددة.. يتوجّهون إلى الضَّريح جميعهم.. يقول أميرهم:
ــ علينا تكسير هذا الضَّريح فهو رجس من عمل الشَّيطان، وهو مظهر من مظاهر الشِّرك بالله تعالى.. يتبرَّك به المشركون.
داعشي 1: نعم يا أمير فهو من عمل الرَّوافض.
داعشي 2: لكن السُّنَّة أيضاً توجد عندهم أضرحة كثيرة في جميع بلاد العرب.
الأمير: أحمق.. هم مشركون أيضاً.. ونحن عندما نسيطر على جميع بلاد العرب، سوف نطهر الأرض من هذا الشِّرك المنشر في بلاد المسلمين.
داعشي 3: أسلافنا قبل (80) هدَّموا أضرحة وقبور البقيع بما فيها قبر العباس عمَّ النَّبي.
داعشي 4: عندما نغزوا بغداد سوف نهدِّم ضريح الكاظم وضريح أبو حنيفة وغيرها من الأضرحة الكثيرة الَّتي تنتشر في بغداد.
داعشي 5: غايتنا الكبيرة كربلاء والنَّجف.
الأمير: هيّا.. حطِّموا ضريح حجر بن عدي.
ثمَّ يتم هدم الضَّريح بالكامل، فيظهر القبر ويبدأوون بنبشه والأمير يكبر بين حين وآخر..
ــ الله أكبر الله أكبر، الَّلهم انصرنا على الكفَّار والمشركين.. (وما رميت إذ رميت ولكن اللَّه رمى).
داعشي 6 تنشرح أساريره فيقول: (إذا جاء نصر اللَّه والفتح)..
ــ تبارك اللَّه تبارك اللَّه.
داعشي 2: ما هذا هل ترون ما أراه؟؟
يتراجع الآخر إلى وراه.. ويقف الثَّاني دهشة وفرائصه ترتعد من الخوف.
يلتفت إليهم الأمير:
ــ علام الخوف ماذا بكم؟.
داعشي 7 وهو يتلعثم من الخوف:
ــ هذا جثمان حي!.. إنَّه حي.
الأمير:
ــ حي؟!.. كيف يكون حي، هل أنت مجنون؟.
داعشي 1: يا أمير أن جسد (حجر بن عدي) ما يزال سليم لم تأكله الأرض!.
الأمير يتوجه إلى القبر، ينظر إلى الحفرة بإمعان.. يقول:
ــ عجيب.. لكن عليكم به، أخرجوه حتّى نقطع رأس هذا الرَّافضي فقد اخطأ سيِّدنا معاوية عندما ترك التَّمثيل به.
يجتمع أربعة من الدَّواعش على القبر..
يظهر نور ساطع يشعُّ من داخل القبر، يتراجع الدَّواعش عن القبر والخوف والرُّعب ظاهراً عليهم.. يقول داعشي 3:
ــ يا إلهي.. جسد حجر انشقَّت الأرض من تحته وسطع نورٌ منه.
ينتهي الشُّعاع.. يقف الأمير على القبر ينظر إليه.
يصيح داعشي 2:
ــ كنت خائفاً من فعلكم هذا.. أنَّي سمعت الكثير عن حرمة القبور.
ــ الأمير: أخرس يا أحمق وإلا قطعت رأسك هنا، هؤلاء مشركين وحجر بن عدي ليس سوى رافضي، امتنع عن بيعة أمير المؤمنين معاوية ورفض البراءة من علي بن أبي طالب..
هنا يظهر شبح أبيض يسلَّط عليه ضوء ساطع..
الدَّواعش يدخل الرُّعب إلى قلوبهم.. فيهرعون إلى حمل أسلحتهم، ثم يوجهوها على الشَّبح ويطلقون عليه الرَّصاص..
الشَّبح لا يتأثَّر بالرَّصاص مما يزيد الدَّواعش رعباً وهلعاً..
الشَّبح يصدر منه صوت كأنَّه في السَّماء:
(أم حسبت أن أصحاب الكهف والرَّقيم كانوا من آياتنا عجبا)..
يتراجع الدَّاعشيون رعباً حتى يسقطوا على الأرض، والصَّوت يتلو الآية ثلاث مرّات.
تنطفىء الأنوار يصدر صوت الموسيقى، ثم يسلط الضَّوء على شخصين الدَّاعشي والمرأة وهي تقاومه وتقول:
ــ هذا هو دينكم يا جهلة يا من حرَّفتهم الدَّين والشَّريعة، أو تظنَّ بهذه أفعالكم الشَّنيعة إنَّ اللَّه سيدخلكم الجنَّة، وأنَّ الحور العين ينتظرنَّكم هناك، أي ترَّهات هذه؟ وهل الأبالسة أمثالكم يدخلون الجنَّة؟؟.
ــ أخرسي يا غبية أنتِ الآن ملكي وأنتِ زوجتي وعليكِ أن لا تخالفي ما أرغب به، أنا الآن أرغبكِ وأشتهيكِ بكلِّ ما أوتيت من قوَّة..
يترك أمير الدَّواعش سلاحه جانباً.. يهجم عليها.. يحصل بينهم عراك وصراع.. هي أقرب إلى سلاحه الرَّشاش.. تنتهز الفرصة فتأخذ السِّلاح بيدها، ثمَّ توجهه إليه وتقول:
ــ خسئت يا خبيث.. أقسم باللَّه إنَّك لن تمسَّ منِّي شعرة واحدة.
ــ ماذا تفعلين يا مجنونة، أهدئي.
ــ سوف أرسلك إلى نار جهنَّم وبئس المصير.
تطلق عليه الرِّصاص، ترديه قتيلاً.
ينزل السِّتار.
انتهت المسرحية

  

فلاح العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/03



كتابة تعليق لموضوع : عــــودة إبلــــيس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم حسن كريم السماوي
صفحة الكاتب :
  كريم حسن كريم السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المعارضة المصرية تنتقد خطاب مرسي وتؤكد إصرارها على تظاهرات 30 حزيران

 من مدينة سيد الأوصياء وأمير النزهاء ... هـيأة الـنزاهة تطلـق بـرنامـجها الـتوعـوي (الـنزاهـة جـوهـر الأديـان)  : هيأة النزاهة

 البحرين : اعتقال 25 شخصا في مسيرة العاصمة و مسيرة بشارع البديع تطالب بإيقاف القتل ومحاسبة المجرمين  : الشهيد الحي

 مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثامن ... مشروع وطني انساني (12)  : علي حسين الخباز

 بالفيديو من CNN: الجنود العراقيون يتسابقون بين الأزقة تحت خطر نيران القناصة لإنقاذ العوائل في ‏الرمادي

 مكة والحجر الاسود / الحلقة الثامنة. الجزء الاخير .  : مصطفى الهادي

 القيادي التركماني محمد مهدي البياتي مع وزير البيئه سركون صليو  : مكتب النائب محمد مهدي البياتي

 افكار حول سياسة البعثات والدراسات العليا  : ا . د . محمد الربيعي

 حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" تطالب جماهير الثورة في البحرين بالمشاركة في العصيان المدني  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (62) الوصفة الأمريكية لاستعادة الاستقرار والهدوء  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الاردن لا تستحق فضلات التيزاب من العراق  : حميد العبيدي

 المكتبة العباسية و دار المخطوطات معلمان حضاريان رائعان بين عبق الماضي ...وتطور الحاضر  : احمد محمود شنان

 في الذكرى (الخامسة) لفتوى الدفاع المُقدسة.. هل كان داعش صناعة عراقية؟ حلقة رقم (4)  : نجاح بيعي

 سياسة العزل إعدامٌ للنفس وإزهاقٌ للروح (3)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 صكور افيلح !!  : صلاح جبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net