صفحة الكاتب : صالح العجمي

نافذة حوار على انتصار الثورة اليمنية السلمية وسقوط نظام على عبد الله صالح
صالح العجمي
الثورة اليمنية ضد نظام الإمام احمد استمرت ثمان سنوات وكانت ثورة مسلحة ولم تحقق الأهداف من الثورة حتى يومنا هذا ولكن الثورة السلمية الحضارية استطاعت أن تنتصر بنهجها السلمي والحضاري. والتوقيت المناسب لهذه الثورة عندما بلغ الفساد ذروته ولهذا لا يمكن أن نصدق ما يروج له أعداء الحرية  أن الثورة قامت على أساس مطامع سياسية فقط فهذه ثورة سلمية شبابية قامت لفرض واقع سياسي مختلف تماما لما وصلت إليه البلد من التخلف والرجعية والفساد والتدهور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي . وتعتبر التوءم الثاني المتأخر للثورتين سبتمبر وأكتوبر بعدما تم سرقتهما من قبل عصابة وتلبيس تلك الثورتين باللباس الشخصي والأسري المقيت..
 ومن هنا فالثورة اليمنية لن تتوقف عند حد حتى يسود العدل والمساواة كل محافظة ومنطقة وقرية ,.....ويحضر اليمن بكل أطيافه في المشهد السياسي اليمني حتى نتجنب المشاكل السياسية في المراحل القادمة ونحمل المسؤولية كل أفراد الشعب حتى لا يكون هناك منة ولا فضل لمجموعة على أخرى بمزاعم أنهم من قام بالواجب الوطني والمحافظات الأخرى كانت نائمة.
الجميع في وطن واحد والثورة قامت بعد الإقصاء المتعمد من قبل عصابة لمحافظات بالكامل والفساد العلني في وجه الشعب والبلطجة والهمجية والقتل... الخ
الثورة اليمنية انتصرت وأقحمت كل رموز الفساد في حرب عصابات فيما بينهم أمام الشعب وتصفية بعضهم البعض بداية بالرئيس إلى طاقمه الحكومي إلى كل من رعى تلك الرموز ومهد لهم الطريق لحكم الشعب والعبث بالأمن والاستقرار في الوطن.
الثورة اليمنية تشاهد فلم الأعداء يتساقطون والثورة لن تتوقف حتى تبسط نفوذها على كافة أرجاء الوطن 
الدكتور عبد الله الراشد : وهذه نظرة تفاؤلية جميلة
صالح العجمي: سيكون الوضع كذلك صدق أخوك يا دكتور الثورة انتصرت والعنوان هنا حديث الثورة اليمنية السلمية 1 بعد إسقاط النظام
الدكتور عبد الله الراشد  :أي نظام الذي سقط؟ لا يزال احمد علي متمرس بأغلب مناطق اليمن و أبناء عمه عيال عبدالله الأحمر وعلي محسن يمسكون ببقية المناطق
صالح العجمي: سقط في العقول والقلوب و في كل مكان ليس هناك نظام هناك باقي بلطجة وترتيب أوراق وهروب هذه نهاية مخزية لا بد أن يكتمل المشهد لا تستعجل من يصدق لهم بعد كل هذا الزجاج لا يشعب إذا تكسر يا دكتور وهذه سلطة فقدت شرعيتها ومصداقيتها وأشخاص متهمون في صدقهم ونزاهتهم لا يمكن أن يحكموا الشعب ولكنهم في حيرة شديدة لا يعرفون كيف المخرج وفي النهاية الواقع يفرض عليهم الهروب الجماعي والفردي
الدكتور عبد الله الراشد : نتفاءل؟ حتى صورة البروفايل مالتك ومالي متشائم وندعو للتفاؤل : انظر إلى الصورة التي تضعها الله يسعدك
صالح العجمي يا دكتور نحن نرى الواقع بعين الحقيقة لا نجازف بقول الباطل وأنا أعدك هنا أن الكلام كما هو وهذه سنة الله في الأرض أراد ذلك وليس مجموعة من الطغاة من يقرر مصير البشر هذه سنة الله في التغيير أراد أن يتم التغيير في الأرض ولا احد يقدر يقف في وجه الإرادة الإلهية والصورة التي ترى أنها صورة تعبر عن الواقع من العناد بين الأخوة و الصراع في الساحات لترى انه يخاطبه بالاستفزاز والاحتقار ويقلل من أهميته
الدكتور عبد الله الراشد : لا تعدني بما لا تملك: تلك أمانيهم: ولا تحشر الإرادة الإلهية في الموضوع لأنه لو كنت تؤمن بها ما حرضت احد على الخروج على الظالم لان الإرادة الإلهية سوف تغير ذلك فلم نقتل بعضنا بعضا؟؟
صالح العجمي :كل ما يجري في الساحة خطة طريق لتغيير كامل في المنطقة وتقلبات حقيقة لا يقدر عليها الإنسان لوحده ولهذا أشم رائحة الإرادة الربانية في هذه التغييرات الايجابية
الدكتور عبد الله الراشد:  قلبتها مطوعة مثل الخبرة: من قل حيله اتقى الله: وقبلها كنت تؤمن بالأسباب مع مقدرة رب الأرباب
المهندس عبده منصور: يا دكتور نحن نؤمن بالأسباب مع مقدرة رب الأرباب ايش في ذلك
صالح العجمي : ليست مطوعة الله يريد أن يكون هناك نظام عادل في الأرض وليس نظام بثوب ومسواك ولحية وسبحه كما تتصور لهذا الإرادة الإلهية أصبحت مشوه بتلك الأشكال القبيحة ويجب علينا أن نعلم إن الإرادة الإلهية معنا وليست معهم والدين ليس أشكال ولا عطر عودة ومصافحة وطبطبة على  الظهور الدين قناعة شخصية وتحرك في الداخل وليس مظهر
الدكتور عبد الله الراشد  : كلنا يعرف ما هو الدين لكننا نختلف على الآلية والمنهج وكما قالوا زمان الاختلاف نقمة
صالح العجمي: الله يريد أن يكون هناك نظام عادل مدني ينعم كل المجتمع بحرية تامة وكل الأطراف والتيارات والتوجهات والمذاهب وليس من يتبنى هذا النهج والنصر حزب أو تيار أو طائفة أو قبيلة يجب أن نرى هذا المنظار لإقامة حكومة مدنية تراعي كل التناقضات الموجودة في ساحة البلاد
الدكتور عبد الله الراشد : أخي عبده نحن نعرف مقدرة الرب ولا نؤمن بالتواكل ....يجب الأخذ بالأسباب...... وإلا ايش رأيك؟
الدكتور عبد الله الراشد  :وما ذلك على الله بعزيز: بس أنت تفسر قدرة الله خطأ أخي صالح
صالح العجمي:  إرادة الله أن يسقط النظام اليمني كما أراد الله أن يسقط نظام حسني ونظام بن علي وهل نقدر أن نعترض على أرادة الله ونقول ليست إرادة إلهية سقوط النظامين راعي الفساد في المنطقة المصري والتونسي
المهندس عبده منصور قال الله عزوجل \"وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا\" بالرغم من انه جذع
هل تتحول الثورة من ثورة إلى أزمة إذا لم تنجح خلال ثلاثة أشهر طبقا للقانون الدولي ؟
أم أن الحكومة تعتبر فاشلة إذا لم تستطيع تهدئة و تلبية مطالب الشارع خلال ثلاثة أشهر و ذلك حسب القانون الدولي ؟
الدكتور عبد الله الراشد  الطرفان فاشلان
المهندس عبده منصور هذه هي القوانين الدولية و كل من الثوار و النظام اخذ واحد
اكرم ال راشد الأمور لا تقاس بالنتائج وإنما تقاس الأمور بالمبادئ والأهداف
الدكتور عبد الله الراشد  هناك ثورات تأخذ مئات السنين من حيث الفترة الزمنية وليس ثلاثة شهور كما ذكرت يا عبده منصور
الدكتور عبد الله الراشد  أظن السبب أن الشباب أرادو الحلول السريعة بالترحيب بعلي محسن وقبائل الأحمر وغيرهم مما جعل الطالح يستعطف أعداء القبائل والحمر الذين انضموا للثورة
صالح العجمي :يا مهندس الثورة خلاص انتصرت انتهى على صالح وزمرته والمشايخ وأعوانهم و ابشر بعزك بعد أيام ترى الأجواء صافية والغموض ينقشع والدنيا تتحول لصالح الشعب
المهندس عبده منصور: نتمنى ذلك
صالح العجمي :صدقني سيتساقطون سقوط مخيف بالنسبة ولمن مثلهم في العالم زبالة التاريخ التي ينتظرها الحبر من زمان نحن نعد العدة لنكتب عنهم وبداء المسلسل من سقوط زعيمهم الكبير الذي علمهم السحر صدام
المهندس عبده منصور: لو سمعت ما حصل من إطلاق نار أمس و العاب البارحة حتى من داخل الفرقة الأولى مدرع و ذلك فرحا بخروجه من العناية المركزة لأيقنت بان الشعب لم يصبح يستحق التغيير
صالح العجمي:
كل ما يجري من ابتهاجات كاذبة مكابرة و أنت تعرف الطابع النفسي للمواطن اليمني والخلفية القبلية حتى لو كان بدون أكل ولكنه يعاند ويكابر وهو في اللحظات الأخيرة ويصل بالبعض العناد انه لا يتشهد شهادة الموت فيهم فما  بالك  وهم يفارقون الترف و العيشة الرغيدة ...على رقاب أبناء الشعب اليمني وهذا اشد  ألم من الموت المباغت  و لا نريدهم أن يخرجوا ا بدون وقت طويل من المخاض والاهانات التي يستحقون. إنهم يتضايقون من الشعب في الساحات و يتسابقون على إقامة احتفالات مضادة ولو كانت في عزاهم أهم شيء أنهم يحتفلون ويظهرون للناس أنهم في فرح وهم في مأتم لهذا ترقب بس راقب كيف حال الظالم والبلطجي والنهاية المخزية رغم أنوفهم لن تكون نهاية مشرفة لهم جميعا
 
 
الدكتور عبد الله الراشد : بل هي خطوة مدروسة من احمد علي لإيصال رسالة للشباب المعتصمين والقبائل والفرقة الأولى رقص وبقية من يهمهم الأمر أنهم ما زالوا مسيطرين وبإمكانهم فعل الكثير في زمن قليل: الله يستر بس
 
المهندس عبده منصور: و المشكلة الكبرى الحالية و التي تخنق الثورة هو تعامل المجتمع الدولي مع الثورة اليمنية فهم يرون أنها أزمة و ليست ثورة و مع ذلك فان النظام مستمر في تمرده على الأنظمة الدولية و إرادة شعبه لانه يفهم بان الحكم ملك له و يعتمد في ذلك على أقاربه الذين وضعهم في مناصب عليا عسكرية و المشائخ السفله الذين يبيعون الناس بثمن بخس و بمجاملات تكاد تكون أكثرها كاذبة
مثل تخويف الناس من الصومله
صالح العجمي:
الثورة انتصرت ونقلت صورتهم الحقيقة للعالم جرذان وأقزام ونظام فاشل وثورة شعب ليست أزمة هذه ثورة عربية والثورة اليمنية امتداد لثورة عربية اجتاحت العالم العربي وسقط نظامين في تونس ومصر واليمن دولة كانت فيها ثورة لمدة سبع سنوات في الشمال والجنوب ومن الغباء أن يتصور احد ويتحدث عن الثورة اليمنية أنها أزمة هذه ليست أزمة خبز هذه أزمة قلبية للنظام والحكومة وجلطة لا يمكن تفادي الموت معها  وشلل كامل ولكن الحقيقة و المسميات هي من و اقع وليس من حق أي جهة أو طرف أن يسقط أسماء ويصنف  ويسمي أشخاص هذه ثورة عربية ممتدة ومنتشرة واسعة النطاق سقط زملائهم حسني وبن على وعلى  صالح  سقط أربع مرات ولكنه يعاند يريد أن يسقط وكل من معه ونحن نؤيده في ذلك أن يصفي الباقي معه ويرحلوا جميعا ويبقى الشعب
الدكتور عبد الله الراشد  :الأنظمة والقوانين تحترم القوى ومن ينتزع حقه بأيده فهم مستعدون للمساندة إما من يبكي ويتبع الأسلوب الفلسطيني يدعو غيره لتحرير أرضه فهم أذكى منه: مصالحهم فوق أي اعتبار: وماحك جلدك مثل ظفرك
صالح العجمي:
هناك مؤامرة على ثورة الشعب اليمني لأسباب مذهبية من قبل بعض الأطراف لأسباب مذهبية وعدائية ولكن الواقع خلاف ذلك تماما ويتحرك لصالح الشعب والارداة الشعبية والارداة الإلهية في التغيير وجدت وتتحرك كل يوم بمعجزة وكل أسبوع بانتصار أخر وما ا لجمعة الماضية إلا انتصار مبين ومؤشر لشباب الثورة  من الله  سبحانه وإرهاصات  تقول نحن معكم من السماء نسلط بعضهم على بعض هذا نصر من الله جل وعلا ولا يمكن أن نركن إلا إليه في كل تحركاتنا 
 

  

صالح العجمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/10



كتابة تعليق لموضوع : نافذة حوار على انتصار الثورة اليمنية السلمية وسقوط نظام على عبد الله صالح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد محسن العبادي
صفحة الكاتب :
  د . محمد محسن العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مستشار قانوني : بعض فقرات مشروع قانون العفو العام مخالفة للدستور

 كربلاء تشهد انطلاق مؤتمر الأكاديميين العالمي السادس  : فراس الكرباسي

 لأنّي عشقتها ملء النخاع!  : د . سمر مطير البستنجي

 مشاهد من الطریق الی الجنة.. القوات الأمنیة والصلاة وتعلیم المسائل الشرعیة

 العقل الوطني!!  : د . صادق السامرائي

 (البيشمركة) ترد الجميل..!  : محمد الحسن

 تفجير المعابد ودور العبادات ظاهرة جديدة!!  : سيد صباح بهباني

 النجف يسمي مدرباً جديداً

 القانون ميزان العدالة واستقرار الشعوب  : صادق غانم الاسدي

 سلاما .. سلاما  : هيثم الطيب

 قيادي في الحشد يعلن تحرير اغلب مناطق ناحية الزوية غرب الحويجة

 وقاحات نبيل الحيدري متواصلة والحبل عالجرار..!!  : سليمان الخفاجي

 الفصائل الفلسطينية تهدد الاحتلال بالرد وصفارات الانذار تدوي "عن طريق الخطأ" جنوب إسرائيل

 هنيئاً( أور) شلال الوفاء لأميرك الغائب  : رياض البغدادي

 ما أخبار التحقيق بسقوط الموصل؟  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net