صفحة الكاتب : حسين الركابي

حذرتنا المرجعية وإنتخبنا السرسرية
حسين الركابي
لا يختلف إثنان على إن المظاهرات حق مشروع كفله الدستور والقانون العراقي؛  بعد سقوط النظام البعثي،  ونحن كمراقبين في هذا المجال أول المؤدين لهذا الأمر والداعمين له،  حيث إن المظاهرات التي نشهدها هذه الايام في العاصمة بغداد،  وباقي المحافظات الجنوبية؛ ومما لا شك فيها قد تقف ورائها وتمولها جهات فاشلة،  من أجل حرفها عن مسارها الصحيح،  وجعلها بدل المطالبة بالخدمات إلى إسقاط الحكومة،  والتعدي على مقام المرجعية الدينية.  
فقد شاهدنا عدة لافتات رفعت في مظاهرات بغداد والنجف الأشرف تحديداً؛ حيث صبت جم غضبها على المرجعية الدينية والقوى السياسية،  التي حذرت من إنتخاب الذين أخفقوا بقيادة المركب السياسي،  وتحميل هؤلاء المسؤولية بدون وجه حق؛  وكل الشعب يعلم إن المرجعية ليس لها ناقة ولا جمل في الكابينة السياسية،  إلا دورها الاشرافي العام ونصائحها للقوى السياسية جميعاً،  وحثهم على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين،  وتحسين الوضع المعيشي للطبقة الفقيرة والمعدومة،  والغاء حالة الطبقية بين فئات الشعب.  
لم ننسى قبل عاماً من الأن وتحديداً قبل الإنتخابات النيابية،  التي جرت في العراق عام 2014، والتي بح فيها صوت المرجعية الدينية المنادية بالتغيير والإصلاح السياسي،  وتغيير الوجوه الكالحة التي لم تجلب الخير للعراق والمجرب لا يجرب،  ولم تكتفي المرجعية بالمشافهة،  بل أرسلت كتب ووصايا للمتصديين بالتنحي عن السلطة،  وفسح المجال أمام الأخرين لكي يتسنى لهم أخذ دورهم لقيادة المركب السياسي،  الذي خرمه اولئك الذين شككوا بحيادية المرجعية ونزاهتها،  من أجل إدامة سلطانهم.  
إن هؤلاء الفاشلين الذين أسقطوا ثلث مساحة العراق بيد داعش؛  وأدخلونا بأزمات سياسية وطائفية وقومية،  وعشنا ما يقارب العقد بعزلة دولية،  عادو من جديد هذه الايام في وسط المظاهرات المطالبة بتحسين الخدمات،  يتهمون المرجعية الدينية بانها هي التي أوهمتهم بإنتخاب الفاشلين،  ويلقون باللائمة عليها من أجل خلط الأوراق،  وجعل جرائم سبايكر وبأدوش وسقوط خمسة محافظات وسرقة ميزانية العراق،  وإنهيار إقتصادي وسياسي وأمني كلها طي النسيان؛  ويأملون تفصيل مرجعيات جديدة تتناسب مع توجهاتهم الشخصية وحسب الطلب.  
لقد"  حذرتنا المرجعية وإنتخبنا السرسرية"؛  لابد أن يكون هكذا شعارنا في المظاهرات القادمة،  لكي نبين للعالم إن المرجعية الدينية أول من حذرت من إنتخاب الفاسدين والفاشلين،  ووصفتهم بوجوه كالحه والمجرب لا يجرب. الخ،  ومعظمنا تجاهل هذه التوصيات وعاد إنتخاب هؤلاء،  الذين هم سبب الفساد والفشل الكبير في مؤسسات الدولة،  والتأثير الفاضح اليوم على اداء الحكومة الحالية من خلال فرقة المستشارين"  الشيطانية"،  التي كانت ومازالت تدير الأمور من خلف الكواليس،  وأيدتها العقول المتحجرة التي صدقتها وكذبت المرجعية الدينية.  

  

حسين الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/07



كتابة تعليق لموضوع : حذرتنا المرجعية وإنتخبنا السرسرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/08/09 .

السلام عليكم .
الاحزاب جميعها شريكة في ما يحدث في العراق دون استثناء .ومحاولة تلميع صور البعض وتشويه الاخر..يعطي غطاء للبعض للتمادي والاستمرار في النهج ..ومحاولة التشكيك في استقلالية المظاهرات خطا كبير ..ورسم علامة استفهام حول الجهات المحركة للناس .ايضا فيه قصر نظر .فالجماهير ،نفذ صبرها وتحملت مالاطاقة على حمله وخرجت بمظاهرات عفويه للمطالبه بالخدمات وتحسينها .فقط .وليست المظاهرات من تدبير احد .حتى يتم تنسيق شعاراتها وتوحيد مطالبها ..بل الكل عبر عن مطاليبه بطريقته الخاصة ،ولادخل لااحد في توجيه المتظاهرين ..ربما بعض الجهال تصرف من وحي ثقافته ونظرته .واساء .لاكن هذا لا يعني انه يمثل الجميع .ولاان المظاهرات عفويه فيمكن ان يحدث فيها بعض الخروقات ..،
الالتفاف على المظاهرات ومحاولة التشكيك فيها وتحميل اطراف لم يتم تسميتها ..قراءة خاطئه للواقع الحالي .
فكثرة الضغط يولد الانفجار .وقد تحمل المواطنون الكثير .وعلامات التذمر بائنه على وجوه العراقيون .
في استطلاع للراي اخذ عشوائيا .من عينات من المواطنين في مختلف المحافظات .عبروا فيها عن الامتعاض من مستوى الخدمات المتدني المقدم لهم .كانت الايام السابقة تحمل في طياتها شيء ..للعراق .
من كان في موقع المسؤوليه .لم يلحظ نبض الشارع المتصاعد ينبيء بثورة غضب ..وتجاهل التحذيرات التي اطلقت عليه.
وكان هم البعض ينصب على نيل المزيد من المناصب الحكومية ..فقط بعد تخمة المعروض الذي اثقل كاهل الحكومة وقيد حركتها
ولم يدر في خلد البعض ان الشارع كان يراقب الاوضاع ..عن كثب .وانقلب السحر على الساحر .عندما قامت الاحزاب بفضح نفسها بنفسها ومن خلال الاعلام المختلف ووسائل التواصل الاجتماعي نشرت غسيل بعضها البعض الوسخ على الملا.
لتزيد من احتقان الشارع ضدها ..والاختلاف كان السبب .الذي لعب دور في تحريك الشارع .عندما شاهد احزاب تتصارع فيما بينها من اجل مصالحها وتترك وراء ظهرها مصالح شعبها .وقد عملت تلك الخلافات على تحريك الفتن ..خلق اعداء في البيت الواحد وتفرقهم الى جبهات متصارعة تستخدم كل الادوات في صراعها ..من هنا نمت وترعرعت فكرة البعض عن كون التظاهرات من تدبير جهات متنازعة .او ان تبذل حهود من قبل تلك الاحزاب لتوظيف المظاهرات لتفصفية حساباتها .لكن المحاولات باءت بالفشل بسبب الحرص الذي ابداه المتظاهرين في عدم تحزيب مظاهراتهم .وخروجها عن المسار المخصص لها .الا وهو تحسين الخدمات .
مهما تعددت الاسباب .فالتقصير واحد .يتحمله جميع من شارك في الحكومة ولم يقدم في مجال عمله خدمه واضحة للناس .لايختلف اثنان ما تكبده الاقتصاد العراقي من المحاصصة الطائفية المقيته التي اوجدت مناصب فائضة عن الحاجة استنزفت اموال طائلة كانت الاحوج استغلالها في امور نافعة اخرى ..وخلقت كابينه حكومية مترهله تستنزف من الموازنه طاقاتها .ارضاء لهذا الطرف وذاك .والتي لم نجني منها شيء ..واليوم بعد ان دق ناقوس الخطر .الكل زج نفسه ناصحا للحكومة مشدد عليها تلبية المطالب المشروعة للمواطن .بحيث اختلط علينا من هو الفاسد ومن النزيه .
دعونا نحمل العملية السياسية المسؤولية عن كل الاخطاء المرتكبة ونستثني الجميع منها كونهم ضحايا فخ .اعد لهم بمهاره ليقعوا فيه ..ونبحث عن المجرم الحقيقي ..الذي نحمله المسؤوليه .فانا اعرف شخصيات جاءت من رحم احزاب اسلامية مجاهدة لعبت دور في مقارعة نظام البعث وكان جل امنياتهم ان يستشهدوا بكرامه .ولم يضعوا في عقولهم بان يوم ما سياتي ويكونوا فيه حكام لعراق .او مسؤولين .صحيح ان مقولة الثوار يقاتلون متوحدين .وعند الغنائم يتفرقون ..والكرسي عقيم .
امريكا التي اسقطت النظام السابق ..هي التي رتبت اوضاع العراق .وخبراءها وضعوا لمساتهم في بناء العراق الجديد .
تعاملوا معه على اساس مكونات وطوائف .اهملوا العراق الواحد .وزرعوا الطائفية .
ضربوا الاقتصاد من خلال الانتقال المفاجيء الى اقتصاد السوق .الخاسر هو المواطن وضحية هذا الانتقال .
فتحوا السوق العراقية لكل منتجات العالم واغرقوها ...
خلقوا نظام برلماني .استنسخوا فيه تجربة لبنان البرلمانية .اي لبننة العراق .رئيس جمهورية مسيحي .رئيس حكومة .سني .رئيس برلمان شيعي .العراق .كردي رئيس جمهورية .رئيس وزراء من الاكثرية .شيعي .رئيس برلمان سني .
الجميع لديهم اجندات مختلفه .قوانين فضفاضة يمكن التحايل عليها .وزارات من حصص الاحزاب يتم ىقسيمها على الحزب اختيار شخصية كيفما كان لهذا المنصب .وتتم طبعا مزايدات حول المنصب لمن يدفع .بعدها يعوض .
الخلافات محور القضية لااعمل بجد حتى لايسجل النجاح لرئيس الوزاء وحزبه ويتعزز موقفه في الانتخابات ..
وهلم جر من تحول العمل الحكومي الى قاعة مزايدات ومراهنات .
وابتلع الجميع الطعم ..وتم اصطيادهم وتسقيطهم .هذا هو الهدف ..تسقيط الاحزاب الاسلامية .خلق بيئه غير مستقره .دق اسبين الفرقة والتناحر بين مكونات الشعب وتمرير مشروع لاتعايش سلمي بين الجميع ..فالامريكي يقول وهو يمسك بورقة مشروعه .هيا ايها العراقيون هذا خياركم الوحيد .كل مكون وطائفة تذهب لحالها .فلم يعد تعايشكم ممكن .
دول عربية تخاف من تجربة العراق وانعكاسها على دولها .تسعى لاافشال العملية السياسية في العراق ..وتريد نقل رسالة العراق لشعوبها .انظروا العراقيون يعيشون في ضل الديمقراطية كاتعس شعوب الارض ،،




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول مهدي الحلو
صفحة الكاتب :
  رسول مهدي الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net