محور مكافحة الفساد في وثيقة الاصلاح المقدمة من رئيس مجلس الوزراء

 محور مكافحة الفساد في ورقة الاصلاح  

1 – تفعيل دور مجلس مكافحة الفساد ويتولى السيد رئيس الوزراء رئاسته واطلاق جملة من اين لك هذا الى جانب مهام المجلس الاخرى وبالتعاون مع القضاء

 

2 – تنشيط دور المؤسسات الرقابية والكشف عن المفسدين ووضع معايير لتقييم اداء المؤسسات الرقابية ويقتضي ذلك تفعيل دور هيئة النزاهة الوطنية واعادة النظر في مكاتب المفتشين العموميين والتركيز على المهام الاساسية في مكاتبهم بما يقتضي ذلك من ترشيق هذه المكاتب وايقاف الترهل فيها من ان تكون فاعلة 

 

3 – وضع سقف زمني لحسم قضايا الرقابة وكشف الفساد والاعلان عنها طبقا للقانون 

 

المؤسسات المعنية بهذا المحور هي :-

اولا  – هيئة النزاهة 

ثانيا – المفتشين العموميين 

ثالثا  – الادعاء العام

رابعا  – لجنةالنزاهة البرلمانية 

خامسا   – الرقابة المالية 

 

 

 

 

اولا – هيئة النزاهة

  نص الدستور في  المادة 102 على الآتي:-

 تعد المفوضية العليا لحقوق الانسان والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، وهيئة النزاهة ، هيئاة مستقلة ، تخضع لرقابة مجلس النواب وينظم عملها بقانون 

بمخالفة دستورية واضحة ومتعمدة تم تعيين رئيس الهيئة ونائبة والدرجات الاخرى من الاحزاب السياسية وبذلك تم اخراج المفوضية من استقلالها 

لان المقصود بالاستقلال هو الاستقلال عن اي انتماء سياسي واستقلال مالي واداري لكي تقوم الهيئة بعملها باستقلالية تامة بعيدا عن التأثيرات الحزبية وترتب على ذلك مايلي 

1 – تبعية النزاهة لجهات سياسية معينة 

2 – فتح ملفات الفساد تخضع لمساومات سياسية على مبدا غطيلي واغطيلك 

3 -  استخدمت ملفات الفساد لاسقاط الخصوم السياسيين 

4 – عجز تام عن فتح ملفات فساد المنتمين للاحزاب المتنفذه 

 

 وبالرجوع لقانون الهيئة نجد مآخذ وهفوات كبيرة تستوجب التعديل الفوري ونلخصها بما يلي :-

المادة  - 13 -  من قانون الهيئة  منح صلاحية حفظ الاخبارات الى رئيس الهيئة وجاء في النص ما يلي (للهيئة بقرار من رئيسها حفظ الاخبارات، دون عرضها على قاضي التحقيق المختص، اذا وجدها لا تتضمن جريمة ما، او اذا ثبت لديه بالتحريات والتحقيقات الأولية عدم صحة الاخبار او كذبه (وفي النص نجد عبارة (اذا وجدها لا تتضمن جريمة ما) وهذا تدخل في عمل القضاء، لأن من يحدد أن الأفعال تشكل جريمة من عدمه هو القضاء وليس رئيس الهيئة الذي لا يمارس أي عمل قضائي وان كان يحمل صفة قاضٍ، وهذا يتقاطع مع مبدأ الفصل بين السلطات 

 

المادة – 14 - إن الهيئة لها حق الطعن تمييزا بقرارات القضاء مع أنها الجهة التي تتولى التحقيق في القضايا وهذا يؤثر في حيادية التحقيق لأن المحقق يفترض فيه الحياد فإذا أصبح طرفا في القضية سيكون خصما لا يتوفر على عنصر الحياد في التحقيق

والدليل على مانقول تفشي الفساد في كل مؤسسات الدولة العراقية 

المقترحات 

1 - ابعاد رئيس الهيئة الحالي  ونابه وكبار المسؤولين في الهيئة وتعيين شخصيات  قانونية مستقلة ونزيهة وحيادية وبعيدة عن التحزب تطبيقا للمادة 102 من الدستور

2 – اجراء تعديل على قانون النزاهة وخصوصا المواد 13 و14 من القانون 

3 –  الغاء مكاتب المفتشين العموميين وضم منتسبيها  لهيئة النزاهة  

 

 

ثانيا - مكاتب المفتشين العموميي

 

انشئت مكاتب المفتشين العموميين بموجب الامر رقم 57 في 10 /2/ 2004الصادر عن سلطة الائتلاف الموقتة نورد مايلي :-

مضى   10 سنوات على انشاء هذه المكاتب وهي تعمل في وزارات الدولة والهيئات غير المرتبطة بوزارة نرى بان الفساد بأزدياد في كل مؤسسات الدولة رغم الصلاحيات المالية والادارية  الواسعة والميزانية الضخمة  الخاصة بهذه المكاتب والامر 57 جعل من المفتش العام شخص مصون غير مسؤول(يسأل ولايُسأل) مما ادى الى جعل وجود المفتشين حجر عثرة في طريق سرعة انجازالكثير من المشاريع يطلب من المستثمرين نسب من العقود المبرمة   ( على مبدأ من أمن العقاب أساء الادب )

ومن خلال عملنا الميداني في محاكم النزاهة وجدنا ان هذه المكاتب شبكة تصطاد السمكة الصغير وتترك الكبيرة " فنرى معظم نشاطاتهم تتمحور حول قيامهم بضبط موظف مرتشي مبلغ 25000 دينار رغم ان هذا الفعل يشكل جريمة لكن من جانب آخر المفترض  ضبط المتورطين بأختلاس مبالغ كبيرة التي تؤثر على خزينة الدولة وخاصة في مجال التلكوء بتنفيذ العقود والسرقفليات التي يأخذها المدراء العامون من بعض 

الدوائر في بعض الوزارات وبالمناسبة سمعت هذه الملاحظة من بعض قضاة تحقيق النزاهة !!!

 

والسؤال المهم هل اعادة مكاتب المفتشين العموميين مبالغ للدولة تعادل او اكثر من المبالغ التي صرفت على هذه المكاتب من رواتب ومعدات وغيرها انا اشك بذلك ؟

 

1 – عدم وجود خبرة ادارية سابقة تعيين مفتشين عموميين من صغار السن ليس لديهم تجربة في الادارة ولم يعملوا في دوائر الدول فكيف يحاسب الموظف على سوء الادارة وهو لايفهم شئ عن فن الادارة (فاقد الشئ لايعطية )

 

2 – كثير من المفتشين العموميين ينتمون لاحزاب سياسية ممن لدهم شهادات جامعية حديثة !!!

 

3- أعطى الامر 57 صلاحية واسعة وشبه مطلقة للمفتش العام ( مصون غير مسؤول)

 

4 – كثير من المفتشين العموميين لم يتم الرجوع الى سجلهم الجنائي ولم يتم الاستفسار عن سيرتهم الذاتية قبل تعيينهم

 

5 – الكثير من مكاتب المفتشين العموميين يتعامل مع الوزارات بطريقة غير نزيهة وهو الذي يشجع على الفساد خاصة في مجال العقود

 

المقترحات

 

اولا – تشريع قانون يتضمن  الغاء الامر رقم الامر رقم 57 في 10 /2/ 2004الصادر عن سلطة الائتلاف الموقتة والامر رقم 19 لسنة 2005 الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء والغاء مكاتب المفتشين العموميين في كل مؤسسات الدولة العراقية

 

ثانيا – أقالة جميع المفتشين العموميين و تلحق مكاتبهم بكامل موظفيها  بهيئة النزاهة ويستمر عملهم في الوزارات كمكاتب تابعة  لهيئة النزاهة 

 

 

الهدف من المقترح

1 – تخفيف العبئ المالي عن الدولة وتحقيق هدف الحكومة (بالترشيق الحكومي)

2 – ستكون للمكاتب صفة رقابية مستقلة في عملها في الوزارات لعدم ارتباطها في الوزارة او الهيئاة

 

3 – سيكون عمل المكاتب تحت رقابة رئاسة هيئة النزاهة وستنتهي سلطة المفتش العام المطلقة

 

4 – تشديد الرقابة على عمل الوزارات  وتقليل المخالفات المالية والادارية

 

5 – دعم هيئة النزاهة بعدد كبير من الموظفين وتحسن ادائها

 

6 – تعيين مهنيين مختصين في التحقيق واصحاب خبرة كبيرة للاشراف على التحقيق والمحققين في النزاهة  و ليكونوا حلقة وصل بين هيئة النزاهة ومحاكم تحقيق النزاهة ومجلس القضاء الاعلى ورئاسة الادعاء العام بوضع الآليات التي تسرع في انجاز القضايا المتراكمة وهي كبيرة جدا جدا

عكس هذا سيبقى الفساد بازدياد مستمر في كل مؤسسات الدولة

 

 

 

 

 

 

 

ثالثا – الادعاء العام العراقي

1- قانون الادعاء العام رقم (159) لسنة 197يعطي للمدعي العام ولايه في تحريك الشكوى والتحري وجمع الادلة والتحقيق

مادة -  2-

للادعاء العام، بالاضافة الى الجهات الاخرى التي يعينها القانون :

أولا – أقامة الدعوى بالحق العام، ما لم يتطلب تحريكها شكوى أو أذنا من مرجع مختص.

ثانيا – مراقبة التحريات عن الجرائم وجمع الادلة التي تلزم للتحقيق فيها، وأتخاذ كل ما من شأنه التوصل الى كشف معالم الجريمة.

2 - الادعاء العام دوره ضعيف في محاربة الفساد المستشري بمؤسسات الدولة وكذلك هناك تعارض في عمل هيئة النزاهة والادعاء العام لان الهيئة تمارس دور الادعاء العام في الطعن بقرارات محاكم النزاهة 

3 - ومن الملاحظ في مجلس القضاء الاعلى القاضي الذي يتراجع ادائه يتم نقله الى الادعاء العام 

4 – رغم استقلاتلية الادعاء العام نرى في المناطق الاستئنافية يتم تفتيش دوائر الادعاء العام من قبل رئيس الاستئناف 

المقترح

لذا نرى بان مجلس القضاء الاعلى معني باجراء اصلاحات مهمة في مجال عمل الادعاء العام واعطاء دور للادعاء العام لمكافحة الفساد وتعيين هيئة من الادعاء العام ينحصر عملها بمكافحة الفساد والتنسيق مع هيئة النزاهة وباقي المؤسسات الرقابية في الدولة المعنية بمكافحة الفساد 

 

 

 

 

رابعا  – لجنةالنزاهة البرلمانية

1- واضح لكل المعنيين  بمكافحة الفساد  اداء لجنة النزاهة في مجلس النواب ليس بالمستوى المطلوب كون معظم اعضائها ليسوا من المختصين بهذا المجال اي يفتقرون للمهنية التي تؤهلهم لاداء تلك المهام 

 

2- اكثر نشاطات اللجنة البرلمانية هدفها التسقيط السياسي او الابتزاز من خلال استخدام وسائل الاعلام او القضاء وهذا معروف للجميع 

 

المقترح

 

 1 - نقترح ان يزج نواب لهم خلفيه قانونية ومهنية في مكافحة الفساد ضمن  لجنة النزاهة البرلمانية لاداء عملهم الرقابي بشكل حيادي بعيد عن الابتزاز والتسقيط السياسي 

 

2 – يعمم على اعضاء مجلس النواب بشكل رسمي من قبل  رئاسة مجلس النواب عدم التدخل بعمل هيئة النزاهة وتسليم مالديهم من ملفات فساد الى اللجنة البرلمانية المختصة بذلك 

 

3 – يمنع اي سياسي ان يتدخل بعمل هيئة النزاهة حفاظا على استقلاليتها في اتخاذ الاجراءات القانونية بحق الفاسدين 

 

 

 

 

 

 

 

رابعا – الرقابة المالية  

قانون ديوان الرقابة المالية رقم 31  لسنة 2011  ينص في المادة  -3-    يتولى الديوان الرقابة  على :-

      أ-  المال العام اينما وجد وتدقيقه

     ب - اعمال الجهات الخاضعة لرقابته وتدقيقه في جميع ارجاء العراق بموجب احكام هذا القانون والقوانين النافذة

 

المادة -4-    يسعى الديوان لتحقيق الاهداف الاتية :-

     اولاً- الحفاظ على المال العام من الهدر او التبذير او سوء التصرف وضمان كفاءة استخدامة.

     ثانيا- تطوير كفاءة اداء الجهات الخاضعة للرقابة

     ثالثا- المساهمة في استقلالية الاقتصاد ودعم نموه واستقراره

     رابعا- نشر انظمة المحاسبة والتدقيق المسندة على المعايير المحلية والدولية وتحسين القواعد والمعايير القابلة للتطبيق على الادارة والمحاسبة وبشكل مستمر

    خامسا- تطوير مهنتي المحاسبة والتدقيق والنظم المحاسبية ورفع مستوى الاداء المحاسبي والرقابي للجهات الخاضعة للرقابة.

ومن التجربة العملية في العلاقة بين عمل هيئة النزاهة والرقابة المالية هي المخاطبات الروتينية والتي ادت الى تأخير حسم قضايا الفساد وتأخير انجازها 

المقترح

فتح مكتب في هيئة النزاهة  تابع  لديوان الرقابة المالية لغرض التنسيق بين هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية وسرعة انجاز ملفات التحقيق التي يتوقف حسمها على اجوبة من الرقابة المالية ، وتكون المخاطبات عبر البريد الالكتروني ويكون الكوظفين المنسبين من المختصين والمهنيين المعروفين في الرقابة المالية 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/12



كتابة تعليق لموضوع : محور مكافحة الفساد في وثيقة الاصلاح المقدمة من رئيس مجلس الوزراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جبار العتابي
صفحة الكاتب :
  علي جبار العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وكل يدعي الوصل بليلى  : امين ناصر

 احصاء البصرة تتوقع تقديم نصف مليون شاب على الـ10 آلاف درجة وظيفية

 قائد عمليات بغداد يفتتح عدد من الطرق في منطقة العامرية

 اجنحة المعاني...!  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 الصيادي: الاصلاحات التي صوت عليها البرلمان بعيدة عن جوهر مشاكل البلاد

 لمن أنادي؟  : احسان السباعي

 دماء الشهداء لا تباع ولا تشترى  : سمير اسطيفو شبلا

 تَناطح الأفكار!!  : د . صادق السامرائي

 المثقف والحدث  : رائد عبد الحسين السوداني

 امين بغداد والضغوطات الغير مبررة  : عباس طريم

 تاملات في القران الكريم ح138 سورة يونس الشريفة  : حيدر الحد راوي

 إصلاحات رئيس مجلس الوزراء (العبادي) وتصريحات طارق حرب العشوائية  : د . عبد القادر القيسي

  ما هو البديل؟  : الشيخ عبد الكريم صالح

 اَلفوز بالانتخابات لا يعني النجاح  : سلام محمد جعاز العامري

 هل هو القديس جاورجيوس أو محمد . اجوبة على صورة ارسلها لي احد الاخوة على الخاص .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net