صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي

احذروا النجيفي وعلاوي!!
فالح حسون الدراجي

صحيح ان مجلس النواب صوَّت بالإجماع على إصلاحات العبادي أمس، ومنح موافقته الجمعية على إجراء هذه الإصلاحات المهمة، لكننا يجب أن نعرف ونفهم، كيف تم هذا التصويت، وماذا سبق جلسة التصويت من إجتماعات، وإعتراضات، وتراجعات، سواء من القائمة العراقية التي يتزعمها علاوي، أم من قائمة (متحدون) التي يتزعمها النجيفي، او من بعض الأصوات الشيعية المتضررة مصلحياً من هذه الإصلاحات.. ولكن الحق يجبرنا على القول، ان الصوت الأعلى في التحفظ، والإعتراض، والإشتراط على الموافقة كان صوت النجيفي وعلاوي.. فالنجيفي عاد الى إسطوانة التوازن، والمساواة، ونغمة التهميش القديمة، وترديد كلمات فيما إذا، وكيفما، وحيثما، وإذا ما تعرض الوزراء والمسؤولون السنة الى عمليات الترشيق، أو الترشيد، (يعني الطرد)، فمن يضمن تعيين وزراء ومسؤولين من نفس الطائفة السنية، وطبعاً لم يأت النجيفي على موضوع الفساد الذي سيطرد بسببه هؤلاء الوزراء أو المسؤولون، كما لم يقل- وهو زعيم الكتلة- عن الإجراءات العقابية التي سيتخذها بحق هؤلاء الوزراء الفاسدين، والسبب في ذلك؛ أن الرجل لاتهمه مصلحة الوطن، ولا مصلحة المواطن، ولا أظن أنه يشتري الإصلاحات بفلسين.. فعنده مصلحته، ومصلحة عائلته، ومصلحة أهله (السنة) فوق الجميع، وطز في بقية المسلسل الوطني!!

أما الدكتور علاوي، الذي لا يعرف مكان، ولا موقع دائرته الوظيفية كنائب لرئيس الجمهورية، وهل أن هذا المقر في المنطقة الخضراء، أم في ناحية عفچ، لأن الرجل لم يزر موقع منصبه سوى مرة واحدة، أصطحبه اليه أحد موظفي الرئاسة، فهو يقول: نحن لا نهتم للمنصب، ولا نفكر به لأننا- علاوي يتحدث دائماً بلغة الجمع التي تعلمها من الملك الحسين- جئنا للمنصب لنغيِّر الأمور، ونصحح المسارات، ونحارب من خلاله الفساد ليس إلاَّ!!

وللحق فأنا لا أعرف عن أي تغيير، وتصحيح، ومحاربة للفساد، يتحدث (أبو حمزة)، وهو الذي لم يزر مقر عمله سوى مرة واحدة، ولايعرف مهام منصبه بالمرَّة، فكيف يغير ويصحح إذا كان لا يزور بغداد غير مرة واحدة كل سنة، فالرجل مشغول دائماً بين السفر والإقامة، (والتشاور مع الحبايب) في عمان ولندن والرياض وغيرها؟

كما ان تحجّج علاوي بالدستور، ومخالفة بعض فقرات الإصلاحات لمواد الدستور كما يدعي، هو برأيي عكازة سيتعكز عليها علاوي في محاولاته تمزيق حزمة إصلاحات العبادي، التي هي أصلاً إصلاحات المرجعية الرشيدة والشارع العراقي قبل أن تكون إصلاحات الدكتور العبادي.. أن ماحدث أمس من إعتراضات خلف كواليس البرلمان قبل التصويت، وما طرح من تراجعات بعد التصويت في الإعلام لنواب ومسؤولين في كتلتي علاوي والنجيفي يجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا خشية (الچقلمبة) التي نتوقعها من علاوي والنجيفي ومن سيقف معهما على العبادي والإصلاحات.. ومعهما كل الذين سيسقطون من نوافذ قطار الإصلاح الجديد.. ولكن الشيء الوحيد الذي يثلج قلبي، ويزرع الإطمئنان فيه ان الشعب العراقي عرف اللعبة، وأكتشف المزيفين، والفاسدين، ولن تنطلي عليه بعد اليوم كلاوات البارعين في الضحك على الذقون.. خاصة وأن الجماهير العراقية المظلومة عرفت الطريق الى المنطقة الخضراء، وباتت قادرة على الدخول اليها، وقادرة أيضاً على التمييز بين المسؤول الشريف، والمسؤول الحرامي.. فضلاً عن الجدار القوي الذي تتكئ عليه هذه الجماهير في نضالها، ألا وهو جدار المرجعية الصلب. ولكن ورغم كل هذا الإطمئنان فإن الحذر واجب من علاوي والنجيفي، ومن أشباههما من مختلف الأطراف والطوائف لأن الجماعة إذا ما خرجوا من المولد بحمص او بدونه، وأصبحوا بدون هذه المناصب وهذه الفخفخات، فإنهم - كفيلكم العباس أبو فاضل - ما (يسوون ضر... بسوگ الصفافير)!!

  

فالح حسون الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/12



كتابة تعليق لموضوع : احذروا النجيفي وعلاوي!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/08/13 .

استاذ فالح حسون الدراجي .
السلام عليكم ،.
كثيرة هي الاقلام التي كتبت .عن التظاهرات الاخيرة في العراق المطالبة بالاصلاحات ومحاربة الفساد .وجدت تلك الاقلام فرصتها الذهبية في تحقيق مٱربها من خلال الدعوة الى ٱعدام ومحاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي حملته كل الخراب في العراق .وصبت عليه جام الغضب .ووصفته بٱنه اسوء طاغية في العصر فاق كل طواغيث عصره .تراوحت تلك ٱلاقلام بين حزبية ومستقله .وٱغمضت عينها عن ٱخرين شكلوا ولازالوا تٱثير كبير في الشٱن العراقي .برمته .وبحثت عن السبب لم ٱجد سبب مقنع يبدد عني هواجس الظنون .وملت الى سبب توفرت حوله الكثير من القناعات .الا وهو .تسقيط حكم الاغلبية الشيعية من خلال ٱستهداف رموز الحكم من تلك الطائفة ...الرجل ليس بريء تماما .هناك شوائب كثيرة شابت فترة ترٱسه الحكومة .لكن نحن ننظر الى الحكم .بانه حكم مؤوسسات وليس ٱشخاص ..عجزت عن تقديم الخدمات للمواطن رغم الميزانيات الضخمة التي ذهبت الى الجيوب .من هنا نفهم بٱن الفشل يتحمله الجميع .وليس رجل واحد .ولكن البعض من الكتاب ذوات ميول معينه غيبوا الحقيقة عن الناس وشهروا اقلامهم تقرع طبول الحرب ضد جهة واحدة فقط .ٱلٱحزاب الشيعية لعبت دور فاعل في هذه الحرب .بسبب التنافس وغياب الشعور بالمسؤولية الوطنية .وقد وفرت لهم تلك الصراعات .مظله يحتمون بها وماكتب عن ممارسات علاوي والنجيفي .ومن قبل كتاب الطائفة شيء لايستحق الذكر ٱمام ماٱرتكبوه من مخلفات صريحة وٱدوار مشبوهه .قاموا بها ولم نجد ..الا ٱقلام وكتاب يشنعون بكلماتهم والتي حملت عناوين مخيفة تشمئز منها ٱلٱذواق مطالبات كٱنها نوع من الشماته ببعظهم البعض .فيما كان عدوهم يسرح ويمرح على راحته وامام العيون التي اعمى بصيرتها الحقد الاسود ..وبدل التوحد في هذا الظرف الحساس والمصيري الذي يواجهه العراق ٱرض وشعب .نرى ان البعض يسعى للخراب وتمكين داعش من مخططاته الخبيثة في ٱستهداف الوجود الشيعي بطرق كثيرة يشد عظده ازلام البعث المقبور .الذي اختفى وجودهم من ٱمام الاعين بسبب تغير مظهرهم ولبسهم ازياء جديدة للتٱمر والغدر .
وشهدت كتابات البعض عن بروز ظاهرة تفشي روح الانتقام .وفقدانها مقومات الكتابة الهادفة .وظهرت كبيانات هستيرية من تلك التي كان يعدها النظام المقبور ابان الحرب العراقية /الايرانية .يمزج فيها بمكونات عديدة تجمعها صفة الكذب المقيت .لنكتشف بعد ذلك بان كل حرف كان يشهد بزيفهم وخداعهم .
اليوم نرى البعض تٱثر بتلك الثقافة ونهل من معينها ..وطبقها .مستغل ان بعض العقول لازالت تحت تٱثير مفعولها .
الحق يعلى ولايعلى عليه .والفاسد وجه ٱخر للٱرهاب .يجب القضاء عليه .ولاتٱخذ به رٱفه .ولاشفقة .بعد ٱثبات الدليل والبينه .
وما نراه اليوم هو ثورة احقاد دفينه .وجدت لها البيئة المناسبة لتنشر احقادها .
شكرا لقلمكم لاٱنه لم يجامل ٱحد ووضع النقاط على الاحرف .

• (2) - كتب : ابو الحسن ، في 2015/08/12 .

يا فالح حسون الدراجي انا اعشق شعرك ومقالاتك لكن لماذا تغمض عينك عن راس الافعى نوري الهالكي
با فالح انت زرت سماحه السيد السيستاني وتعرف حكمته وموقفه من محتال العصر
يافالح اياد علاوي والنجيفي اهون اخرجوا ما بداخلهم
لكن نوري حيه من تحت تبن حرك الفيس بوك وكلابه لضرب العبادي
تحذيره بان المظاهرات غير محميه بالامن اكبر تهديد راح يسوي كارثه يوم الجمعه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الهاشمي
صفحة الكاتب :
  حسن الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحيفة بريطانية: لم يعد بمقدور قطر تجاهل فضيحتها كأكبر ممول للإرهاب في العالم

 عشائر خفاجة في مدينة كربلاء المقدسة  : مجاهد منعثر منشد

 الاحاديث الضعيفة سندا  : الشيخ علي عيسى الزواد

 إستهداف وزارة الصحة ومدينة الطب؟!  : واثق الجابري

 داعش يعدم 83 من عشيرة الجبور بحجة تعاونهم مع القوات الامنية

 العمل تبحث استكمال عملية نقل دائرة اصلاح الاحداث الى وزارة العدل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المغرب تشن حملة اعتقالات ضد الهاكرز المشاركين في الحملة الإلكترونية ضد إسرائيل

  باختصار : لماذا لا يسقط التركي عاصمة “داعش”؟!  : زهير ماجد

 وزير الموارد المائية يراس الوفد العراقي المشارك في الاسبوع العالمي للمياه  : وزارة الموارد المائية

 الفيدرالية ودولة القانون  : صادق السعداوي

 رئيس الكيان الصهيوني مهددا ايران : طائراتنا تصل الى ايران وكل الشرق الاوسط

 شهيدة في عالم الأحياء  : امل جمال النيلي

 مفهوم الطائفية عند الحمير..!  : محمد الحسن

 بابيلون ح21  : حيدر الحد راوي

 احتفالية عيد السينما العراقية في ذكراها الثامنة والخمسون على خشبة المسرح الوطني  : صادق الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net