صفحة الكاتب : سرمد عقراوي

خواطر: العراق بحاجة الى رئيس وزراء تجاري ؟!
سرمد عقراوي

نحن بحاجة الى رئيس وزراء تجاري؟! وقصدي بأن يكون رئيس الوزراء العراقي ذوو عقليه تجاريه يفكر بالعراق لمصلحة الشعب العراقي بأن يدار العراق كمؤسسه تجاريه استثماريه ؟! بكل ما تعنيه الكلمة من مواصفات؟! ومنه فان الخطوات العمليه لتحقيق ذلك تكمن في التالي:

 
1. قطع او تخفيف العلاقات الدبلوماسيه مع كل دول العالم ماعدا المانيا والنمسا والسويد واليابان وكوريا الجنوبيه وماليزيا واندونيسيا وايران وتركيا والامارات والبحرين والكويت ؟! والسبب بسيط ؟! الكلفة ؟! شعبنا فقير يموت من الجوع والسفارة العراقيه في البلد الفلاني كلفت 10 ملايين دولار؟! نثريه السفير فقط ما عدا راتبه هي 10 الاف دولار بالشهر ماعدا الباقي وانت احسبوا واعتقد وصلت الفكرة. 
لا تضحكوا قرأت بان الحكومة النمساويه قلصت عدد دبلوماسيها بجعل كل سفير اولا غير مقيم في البلد المضيف وثانيا جعل كل سفير يمثل النمسا في عدة دول بسبب الازمة الاقتصادية.
 
2. عقد اتفاقيات في كافة المجالات في الدول المتبقيه مع تعيين وزير للشؤون الالمانيه والنمساويه والسويديه وغيرها من الدول التي ذكرتها في مجلس الوزراء العراقي ويجب ان يتكلم لغة هذه الدول بطلاقه مع مراعات تشكيل لجان قضائيه مشتركه لحل القضايا العالقه ومنه الاستفادة من هذه الدول بل من ابنائنا المقيمن او المولودين هناك وكل دولة حسب التالي:
 
 
1. المانيا: شراء حصص في شركة ما رسيدس وبي ام و فلولكسواكن وسيمنز وغيرها من الشركات الالمانيه. شركه سيمنز لتطوير القطاع الكهربائي وكذلك مشروع ربطنا باوربا بقطار بغداد – برلين. وشركه فولسواكن انشاء خط انتاجي محتمل في الاسكندريه وغيرها من المشاريع؟!.
2. النمسا: وهي البوابه الخلفيه لالمانيا ويمكن الاستفادة منها في رخص الايدي العامله بالمقارنه بالالمانيه ودمج الاثنين.
3. السويد: شراء حصص في شركات: فولفو وساب وسكانيا مع فتح خطوط انتاجيه في الاسكندريه مع تشغيل واستخدام  جاليتنا هناك في حقل الترجمه وغيرها؟! وعلى فكرة شركه ساب تصنع طائرات حربيه؟! وينك يالهالكي ؟! وين؟!.
4. اليابان: شراء اسهم في شركه بل شركات متسوبيشي وتويوتا وشارب وسانيو وغيرها ومنه فتح خطوط انتاجيه لهذه الشركات في مجمعات صناعيه في العراق وباشرافهم.
5. كوريا الجنوبيه: شراء اسهم في شركه هونداي وسامسونج وغيرها واستعمال الكوريين في الانشاءات العامة ومنه لان مواصفاتهم امريكيه ودقة عملهم يابانيه واسعارهم منافسه, ويجب ان لا ننافسهم في الصناعات الاليكترونيه لانها خط احمر بالنسبة لهم.
6. ماليزيا: دولة مسلمة عصريه يمكن الاستفادة منهم في حقل نقل التكنلوجيا والمدارس والجامعات.
7. اندونيسيا: نفس ماليزيا بالضبط.
8. ايران: اشراك ايران في السياحة الدينيه وتطوير العتبات المقدسه ولكن باشراف الموالي الكويتيين والاماراتيين والبحارنه. بناء ميناء عبدان واشراك ايران في مشروع المنطقة الحره مع الكويت وربطها بقطار بغداد – برلين عن طريق تركيا.
9. تركيا: اشراك تركيا فقط بخط القطار السريع بغداد – برلين لربطنا باوربا.
10. الامارات: عقد اتفاقيه توأمه بين بلدية دبي وبلدية بغداد حكوميا واستخدام الموالي الاماراتيين في السياحة الدينيه مع ايران.
11. البحرين: اشراك الموالي في السياحة الدينة مع الايرانيين؟! لا علاقة لنا بالحكومة البحرانيه.
12. الكويت: عقد اتفاقيه ثنائيه لتؤمة بلدية الكويت مع البصرة. ربط ميناء مبارك مع ميناء الفاو العملاق وبناء مينا عبدان واقامة منطقة تجاريه حرة مع ايران والكويت وربطها بقطار بغداد – برلين عن طريق تركيا.واشراك الموالي الكويتيين في السياحة الدينيه.
 
1. اموال الاستثمار في حصص الشركات في الدول التي تقدمت توزع كحصص على الشعب العراقي وعلى المدى البعيد تسجيل الحصص باسم العراقيين وعلى سبيل المثال لا الحصر لدينا 300 مليون سهم في شركه سيمنز الالمانيه وهذا معناه بان لكل عراقي اذا حسبنا نفوس العراق ب 30 مليون فلكل مواطن عراقي 10 اسهم في شركة سمينز وهلم جره مع بقية الشركات. مع حصر الوكالات للشركات العالميه بالعراقيين فقط. 
 
راجعوا مقالتي: كيف نوزع ثروة العراق على العراقيين باسلوب علمي وعادل ؟! والتي كتبتها سنة 2006م.
 
 
مقتطفات من المقالة:
الحكومة العراقية تدار كمؤسسة تجارية ؟! كيف ؟! رئيس الوزراء المنتخب يختار وزراء للحكومة ؟! ولا يهم إن كان الوزير عراقي أم يوناني ؟! بل لنبحث عن وزراء في كافة دول العالم؟! ماداموا ذوي خبرة واختصاص في مجال عملهم وحسب المعايير الدولية ؟! وليس معايير العراق كدولة تحت الحصار؟!. وما دام الوزير سيقوم بعمله على أتم وجه ؟! ورجاءا لا نريد وزراء من دول النصب والسرقة والاحتيال؟!. فحسب نظريتي هذه؟! قد يكون وزير الدفاع العراقي ؟! جنرال متقاعد من الجيش الأمريكي أو البريطاني ؟! أو مدير شرطة بغداد ألماني كان مدير شرطة الانتربول في أوربا وتقاعد عن الخدمة ليصبح مديرا لشرطة بغداد ؟!.المهم من هذا الطرح ليس لتفخيم هذه المناصب وإفراغها من العراقيين؟! إلا إنني أفضل العراقي الكفوء وذوي الخبرة حسب المعايير الدولية وليس المصرية أو السورية ؟! أو الصينية أو الهندية؟! عن غيرة ؟! إلا أنني أردت إثبات الفكرة عن طريق التضخيم؟! هو لكي نركز على أن تكون الحكومة حكومة خدمات للشعب وليس حكومة سياسية؟!. هل تعلم أيها العراقي بأنه وعند تشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة كان هناك 3 وزراء عراقيين منتدبين إلى حكومة الإمارات لتسيير أمور الناس هناك؟! وهل تعلم أيضا بأن جامعة الإمارات في العين اشرف على تأسيسها عراقي؟! ثم طرد واستبدل بمصري؟! بعد أن نشأت وترعرعت؟! وهل تدري بان الإمارات كانت ترسل طلاب الابتدائية نعم الابتدائية بعثات إلى العراق للدراسة؟!.
ولإيضاح نظريتي أكثر فإن حكومة الخدمات هذه تطبق السيناريو التالي: واردات النفط لنفترض لعام 2007 هي 40 بليون دولار
فمثلا ندفع لوزارة الدفاع بليون للدفاع عن البلد وللشرطة بليون وللكهرباء والماء وغيرها وكلها خدمات ولكل ميزانيته المحددة وبعدها نضع مبلغ احتياط للطوارئ؟! الباقي يوزع على الشعب وحسب الإحصاء السكاني لعام 1958 م؟! فيكون لكل مواطن عراقي حصة في خيرات بلده العراق؟!. يستثنى من هذا التوزيع كل من حصل على الجنسية العراقية بعد عام 1958 م وكل من يحصل عليها لاحقا؟!. هذه خطوة أولى؟! أما الخطوة الثانية فهي:
يجب علينا بان نسعى بجد وإخلاص وصدق نية ونعمل جاهدين على إثراء العراقيين وبكافة الطرق والوسائل المشروعة ومنها هذه الطريقة التالية : ولأضرب لكم مثلا لتوضيح فكرتي؟! سوف نأخذ محافظة البصرة كمثال:
توضع أسماء كل عوائل محافظ البصرة حسب إحصاء عام 1958م في اسطوانة قرعة كالتي نشاهدها في برامج القرعة على شاشات التلفزيون؟! وفي نفس الوقت تؤخذ أسماء شركات العالم التجارية والخدماتية والصناعية وكل على حده ؟! وتوضع أسماؤها في اسطوانة قرعة ثانية ؟! وكمثال على سبيل الفرض وليس الحصر؟! يوضع مثلا اسم شركة شوفرليت-قسم كاديلاك وقسم شوفرليت وقسم بيويك وقسم اولدس موبيل وغيرها ؟! وتجري القرعة يسحب اسم أول عائلة بصراوية حسب إحصاء 1958م ولتكن عائلة سين ؟! ثم يسحب اسم أول شركة عالمية ولنفترض بأنه سحب اسم شركة شوفرليت قسم اولدس موبيل؟! لا تستطيع شركة شوفر أو أي عائلة من فتح وكالة لشركة شوفرليت قسم اولدس موبيل إلا بالحصول على ترخيص من عائلة سين البصراوية ؟! أتمنى بان تكون فكرتي واضحة ؟!. وهلم جرة مع باقي العوائل البصراوية والشركات العالمية ؟!. وليكن هناك لجنة متابعة حكومية ؟! لكي لا تستغشم عائلة سين وتبيع الامتياز بثمن بخس؟! ولتكن هناك مدة محدده لبيع الامتياز وليس إلى الأبد ؟! وأنبه هنا بأنه وكما تحاول شركة سراقنا أو عراقنا الحصول على عقد الجوال لمدة 15 سنة لتستمر السرقة الغش والخداع كل هذا الوقت ؟! إحذروا ياعراقيين؟! فإن الجنون بل عين الجنون هو إعطاء الامتياز لأكثر من 2 سنتين أو حتى أقل؟! إلى أن يتعافى العراق إن شاء الله ؟!. وللتوضيح أكثر يسحب اسم عائلة بصراوية أخرى ولنفترض بأنها عائلة صاد ؟! ثم يسحب اسم شركة عالمية أخرى ولنفترض بأنها شركة شيراتون للفنادق ؟! لا احد يستطيع فتح فندق شيراتون في البصرة من دون الحصول على ترخيص من عائلة صاد البصراوية ؟! طبعا مقابل ثمن؟!. 
طبعا يطبق هذا النظام على كل محافظات العراق كل على حده؟!. وحسب عوائل تلك المحافظة وحسب إحصاء سنة 1958م.
أردت بان أقول بان القرعة هي أسلوب حضاري بل وعلمي وديمقراطي بل وحتى عادل دينيا وذكر في القرآن الكريم ؟! لتوزيع الثروة على العراقيين المساكين الذين عانوا من نظام الاحتلال الصدامي التكريتي البعثي العروبجي لأرض وخيرات الشيعة والكرد ؟! وبهذا نضمن توزيع الثروة على العراقيين بأسلوب علمي وعادل ومن دون واسطات أو تدخل شخصي أو منفعي؟! ومن دون هذا شيعي وهذا سني وهذا عربي وهذا كردي وهلم جره ؟! والله من وراء القصد.
مخلص الكلام : نريد حكومة خدمات ؟! خدمات ؟! ثم خدمات ؟! وتوزيع الثروة على الشعب ؟! ولا نريد حكومة سياسية ؟! لأننا لم نتفق؟! ولن نتفق ؟! ولن نتوافق ؟! ورحم الله امرءا عرف قدر نفسه ؟!.
 
كتاباتي ليست لا تفاخرا ولا مدحا بنفسي لا سامح الله ولكنني عشت في الغرب معظم حياتي وتعلمت منهم بان اكتب عن تجاربي كما يكتبون عسى ولعلها ان تنفع الاخرين؟! وكما انا انتفع واستفيد من قراءة تجارب الاخرين؟! ومن باب زرعوا فاكلنا نزرع فيأكلون ؟!.
 
18-11-2012م               

  

سرمد عقراوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/14



كتابة تعليق لموضوع : خواطر: العراق بحاجة الى رئيس وزراء تجاري ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام دواي
صفحة الكاتب :
  سلام دواي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفقراء والاغنياء قسمة ظيزى في اطفاء العجز  : ماجد زيدان الربيعي

 مصر تطرق ابواب الكرامة والحرية  : جاسم المعموري

 بغداد تفكك عبوات ومنازل مفخخة وتلحق خسائر بداعش

 قراءة في قصة أين سينام أمير ؟ تأليف ميسون حنا ،  : سهيل عيساوي

 تحت أنظار رئيس الوزراء العراقي ووزير الصحة ووزير حقوق الإنسان صحفي عراقي: هل مازال فعلا هنالك حق للمواطن عليكم؟  : موسوعة العراق للاعلام

 الاسلام الغريب  : بوقفة رؤوف

 الاستخبارات والامن تلقي القبض على مجموعة تنتمي لداعش في كركوك  : وزارة الدفاع العراقية

 المبعثُ النَّبّويُّ وَدَلالاتُهُ  : زعيم الخيرالله

 نية الزيارة والمحافظة على الصلاة ابرز ما يتحقق من اهداف زيارة الامام الحسين ع  : اياد طالب التميمي

 العودة الى لقمة الخبز  : عبد الخالق الفلاح

 القبض على احد عناصر داعش الارهابية والذي كان يعمل مقاتل فيما يسمى بديوان الجند

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 اجتماع النخب المشاركة في المؤتمر الوطني لمنظمات المجتمع المدني  : خالدة الخزعلي

 كربلاء:استبدال رايتي قبتي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس الى الحمراء ايذاناً ببدء شهر ربيع الأول 1433هـ  : وكالة نون الاخبارية

 ذهب الشتاء وجاء الشتاء ومتضررين الفيضانات لم يستلمو المبالغ من امانة بغداد  : علي محمد الجيزاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net