صفحة الكاتب : عبد الرزاق عوده الغالبي

قراءة في قصيدة (اعنرافات) للشاعر العراقي الكبير كريم خلف الغالبي ( القصيدة المتظاهرة )
عبد الرزاق عوده الغالبي

الكل يقرأ الشعر فالشعر انعكاس لاحاسيس وانفعالات الشاعر ،احيانا تستوقفك قصيدة او بيت شعر حين يتوافق مع احساسك او يهز جرس مشاعرك في اتجاه تتوق اليه او تستحسنه.....وانا اقرا الشعر بتذوق ويهزني كثيرا الشاعر كريم خلف الغاللبي في جميع قصائده السابقة بشكل التي يبدو فيها شفافا حنونا ينث لواعجا وآهات في العشق والشكوى ال في تلك القصيدة فقد اشتد الضغط على نفسيته حتى بان الغضب واضحا غطى جوانب القصيدة وجعلها شخصا متظاهرا ضد الظلم يحمل لافتة واحدة يتلخص فيها كل مطالب المتظاهرين في الوطن انعكس ذلك سخطا على الحروف وهذا ما لاحظته تلك القصيدة بالذات ..... الح قلمي كثيرا حتى اجبرني ان اقرا سطورها واسجل شيئا من لواعج هذا الانسان المتظاهر......انا مهوس  بقراءته و لقد رايته كثيرا وتقريبا في معظم قصائدا هادئا شفافا الا في تلك القصيدة وكأنه يحكي ويتحاكى بمعاناة الفقراء و المظلومين من ابناء شعبه اشاهده كأنه متظاهرا ويرفع لافتة لخص فيها هم وطن وجراح شعب ومطالب المتظاهرين من بين سطور القصيدة:

 

أرضَعَتني الآهَ أُمّي

والأَنين

فحبَوتُ فوقَ أشفا رِ الخَناجِر

علَّمَتني .....

كيفَ يَبقى الدَّمعُ بالعينِ رَهين

كَيف يَعلو الصَوتُ .. ثَورة

صدَحَت فيّها الحَناجِر

علَّمتني ..

أحفظُ السرَّهناك

في ذلك الاستهلال الغاضب ينوء ظهرالشاعر من حمل ثقيل وكأنه حمل اثقال وهموم الفقراء من ابناء جلدته تحس وكأنك تسكن بين سطوره بلواعج الشكوى والانين الحقيقي لشاعر عراقي وجه رصاص قلمه لمحاربة الظلم ولم يختل في دهليز من دهاليز  السريالية والغموض اوالترميز بل اعلنها واقعية مباشرة خالية من الاسرار العمق الشعري التائه بين استار الطبيعة والوصف وهذا بعطي للشاعر هوية الموقف الانساني والاحساس العميق بهموم اهله الحقيقية حينما يجند ادواته الشعرية نبضات متسارعة لقلب  الوطن المعلول وليس الشهرة او الفئوية المتعجرفة الادبية الفارغة.......

هكذا كُنتُ أُكابر...

استطالَ الليلُ يَجثو

فوقَ صَدري .. 

همجياً يَمتطي الآهَ هَجين

كانَ في الشعب ِيُقامِر ..

حولَ أثداءِ البغايا

وبطونِ العارياتِ

فوقَ أردافِ الغَواني

وَأيادي الراقِصاتِ 

 

وهنا ابرز الشاعر هوية هذا الهم الجاثم فوق صدره وصدر الوطن والشعب وكأن صدره احتوى العراق وهموم الشهداء والثكالى والفقراء حين رزأ هذا الهم الثقيل الذي سلب الشعب قوته وحريته ووظف رغيف الخبز ثمنا لكؤوس الخمر والنوم بين احضان و ارداف الغواني والعاهرات وقد صور هذا الهم تصويرا دقيقا حين قال:

صَنعوا مِنهُ أساور .. وَأساور

كَي يَجدنَ الرَقصَ إذ تَغفو المَشاعِر                                                                                عِندَ ذاكَ اليوم ِعُدتُ

لا أرى لَونَ البَشائِر ..

يَقظاً أنّى غَفوت

مُنذُ أعوامٍ ٍوَنيف ..

ناعساً مَهما صَحوت

لا تَقُل أين َ؟ وَكيف ؟

دارُنا مِن غيرِ بابٍ 

ضاعَ في ظلِّ مُسافِر .. 

فَعلى الدَكاتِ مَوتى

وَعَلى المَوتى مَحاجِر .

هنا اشتد الغضب في شاعرنا الانسان حين صور فعل الساسة الفاسدين حين سرقوا رغيف الخبز من افواه الجياع ليلبسوه اسوارا في ايدي الغواني ليطربوا و يترنحوا ويعيثوا في الارض فسادا ويجلبوا العار بمصافحة ايادي الشر من خارج الحدود ويقتلعوا ابواب الوطن ويجعلوه مشاعا لمن هب ودب تحت صمت الشعب المسكين الذي اختارهم ليمثلوه ويدافعوا عن حقوقه المسلوبة...جزاء لذلك دفع هذا الشعب كثيرا من ارواح ابناءه حتى توزع الموت والدمار في ابواب البيوت والشوارع وعلى الارصفة اشلاء الاطفال المتناثرة التي خلفها اختلاف الساسة على كرسي او منصب .... زرعوا في كل بيت مأتم لشهيد او فقيد او قتيل.......

صارَ جُرحي مُستَديراً

خَلَّفوا فوق َجِراحاتي حَوافِر ..

حسنُ الصيتِ وأنّي مِن بِلادٍ 

أرضُها أمسَت مَقابِر ..

فاستَرقتُ السمعَ ..

مِن هَمسِ السِنين

وَدوي المَوت ِفي سِفر ِالجَنين

رابضاً فوقَ شِفاهي لَحنُ ناعٍٍ 

أبدَ الدهرِ حَزين ..

مَن لَهُ جَدٌّ كَجدّي

لا يُبايع ..

إنَّ مَن مِثلي لِمثله 

لا يُبايع

هنا ينتفض الشاعر منتخيا بتاريخه العظيم واجداده العظام الذين بنوا اعرق حضارات الارض منذ ستة الاف من السنين ويستذكر ويذكر بان هؤلاء الاجداد لم يبايعوا ولن يبيعوا او يخونوا اوطانهم عبر القرون والالاف من السنين......ويتساءل الشاعر الغالبي بحرقة وبندم  عن هؤلاء القتلة واللصوص الذين بايعوا الشر وباعوا شعبهم....ثم يعود لنفسه بعد غياب عميق وطويل في دنيا القصيدة ويقول ...من له جد كجدي لم يبايع...وكانه ختم في نهاية قرار الشعب العراقي الذي اصدره بنفسه فرمانا عثمانبا....ان الشعب العراقي لم ولن يبايع اللصوص ابدا......

فتَعالى الصَوتُ فينا

نادباً صَحوَ الضَمائر ..

أيّ حوتٍ آدميٍّ

يبلعُ هذي المَفاخِر ..

أيُّها الناِزلُ فينا

مِن أبٍ زانٍ وَأمٍّ

فاخِرت فيها العَواهِر ..

كيفَ حاصرتَ نبياً

وتَجرأتَ بأعوادِ المَشانِق ؟

صالبا ًهذي الشَعائِر

عِندها سالَت دُموعي

غِسلَت خَدَّ التُرابِ ..

وتَسمرتُ مراراً

أشتَكي طَعنَ الحِراب ِ..

أدمُعي .. حُبلى .. حَقائِب ..

والمَحطاتُ تُغادِر .

اشعر هنا ان شاعرنا الغالبي قد لخص كل سخط الشعب بسخطه وحمله لافتة تعلن رفض الشعب لهؤلاء اللصوص حين وصفهم بالحوت الذي ابتلع خيرات العراق وانهم ابناء زانية حين جردوا شعبهم حتى من ملابسه وقوته اليومي وان هذا الشعب الشريف لا يستحق منهم تلك الفعلة الدنيئة حين نعت الشعب بالنبي المحاصر من الكفرة  فهم حاصروا العراق من الداخل والخارج ونهبوا ثرواته باسم الدين ويشير هنا الشاعر انهم حاصروا حتى دينهم حين كفروا بشعيهم ووطنهم ودينهم فهم مسحوا  بحقه وداسوا نعمته باقدامهم القذرة وهنا بلغ الشاعر قمة الغضب الانساني  وفي طريقه نحو الانفجار او الاستسلام للواقع المر....

وَطني .. 

أيُّها الآهُ بأنَّاتِ

غريبٍ ومُهاجِر

صرتَ عِنوانَ الضَحايا

وَبقايا مِن عِظام ..

صرتَ سِفراً لحريقٍ

ودُخانٍ ورُكام ..

هكَذا كانَت بِلادي 

فَمَتى تَصحو

الـ ضَ م ا ئـ ِ ر ...؟

واخيرا ترنح الشاعر تعبا من انين وطنه الجريح  من شعبه المظلوم المسلوب الذي وزع مابين المهاجر والغريب  والشهيد والمغدورحتى اصبح مضربا للامثال في التضحية والموت والمقابر وعظام الضحايا التي تظهر كل يوم بمقابر جماعية من الذين دفنوا من عهد ظلم عنيف مضى تسلمه عهد ظلم اعنف....ثم هدأ ثورة الشاعر قليلا حين استسلم للواقع المر ونادى هؤلاء اللصوص والخونة ان نصحو ضمائرهم ......فهل تصحوا ضمائرهم فعلا وهم لصوص في وطن نرابه ذهبا.........

علني وفقت بقراءة تلك القصيدة الرائعة مع اعتذاري للشاعر الكبير كريم خلف الغالبي......

  

عبد الرزاق عوده الغالبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/16



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصيدة (اعنرافات) للشاعر العراقي الكبير كريم خلف الغالبي ( القصيدة المتظاهرة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الفيصل
صفحة الكاتب :
  محمد الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net