صفحة الكاتب : السيد حسين محمد هادي الصدر

المرجعية العليا تشخص الداء وتصف الدواء
السيد حسين محمد هادي الصدر


-1-
 
لا نذيع سراً اذا قلنا :
انّ المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف متمثلة بسماحة السيد السيستاني – دام ظله-، قد انقذت العراق من كارثة الولاية الثالثة حين اصرّت على وجوب تغيير المسؤول التنفيذي المباشر السابق .
وهي لم تتخذ هذا القرار الاّ بعد أنْ أيقنت أنْ الفساد قد استشرى وأنَّ سوء التدبير ادى الى حرمان المواطنين العراقيين من الخدمات الضرورية في مختلف القطاعات والمجالات ، الامر الذي تعاظمت معه المعاناة الرهيبة التي تنوء بها كواهلهم، والمثقلة اصلاً بسبب الظلم الفظيع الذي مارسته الدكتاتورية البائدة ...
-2-
 
وتنفس الناس الصعداء حين نهض الدكتور حيدر العبادي برئاسة مجلس الوزراء، مستهلاً مسؤوليته بالتاكيد على أنّ الأولوية هي القضاء على الفساد والمفسدين ...
وقد بقى الشعب بالانظار طيلة عام كامل دون ان يشهد ماكان يطمح اليه من اصلاحات ، ولم يُحل الى القضاء حتى الان كبار المفسدين ، لابل تكررت بعض الأخطاء التي مارستها الحكومة السابقة من قَبِيل التعيين بالوكالة في مواقع ومناصب مهمة ..!!
-3-
 
وجاءت كلمات المرجعية الدينية العليا الخطيرة وتوجيهاتها الرائدة يوم الجمعة 14 شوال /1436 هجرية الموافق 7/8/2015 لتضع النقاط على الحروف وتنهي فترة الانتظار القاتل .
لقد دعت المرجعية العليا رئيس مجلس الوزراء للضرب بيد من حديد واتخاذ القرارات الصارمة الحاسمة في محاسبة المفسدين والمقصرين دون أن تأخذه بأحد منهم هوادة .
كما انها دعت الى اقصاء من أوصلتهم المحاصصات البغيضة الى مواقع لايستحقونها، والتصدي لتعيين المهنيين الكفوئين القادرين على النهوض بالمسؤولية ليحلوا محلهم ، أيّاً كانت أديانهم ومذاهبُهم وقومياتهم ..
وهذه النقطة بالذات ، تكشف بوضوح عن الموضوعية العالية التي تتمتع بها المرجعية العليا الرشيدة .
انها لاتحابي أتباعَها على حساب المواطنين العراقيين الاخرين ، وانما تنطلق مما تقتضيه الموازين والاصول الموضوعية للنجاح من خلال التعويل على الوطنيين النزيهين المخلصين .
وهذا اصبح (الصابئي) و(الايزيدي) و(المسيحي) فضلاً عن الانسان المسلم، سواء كان عربياً أم كردياً أم تركمانياً – مرشحاً لتبوء ما يصلح له من مهام ، بعد ان كانت المناصب حصصاً يتقاسمها السياسيون وحدهم ، بعيداً عن سائر المواطنين الأخرين ..!!
-4-
 
انّ اعتماد المحاصصات بين الكتل السياسية أساساً في توزيع الحقائب والمناصب ، هو من أهم العوامل والاسباب التي قادت الى تدحرج الاوضاع الامنية والاقتصادية والسياسية الى القاع ..!!
-5-
 
والدكتور العبادي أصبح اليوم مدعوماً بشكل استثنائي فريد، من قبل المرجعية العليا ، للمضي قدما وبشكل سريع لا يحتمل اي لون من الوان التلكؤ والتاخير في درب التغيير الحقيقي لكل ألوان الفساد .
وانّ عليه ان يستثمر هذه الفرصة الثمينة للانطلاق الفوري في رحلته نحو الاصلاح المنشود سياسيا واقتصاديا وامنيا ....
ونحن على يقين ان معظم المواطنين العراقيين سيكونون معه يساندونه ويعاضدونه ويسهلون مهماته ..
-7-
 
إنّ الذين راهنوا على إعاقة حكومة الدكتور العبادي عن انجاز مهاتها بفاعلية، لم يصلوا الى تحقيق امنياتهم .
وانهم أضرّوا بمصالح العراق أيّما اضرار ، من خلال محاولات الاثارة البائسة التي اصطنعوها هنا وهناك .
-8-
 
ولاحت في الافق تباشر التفاعل الحقيقي مع توجيهات المرجعية الدينية العليا من قبل بعض الاطراف السياسية المهمة في الساحة العراقية، لتقدّم الدليل العملي على أنها آثرت مصالح العراق العليا على كل المكاسب والامتيازات بما في ذلك الحقائب الوزارية ..!!
انها آثرت مصالح العراق العليا على كل المكاسب والامتيازات بما في ذلك الحقائب الوزارية ..!!
ومثل هذه الاستجابة السريعة لدعوات المرجعية العليا تجعلنا من المتفائلين في وضع جديد واعد، نتجاوز به مرحلتنا المثقلة بالمشكلات .
 
-9-
 
ان تخفيض رواتب الرؤساء والوزارات والنوّاب واصحاب الدرجات الخاصة، اجراء سليم لا لتقليص التفاوت الطبقي في المجتمع فحسب ، بل للاقتراب من جدول للرواتب يتناغم مع مقتضيات العدل والانصاف ويبتعد عن الظلم والاجحاف .
الا انّ الرواتب المذكورة كلّها لاتشكل الا جُزءً قليلا من الثروة الوطنية المنهوبة على يد القراصنة واللصوص المفسدين .
واذا ما تمت محاسبة المفسدين الناهبين للثروة الوطنية فان هناك المئات من المليارات التي يمكن استرجاعها وانقاذها من يد الناهبين .
ان الذين كانوا يتعايشون على ما يُقدّم لهم من معونات ومساعدات في دول اللجوء ، عليهم أنْ يثبتوا من أين اتيح لهم ان يمتلكوا الملايين من الدولارات ؟
من اين جاؤوا بالأموال الضخمة التي اشتروا بها العقارات الفخمة في العواصم الاوربية ؟
لقد بولغ بثروة بعضهم حتى انها قدرّت بالمليارات من الدولارات بالملايين مع انه كان قبل 9/4/2003 من المملقين ..!!
-10-
 
واين هي الكتل السياسيّة التي تبادر الى الكشف عن الاثراء غير المشروع عند رجالها ؟!!
واذا لم تستطع ان تكون على هذا المستوى العالي من الامانة والنزاهة فلتترك عملية التستر عليهم والدفاع عنهم
فهل تفعل ؟!
هذا هو السؤال .
-11-
 
 
ولنختم بما قاله شاعر معاصر مخاطباً المرجع الاعلى سماحة السيد السيستاني – دام ظله - :
للمرجعية نُزجي تحيةً وسلاما
فهي الغِياثُ لشعبٍ عانى الشقاءَ مُضاما
وقد عرفنا (عَليّا) للمسلمين ( إماما )
بقوّة واقتدارٍ قد حَطَّمَ الأصناما
نعم لقد تحوّلت المحاصصات الى أصنام، وقد حطّمتها المرجعية العليا، واستقبل الشعب العراقي توجيهات المرجعية بكل تجلة واحترام، وتَفَاعَلَ معها عبر مسيراتٍ وتظاهرات عارمة مؤيِدا ومُرحِبا ...
 
 

  

السيد حسين محمد هادي الصدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/16


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية العليا تشخص الداء وتصف الدواء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/08/17 .

السيد حسين محمد
السلام عليكم ..
مما لاشك فيه ٱن المرجعية الرشيدة قالت كلمة الفصل ،التي كان لها ٱلٱثر البالغ في تقويم مسار العملية السياسية .وٱلزام الحكومة نفسها بٱجراء اصلاحات شامله .وهي ثمرة حكمة وبعد نظر المرجع الكبير السيد السيستاني .دامة فيوضاته ،
كانت الحوزة حاضرة تراقب عن كثب بعين الحريص مسار عمل الحكومة .وتوجه نداءاتها العاجلة بضرورة تفادي ٱي تقصير والاسراع في تقديم الخدمات للمواطن .وكان منبر صلاة الجمعه .يدق ناقوس الخطر بضرورة الاسراع بعملية الاصلاح .ويوجه الحكومة الا ضرورة الاستجابه السريعة لمطالب الجماهير .وكانت المرجعية تسدي نصائحها الى المواطنين بضرورة الالتزام بسلمية مظاهراتهم والحفاظ على الاملاك العامة والخاصة .حرصا منها على مؤسسات الوطن .
لقد ٱثبت المرجع الكبير السيد السيستاني .دام ظله بانه رجل المرحلة وسيد الموقف .والممثل الشرعي للامام المنتظر .عج .في الانابة فلقد اصبح ٱمة في رجل .






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر صالح النصيري
صفحة الكاتب :
  حيدر صالح النصيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ربيع العراق إلى أين؟  : صالح الطائي

  ومتى سترحل أنت أيضا ؟  : صفاء ابراهيم

 الحالة الجوية ليوم الاثنين 15/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 العمل تحذر من التعامل مع اشخاص ينتحلون صفة موظفين في الوزارة يحتالون على المواطنين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جنوب السودان: عمليات قتل وحشية وتهجير مرير تطال الآلاف والأسباب مختلفة  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 فضائيات وصحف قوادتها فضائية الجزيرة القطرية  : برهان إبراهيم كريم

 اخبار محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 طفل للبيع 2  : حسين علي الشامي

 النقل البري تقوم بمناقلة أكثر من 400 ألف طن من مادة الحنطة المحلية بين المحافظات العراقية  : وزارة النقل

 وفد العمل يتفقد دوائر واقسام الوزارة في الموصل المحررة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دائرة العتبات المقدسة والمزارات في ديوان الوقف الشيعي تعلن أسماء الفائزين بمسابقة ألطف الأولى لكتابة المقالة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الامام‎ الرضا.. دليل السائرين في‎ طريق‎ التقـوى‎ والعبادة  : جميل ظاهري

 لا خيار أمام شعبنا سوى ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 محترف ميسان المسرحي لا يوجد اي دعم حكومي سواء من قبل وزارة الثقافة او الحكومة المحلية في ميسان فكل نشاطاتنا هي بتمويل ذاتي  : عبد الحسين بريسم

 الرئيس حين يفتح عينيه  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net