صفحة الكاتب : فلاح المشعل

الإصلاحات وأزمة الحكم الشيعي ...!
فلاح المشعل

ينسجم مشروع الإصلاح السياسي أوالإقتصادي أوالإجتماعي، مع جدلية التصحيح الدائم لظواهر الإنحراف أو الميل عن سياق الرؤية أوالبرنامج الموضوع في الحقل الفلاني ، مايجعلها إجراءات مستمرة، طبيعية وليس لحظة إنقلاب ضد سلسلة أخطاء تراكمية ، عندها يخرج مفهوم الإصلاح من الواقع العملي الى مشروع الظاهرة الصوتية أو الإعلامية ، مترافقا ً مع عجز تنفيذي يشكل خطأ ً إضافيا ً .
فحص التجربة العراقية بعد أثنى عشر عاما ً من تجربة الحكم الشيعي في العراق ، وهنا اقصد بالتحديد إمتلاك الأحزاب الشيعية للسلطة التنفيذية وأدواتها الفاعلة (المؤسسة الأمنية ، السلطة القضائية ، السلطة المالية ، السلطة الإعلامية ، مؤسسة النزاهة ) ، يعني أن العراق يعيش أزمة عميقة في الحكم وإدارة الدولة، مايجعل مشروع الإصلاح الذي ينادي به الجميع الآن ضرب من الإحتيال على الواقع .
رب سائل يقول ماهي مظاهر هذه الأزمة للحكم الشيعي في العراق ، والجواب أن مركز القرار المهيمن عليه من قبل الأحزاب الشيعية سواء في البرلمان أم الحكومة ، لم ينتج مظاهر دولة المواطنة وسيادة العدالة الإجتماعية ،واعتماد القدرات الوطنية الكفوءة والخلصة وظيفيا ً ، والقوانين التي تحقق مصلحة الوطن والمواطن ....الخ ،
إنما دولة محاصصة طائفية قاسمها المشترك ، توزيع المنافع والمال والصفقات والإمتيازات ، تتمحور على علاقات عدائية وتنازع دائم على كل المستويات، تحارب طائفي فيما بين السنة والشيعة ، او تحارب وخلافات مع الشريك الكردي أيضا ً، وتلك جوهر الأزمات .
الشيء الآخر والمهم أنها سلطة سقطت في فخ كارثي تاريخي لم يحدث في أسوأ مراحل الإنحطاط السياسي العراقي ، وهو تسييس القضاء وإفراغه من مضمونه السماوي وقوانين العدالة الأرضية .
هذان العاملان فتحا أوسع الآفاق لتشكيل قواعد الفساد الإداري والمالي والأخلاقي والإجتماعي أيضا ً، بل صار الفساد الحلقة المكملة الأهم لتلك الشروط الوجودية الطارئة التي صارت تؤسس لقواعد الحكم والحكمة الضالة ، وصار الفساد بمنظوماته المالية والسياسية والإدارية والأمنية والقانونية ، هو من ينتج الحكومة ووزرائها ويرسم فعالياتها وعلاقاتها بمن حولها من أصدقاء أو اعداء .
ماسبق هو رؤية تقويمية لواقع حال يمتلئ بتفاصيل هائلة ومرعبة بل تصل حدود الخرافة في إختراق قواعد المعقول عرفيا ًو قانونيا ً وأخلاقيا ً ...!
هذه الحقائق كان ينبغي ان تنتصب امام المشرّع للإصلاح سواء من قبل السيد حيدرالعبادي وفريقه الرئاسي المنهك والمتهم أيضا ً، أو الدعوة التي تبنتها المرجعية بضرورة الإصلاح ، وإذا ماحسبنا بأن مشروع الإصلاح المتبنى قد جاء بسبب الغضب الجماهيري والمظاهرات الحاشدة في كل المدن العراقية ، التي تمثل العمق الشيعي، فأن المحصلة تشير الى ان مشروع الإصلاح كان طارئا ً ، لم ينتج عن إرادة منبثقة من داخل مؤسسة السلطة وحاجتها لذلك ، لأنها حكومة نخرها الفساد والإنحطاط وأحالها الى هيكل بلا قوة فاعلة .
ضغط الشارع الغاضب وتوجيهات المرجعية كانا يشكلان قوة ضغط دفعت رئيس مجلس الوزراء مضطرا ً لإصدار حزمة قرارات ووعود إصلاحية ، غير قادرة على الدخول الى عمق الأزمة ومركباتها وتفكيكها والأنتصار عليها ، بل وقفت تنظر بتردد لمستعمرات فساد نشكك بقدرة السيد العبادي على اقتحامها .
سلطة الحكم الشيعي في العراق يعاني أزمة وجودية حادة وعميقة ومتنوعة ، بعضها مركزي فلسفي تأسيسي ، والآخر يتمثل بالبناء الفوقي للدولة والمجتمع ، تلك الأزمة هل تعالج بمشروع إصلاحات الدكتور حيدر العبادي ...؟
الجواب بالتأكيد كلا ..! واقع الحال يستدعي ثورة تصحيحية ، وهذا موضوع مقالنا ليوم غد .

  

فلاح المشعل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/23



كتابة تعليق لموضوع : الإصلاحات وأزمة الحكم الشيعي ...!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجع السيستاني يستقبل ضمن برنامجه اليومي مجاميع من الزوار العراقيين والأجانب داعيا لهم وللعراق والعراقيين جميعا الحفظ من كل سوء  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 عشرات الشهداء في استهداف المواكب الزاحفة نحو كربلاء

 حشد علي (ع) و دواعش معاوية  : اياد حمزة الزاملي

 بلد عصيٌّ حتى على الاحلام  : حميد آل جويبر

 فعاليات فنية وقصائد شعرية تبتهج بانتصارات قواتنا المسلحة وابطال الحشد الشعبي المبارك  : سعد محمد الكعبي

 بين حي التنك في الناصرية، ومخططات الموت التي تقودها لعبة المصالح النفطية  : عقيل العبود

 تأجيل التصويت على التشكيلة الوزارية والاحرار تعلق حضورها بظل فوضى داخل البرلمان

 الدكتور قرصان  : صفاء ابراهيم

 أزمة اللاجئين في اوروبا ...أكبر عملية إغاثة في العصر الحديث وأكثرها كلفة  : حسن العاصي

  وحدة التحالف الوطني تلبية لنداء المرجعية العليا  : مهدي المولى

 #جمعة_التمهيد قراءة في مضامين خطبة الجمعة   : حسن الجوادي

  العمل: معاهد العوق العقلي تحتفل بيوم التوحد العالمي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 " السيستانيّة "" في رحاب العقل الشيعيّ الفاعل " ( 2 )  : كريم الانصاري

 مستقبل الحراك الشيعي في دول الخليج  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 رسالة مفتوحة الى خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز المحترم  : جاسم المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net