صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

بابيلون ح19
حيدر الحد راوي
كادت تنهار جبهتهم , لولا وصول التعزيزات بقيادة الوزير شردق , الذي ارسل فرقه لتقاتل  بدلا عنهم , طالبا منهم التوقف والعودة الى الوراء , ثم امر بتوجيه خمسون فرقة الى جبهة ينامي الحكيم , لم تكن الجبهة بعيدة , وصلوها بسرعة , واشتبكوا بدورهم مع الامبراطوريون .          
ترك ينامي الحكيم جبهته للمقاتلين الجدد , وطلب من مقاتليه الانسحاب الى الخلف , للراحة ومداواة الجرحى واعادة تنظيم الصفوف ورصها . 
حقق الوزير شردق انتصارات مذهلة , حتى استطاع ان يكتم انفاس الكنكوريون ومن برفقتهم من الوحوش , الذين حاولوا الانسحاب في جنح الليل , لكنه لم يسمح لهم , طاردهم , لاحقهم حتى تخوم مدنهم الفخمة , وتوقف هناك , ترك عشرة فرق بقيادة جنكال , وتوجه بدوره الى جبهة ينامي ليتولى زمام الامور هناك .
لم يحقق الوزير شردق اي انتصارات في تلك الجبهة , الا انه استطاع ان يوقف تقدم جيش الوحوش , امرا قاذفات اللهب برمي المزيد من الحجارة الملتهبة عليهم , وخصوصا الانشطارية منها , نزلت عليهم كأنها العاب نارية , تغازل النجوم , سقطت منها العشرات , الا ان سقوطها لم يستمر طويلا , سرعان ما نفدت الحجارة , فتوقفت ! .    
استمرت المعارك حتى الصباح , دونما هوادة , اعاد ينامي الحكيم تنظيم فرقه السبعون , التي لم يبق منها الا خمسة وستون , ثم تقدم نحو ميادين المعارك , ليحل محل الوزير شردق , الذي شرع بالانسحاب التدريجي , اثناء تمركزه في المعسكرات الخلفية , وصلت تعزيزات من دولة الثوار قوامها ثلاثون فرقة , امرهم بالمكوث في الخلف , ريثما يستطلع رأي ينامي الحكيم . 
كان ينامي الحكيم مشغولا في ارض الميدان , يوجه الفرق والسرايا حين وصله رسول شردق واخبره بالتعزيزات , وانها بحالة جيدة , فأمره يقسمهم الى ثلاثة مجموعات , كل مجموعة من عشرة فرق , الاولى تشن هجوما سريعا على الجناح الايمن لجيوش الوحوش , والثانية تشن هجوما على الجناح الايسر , بينما الثالثة تنقل الحجارة من الجبال الى قاذفات اللهب في الميدان .    
ارتبكت الوحوش من الهجمتين الجديدتين على جناحي جيشهم , وكذلك عودة الحجارة تنزل عليهم في الوسط , قرر القائد شينعان سحب الجيوش الى الخلف , الى منطقة الجبال , تبعهم الثوار , ما ان وصلوا في وسط الوادي الكبير , وقعوا في الفخ , حيث شرع جنود الوحوش برمي الحجارة من قمم الجبال , تبعها هجوما مباغتا بالوحوش العملاقة , على ظهورها رماة النبال والرماح , تقهقر الثوار , محاولين الخروج من عنق الوادي بأقل خسائر ممكنة , لكنهم لم يفلحوا , فأمر ينامي الحكيم قاذفات اللهب برمي المزيد من الحجارة , كي تشغل الوحوش عن انسحاب الثوار .    
***********************
في ايروس , كان القائد خنكيل يتابع سير المعارك مع ضباط جيشه , تحزنه هذه المناظر كثيرا , لم يكن يوما يحب الدمار واراقة الدماء , لكن لا يمكنه فعل شيء , فجأة ظهرت صورة الامبراطور على الشاشات :  
- خنكيل . 
- سيدي الامبراطور المعظم ! . 
- لا زلت تتفرج ! . 
- وما عساني فاعل ؟ ! . 
- ارسل بعضا من فرقك الى ساحة المعركة ... واضرب المتمردين من الخلف ... جنودك من خير جنود الامبراطورية . 
- لا لن اشترك بالقتال حتى يصلوا الى ايروس ! . 
- جميع قادة جيشنا اشتركوا بعدة فرق ... انت الوحيد الذي لم تشترك في القتال الدائر قرب مفرق ايروس . 
- كل قائد له رأي ... اما انا فلن ارسل فرقي لتعمل تحت قيادة القائد شينعان . 
- لك ذلك ... ولك مطلق الصلاحيات في حماية ايروس ! .
- حسنا ! .  
***********************
ابتعد ينامي عن ساحة المعركة ليجتمع مع الوزير شردق وبعض قادة الثوار : 
- كم عدد الفرق المتبقية لدينا ؟ . 
- لا يزال لدينا مئة واربعون فرقة ... حسنا اطلبوا الاربعون ولتبق المئة في حماية الدولة ... يجب ان نحسم هذه المعركة بسرعة ! .  
اثناء ذلك , توجهت الوفا من الوحوش الطائرة نحو دولة الثوار , وشرعت برمي الحجارة الملتهبة على البيوت , والرماح والنبال على الناس , في محاولة لزعزعة الجبهة الداخلية للثوار , وايضا لقطع المدد عنهم , تصدت لهم فرق الثوار بكل قوة وحزم , لكنهم عددها كان كبيرا , وحركتها سريعة , ثم بدأت بإنزال الجنود قرب المدن لمحاصرتها , وقطع الطرق بين مدينة واخرى , تترس الثوار في داخل المدن لحمايتها من دخول الوحوش اليها , فلم يفلحوا بإرسال الفرق الاربعون التي طلبها ينامي الحكيم . 
من جهة اخرى شنت الوحوش الطائرة التابعة للحرس الامبراطوري هجماتها على المعسكرات الخلفية , لمنع الثوار فيها من الراحة ومعالجة المرضى واعادة التنظيم , تحلق بارتفاعات عالية جدا , لا تصلها احجار قاذفات اللهب . 
المزيد من الوحوش الطائرة ارسلت تعزيزات للكنكوريين , لدعم جبهتهم ضد فرق الثوار بقيادة جنكال , فتعرضت جبهته لخسائر كبيرة , قرر معها التراجع والابتعاد عن الكنكوريين . 
اما الثوار في ميادين القتال الواسعة , فقد شنت عليهم الوحوش الطائرة التابعة لقوات النخبة هجوما مطبقا , ملقية اطنانا من الحجارة عليهم , اصبحت قاذفات اللهب عديمة الجدوى , لا يصل مداها الى تلك الوحوش ولا يمكنها مجاراة سرعتها , رجحت كفة جيوش الامبراطورية على جميع الاصعدة , وتزعزعت ارادة الثوار , كثير منهم هرب , او فكر في الهرب .     
حاول ينامي الحكيم لملمتهم , لكن التوتر كان سيد الموقف , الى ان تمكن احد الثوار المشتبكين مع الحرس الامبراطوري من قتل شيلخوب , قطع رأسه ورفعه على رمح وصرخ قائلا : 
- قتلت شيلخوب ! . 
عندها انهار الحرس الامبراطوري انهيارا كبيرا , فاندفع الثوار نحوهم بقوة , لكنها كانت محاولة يائسة , سرعان ما حلت عدة فرق من قوات النخبة محل الحرس الامبراطوري واندفعت بشكل عنيف وسريع لصعقهم . 
اثناء ذلك , كان القائد شينعان يراقب الوضع من مقر قيادته على احد سفوح الجبال , حوله بعض قادة الجيوش , كان البشريون مسخرين في خدمتهم , ينقلون لهم الطعام والشراب , يسوئهم ما يجري على الثوار هناك في الميدان , لكن لا يسعهم فعل شيء , احدهم قال : 
- بوسعي ان افعل شيئا ! . 
حمل ابريق الخمر مع قدح كبير , اقترب من القائد شينعان , لم يمنعه الحراس , بل سمحوا له من الاقتراب اكثر , فهذه هي وظيفته , تقديم السقاية للقادة والضباط , حتى وقف خلفه مباشرة , استغل انشغال الحراس باستراق النظر الى ساحة المعارك , تناول سكينا كان على المائدة , بحركة سريعة وقوية غرسه عميقا في ظهر القائد شينعان حتى خرجت السكين من بطنه , ذهل الجميع مما حدث , قتل ذلك البشري على الفور .
اضطرب مركز القيادة اضطرابا شديدا لوجود اعدادا كبيرة من البشريين فيه , شن بعضهم هجومات متفرقة على بعض الضباط وقادة الجيش الكبار , فقتلوا عددا منهم وجرحوا اخرين , اختل توازن جيوش الوحوش , وفقد قادتها وضباطها السيطرة على مجريات الامور , عندما اعلنت بعض فرق البشريين من حلفاء الوحوش التمرد عليهم والتزامهم طرف الثوار , امسى الوحوش لا يعرفون صديقهم من عدوهم , لذا قرر القائد جينجيل اخبار الوزير خنياس وابلاغه بما جرى , ثم اخذ الاوامر منه مباشرة , فكانت بإيقاف المعارك والانسحاب الى ما منطقة الجبال وما خلفها .  
 اطلقوا مجموعة من الشعلات في السماء , علامة الى ايقاف القتال , من جهته تهلل وجه ينامي الحكيم طربا لذلك وامر بإيقاف القتال من جانبه ايضا : 
- نحن في امس الحاجة لذلك .    
ارخى الليل سدوله , انشغل الثوار بإسعاف الجرحى ونقل جثث الموتى من الميدان , وانشغل ينامي الحكيم مع قادة الثوار في الاعداد للمرحلة القادمة , اثناء ذلك , دخل احد الثوار صارخا : 
- سيدي ينامي الحكيم ! . 
- ماذا وراءك ؟ ! . 
- بعضا من الفرق البشرية الحليفة للوحوش  قرروا الانضمام الينا .   
 سعد الجميع لذلك , وقرروا الخروج للترحيب بهم , عانق ينامي الحكيم قادة الفرق وضباطها , رحب بهم احر ترحيب , واخبروه ان هذه الليلة ستشهد التحاق الكثير من البشريين بالثوار , وهكذا كان طوال الليل , يهرب البشريون من جيش الوحوش ويلتحقون بجيوش الثوار . 
*** يتبع 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/30



كتابة تعليق لموضوع : بابيلون ح19
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معتز علي
صفحة الكاتب :
  معتز علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجارة ... وصول كميات من مادة الرز الى مخازن بازوايا في الموصل المتوقفة في جسر منيرة  : اعلام وزارة التجارة

 وزارة النفط تعلن عن الصادرات النهائية للنفط الخام لشهري كانون الثاني وشباط 2017  : وزارة النفط

 أهالي مدينة الشعب يسيرون قافلة ماء الى البصرة تضامنا مع أهلها

 ثقافة الكاوبوي في صناعة أحداث ما بعد سبتمبر (أيلول)  : د . يحيى محمد ركاج

 حملة لجمع التبرعات للنازحين الجالية الفلسطينية في اقليم كوردستان تتضامن من النازحين  : دلير ابراهيم

 قصةٌ واقعيةٌ من مؤسسةِ العين: عمّتي هيَ والدتي والسيدُ السيستاني هو والدي.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 من هم الارهابيين القتلة؟ وما العمل؟  : جودت العبيدي

 تصديق اعترافات 3 متهمين استحصلوا مبالغ مالية بحجة اظهار اسماء في قرعة الحج  : مجلس القضاء الاعلى

 مصر ستبدأ استيراد الأرز بعد تقليص زراعته محليا توفيراً للماء

 محاضرة سماحة الشيخ باقر الايرواني حول الاعداد الروحي للمجاهد

 صلاح الدين : ضبط عجلة حمل مفخخة وتفجيرها تحت السيطرة  : وزارة الداخلية العراقية

 قافلة “فدك” للدعم اللوجستي لأهالي البصرة؛ تقطع 1500 كيلو مترا لنقل سلام ودعاء المرجعية الدينية للمرابطين على الحدود السورية

 العمل تتعامل مع (١٢٥٢) استفساراً وشكوى وردتها عبر خطها الساخن  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نصدقُ مَنْ... نكذبُ مَنْ ؟؟؟  : مسلم حميد الركابي

 مديرية شهداء كربلاء تناقش مع بلدية المحافظة تخصيص قطع أراض سكنية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net