صفحة الكاتب : صاحب ابراهيم

كسوف الأخلاق السياسية
صاحب ابراهيم
الأخلاق هي بشكل عام وعي إنساني يقوم على ضبط وتنظيم سلوك الإنسان في كافة مجالات الحياة الاجتماعية بدون استثناء في المنزل مع الأسرة وفي التعامل مع الناس، في العمل ، في السياسة، في العلم وفي الأمكنة العامة ، وهنالك من يراها إنها جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير وبهذه الصفة يمتاز الإنسان عن سائر المخلوقات ، وهي قيمة إنسانية في نهاية الأمر .
اليوم نتكلم عن الأخلاق عند الساسة والتي يراها الناس أصبحت في الحضيض بعد أن كانت أفضل ما يتحلى به السياسي ، ودليلنا أخلاق الساسة في هذا الزمن الصعب وبالذات في عراقنا ، هذا البلد الذي هو مهد الحضارات ومعلم البشرية ومنار الحرية والصمود والذي علم العالم الكتابة والفلك والطب وغيرها من العلوم الإنسانية .
اخترتُ مفردة كسوف لأنني أرى إن الأخلاق كُسفت وانتهت من القاموس اليومي عند ساستنا ، إلا اللهم من كان خارجاً عن المألوف من الساسة ، وهؤلاء عددهم قليل جداً ، نستطيع أن نستدل عليهم من خلال تعاملهم الإنساني مع من هم اقل منهم مكانة سياسة أو اجتماعية أو حتى مادية أو علمية وأولهم السيد المالكي كما هو معلوم لكل من عرف هذا الرجل . 
الاستغراب هنا يكون كبيرا حينما نعلم إن ما يبغون إليه ساسة اليوم قد حصلوا عليه ، فان كانوا يبحثون عن الجاه فالجاه لهم ، وان كانوا يبحثون عن السلطة فالسلطة هي بالأساس بيدهم ، وان كانوا يبحثون عن فوائد مادية فالحمد لله احدهم أصبح يملك ما لم يحلم به طيلة حياته وربما حتى لم يحلم به أي فرد من عائلته وحتى أصدقائه . 
ترى لماذا كل هذا الانحراف الأخلاقي وركوب موج الرذائل والابتعاد فعلا عن جادة الفضائل والتمسك مع العناد بدرب الرذيلة والغلو فيها ، هل يحق لنا أن نطلق مفردة حماقة على تصرفاتهم كما هو معروف عن الحماقة ، فهي معرفة الصح والحق والعمل بغيره ، أم إنها من كماليات الشخصية السياسية والتي زرعت بعقولهم من الفترة السابقة عندما كانوا يتأملون صدام وكيف يتصرف وكيف يتكلم وكيف يتعامل مع البشر، فان كان هذا السبب فعلم النفس التحليلي قد شخص العلاقة الوثيقة والحب اللا إرادي بين الضحية والجلاد ، فهو كان جلادا وهم ضحايا ، وبهذه الحالة لا يحق لنا أن نلوم أحدا .   
هل أن الرذيلة هي التي نحصل منها على ما نريد أم إن الرذيلة دليل الشجاعة والقوة أو هل الرذيلة صفة يجب أن يقترن بها من كان سياسيا حتى يشار إليه بالسياسي المحنك والناجح. 
لا افهم سر تمسكهم الأعمى والفاقد للبوصلة الإنسانية ، وهم يتمعنون غلوا في ابتكار أساليب شيطانية لا يعرفها إبليس نفسه في الوصول للغايات المنشودة والتي هي غايات لا يقبلها الله ولا الشرع ولا حتى من كان يمتلك ذرة إنسانية وحب بسيط للعراق . 
لماذا تسلك القوائم الحاقدة على السيد المالكي هذا الدرب الموحش وهي تعلم أن عقلية السيد المالكي تتكون من صفحة بيضاء فيها تلويح اخوي واضح المعالم ومفعم بالطيبة العراقية ، وهم من كان معه في يوما ما يقارعون ظلم الدكتاتورية لحين انجلاء الغيمة السوداء من على سماء العراق .
لماذا كل هذا الغلو في الحقد والتمسك بروح الرجل الحاقد وهم يرون كيف إن السيد المالكي كان الأشطر منهم جميعا في توحيد أهل العراق بعد أن فقدوا روح التوحيد والألفة وأصبحوا مجرد كتل متناحرة طائفيا وحتى عشائريا ضمن الطائفة الواحدة . 
هل الأخلاق نسبية أم إنها تسير بطريق واحد وبسكة ثابتة كالناموس أو كالتعاليم الراسخة التي لا تقبل تغيير في ماهيتها بل ربما تتطور نحو الأفضل لا أن تتراجع ، فهذا الكون فيه من التراجع في اغلب المواضيع إلا في موضوع الأخلاق ، فالأخلاق لا تقبل التراجع بل توافق أن تكون ثابتة راسخة غير متحركة ، وان تحركت فالتحرك سيكون للأمام والأمام هنا هو الطريق الايجابي حتما . 
يتوقعون أن الشعب العراقي لا يفهم أبجديات السياسيات الأخلاقية التي استخدمها قادة الكتل والتي لا تصلح قولا ولا فعلاً ، فالقول أبشع من الفعل والفعل أخزى من القوال . 
لنأخذ على سبيل المثال لا الحصر الطريقة التي يتكلم بها احد رؤساء القوائم في وصف زملائه من الساسة بالخفافيش ، وهل هذه لغة نسمعها من لسان سياسي يدعي انه من المناضلين مع شهادة عليا بأفضل اختصاص طبي وماضي طويل وعريض من النضال كما يدعي ، وهل النضال هنا هو نضال في الألفاظ النابية أم نضال في مقارعة الدكتاتورية ، إن كان النضال هنا نضال وسباق في الحصول على مكانة مرموقة في موسوعة غينيس للألفاظ المخجلة فما علينا إلا أن نقرا السلام على عراق السلام ، أما إذا كان النضال هو الخطاب الثوري الصدامي البعثي فهذا يعني إننا سنعود للصداميات ولأصدقاء القائد ولأخوان هدله وما علينا إلا أن نذهب لشراء الزيتوني وسجل لحضور الاجتماعات الحزبية في مقر المجلس البلدي والذي هو الابن الشرعي لمقر الحزب السابق، استغرب كثيرا من التصريحات التي لا تمت لأخلاق السياسي وللياقة الأدبية بشيء ، فالسياسي الناجح يجب أن يتحلى بأعلى مرحلة من الدبلوماسية والكياسة وإلا أصبح رجل عصابات خدمه الحظ فاعتلى مكانة عالية .
أما الابن المدلل الملا حيدر المجيد فهو لحد هذه اللحظة يحاول أن يعيد أمجاد أبناء العوجة وهذا دليل على امتزاج عقلية حيدر الشاب بأفلام عدي مع النمر وقصي مع شلة الغجريات وهن يمجدن الأسد وأشباله .      
إن أراد لنا أن نفكر بطريقة لنرى سطوع وبزوغ الأخلاق الحميدة ، فعلينا أن نترك حب الأنا ونفكر بمصالح الشعب قبل أن نفكر بمصالحنا ، وهذا ديدن السياسي الناجح وإلا أصبحت مهنة السياسة مهنة غير شريفة ، وهذا ما لا يريده الشعب في قواميس ساسة اليوم أو في المفكرة الشخصية لكل سياسي عراقي . 
لكن للأسف ما نراه اليوم هو ليس كسوفا للأخلاق بل موت وتحلل للأخلاق وتطاير أجزائها مع الريح وكأنها جثة حُرقت وفق مبدأ الدفن اليوناني القديم بعد أن تحرق الجثة وتتطاير ترابها في أعالي السماء .
إنهم يتمعنون في محاربة للسيد المالكي ضنا منهم إنها سياسة ناجحة وهذا ما يجعلنا نعتقد إنهم قد فقدوا بوصلة الأخلاق ، فالسيد المالكي يُريد خيراً بالعراق وهم يحاولون وضع العصا في دولاب الحكومة ، وفي حساباتنا إن أخلاقهم قد كُسفت وانتهى أمرها ولا تفيد معها طلاسم السحرة أو ترياق الأطباء والحكماء ، فهي في عداد الأموات وبانتظار المحرقة لكننا نخاف على الهواء من أن يتلوث وتنتقل العدوى عن طريق الأثير لشخوص سياسية جديدة وهنا الطامة الكبرى التي تنتظر العراق .  
 
              

  

صاحب ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/14



كتابة تعليق لموضوع : كسوف الأخلاق السياسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/15 .

انامتاكد ان ردك هذا رد لانك اكيد مشغول بالدفاع عن سيدك وولي نعمتك القائد الضروره واعرف ما راح ترد على كتاباتي لانك ضعيف الحجه حشرك الله مع معاويه والصحابه واتشرف بانتمائي لولايه امير المؤمنين لان ناكر الولايه تعرف موقعه



• (2) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/06/15 .

رجاءا اتركوا نغمة اننا على نهج الامام او على نهج سيد شهداء الجنة ، انتم تنسبون الى انفسكم جاه لا تستحقونه ، وهذا يشمل الكل من ضمنهم انا ، لو كنا سائرون على عشر نهج هؤلاء لما وصل بنا الحال هكذا ، بعدين اين نهج العادل الفاردق لماذا هذا التطرف والتمسك بنهج واحد ، على الاقل خلونا انصير على نهج احد الصحابة وبعدها نفكر ان نتحول على نهج الامام ، لا تنسى قول الامام في اهل العراق يا ابا الحسن , ياريت انت سائر على نهج معاوية والله لكنت افضل من الان ومن معك من ساسة اليوم ، لا ردود مستقبلية لانني مشغول بامور اهم من هذه الكلام ، لك مني كل الاحترام فمهما اختلفنا فنحن قد شربنا من ماء واحد وسندفن في تراب واحد ، والله من وراء القص



• (3) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : ردود في 2011/06/15 .

الاخ محمد عبد الله تركت كل تعليقاتي وسئلتني الى اي وعاظ انتمي انته لو تقرء ردودي لعرفت من اي وعاظ انا يشرفني ويسعدني ان اكون من وعاظ الحكام الشرفاء الذين تهمهم مصلحه العراق يشرفني ان اكون من وعاظ السلاطين الذين يسيرون على نهج امير المؤمنين لاكني للاسف الشديد لم اجد سلطان في العراق نتشرف ان نكون من وعاظه واتركوا نغمه اذا لم تكن مالكيا فانتا علاويا واذا لم تكن صدريا فانك مجلسيا والله عيب هذه اللغه التي تتخاطبون بها الم يقل اسد الله الغالب علي بن ابي طالب قل الحق ولو على نفسك اما كاتبنا النحرير ومفكرنا الكبير صاحب ابراهيم فقد سكت دهرا ونطق كفرا رددت عليه اكثر من 10 ردود لم يكلف نفسه بالرد عليها ويفاجئني اليوم بانه اكتشف اني لاعرف كيف اكتب لكن ونسى سيبويه اني ليس معصوم والخطاء الاملائي اقل شرا من كتاباته المسمومه الميقع هو نفسه بالخطاء عندما كتب الخطاء الخط علما لو كنت كتبت ردودي في موقع براثا لتشرفت بذلك لكن كل ردودي اكتبها في موقع كتابات في الميزان واتحدى صاحب ابراهيم اني رديت عليه في غير هذا الموقع ولازلت اطالبه بردود واضحه عن ردودي ولا يترك اللب وينشغل بالقشور جل من لا يخطاء املائيا اذكرك بحادثه سحب احدى روايات الكاتب عبد الرحمن منيف لكثره الاخطاء الاملائيه فيها ليس عيب ان يخطاء اللانسان املائيا لكن العيب كل العيب ان يكون متملقا ومنافقا بكتاباته

• (4) - كتب : محمد عبد الله من : العراق ، بعنوان : شكرا صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

الى ابو الحسن
عرفنا ان صاحب ابراهيم يكتب للحكومة وهذا شانه
  لم يخبرنا ابو الحسن ولم يوضح لنا الى اي وعاظ تنتمي
اذا قلت لشباب التحرير فهذا علاوي اعترف بلسانه انه يدعمهم بكل ما يملك وحيدر الملا تلميذ علاوي وصنيعة البعث
بوركت يا صاحب ابراهيم



• (5) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : تصحيح اخطاء ابو الحسن في 2011/06/14 .

ارجو من الاخ ان يتعلم كيف تكتب مفردة ( لكن ) وليس تكتب لاكن ، اني اشاهد هذا الخط دائما في ردود موقع براثا .



• (6) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

تعبنا من الردود على خزعبلات صاحب ابراهيم فهو بحق شيخ وعاظ سلطان العصر والزمان القائد الضروره لاكن اسئله سؤال هو وصف حيدر الملا بانه عدي ولاكن ما ذكر لنا من يكون كمال الساعدي علما ان بصر وبصيرة صاحب ابراهيم قد ذهبا بعد استلامه لثمن تملقه لدوله الفافون وقادتها ونسى ان الذي بدء بالشتائم والسباب والكلام البذيء هو السيد كمال كيمياوي عفوا كمال الساعدي وليس بغريب عن **** صاحب ابراهيم ان ينسى اساءه كمال الساعدي للمتظاهرين في ساحه التحرير واسائته لدماء الشهداء حينما صرح ان الدوله لا تدار الا بوجود البعثيين ونسى شتائمه وكلامه البذيء وهو تحت قبه البرلمان لانه في مقال سابق جعل من كمال الساعدي نبي مرسل بالاخلاق حينما كتب عن اخلاق الساعدي في الجامعه ولم يذكر لنا كيف دخل الجامعه وهو خريج اعداديه الصناعه التي لا تتلائم مع اختصاصه ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم الوائلي
صفحة الكاتب :
  كريم الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net