صفحة الكاتب : صاحب ابراهيم

كسوف الأخلاق السياسية
صاحب ابراهيم
الأخلاق هي بشكل عام وعي إنساني يقوم على ضبط وتنظيم سلوك الإنسان في كافة مجالات الحياة الاجتماعية بدون استثناء في المنزل مع الأسرة وفي التعامل مع الناس، في العمل ، في السياسة، في العلم وفي الأمكنة العامة ، وهنالك من يراها إنها جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير وبهذه الصفة يمتاز الإنسان عن سائر المخلوقات ، وهي قيمة إنسانية في نهاية الأمر .
اليوم نتكلم عن الأخلاق عند الساسة والتي يراها الناس أصبحت في الحضيض بعد أن كانت أفضل ما يتحلى به السياسي ، ودليلنا أخلاق الساسة في هذا الزمن الصعب وبالذات في عراقنا ، هذا البلد الذي هو مهد الحضارات ومعلم البشرية ومنار الحرية والصمود والذي علم العالم الكتابة والفلك والطب وغيرها من العلوم الإنسانية .
اخترتُ مفردة كسوف لأنني أرى إن الأخلاق كُسفت وانتهت من القاموس اليومي عند ساستنا ، إلا اللهم من كان خارجاً عن المألوف من الساسة ، وهؤلاء عددهم قليل جداً ، نستطيع أن نستدل عليهم من خلال تعاملهم الإنساني مع من هم اقل منهم مكانة سياسة أو اجتماعية أو حتى مادية أو علمية وأولهم السيد المالكي كما هو معلوم لكل من عرف هذا الرجل . 
الاستغراب هنا يكون كبيرا حينما نعلم إن ما يبغون إليه ساسة اليوم قد حصلوا عليه ، فان كانوا يبحثون عن الجاه فالجاه لهم ، وان كانوا يبحثون عن السلطة فالسلطة هي بالأساس بيدهم ، وان كانوا يبحثون عن فوائد مادية فالحمد لله احدهم أصبح يملك ما لم يحلم به طيلة حياته وربما حتى لم يحلم به أي فرد من عائلته وحتى أصدقائه . 
ترى لماذا كل هذا الانحراف الأخلاقي وركوب موج الرذائل والابتعاد فعلا عن جادة الفضائل والتمسك مع العناد بدرب الرذيلة والغلو فيها ، هل يحق لنا أن نطلق مفردة حماقة على تصرفاتهم كما هو معروف عن الحماقة ، فهي معرفة الصح والحق والعمل بغيره ، أم إنها من كماليات الشخصية السياسية والتي زرعت بعقولهم من الفترة السابقة عندما كانوا يتأملون صدام وكيف يتصرف وكيف يتكلم وكيف يتعامل مع البشر، فان كان هذا السبب فعلم النفس التحليلي قد شخص العلاقة الوثيقة والحب اللا إرادي بين الضحية والجلاد ، فهو كان جلادا وهم ضحايا ، وبهذه الحالة لا يحق لنا أن نلوم أحدا .   
هل أن الرذيلة هي التي نحصل منها على ما نريد أم إن الرذيلة دليل الشجاعة والقوة أو هل الرذيلة صفة يجب أن يقترن بها من كان سياسيا حتى يشار إليه بالسياسي المحنك والناجح. 
لا افهم سر تمسكهم الأعمى والفاقد للبوصلة الإنسانية ، وهم يتمعنون غلوا في ابتكار أساليب شيطانية لا يعرفها إبليس نفسه في الوصول للغايات المنشودة والتي هي غايات لا يقبلها الله ولا الشرع ولا حتى من كان يمتلك ذرة إنسانية وحب بسيط للعراق . 
لماذا تسلك القوائم الحاقدة على السيد المالكي هذا الدرب الموحش وهي تعلم أن عقلية السيد المالكي تتكون من صفحة بيضاء فيها تلويح اخوي واضح المعالم ومفعم بالطيبة العراقية ، وهم من كان معه في يوما ما يقارعون ظلم الدكتاتورية لحين انجلاء الغيمة السوداء من على سماء العراق .
لماذا كل هذا الغلو في الحقد والتمسك بروح الرجل الحاقد وهم يرون كيف إن السيد المالكي كان الأشطر منهم جميعا في توحيد أهل العراق بعد أن فقدوا روح التوحيد والألفة وأصبحوا مجرد كتل متناحرة طائفيا وحتى عشائريا ضمن الطائفة الواحدة . 
هل الأخلاق نسبية أم إنها تسير بطريق واحد وبسكة ثابتة كالناموس أو كالتعاليم الراسخة التي لا تقبل تغيير في ماهيتها بل ربما تتطور نحو الأفضل لا أن تتراجع ، فهذا الكون فيه من التراجع في اغلب المواضيع إلا في موضوع الأخلاق ، فالأخلاق لا تقبل التراجع بل توافق أن تكون ثابتة راسخة غير متحركة ، وان تحركت فالتحرك سيكون للأمام والأمام هنا هو الطريق الايجابي حتما . 
يتوقعون أن الشعب العراقي لا يفهم أبجديات السياسيات الأخلاقية التي استخدمها قادة الكتل والتي لا تصلح قولا ولا فعلاً ، فالقول أبشع من الفعل والفعل أخزى من القوال . 
لنأخذ على سبيل المثال لا الحصر الطريقة التي يتكلم بها احد رؤساء القوائم في وصف زملائه من الساسة بالخفافيش ، وهل هذه لغة نسمعها من لسان سياسي يدعي انه من المناضلين مع شهادة عليا بأفضل اختصاص طبي وماضي طويل وعريض من النضال كما يدعي ، وهل النضال هنا هو نضال في الألفاظ النابية أم نضال في مقارعة الدكتاتورية ، إن كان النضال هنا نضال وسباق في الحصول على مكانة مرموقة في موسوعة غينيس للألفاظ المخجلة فما علينا إلا أن نقرا السلام على عراق السلام ، أما إذا كان النضال هو الخطاب الثوري الصدامي البعثي فهذا يعني إننا سنعود للصداميات ولأصدقاء القائد ولأخوان هدله وما علينا إلا أن نذهب لشراء الزيتوني وسجل لحضور الاجتماعات الحزبية في مقر المجلس البلدي والذي هو الابن الشرعي لمقر الحزب السابق، استغرب كثيرا من التصريحات التي لا تمت لأخلاق السياسي وللياقة الأدبية بشيء ، فالسياسي الناجح يجب أن يتحلى بأعلى مرحلة من الدبلوماسية والكياسة وإلا أصبح رجل عصابات خدمه الحظ فاعتلى مكانة عالية .
أما الابن المدلل الملا حيدر المجيد فهو لحد هذه اللحظة يحاول أن يعيد أمجاد أبناء العوجة وهذا دليل على امتزاج عقلية حيدر الشاب بأفلام عدي مع النمر وقصي مع شلة الغجريات وهن يمجدن الأسد وأشباله .      
إن أراد لنا أن نفكر بطريقة لنرى سطوع وبزوغ الأخلاق الحميدة ، فعلينا أن نترك حب الأنا ونفكر بمصالح الشعب قبل أن نفكر بمصالحنا ، وهذا ديدن السياسي الناجح وإلا أصبحت مهنة السياسة مهنة غير شريفة ، وهذا ما لا يريده الشعب في قواميس ساسة اليوم أو في المفكرة الشخصية لكل سياسي عراقي . 
لكن للأسف ما نراه اليوم هو ليس كسوفا للأخلاق بل موت وتحلل للأخلاق وتطاير أجزائها مع الريح وكأنها جثة حُرقت وفق مبدأ الدفن اليوناني القديم بعد أن تحرق الجثة وتتطاير ترابها في أعالي السماء .
إنهم يتمعنون في محاربة للسيد المالكي ضنا منهم إنها سياسة ناجحة وهذا ما يجعلنا نعتقد إنهم قد فقدوا بوصلة الأخلاق ، فالسيد المالكي يُريد خيراً بالعراق وهم يحاولون وضع العصا في دولاب الحكومة ، وفي حساباتنا إن أخلاقهم قد كُسفت وانتهى أمرها ولا تفيد معها طلاسم السحرة أو ترياق الأطباء والحكماء ، فهي في عداد الأموات وبانتظار المحرقة لكننا نخاف على الهواء من أن يتلوث وتنتقل العدوى عن طريق الأثير لشخوص سياسية جديدة وهنا الطامة الكبرى التي تنتظر العراق .  
 
              

  

صاحب ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/14



كتابة تعليق لموضوع : كسوف الأخلاق السياسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/15 .

انامتاكد ان ردك هذا رد لانك اكيد مشغول بالدفاع عن سيدك وولي نعمتك القائد الضروره واعرف ما راح ترد على كتاباتي لانك ضعيف الحجه حشرك الله مع معاويه والصحابه واتشرف بانتمائي لولايه امير المؤمنين لان ناكر الولايه تعرف موقعه



• (2) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/06/15 .

رجاءا اتركوا نغمة اننا على نهج الامام او على نهج سيد شهداء الجنة ، انتم تنسبون الى انفسكم جاه لا تستحقونه ، وهذا يشمل الكل من ضمنهم انا ، لو كنا سائرون على عشر نهج هؤلاء لما وصل بنا الحال هكذا ، بعدين اين نهج العادل الفاردق لماذا هذا التطرف والتمسك بنهج واحد ، على الاقل خلونا انصير على نهج احد الصحابة وبعدها نفكر ان نتحول على نهج الامام ، لا تنسى قول الامام في اهل العراق يا ابا الحسن , ياريت انت سائر على نهج معاوية والله لكنت افضل من الان ومن معك من ساسة اليوم ، لا ردود مستقبلية لانني مشغول بامور اهم من هذه الكلام ، لك مني كل الاحترام فمهما اختلفنا فنحن قد شربنا من ماء واحد وسندفن في تراب واحد ، والله من وراء القص



• (3) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : ردود في 2011/06/15 .

الاخ محمد عبد الله تركت كل تعليقاتي وسئلتني الى اي وعاظ انتمي انته لو تقرء ردودي لعرفت من اي وعاظ انا يشرفني ويسعدني ان اكون من وعاظ الحكام الشرفاء الذين تهمهم مصلحه العراق يشرفني ان اكون من وعاظ السلاطين الذين يسيرون على نهج امير المؤمنين لاكني للاسف الشديد لم اجد سلطان في العراق نتشرف ان نكون من وعاظه واتركوا نغمه اذا لم تكن مالكيا فانتا علاويا واذا لم تكن صدريا فانك مجلسيا والله عيب هذه اللغه التي تتخاطبون بها الم يقل اسد الله الغالب علي بن ابي طالب قل الحق ولو على نفسك اما كاتبنا النحرير ومفكرنا الكبير صاحب ابراهيم فقد سكت دهرا ونطق كفرا رددت عليه اكثر من 10 ردود لم يكلف نفسه بالرد عليها ويفاجئني اليوم بانه اكتشف اني لاعرف كيف اكتب لكن ونسى سيبويه اني ليس معصوم والخطاء الاملائي اقل شرا من كتاباته المسمومه الميقع هو نفسه بالخطاء عندما كتب الخطاء الخط علما لو كنت كتبت ردودي في موقع براثا لتشرفت بذلك لكن كل ردودي اكتبها في موقع كتابات في الميزان واتحدى صاحب ابراهيم اني رديت عليه في غير هذا الموقع ولازلت اطالبه بردود واضحه عن ردودي ولا يترك اللب وينشغل بالقشور جل من لا يخطاء املائيا اذكرك بحادثه سحب احدى روايات الكاتب عبد الرحمن منيف لكثره الاخطاء الاملائيه فيها ليس عيب ان يخطاء اللانسان املائيا لكن العيب كل العيب ان يكون متملقا ومنافقا بكتاباته

• (4) - كتب : محمد عبد الله من : العراق ، بعنوان : شكرا صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

الى ابو الحسن
عرفنا ان صاحب ابراهيم يكتب للحكومة وهذا شانه
  لم يخبرنا ابو الحسن ولم يوضح لنا الى اي وعاظ تنتمي
اذا قلت لشباب التحرير فهذا علاوي اعترف بلسانه انه يدعمهم بكل ما يملك وحيدر الملا تلميذ علاوي وصنيعة البعث
بوركت يا صاحب ابراهيم



• (5) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : تصحيح اخطاء ابو الحسن في 2011/06/14 .

ارجو من الاخ ان يتعلم كيف تكتب مفردة ( لكن ) وليس تكتب لاكن ، اني اشاهد هذا الخط دائما في ردود موقع براثا .



• (6) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

تعبنا من الردود على خزعبلات صاحب ابراهيم فهو بحق شيخ وعاظ سلطان العصر والزمان القائد الضروره لاكن اسئله سؤال هو وصف حيدر الملا بانه عدي ولاكن ما ذكر لنا من يكون كمال الساعدي علما ان بصر وبصيرة صاحب ابراهيم قد ذهبا بعد استلامه لثمن تملقه لدوله الفافون وقادتها ونسى ان الذي بدء بالشتائم والسباب والكلام البذيء هو السيد كمال كيمياوي عفوا كمال الساعدي وليس بغريب عن **** صاحب ابراهيم ان ينسى اساءه كمال الساعدي للمتظاهرين في ساحه التحرير واسائته لدماء الشهداء حينما صرح ان الدوله لا تدار الا بوجود البعثيين ونسى شتائمه وكلامه البذيء وهو تحت قبه البرلمان لانه في مقال سابق جعل من كمال الساعدي نبي مرسل بالاخلاق حينما كتب عن اخلاق الساعدي في الجامعه ولم يذكر لنا كيف دخل الجامعه وهو خريج اعداديه الصناعه التي لا تتلائم مع اختصاصه ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله لا اعرف من اين ابدء وما هي البدايه الموفقه؛ لكني ساحاول اتباع الموروث بتناقضاته لا يملكون فهما واضحا ولن يملكوا بسبب تلك التناقضات؛ ليس هذا فقط؛ بل انهم يقدسون هذا التشتت وبدافعون عنه بضراوه. عندما ياتي اخرون بفهم مغاير فلا يهمهم ابدا ان يطرحوا رؤيه واضحه لتلك النصوص؛ انما رسالتهم في الدنيا ان يدافعوا عن هذا الغموض المقدس ويقدسوا به عدم الفهم.. هو عندما يصبح الجهل مقدسا.. انت سيدتي فقط انكِ تسيرين في طريق لا يلتقي ابدا مع طريق هؤلاء؛ انما هم يحاولون وضع العثرات في طريقك.. ولا يدركوا انه يضعوا العثرات في طرؤيقهم هم بالذات.. فطريقك طريق اخر.. دمتِ في امان الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . البعض يقول بأن المتكلم مع قابيل كان والده (آدم) . ولكن سياق النص يقول بغير ذلك . حيث أن مبدأ الحوار في التوراة والقرآن يوحي بأنهما قدما قربانا لله ، فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الآخر . فقد قبل الرب قربان هابيل وكان من ابكار غنمه وسمانها . ولكن الرب لم يتقبل من قابيل المزارع الذي قدم ثوم وبصل وكراث وهذه الأمور يكرهها الرب حيث انها تسبب رائحة في الفم بعكس الذبيحة المسمنة التي يرغب الرب كثيرا في شوائها والتهامها ويُصيبه السرور ويطرب على رائحة الشواء سفر الخروج 29: 18 ( وتوقد كل الكبش على المذبح. هو للرب رائحة سرور، والخروف الثاني تقدمه في العشية كل الشحم للربعلى صاج تعمل بزيت، مربوكة تأتي بها. ثرائد تقدمة، فتاتا تقربها رائحة سرور للرب.ويوقد الشحم لرائحة سرور للرب وتقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت، وسكيبه ربع الهين من خمر). يعني اربع جلكانات من الخمر تُقدم للرب بعد عشائه المذكور). وعلى ما يبدو فإن رب التوراة يختلف عن رب الأديان الأخرى لأنه ينزل وينام معهم ويدخل خيمة الاجتماع ويجتمع معهم ليتدارس التوراة ويأمرهم ان يحفروا حفرة لبرازهم لكي لا تغطس قدم الرب فيها عندما يتمشى ليلا بين الخيام . ولذلك فلا تعجب إذا رأيت البشر العاديين يتكلمون مع هذا الرب ويتناقشون ويغضبون ويزعلون . تحياتي

 
علّق هدير ، على مرض الثلاسيميا.. قلق دائم ومصير مجهول !!! - للكاتب علي حسين الدهلكي : ارجو التواصل معك لمعرفة كيفية العلاج بالنسبة لمرض البيتا تلاثيميا

 
علّق أرشد هيثم الدمنهوري ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع لا تكلف فيه انسيابية عفوية مع تدقيق مسؤول . راجعت ما ذكرتيه فوجدته محكم الحجة شديد اللجة وتتبعت بعض ما قيل في تفسير هذا النص فوجدته لا يخلو من كذب او التواء او مزاعم لا تثبُت امام المحقق المنصف رجعت إلى تفسير يوحنا الذهبي الفم . والقمص تادرس يعقوب وموقع الانبا تيكلا . فلم اجد عندهم تفسيرا لهذه الذبيحة المقدسة واخيه المقطوع اليدين . ما اريد ان اقوله : لماذا يتم تهميش او تجاهل هذه الكاتبة اللاهوتية ، نحن في اي زمن نعيش . كاتبة اماطت اللثام عن نبوءة بقيت مخفية طيلة الوف السنين . وانا اقول ما قالته السيدة ايزابيل صحيح ولا ينكره إلا معاند مكابر . وإلا فليأتنا المعترض بجواب يُقنعنا به بأن الله يتقبل الذبائح الوثنية بشرية كانت او حيوانية . أرشد هيثم الدمنهوري . وزارة الثقافة المصرية.

 
علّق حكمت العميدي ، على كما وردت الى موقع كتابات في الميزان : كيف تم اقتحام مشروع R0 من قبل النائب عدي عواد التابع لاحد الفصائل المسلحة : كنا نقول بالامس الإرهاب لا دين له واليوم أصبحت الأحزاب لا دين لها

 
علّق حكمت العميدي ، على ايها العراقيون انتم لستم نزهاء  ولا شجعان ولا كفوئين  بل العكس !؟ هكذا قال انتفاض. - للكاتب غزوان العيساوي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد المقال جميل والرد والوصف اجمل فهؤلاء أشباه الرجال كثيرون

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الفاضلة ايزابيل بنيامين ماما اشوري حيّاك الله عندي عدد من الاستفهامات عن نص سفر التكوين 9:4، وعن عبارتك ايضا ( لكن الله الرب افتقد هابيل ولم يره سارحا في اغنامه كالمعتاد واخذ يبحث عن هابيل بعد اختفائه ولما عجز الرّب عن العثور على هابيل سأل قابيل ...الخ ) . نحن نعلم أن الله يعلم ما في القلوب، ويعلم الغيب، ويعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فهو الخالق ولا احد يعلم الغيب غير الله تعالى، فكيف يفتقد هابيل ويبحث عنه؟ ثم عبارتك (ولما عجز الرب على العثور على هابيل) توحي أن الله عاجز أن يعلم بما فعل قابيل بهابيل، وهذا نفي لعلم الله الغيبي، وكيف يستفسر من قابيل عن هابيل لأنه لا يعلم بمصيره، حاشا لله أن يكون لا يعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فالله تعالى يعلم بما في القلوب. والله يقول في كتابه المجيد: ((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)) ق: 16 وقول تعالى: ((ولله غيب السموات والأرض)) هود: 123، النحل: 77. وهناك آيا كثيرة في القرآن تنسب علم الغيب لله تعالى. فكيف وهو علام الغيوب ولا يعلم بقتل قابيل لهابيل؟ من جهة أخرى الله يتكلم مع خلقه عن طريق الوحي، والوحي خاص بالانبياء والرسل. وكلم موسى بالمباشر لأنه نبي الله، فهل قابيل نبي حتى يكلمه الله؟ واسلوب الكلام في سفر التكوين و يوحي كأن قابيل يتكلم مع شخص مثله وليس مع الله. نرجو من حضرتكم التوضيح وأنتم أهل للعلم والسؤال. اخوكم علي جابر الفتلاوي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : رأيي القاصر يرى ان الاكل من الشجرة المحرمة هو السبب الذي زرع في نطفة قابيل عوامل الشر لان قول الرب (فتكونا من الظالمين) . مع استحالة الظلم على الانبياء ، يعني تكونا من الظالمين لذريتكم من بعدكم حيث سيتحملون وزر هذا الخطأ الذي سوف يُحدث الخلل في جيناتهم فتعترك في لا وعيهم عوامل الخير والشر لان الرب زرع ذلك في الانسان (إنا هديناه النجدين). ولما كانت روح آدم ملائكية لم تتذوق بعد الماديات ، كانت نفسه صافية للخير خالية من الشر ولكن تحرك غريزة الشر عن طريق بعض العوامل الخارجية بما يُعرف (الشيطان) دفعهم للاكل من الشجرة وعندها تكشفت لهم حقيقة ما هم فيه وتركت هذه الأكلة تأثيرها على الجينات فتمثلت في قابيل الأكبر سنا وهابيل او بتعبير ادق (الخير والشر) . كما أن الكثير من الاكلات لربما تُسبب حساسية مميتة للانسان فتُرديه ويلقى حتفه مع أن الطبيب امره أن لا يأكل منها. واليوم نرى مصاديق ذلك حيث نرى أن بعض الاطعمة او الادوية تؤدي إلى اختلالات جينية تترك اثرا كبيرا خطيرا على تكون الجنين وتشكله . الصانع أدرى بالمصنوع .

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) 2. - للكاتب احمد الخالصي : احسنتم وعظم الله لكم الأجر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك ورحمة الله قصة قابيل وهابيل لا تعني سنن الله في افتراق اتباع نفس الدين بين مهتد وضال؛ وليس فقط ان الضال يقترف جرائمه ويقتل المهتد؛ انما ان الضال يعجز من ان يكون كالبهائم وان العراب اكثر منه عقلا. على ذلك فقس في سيرة الديانات. ليس غريبا ان اتباع قابيل ينبذون العقل واتباع هابيل اذكى ويقدسون العقل. ليس غريبا لن اتباع قابيل قتله وسفهاء واتباع هابيل ذوي علم وفلسفه. غريب سر شيعة ال البيت (ع). ان بقاء اتباع دين قابيل بعد النبي الخاتم (ص) يعني امر واحد.. ان الدنيا اصبحت منذئذ في طريق العوده.. ستغلق هذه الحلقة يوما ما بانتصار مشروع الله (الانسان) سياتي السيد المسيح (ص) والقائم (ع) يوما ما لن يبقى للشيطان دينا.. دمتِ في امان الله

 
علّق بشار ، على مغالطات - للكاتب د . عبد الباقي خلف علي : كل سنة ثمّة شيئين يعكّرون بهما روحانيات الطقوس و الشعائر و ذلك بكثرة الحديث عنها بالمراسلات بالواتساب و غيره. 1) التطبير الحسيني. 2) هلال العيد. أتمنى ان نتوقف هذا العام الكلام موجَّه للمؤمنين الإمامية

 
علّق الشيعي الفلسطيني ، على رسالة مفتوحة الى سماحة السيد السيستاني دام ظله .   - للكاتب د . عدنان الشريفي   : تريدون من السيد السيستاني ان يتدخل ويبدأ حرب اهلية في العراق؟ هل انتم مجانين؟ الستم من انتخب هؤلاء لماذا لم تقاطعوا الانتخابات كليا؟ اذا كنتم تريدون من المرجعية التدخل في هذه الامور فوكلوا امر الحكم لها وانزلوا للشوارع وقولوا نريد ولاية فقيه نريد حكم الشريعة نريد حكم المرجعية نريد نظام اسلامي، فان شائت المرجعية وحملت المسؤولية فحاسبوها، الوضع في العراق طبيعي جدا فانتم من انتخبتم هؤلاء وهذا حكمهم وحكمكم على انفسكم فلا حاجة للعتاب، ولديكم خيار الثورة على النظام الفاسد وهو مطروح، لماذا تستنجدون بالمرجعية دون غيرها؟ استنجدوا ببقية الشعب العراقي الراكد في كل المحافظات لا البصرة تهب لوحدها واخرجوا قادة وانتخبوهم هيا ماذا تنتظرون؟ ام تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض!

 
علّق عمار ، على نبذ الخرافة من الواقع الشيعي.ردّي على مقال الدكتور سليم الحسني الموسوم بعنوان: (قوة الخرافة في الواقع الشيعي).(الحلقة الثانية) - للكاتب محمد جواد سنبه : السلام عليكم حضرتك ليس لديك المعرفة التامة لا بالمراجع ولا بالعلماء ولا بالوسط الحوزوي فرحم الله امرءا عرف قدر نفسه وعلى سبيل المثال لا الحصر تحسس المرجعية من اي نشاط خارج نطاق الجهد العلمي الحوزوي كيف ذلك وقد اكد في لقاءاته المستمرة مع على ضرورة الجد في كافة الاعمال الصالحة التي تنفع البشرية وليس العلمية فقط وهو يوميا يلتقي بالآلاف من الوفود من مختلف الطبقات وينصح كل فئة بما ينفعها وها يمتلك العالم سلاحا الا النصح ونسيت قوله تعالى لا يغير الله ما بقوم قط حتى يغيروا ما بأنفسهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شهاب آل جنيح
صفحة الكاتب :
  شهاب آل جنيح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 هل يتعلم السياسيين؟  : علي محسن الجواري

 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصادق على خطة الدراسات العليا لقسمي اللغة العربية والفكر الإسلامي في كلية الإمام الكاظم (عليه السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  قتل بن لادن ولكن ؟ كم بن لادن لازال حياٍ !  : علي الزاغيني

  وزارة الموارد المائية تعالج شحة المياه في جدول عكيل في محافظة ذي قار  : وزارة الموارد المائية

 قاضي الكوفة يقبل شهادة الجعفريين  : السيد اسعد القاضي

 سقوط مفاجيء .....!  : فلاح المشعل

 الخوف من الولاية الثالثة للمالكي  : محمد الحطاب

 يقولون دولة داخل دولة  : باقر شاكر

  مرض السرطان, ومحنة غياب العلاج في العراق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 عرض فيلم "محمد رسول الله" بـ 138 دار سينما فی ایران وسط ردود أفعال متباینة  : وكالات ايرانية

 صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الضغط على الحكومة  : محمد الركابي

 هدايا ومدن  : احمد الخالصي

 مذابح غزة تعري عورة المنبطحين  : اوروك علي

 ندوة في الجامعة التقنية الوسطى عن امراض المفاصل وهشاشة العظام  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net