صفحة الكاتب : صاحب ابراهيم

كسوف الأخلاق السياسية
صاحب ابراهيم
الأخلاق هي بشكل عام وعي إنساني يقوم على ضبط وتنظيم سلوك الإنسان في كافة مجالات الحياة الاجتماعية بدون استثناء في المنزل مع الأسرة وفي التعامل مع الناس، في العمل ، في السياسة، في العلم وفي الأمكنة العامة ، وهنالك من يراها إنها جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير وبهذه الصفة يمتاز الإنسان عن سائر المخلوقات ، وهي قيمة إنسانية في نهاية الأمر .
اليوم نتكلم عن الأخلاق عند الساسة والتي يراها الناس أصبحت في الحضيض بعد أن كانت أفضل ما يتحلى به السياسي ، ودليلنا أخلاق الساسة في هذا الزمن الصعب وبالذات في عراقنا ، هذا البلد الذي هو مهد الحضارات ومعلم البشرية ومنار الحرية والصمود والذي علم العالم الكتابة والفلك والطب وغيرها من العلوم الإنسانية .
اخترتُ مفردة كسوف لأنني أرى إن الأخلاق كُسفت وانتهت من القاموس اليومي عند ساستنا ، إلا اللهم من كان خارجاً عن المألوف من الساسة ، وهؤلاء عددهم قليل جداً ، نستطيع أن نستدل عليهم من خلال تعاملهم الإنساني مع من هم اقل منهم مكانة سياسة أو اجتماعية أو حتى مادية أو علمية وأولهم السيد المالكي كما هو معلوم لكل من عرف هذا الرجل . 
الاستغراب هنا يكون كبيرا حينما نعلم إن ما يبغون إليه ساسة اليوم قد حصلوا عليه ، فان كانوا يبحثون عن الجاه فالجاه لهم ، وان كانوا يبحثون عن السلطة فالسلطة هي بالأساس بيدهم ، وان كانوا يبحثون عن فوائد مادية فالحمد لله احدهم أصبح يملك ما لم يحلم به طيلة حياته وربما حتى لم يحلم به أي فرد من عائلته وحتى أصدقائه . 
ترى لماذا كل هذا الانحراف الأخلاقي وركوب موج الرذائل والابتعاد فعلا عن جادة الفضائل والتمسك مع العناد بدرب الرذيلة والغلو فيها ، هل يحق لنا أن نطلق مفردة حماقة على تصرفاتهم كما هو معروف عن الحماقة ، فهي معرفة الصح والحق والعمل بغيره ، أم إنها من كماليات الشخصية السياسية والتي زرعت بعقولهم من الفترة السابقة عندما كانوا يتأملون صدام وكيف يتصرف وكيف يتكلم وكيف يتعامل مع البشر، فان كان هذا السبب فعلم النفس التحليلي قد شخص العلاقة الوثيقة والحب اللا إرادي بين الضحية والجلاد ، فهو كان جلادا وهم ضحايا ، وبهذه الحالة لا يحق لنا أن نلوم أحدا .   
هل أن الرذيلة هي التي نحصل منها على ما نريد أم إن الرذيلة دليل الشجاعة والقوة أو هل الرذيلة صفة يجب أن يقترن بها من كان سياسيا حتى يشار إليه بالسياسي المحنك والناجح. 
لا افهم سر تمسكهم الأعمى والفاقد للبوصلة الإنسانية ، وهم يتمعنون غلوا في ابتكار أساليب شيطانية لا يعرفها إبليس نفسه في الوصول للغايات المنشودة والتي هي غايات لا يقبلها الله ولا الشرع ولا حتى من كان يمتلك ذرة إنسانية وحب بسيط للعراق . 
لماذا تسلك القوائم الحاقدة على السيد المالكي هذا الدرب الموحش وهي تعلم أن عقلية السيد المالكي تتكون من صفحة بيضاء فيها تلويح اخوي واضح المعالم ومفعم بالطيبة العراقية ، وهم من كان معه في يوما ما يقارعون ظلم الدكتاتورية لحين انجلاء الغيمة السوداء من على سماء العراق .
لماذا كل هذا الغلو في الحقد والتمسك بروح الرجل الحاقد وهم يرون كيف إن السيد المالكي كان الأشطر منهم جميعا في توحيد أهل العراق بعد أن فقدوا روح التوحيد والألفة وأصبحوا مجرد كتل متناحرة طائفيا وحتى عشائريا ضمن الطائفة الواحدة . 
هل الأخلاق نسبية أم إنها تسير بطريق واحد وبسكة ثابتة كالناموس أو كالتعاليم الراسخة التي لا تقبل تغيير في ماهيتها بل ربما تتطور نحو الأفضل لا أن تتراجع ، فهذا الكون فيه من التراجع في اغلب المواضيع إلا في موضوع الأخلاق ، فالأخلاق لا تقبل التراجع بل توافق أن تكون ثابتة راسخة غير متحركة ، وان تحركت فالتحرك سيكون للأمام والأمام هنا هو الطريق الايجابي حتما . 
يتوقعون أن الشعب العراقي لا يفهم أبجديات السياسيات الأخلاقية التي استخدمها قادة الكتل والتي لا تصلح قولا ولا فعلاً ، فالقول أبشع من الفعل والفعل أخزى من القوال . 
لنأخذ على سبيل المثال لا الحصر الطريقة التي يتكلم بها احد رؤساء القوائم في وصف زملائه من الساسة بالخفافيش ، وهل هذه لغة نسمعها من لسان سياسي يدعي انه من المناضلين مع شهادة عليا بأفضل اختصاص طبي وماضي طويل وعريض من النضال كما يدعي ، وهل النضال هنا هو نضال في الألفاظ النابية أم نضال في مقارعة الدكتاتورية ، إن كان النضال هنا نضال وسباق في الحصول على مكانة مرموقة في موسوعة غينيس للألفاظ المخجلة فما علينا إلا أن نقرا السلام على عراق السلام ، أما إذا كان النضال هو الخطاب الثوري الصدامي البعثي فهذا يعني إننا سنعود للصداميات ولأصدقاء القائد ولأخوان هدله وما علينا إلا أن نذهب لشراء الزيتوني وسجل لحضور الاجتماعات الحزبية في مقر المجلس البلدي والذي هو الابن الشرعي لمقر الحزب السابق، استغرب كثيرا من التصريحات التي لا تمت لأخلاق السياسي وللياقة الأدبية بشيء ، فالسياسي الناجح يجب أن يتحلى بأعلى مرحلة من الدبلوماسية والكياسة وإلا أصبح رجل عصابات خدمه الحظ فاعتلى مكانة عالية .
أما الابن المدلل الملا حيدر المجيد فهو لحد هذه اللحظة يحاول أن يعيد أمجاد أبناء العوجة وهذا دليل على امتزاج عقلية حيدر الشاب بأفلام عدي مع النمر وقصي مع شلة الغجريات وهن يمجدن الأسد وأشباله .      
إن أراد لنا أن نفكر بطريقة لنرى سطوع وبزوغ الأخلاق الحميدة ، فعلينا أن نترك حب الأنا ونفكر بمصالح الشعب قبل أن نفكر بمصالحنا ، وهذا ديدن السياسي الناجح وإلا أصبحت مهنة السياسة مهنة غير شريفة ، وهذا ما لا يريده الشعب في قواميس ساسة اليوم أو في المفكرة الشخصية لكل سياسي عراقي . 
لكن للأسف ما نراه اليوم هو ليس كسوفا للأخلاق بل موت وتحلل للأخلاق وتطاير أجزائها مع الريح وكأنها جثة حُرقت وفق مبدأ الدفن اليوناني القديم بعد أن تحرق الجثة وتتطاير ترابها في أعالي السماء .
إنهم يتمعنون في محاربة للسيد المالكي ضنا منهم إنها سياسة ناجحة وهذا ما يجعلنا نعتقد إنهم قد فقدوا بوصلة الأخلاق ، فالسيد المالكي يُريد خيراً بالعراق وهم يحاولون وضع العصا في دولاب الحكومة ، وفي حساباتنا إن أخلاقهم قد كُسفت وانتهى أمرها ولا تفيد معها طلاسم السحرة أو ترياق الأطباء والحكماء ، فهي في عداد الأموات وبانتظار المحرقة لكننا نخاف على الهواء من أن يتلوث وتنتقل العدوى عن طريق الأثير لشخوص سياسية جديدة وهنا الطامة الكبرى التي تنتظر العراق .  
 
              


صاحب ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/14



كتابة تعليق لموضوع : كسوف الأخلاق السياسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/15 .

انامتاكد ان ردك هذا رد لانك اكيد مشغول بالدفاع عن سيدك وولي نعمتك القائد الضروره واعرف ما راح ترد على كتاباتي لانك ضعيف الحجه حشرك الله مع معاويه والصحابه واتشرف بانتمائي لولايه امير المؤمنين لان ناكر الولايه تعرف موقعه



• (2) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/06/15 .

رجاءا اتركوا نغمة اننا على نهج الامام او على نهج سيد شهداء الجنة ، انتم تنسبون الى انفسكم جاه لا تستحقونه ، وهذا يشمل الكل من ضمنهم انا ، لو كنا سائرون على عشر نهج هؤلاء لما وصل بنا الحال هكذا ، بعدين اين نهج العادل الفاردق لماذا هذا التطرف والتمسك بنهج واحد ، على الاقل خلونا انصير على نهج احد الصحابة وبعدها نفكر ان نتحول على نهج الامام ، لا تنسى قول الامام في اهل العراق يا ابا الحسن , ياريت انت سائر على نهج معاوية والله لكنت افضل من الان ومن معك من ساسة اليوم ، لا ردود مستقبلية لانني مشغول بامور اهم من هذه الكلام ، لك مني كل الاحترام فمهما اختلفنا فنحن قد شربنا من ماء واحد وسندفن في تراب واحد ، والله من وراء القص



• (3) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : ردود في 2011/06/15 .

الاخ محمد عبد الله تركت كل تعليقاتي وسئلتني الى اي وعاظ انتمي انته لو تقرء ردودي لعرفت من اي وعاظ انا يشرفني ويسعدني ان اكون من وعاظ الحكام الشرفاء الذين تهمهم مصلحه العراق يشرفني ان اكون من وعاظ السلاطين الذين يسيرون على نهج امير المؤمنين لاكني للاسف الشديد لم اجد سلطان في العراق نتشرف ان نكون من وعاظه واتركوا نغمه اذا لم تكن مالكيا فانتا علاويا واذا لم تكن صدريا فانك مجلسيا والله عيب هذه اللغه التي تتخاطبون بها الم يقل اسد الله الغالب علي بن ابي طالب قل الحق ولو على نفسك اما كاتبنا النحرير ومفكرنا الكبير صاحب ابراهيم فقد سكت دهرا ونطق كفرا رددت عليه اكثر من 10 ردود لم يكلف نفسه بالرد عليها ويفاجئني اليوم بانه اكتشف اني لاعرف كيف اكتب لكن ونسى سيبويه اني ليس معصوم والخطاء الاملائي اقل شرا من كتاباته المسمومه الميقع هو نفسه بالخطاء عندما كتب الخطاء الخط علما لو كنت كتبت ردودي في موقع براثا لتشرفت بذلك لكن كل ردودي اكتبها في موقع كتابات في الميزان واتحدى صاحب ابراهيم اني رديت عليه في غير هذا الموقع ولازلت اطالبه بردود واضحه عن ردودي ولا يترك اللب وينشغل بالقشور جل من لا يخطاء املائيا اذكرك بحادثه سحب احدى روايات الكاتب عبد الرحمن منيف لكثره الاخطاء الاملائيه فيها ليس عيب ان يخطاء اللانسان املائيا لكن العيب كل العيب ان يكون متملقا ومنافقا بكتاباته

• (4) - كتب : محمد عبد الله من : العراق ، بعنوان : شكرا صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

الى ابو الحسن
عرفنا ان صاحب ابراهيم يكتب للحكومة وهذا شانه
  لم يخبرنا ابو الحسن ولم يوضح لنا الى اي وعاظ تنتمي
اذا قلت لشباب التحرير فهذا علاوي اعترف بلسانه انه يدعمهم بكل ما يملك وحيدر الملا تلميذ علاوي وصنيعة البعث
بوركت يا صاحب ابراهيم



• (5) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : تصحيح اخطاء ابو الحسن في 2011/06/14 .

ارجو من الاخ ان يتعلم كيف تكتب مفردة ( لكن ) وليس تكتب لاكن ، اني اشاهد هذا الخط دائما في ردود موقع براثا .



• (6) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

تعبنا من الردود على خزعبلات صاحب ابراهيم فهو بحق شيخ وعاظ سلطان العصر والزمان القائد الضروره لاكن اسئله سؤال هو وصف حيدر الملا بانه عدي ولاكن ما ذكر لنا من يكون كمال الساعدي علما ان بصر وبصيرة صاحب ابراهيم قد ذهبا بعد استلامه لثمن تملقه لدوله الفافون وقادتها ونسى ان الذي بدء بالشتائم والسباب والكلام البذيء هو السيد كمال كيمياوي عفوا كمال الساعدي وليس بغريب عن **** صاحب ابراهيم ان ينسى اساءه كمال الساعدي للمتظاهرين في ساحه التحرير واسائته لدماء الشهداء حينما صرح ان الدوله لا تدار الا بوجود البعثيين ونسى شتائمه وكلامه البذيء وهو تحت قبه البرلمان لانه في مقال سابق جعل من كمال الساعدي نبي مرسل بالاخلاق حينما كتب عن اخلاق الساعدي في الجامعه ولم يذكر لنا كيف دخل الجامعه وهو خريج اعداديه الصناعه التي لا تتلائم مع اختصاصه ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار




البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نايف عبوش
صفحة الكاتب :
  نايف عبوش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  العراق بين قوة الإرهاب وضعف الأجهزة الأمنية.....  : علي الكربلائي

 المخطـط القطري الأردني لدعم تيار شيعـي جديد مناهـض للمرجعيـة

 موجة جدیدة من الإستنكارات لتدمير الذاكرة التاريخية بالموصل وتخوف من مصير مشابه

 حق للدولة وحق وللمواطن!  : احمد شرار

 الهيئة العامة للاثار والتراث تشارك في مؤتمر متحف الكفيل الدولي الثاني  : اعلام وزارة الثقافة

 سيدةٌ عاهر  : وليد فاضل العبيدي

 لجنة إدارة زيارة الأربعين في العتبة العلوية المقدسة تتفقد المواقع الخدمية التابعة للعتبة في النجف الأشرف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 أمسية ثقافية في لندن تكرّم داعية التقريب في باكستان  : المركز الحسيني للدراسات

 احتجاج  : علي شايع

  مناقب الخدمات  : رضوان السلامي

  غياب  : زوليخا موساوي الأخضري

 العمل تبحث مع منظمة (GIZ) الالمانية مشروع دعم الاستقرار في المناطق المحررة   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صراعات مثل حمم البراكين  : عبد الخالق الفلاح

 "ديلي بيست" الأمريكي: تنشر تفاصيل جديدة عن الارهابي ابو بكر البغدادي ومكان اختفائه

 المرجعية العليا تحدد مقومات التشيع وتحذر: التصرف والسلوك المشين ينعكس سلبا على عموم المذهب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109792504

 • التاريخ : 17/07/2018 - 10:43

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net