صفحة الكاتب : صاحب ابراهيم

كسوف الأخلاق السياسية
صاحب ابراهيم
الأخلاق هي بشكل عام وعي إنساني يقوم على ضبط وتنظيم سلوك الإنسان في كافة مجالات الحياة الاجتماعية بدون استثناء في المنزل مع الأسرة وفي التعامل مع الناس، في العمل ، في السياسة، في العلم وفي الأمكنة العامة ، وهنالك من يراها إنها جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير وبهذه الصفة يمتاز الإنسان عن سائر المخلوقات ، وهي قيمة إنسانية في نهاية الأمر .
اليوم نتكلم عن الأخلاق عند الساسة والتي يراها الناس أصبحت في الحضيض بعد أن كانت أفضل ما يتحلى به السياسي ، ودليلنا أخلاق الساسة في هذا الزمن الصعب وبالذات في عراقنا ، هذا البلد الذي هو مهد الحضارات ومعلم البشرية ومنار الحرية والصمود والذي علم العالم الكتابة والفلك والطب وغيرها من العلوم الإنسانية .
اخترتُ مفردة كسوف لأنني أرى إن الأخلاق كُسفت وانتهت من القاموس اليومي عند ساستنا ، إلا اللهم من كان خارجاً عن المألوف من الساسة ، وهؤلاء عددهم قليل جداً ، نستطيع أن نستدل عليهم من خلال تعاملهم الإنساني مع من هم اقل منهم مكانة سياسة أو اجتماعية أو حتى مادية أو علمية وأولهم السيد المالكي كما هو معلوم لكل من عرف هذا الرجل . 
الاستغراب هنا يكون كبيرا حينما نعلم إن ما يبغون إليه ساسة اليوم قد حصلوا عليه ، فان كانوا يبحثون عن الجاه فالجاه لهم ، وان كانوا يبحثون عن السلطة فالسلطة هي بالأساس بيدهم ، وان كانوا يبحثون عن فوائد مادية فالحمد لله احدهم أصبح يملك ما لم يحلم به طيلة حياته وربما حتى لم يحلم به أي فرد من عائلته وحتى أصدقائه . 
ترى لماذا كل هذا الانحراف الأخلاقي وركوب موج الرذائل والابتعاد فعلا عن جادة الفضائل والتمسك مع العناد بدرب الرذيلة والغلو فيها ، هل يحق لنا أن نطلق مفردة حماقة على تصرفاتهم كما هو معروف عن الحماقة ، فهي معرفة الصح والحق والعمل بغيره ، أم إنها من كماليات الشخصية السياسية والتي زرعت بعقولهم من الفترة السابقة عندما كانوا يتأملون صدام وكيف يتصرف وكيف يتكلم وكيف يتعامل مع البشر، فان كان هذا السبب فعلم النفس التحليلي قد شخص العلاقة الوثيقة والحب اللا إرادي بين الضحية والجلاد ، فهو كان جلادا وهم ضحايا ، وبهذه الحالة لا يحق لنا أن نلوم أحدا .   
هل أن الرذيلة هي التي نحصل منها على ما نريد أم إن الرذيلة دليل الشجاعة والقوة أو هل الرذيلة صفة يجب أن يقترن بها من كان سياسيا حتى يشار إليه بالسياسي المحنك والناجح. 
لا افهم سر تمسكهم الأعمى والفاقد للبوصلة الإنسانية ، وهم يتمعنون غلوا في ابتكار أساليب شيطانية لا يعرفها إبليس نفسه في الوصول للغايات المنشودة والتي هي غايات لا يقبلها الله ولا الشرع ولا حتى من كان يمتلك ذرة إنسانية وحب بسيط للعراق . 
لماذا تسلك القوائم الحاقدة على السيد المالكي هذا الدرب الموحش وهي تعلم أن عقلية السيد المالكي تتكون من صفحة بيضاء فيها تلويح اخوي واضح المعالم ومفعم بالطيبة العراقية ، وهم من كان معه في يوما ما يقارعون ظلم الدكتاتورية لحين انجلاء الغيمة السوداء من على سماء العراق .
لماذا كل هذا الغلو في الحقد والتمسك بروح الرجل الحاقد وهم يرون كيف إن السيد المالكي كان الأشطر منهم جميعا في توحيد أهل العراق بعد أن فقدوا روح التوحيد والألفة وأصبحوا مجرد كتل متناحرة طائفيا وحتى عشائريا ضمن الطائفة الواحدة . 
هل الأخلاق نسبية أم إنها تسير بطريق واحد وبسكة ثابتة كالناموس أو كالتعاليم الراسخة التي لا تقبل تغيير في ماهيتها بل ربما تتطور نحو الأفضل لا أن تتراجع ، فهذا الكون فيه من التراجع في اغلب المواضيع إلا في موضوع الأخلاق ، فالأخلاق لا تقبل التراجع بل توافق أن تكون ثابتة راسخة غير متحركة ، وان تحركت فالتحرك سيكون للأمام والأمام هنا هو الطريق الايجابي حتما . 
يتوقعون أن الشعب العراقي لا يفهم أبجديات السياسيات الأخلاقية التي استخدمها قادة الكتل والتي لا تصلح قولا ولا فعلاً ، فالقول أبشع من الفعل والفعل أخزى من القوال . 
لنأخذ على سبيل المثال لا الحصر الطريقة التي يتكلم بها احد رؤساء القوائم في وصف زملائه من الساسة بالخفافيش ، وهل هذه لغة نسمعها من لسان سياسي يدعي انه من المناضلين مع شهادة عليا بأفضل اختصاص طبي وماضي طويل وعريض من النضال كما يدعي ، وهل النضال هنا هو نضال في الألفاظ النابية أم نضال في مقارعة الدكتاتورية ، إن كان النضال هنا نضال وسباق في الحصول على مكانة مرموقة في موسوعة غينيس للألفاظ المخجلة فما علينا إلا أن نقرا السلام على عراق السلام ، أما إذا كان النضال هو الخطاب الثوري الصدامي البعثي فهذا يعني إننا سنعود للصداميات ولأصدقاء القائد ولأخوان هدله وما علينا إلا أن نذهب لشراء الزيتوني وسجل لحضور الاجتماعات الحزبية في مقر المجلس البلدي والذي هو الابن الشرعي لمقر الحزب السابق، استغرب كثيرا من التصريحات التي لا تمت لأخلاق السياسي وللياقة الأدبية بشيء ، فالسياسي الناجح يجب أن يتحلى بأعلى مرحلة من الدبلوماسية والكياسة وإلا أصبح رجل عصابات خدمه الحظ فاعتلى مكانة عالية .
أما الابن المدلل الملا حيدر المجيد فهو لحد هذه اللحظة يحاول أن يعيد أمجاد أبناء العوجة وهذا دليل على امتزاج عقلية حيدر الشاب بأفلام عدي مع النمر وقصي مع شلة الغجريات وهن يمجدن الأسد وأشباله .      
إن أراد لنا أن نفكر بطريقة لنرى سطوع وبزوغ الأخلاق الحميدة ، فعلينا أن نترك حب الأنا ونفكر بمصالح الشعب قبل أن نفكر بمصالحنا ، وهذا ديدن السياسي الناجح وإلا أصبحت مهنة السياسة مهنة غير شريفة ، وهذا ما لا يريده الشعب في قواميس ساسة اليوم أو في المفكرة الشخصية لكل سياسي عراقي . 
لكن للأسف ما نراه اليوم هو ليس كسوفا للأخلاق بل موت وتحلل للأخلاق وتطاير أجزائها مع الريح وكأنها جثة حُرقت وفق مبدأ الدفن اليوناني القديم بعد أن تحرق الجثة وتتطاير ترابها في أعالي السماء .
إنهم يتمعنون في محاربة للسيد المالكي ضنا منهم إنها سياسة ناجحة وهذا ما يجعلنا نعتقد إنهم قد فقدوا بوصلة الأخلاق ، فالسيد المالكي يُريد خيراً بالعراق وهم يحاولون وضع العصا في دولاب الحكومة ، وفي حساباتنا إن أخلاقهم قد كُسفت وانتهى أمرها ولا تفيد معها طلاسم السحرة أو ترياق الأطباء والحكماء ، فهي في عداد الأموات وبانتظار المحرقة لكننا نخاف على الهواء من أن يتلوث وتنتقل العدوى عن طريق الأثير لشخوص سياسية جديدة وهنا الطامة الكبرى التي تنتظر العراق .  
 
              

  

صاحب ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/14



كتابة تعليق لموضوع : كسوف الأخلاق السياسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/15 .

انامتاكد ان ردك هذا رد لانك اكيد مشغول بالدفاع عن سيدك وولي نعمتك القائد الضروره واعرف ما راح ترد على كتاباتي لانك ضعيف الحجه حشرك الله مع معاويه والصحابه واتشرف بانتمائي لولايه امير المؤمنين لان ناكر الولايه تعرف موقعه



• (2) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/06/15 .

رجاءا اتركوا نغمة اننا على نهج الامام او على نهج سيد شهداء الجنة ، انتم تنسبون الى انفسكم جاه لا تستحقونه ، وهذا يشمل الكل من ضمنهم انا ، لو كنا سائرون على عشر نهج هؤلاء لما وصل بنا الحال هكذا ، بعدين اين نهج العادل الفاردق لماذا هذا التطرف والتمسك بنهج واحد ، على الاقل خلونا انصير على نهج احد الصحابة وبعدها نفكر ان نتحول على نهج الامام ، لا تنسى قول الامام في اهل العراق يا ابا الحسن , ياريت انت سائر على نهج معاوية والله لكنت افضل من الان ومن معك من ساسة اليوم ، لا ردود مستقبلية لانني مشغول بامور اهم من هذه الكلام ، لك مني كل الاحترام فمهما اختلفنا فنحن قد شربنا من ماء واحد وسندفن في تراب واحد ، والله من وراء القص



• (3) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : ردود في 2011/06/15 .

الاخ محمد عبد الله تركت كل تعليقاتي وسئلتني الى اي وعاظ انتمي انته لو تقرء ردودي لعرفت من اي وعاظ انا يشرفني ويسعدني ان اكون من وعاظ الحكام الشرفاء الذين تهمهم مصلحه العراق يشرفني ان اكون من وعاظ السلاطين الذين يسيرون على نهج امير المؤمنين لاكني للاسف الشديد لم اجد سلطان في العراق نتشرف ان نكون من وعاظه واتركوا نغمه اذا لم تكن مالكيا فانتا علاويا واذا لم تكن صدريا فانك مجلسيا والله عيب هذه اللغه التي تتخاطبون بها الم يقل اسد الله الغالب علي بن ابي طالب قل الحق ولو على نفسك اما كاتبنا النحرير ومفكرنا الكبير صاحب ابراهيم فقد سكت دهرا ونطق كفرا رددت عليه اكثر من 10 ردود لم يكلف نفسه بالرد عليها ويفاجئني اليوم بانه اكتشف اني لاعرف كيف اكتب لكن ونسى سيبويه اني ليس معصوم والخطاء الاملائي اقل شرا من كتاباته المسمومه الميقع هو نفسه بالخطاء عندما كتب الخطاء الخط علما لو كنت كتبت ردودي في موقع براثا لتشرفت بذلك لكن كل ردودي اكتبها في موقع كتابات في الميزان واتحدى صاحب ابراهيم اني رديت عليه في غير هذا الموقع ولازلت اطالبه بردود واضحه عن ردودي ولا يترك اللب وينشغل بالقشور جل من لا يخطاء املائيا اذكرك بحادثه سحب احدى روايات الكاتب عبد الرحمن منيف لكثره الاخطاء الاملائيه فيها ليس عيب ان يخطاء اللانسان املائيا لكن العيب كل العيب ان يكون متملقا ومنافقا بكتاباته

• (4) - كتب : محمد عبد الله من : العراق ، بعنوان : شكرا صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

الى ابو الحسن
عرفنا ان صاحب ابراهيم يكتب للحكومة وهذا شانه
  لم يخبرنا ابو الحسن ولم يوضح لنا الى اي وعاظ تنتمي
اذا قلت لشباب التحرير فهذا علاوي اعترف بلسانه انه يدعمهم بكل ما يملك وحيدر الملا تلميذ علاوي وصنيعة البعث
بوركت يا صاحب ابراهيم



• (5) - كتب : صاحب ابراهيم من : العراق ، بعنوان : تصحيح اخطاء ابو الحسن في 2011/06/14 .

ارجو من الاخ ان يتعلم كيف تكتب مفردة ( لكن ) وليس تكتب لاكن ، اني اشاهد هذا الخط دائما في ردود موقع براثا .



• (6) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/14 .

تعبنا من الردود على خزعبلات صاحب ابراهيم فهو بحق شيخ وعاظ سلطان العصر والزمان القائد الضروره لاكن اسئله سؤال هو وصف حيدر الملا بانه عدي ولاكن ما ذكر لنا من يكون كمال الساعدي علما ان بصر وبصيرة صاحب ابراهيم قد ذهبا بعد استلامه لثمن تملقه لدوله الفافون وقادتها ونسى ان الذي بدء بالشتائم والسباب والكلام البذيء هو السيد كمال كيمياوي عفوا كمال الساعدي وليس بغريب عن **** صاحب ابراهيم ان ينسى اساءه كمال الساعدي للمتظاهرين في ساحه التحرير واسائته لدماء الشهداء حينما صرح ان الدوله لا تدار الا بوجود البعثيين ونسى شتائمه وكلامه البذيء وهو تحت قبه البرلمان لانه في مقال سابق جعل من كمال الساعدي نبي مرسل بالاخلاق حينما كتب عن اخلاق الساعدي في الجامعه ولم يذكر لنا كيف دخل الجامعه وهو خريج اعداديه الصناعه التي لا تتلائم مع اختصاصه ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث الكربلائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تركيا: تحول المصالح السياسية والاقتصادية من أربيل إلى بغداد  : إسماعيل جمال

 رواتب حكام كأس العالم 2018

 بين جيفارا ومعارضي اخر زمن مقارنة  : احمد سامي داخل

 قاعة الامتحان  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 سر توالي الإنتصارات في عاشوراء  : واثق الجابري

 حبال آل سعود.. وعصا اليمن  : قاسم شعيب

 حين تغرد العصفورة ؟؟  : نور الحربي

 الجبوري: لا يوجود نواب في البرلمان

 سباليتي: برشلونة لن يخذلنا وسيلعب لصالحنا

 فما بالُ العراقِ يئنُّ جوعاً* وكلُّ ترابهِ ماءٌ ونورُ؟  : كريم مرزة الاسدي

 منتدى الاعلاميات العراقيات يعقد ندوة حوارية في بابل ويخرج بتوصيات تدعم تبوء المراة في مراكز صنع القرار الاعلامي  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 بين 9نيسان 2003 و20 نيسان 2013؟  : سليمان الخفاجي

 مستشفى الكفيل : قدمنا خدمات مجانية لأكثر من ( ١٠) آلاف مريض بمبالغ تفوق الخمسة مليارات دينار

 الحكمة سلاح  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 وزارة الموارد المائية تواصل تطهير جدول المحاويل في بابل  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net