صفحة الكاتب : قيس المولى

لا اصلاحات دون تغييرات!
قيس المولى
هل هنالك اصلاحات فعلا ولو افترضنا ان كانت هنالك اصلاحات فهي ليست بالسهلة بل ان العقبات اكثر صعوبة وتطبيقا ماذا عن الحيتان التي توغلت في جميع المؤسسات الامنية والخدمية ماذا عن مافيات الفساد المنظم والعصابات المتوحشة التي عاثت في الارض الفساد ماذاعن الاخوة الاعداء المتصارعين فيما بينهم امام الاعلام والمتفقين خلف الكواليس على مصالحهم الفئوية والحزبية ماذا عن الرؤوس العفنة التي اطاحت بالعملية السياسية ماذا عن فساد البيت القضائي وهرمه اللا محمود ولولا تسسيسه وخضوعة لحكام الطغاة لما تم تسليم الارض والعرض الى الارهاب ماذا عن الكتل المتفقة على قتل العراقيين بالجملة ماذا عن رموز الاصنام التي ما لازالت مؤثرة على اتباعهم وعبادهم ماذا عن المظاهرات التي ستنشق فيما بينهم بين مؤيد ومعارض بسبب العبادة الوثنية لطغيان الظلام حتى تتلاشا شيئا فشيئا وربما سيصلون الى مرحلة من الياس فلا شئ جيد يلوح في الافق فبعد ان صرحت لجنة الامن والدفاع عن المتهمين سارعت دولة القانون بعقد مؤتمرها الصحفي وهددت بالانسحاب والاستقالة ان لم يرفع وثن الدعوة من قائمة المتسببن من القائمة السوداء وكذلك تذمر اسامة النجيفي واعلانه بان اللجنة كانت هزيلة وغير صحيحة لاتهام اخيه اثيل الداعشي في تسليم الموصل كذلك ورغم التغاضي عن ذكر بارزاني في الموضوع وترك الامر مبهما للشارع فقد اعلنت الكتلة الكردية ان مجرد التفكير بان للبارزاني دور في سقوط الموصل يعتبر امرا سياسيا رغم ان من المؤكد له اليد الطولى في سقوط الموصل فمن المسؤول يا ترى ؟؟؟ وجميعهم اشراف ؟؟؟ فكل امة تدعوا بامامها وكل هؤلاء العبيد القذرين يدافعون و بشدة عن آلهتهم الوثنية فلا اظن ان احدا منهم سيحاسب اصلا او يحال الى المحاكم خصوصا وان الجميع مشترك في اخفاء الحقيقة والتستر عليها فبمجرد المعرفة بها تعتبر جريمة لا تغتفر ولا نستبعد او نستغرب من تهيا جميع الاسماء المتورطة في قضية الموصل او قضايا الفساد التي ستكون على اساس جزءا من الاصلاحات المرتقبة الى حمل السلاح واعلان العصيان على الدولة او التمرد ان لم ترفع اسماء المجرمين وربما المقاضاة ستكون عشائريا ماذا لو استغل مناصري هذه الاوثان العفنة ودخلت المظاهرات واشتعلت فيما بينهم بين مؤيد لهم ومعارض ماذا لو لم يستطع العبادي من اتخاذ الموقف الحازم من مجرمي حزبه وفاسدي كتلته ماذا لو قرب المفسدين وماطل وجامل كل جبار عنيد على حساب الشعب هل سيخضع للشارع والمرجعية ام سيرمي الجميع عرض الحائط ولا يابى لاي شخص لان الولاء والحزبية فوق كل شئ اما ان يكون العبادي رجل المرحلة فعلا واما ان يستقيل ويترك دفه الحكم لغيره ربما اشرف له فهو ما زال يطالب بالتفويض واي تفويض اقوى من تفويض الشعب والمرجعية اليك لا يدرك العبادي بانه لم يحظى حاكم عراقي بتاييد شعبي ومرجعي مثل ما حضي به شخصا من الاولين والاخرين؟؟ فاي تفويض تريده بعد !!واعلم وعلى الرغم ان فساد الدوله وانهيارها الامني والاقتصادي والخدمي كان بسبب حزب الدعوة والمتصدين السيئين منه والمعروفين بقيادة البلد الى هاوية مجهولة ورغم انك من هذا الحزب الا ان التظاهرات جاءت مؤيدة لك ولشخصك وليس لحزبك طبعا وهذا الدعم كان بسبب المرجعية حصرا ولانها هي من وجهت هذه الجموع الغفيرة الى دعمك وتاييدك فلا مجال لك الا السير في خطواتها لان الانحراف عن المنهج الصحيح لمرجعية النجف هو انتحار سياسي ربما الطريق ملغوم بقطاع الطرق من حزبك بالدرجة الاساس لانك انتزعت كرامتهم واسقطت ماء وجوههم فلم يتصور انه سيعطيها لك او لغيرك في يوم من الايام ولكن القدر شاء والله اذلهم واخزاهم في الدنيا قبل الاخرة ولن يعود مطلقا لمكانه ابدا فقد نفذت صلاحيته واحترقت ورقته كما يقولون لذا فعليك الانسحاب والاستقلال فورا عن هذا الحزب ان اردت الاصلاح فعلا والتوجه الى النجف لتطلع المرجعية بكل شئ ما معلن لها وما مخفي لتاخذ الضوء الاخضر منها في فرض حكومة الطوارئ وتغيير جميع الوزراء والمحافظين دون استثناء وترشيح من تراهم اكفاء ومن غير المتحزبين الى التيار الفلاني او الحزب الفلاني وعزل مدحت المحمود عن القضاء فهو راس الافعى وهرمه الفاسد وتعيين من يكون الاصلح نيابه عنه فلا اصلاحات قيمة بوجود فاسد القضاء الاكبر بل والاكثر من ذلك تنزل الى مستوى هذه الحشود الثائرة وتكون في صفوفهم ومع حقوقهم المسلوبة التي سلبتها الحكومة السابقة لثمان سنوات عجاف مؤلمة كي تشعرهم بان هنالك شخص يتالم لهم ويتحسس بغضبهم نعم هذه الخطوات لا تكون بالسهلة دون دعم النجف لك مباشرة فلن يتغير الحال ابدا بدون هذه الاجراءات السريعة والا فان اصلاحاتك ما هي الا (بنج في الوريد) بل ستكون كسابقك وخلفا له فلا بد من الضرب بحديد على رؤوس الفاسدين وان تزجهم فورا في السجون وهذا لن يتم دون حكومة الطوارئ التي ستطلق يدك في الكثير من الامور دون الرجوع الى الكتلة او الوزير او البرلمان اكيد قد تعرض للاغتيال خصوصا من المقربين المجرمين في حزبك وفي كتلتك لانك ان لم تحاسب الفاسدين في كتلتك لن تستطيع محاسبة الفاسدين في التيار الصدري او المجلس الاعلى او العراقية او بدر او اية جهة وستكون اشبه ما يقولون (طمطملي وطمطملك )و(بوس عمك بوس عمك ) اكيد هذا الحساب لن يروق للمفسدين ولكن اعلم ان الموت بعز الشهادة افضل من موت الخيانة فالتاريخ و الشعب والمرجعية لن ترحم من وقف امامها وتجاهل حقوقها بل سيكون في سلة المهملات عاجلا لا آجلا 

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/03



كتابة تعليق لموضوع : لا اصلاحات دون تغييرات!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث الكربلائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المبادرات المستعجلة .. والحسابات الخاطئة !!  : علي حسين الدهلكي

 مفارز شرطة كربلاء تنفذ أوامر قبض وتحري صادرة من القضاء بجرائم مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 الفضلي رفضت اسلوب امانة مجلس الوزراء ضد الموظفين وتوكد ان الموظف غير مستعبد والراتب ليس منة عليه بل حق مكفول دستوريا  : اعلام كتلة المواطن

  الشعب وخطر الساسة  : امير جبار الساعدي

 القناع الامريكي ...يحترق ؟  : سجاد العسكري

 العدد ( 490 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 جهود الاخيار تسرق امام انظار الجميع لا لشي سوى قول الحق  : علي فضيله الشمري

 الربيعي: التحالف الدولي يحاول أضعاف داعش وليس القضاء عليه

 على ذمة عادل البياتي :صعقة كهربائية تودي بحياة عروس الدجيل !!  : عبد الرزاق الربيعي

 الداخلية توكد احتفاظها بالرد القانوني بحق كل من لفق وكذب وشوه صورة المجتمع العراقي  : وزارة الداخلية العراقية

 الطفيليات الثقافية  : احمد خضير كاظم

 البرلمان البلجيكي يدعو اوربا لقطع علاقاتها مع السعودية

 مواطن من الرفاعي يروي أحداث الصرخيه  : محمد الرفاعي

 هل أصبحنا بحاجة الى تمثيل برلماني جديد ؟  : حسين فرحان

  قاف يتجاوز الرقم 444  : د . صاحب جواد الحكيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net