صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

تهويمات عشق على ضفاف مهرجان محترف ميسان المسرحي الاول
علي حسين الخباز

يعتمد نص العرض المسرحي على سرديات خبرية واستفهامية  ، وعلى مرويات الكشف المشهدي  والتهكمية .
 رغم دخول اللوحة مشكلات الحروب وسير الحكاية  وسط المروي الحربي  الا انها لم تطلها ويلات الحروب، فتعرض اللوحة للبيع ويحول العزف الى اطلاقات.
اما اللغة فتمتزج بين الفصحى والعامية ليتحول  الاطار الى نجادة ومن ثم الى لوحة  ودمام،  فتمكن العرض المسرحي من مزج الفن القصصي مع المسرحي بجهد اعدادي  واضح، برسم عوالم النص القصصي الى مسرحي، مستطيعا بذلك ان يقدم ثيمات من الواقع.
 كان العرض  لفرقة النجف  الوطنية  والمسرحية بعنوان :
 ( احدهم يرسم  لوحة الحب  والحياة )، تأليف الاديب القاص  الراحل زمن عبد زيد  الكرعاوي، و اخراج ايثار الفضلي ، وتمثيل محمد لواء، يعمل العرض على ثيمة فكرية  لفنان تشكيلي يرتقي في موضع  محطم، وليس هناك اقبح من الحرب، ولذلك حاول ان يعيش الفنان وسط اسراب الطيور، والسماء الزرقاء،  ويباشر برسم لوحته ، واعتمد النص على سرد حكايات الواقع اليومي المعاش وتحويله الى حالة دلالية.
 الناقد الدكتور علي الحمداني _ ناقد وباحث اكاديمي وهو احد ضيوف المهرجان _  يقول : ((ان المكانية كانت مبهمة ومزج النص بالعامية اساء الى النص ولم يقدم شيئا، وقد رأيت الممثل  قلقا في وقفته))، ونرى ان الناقد الدكتور، قد حاول ان يبين اعتزازه بالبحث، من خلال التكامل الفني الاحترافي عند شباب يسعون للتطور في خطواتهم الاولى ، والا فان لهجة المحكي  لها تأثير أكبر، اذا تعامل مع السياسة اليومية بلغة مطعمة ببعض المفردات الشعبية، فيما نجد ان المخرج قدم نصا قصصيا، بعد صياغته الى بنية اخراجية تقارب فضاء العرض، ليتمكن بحرفية ان يسعى لتثوير الحكايات الصغيرة ، واما ممثل النص (محمد لواء) كان بارعا في نقل قلق الشخصية، وارتباكها، و منح متلقيه مساحة كبيرة كامنة في حيوية الاسى.
 نلاحظ ان  محافظة ميسان امتلكت اجواء متناغمة عالية القيمة مع المهرجان، بدءاً من الشارع الميساني وطرق ترحابه، مما انعكس على اعمق نقطة في جوهر العرض، حيث كان ترحيب الناس، والمعنيين بوفد كربلاء المكون من الكاتب المسرحي (علي حسين الخباز)، ومدير الانتاج الفني في مؤسسة الكفيل الانتاجية الاستاذ (احمد صادق حسن) والمخرج البهي (حسين العبادي) مكللا بالتقدير، واعلن الاستاذ علي حسين الخباز في كلمة ارتجالية عن معنى حضور وفد العتبة العباسية المقدسة ممثلا عن كربلاء  الى مهرجانات المسرح ليتواصل مع دور العتبة الثقافي والفكري، وتحدث عن ابرز نشاطات العتبة، من اقامة مهرجان المسرح الحسيني، والذي كان في انطلاقته الاولى يعمل على ترسيخ  المسرح الحسيني في الذاكرة المسرحية، ومن ثم سعت العتبة المقدسة الى توفير مكتبة نصية مسرحية، من خلال مسابقات النص الحسيني؛ كونها رأت ان الموروث العربي في المسرح الحسيني قليل ويعد على اصابع اليد، مع تبنيها إنتاج العديد من العروض المسرحية، واليوم نطمح لإقامة مهرجانات مسرحية في جميع محافظات العراق؛  لتثوير الطاقات الكامنة كلا في محافظتها، ولم شمل المبدعين مع اقامة العديد من الانشطة الثقافية الاخرى ،  ولنا  البهجة والاعتزاز كوننا نمثل العتبة العباسية ونمثل كربلاء المقدسة كربلاء الفن والثقافة والمسرح .
 وبكل ود لفناني النشاط المدرسي كان لهم لقاء حار  بالمسرحين، والذين اعطوا القلب قبل قاعة النشاط  المدرسي ، وقد ابدوا تمسكهم بإقامة المهرجان، وهو يحمل اسم الرائد المسرحي الميساني  (رضا جابر) ،عرّاب فن المسرح التعبيري الراقص في ميسان ومؤسس لبناته الأولى.
كعنوان شرف للدورة الاولى، تحت شعار: (بالمسرح الملتزم  نبني وطنا  من ورد )، واحتفاء بأعمال مسرحية، لكل من  محافظات( بغداد ـ البصرة ـ  النجف ـ  السماوة ـ  الديوانية ـ  ميسان )، قدمت فرقة ثقافة من السماوة ... مسرحية بعنوان ( عودة جثة )، تأليف و اخراج  (ضرغام الجابري)، وتمثيل المبدع (علي ابو تراب)، بداية من العنوان الذي هو ثريا النص، ولج المبدع الجابري عوالم (الموت ـ الحياة) ، يرى الناقد  (عبد الكريم العامري)، ان العودة  تمثلت لينقسم الزي الى قسمين ، الفن بزي الفنان، وزي العسكري الذي يحي الفن، فهو تكرار جاء يتحدث عن (عراق / مواطن / الفضاء ... قبور) ، في هذه التوزيعة، يحمل اجزاء ، الانسان / الجار الذي صار يحاور صداه بين الفينة والاخرى ، ضربات نصية موجعة ( ياخذون  الشمس ليضاجعوا ضفائرها ).
بدأ المسرح ملغما بالأوراق البيضاء، كل واحد منا بورق اصبحنا كما يقول الناقد العامري بتعقيبه على العرض: ((مجموعة من الاوراق ، الجميع تحدث عن الاوراق التي مزقها،  اراد  بها ان يبقي على انسانيتنا ، الفاتحة لا تعني سورة الفاتحة  وانما بداية  الماسآة او فاتحة الماسآة  لنا)).
  في فاتحة العرض مكان مسترخي، انقطاع التيار الكهربائي من المسرح كان حسرة تورث في قلب المشاهدين،  تجاوزها الفنان هيثم عبد الرزاق، اذ انحرف عن المنصة وتحدى العتمة بوقفة رائعة، استطاع ان يحول الكلمة الى نص مسرحي ، وكذلك تجاوزها الممثل السماوي المبدع علي ابو تراب، لكن الناقد العامري، اشار الى ان انقطاع التيار الكهربائي غير من مزاجيته ، الاشياء التي طلعت من القبور  ، والايادي التي استخدمها مجدافا لإنقاذه من اليم ، ولاحظ الناقد العامري، ان جميع عروض المونودراما، وجميع الشخصيات،  كلها مستلبة خائبة لا نملك عمل  كوميدي واحد جميعها  خائفة  نريد شخصية ايجابية .
 وقد استضاف المهرجان خمسة وعشرين ضيف شرف من المسرحيين، وفي حركة نادرة وجميلة ومباغتة، تم عزف النشيد الوطني، فقام الجمهور طوعا، وردد النشيد دون ان يطلب احد منهم، لتصل هذه الوقفة الطوعية الى مصاف الرؤى الفكرية البناءة، التي جاءوا من اجل تشييد قلعتها، رائعون كانوا .
 تم عرض مسرحية فوبيا، وهي، لمحترف  ميسان المسرحي تاليف واخراج عدي المختار، وتمثيل الفنان علي زهير، كان هذا العرض المسرحي خارج المضمار التنافسي، واستطاع العمل ان يقدم رؤيا فنية، والمؤلف اراد ان يجيب على مسرحية (صومائيل بيكتفي، انتظار كودو )، وهو يصرخ لاتنتظروا كودو،  كانت هذه الصرخة الاحتجاجية، هي جزء من الفوبيا العامة التي قدمتها المسرحية عبر مشاهد فنية  استطاعت ان تجمع نفسها في بوتقة العنونة بقوة، مع حيوية السينوغرافيا المتحركة، والحاضرة بقوة مع اداء الفنان علي زهير.
ورد في سجل ملاحظاتي عن مشروع كاتب جريء، تميزت جرأته بالانفلاتية التي شاعت كموضة في المسرح الشبابي ، ولا باس باي خرق فني ، نصي ، كان او اخراجي بشريطة ان يحافظ على الثوابت العامة ومسرحية مهمة في هذا المهرجان انسلخت من بوتقة الانتماء، واستطاع ممثلها ومخرجها الشاب علي صبيح، من ان يخلق حراكا  كبيرا  من العتمة ، ولعبت اضاءة المصباح المتحرك في يديه دورا مؤثرا في ابراز  مناطق الرؤيا   الى النظر من فسحة ضوء ضيقة، وقد تبلور النداء مع السلطة العليا، مع توكيد المضمونية  الدلالية ببعض الثيمات كجملته ( لايبعث المن )   والجنون،  ثيمة واسعة للعمل، تعطي فسحة واسعة  للدلالات الجريئة ، يرى المخرج كاظم  النصّار، ارشفة المروي يحتاج الى توثيق حقيقي ويقدم هذا التوثيق  بأساليب  متنوعة ، ويرى المخرج الناقد كاظم النصّار ، اننا بحاجة الى الكوميديا  السوداء، واذا وضعنا عمل علي صبيح ( هذيان خارج السرب )، والذي قدمه لمعهد الفنون  في البصرة،  تأليف مرتضى الساعدي ، ضوء على الموبايل  ، صوت واضح  ومجنون يجيد الاختباء، وظهر عرض تغريبي لا يحفل بالمعنى المباشر،  استخدام جاد لطرد  المنائحية ، ولغة جميلة وسلسة، وعرض بكل ما فيه جديد، ويرى الناقد والمخرج  حيدر دشر ، ان ممثل  الموندراما  ممثل شامل  يغني ، يقفز ، يلعب  في احاسيسه ، ويؤكد  الافعال المدمرة  ، والافعال الثانية .
 هناك انسيابية  في  الحوار من خلال استخدام الانارة المستفزة وهو هذيان مع الذات  ـ شاهدت (علي صبيح) يمثل  وحده مع ذاته واحاسيسه  و افكاره،  فقد عمل (علي صبيح) في اللامعقول مشروعا عراقيا كبيرا ، والفنان  (علي ابو تراب)، يرى ان هناك علاقة  سببية بين الفعل الدرامي، والممثل عليه ان لا يكون  اسير الموجودات .
 ان للممثل افعاله المبدعة  الخلاقة، منذ لحظة اختيار النص،  لكن ما مبني على افعال ديناميكية  النص المسرحي يعتمد على حيل متطورة،  ترتبط بفكرة  الممثل الشامل  القادر على اعادة النظر.
 يبدو ان هناك مهرجان الجلسات الانطباعية،  التي تتناول   العروض، وهذه الجملة الاعتراضية وردت من  الدكتور علي الحمداني، تغزلا بما يحدث من تفاعل جاد بين ثنايا الجلسات النقدية، ويرى ايضا ان هناك اناس وفنانون ، ولكي لا نقسو _ من باب المحبة العالية_ فأن العرض ارتكز  على اداء الممثل، فيجب أن يدرس الشخصية دراسة اعمق على ان لا يكون هناك اجتهاد شخصي في الاداء.
كل منطقة  يعمل عليها تفاصيل هو وحده، نلاحظ  اي حركة يؤديها، لابد ان تكون  فيها نظرة  ثاقبة؛ كونه درس الشخصية بطريقة  مقننة ، كل جزء عليه اشتغال  هناك اشتغال.
 اما العرض  قفد ذكرت ان هناك الفنان (علي تراب)  مثل مشاهد اثارت الدهشة لدينا من خلال ادائه، وتعريف المونودراما، انها عرض الرجل الواحد ، ويرى الفنان المخرج والمؤلف الاستاذ حيدر الشطري، ان النص المسرحي يعتمد على  مجموعة علاقات  ، اليوم كانت هناك انثيالات بناء درامي محكم لعرض السماوة وليس مجرد ملاحظات يومية، واما عرض (علي صبيح) من البصرة كان مفاجئة تغيير مكان العرض المسرحي مذهلا، اذ استطاع ان يجلس جمهوره  في مكان حار،  ويؤسس منه رؤية مكانية ،  كان (علي صبيح)  بحق  نجم المهرجان،  يمتلك مقومات المخرج  الناجح ، الموبايل لعبة ذكية  تحتاج الى دراية  اختزلها ،خداع الجمهور ، كانت لعبة ذكية  ،  وعرض الناقد ماجد دندش  وجهة نظر مثابرة عن تنوع الخطاب النقدي، او لنقل القراءة الانطباعية في مثل هذه المهرجانات ، فالانطباعي يجلس امام من يمتلك الدافع الحقيقي لوجوده  ويعني، ان لابد من ايجاد  خطاب يوجه الى  المحترفين  وخطاب آخر يوجه  للشباب؛ لكي يكسبوا  فائدة كبيرة، والا فيصابوا بالاحباط ،
  عمل السماوة  الذي مثله الفنان  (علي ابو تراب) ،هو فنان كبير في كندا بحسب معرفته به،  لكن الذي حصل في هذا العرض، اولا هناك مواضيع لا تتحمل الفصحى وخاصة عندما تطرح  الفكرة المحلية في كثير  من المواقع  المحلية  فتكون اللغة الشعبية هي لغة جمالية، ثانيا، ان الفنان ابا تراب يحتاج  الى مخرج بحجم فنه ، ربما مثل هذا التشخيص يكون قاسيا على شخصية المخرج، وهو الناقد الذي اوصى بعدم القساوة على الفنانين، ورغم هذا فان الناقد ماجد الميساني  عرض على المؤلفين الشباب تجربة اعادة كتابة النص  لأكثر من مرة، وفي كل مرة سيجد الكاتب مفاهيم جديدة، وبهذا يطرح الناقد ماجد دندش رؤيته ككاتب مسرحي امتلك تجربة النقد النصي ، واجد ان اغلب مشاكل التعقيبات النقدية تأتي من ان اغلب  النقاد هم من المخرجين ، لهم رؤى اخراجية لكن تنقصهم لوعة الكتابة ، الا في هذا المهرجان فقد وجدت مجموعة من الكتّاب وبهذا تصبح الاضاءات النصيّة ممكنة  وقريبة النفس من المؤلف المسرحي ،  واما في مسرحية  (انشطار)  التي قدمتها كلية الفنون الجميلة  في البصرة وهي  من تاليف وسام الرديني،  واخراج وتمثيل  هشام شبر  .
 تميّز هذا العمل بانه قدم سطوة احترافية ميزته عن بقية العروض  لا لان الممثل كبير السن ولكن لقدم مستواه التمثيلي المستقر فهو له ثوابته الفنية التي ستكون معه في جميع عروضه القادمة .
 تميز المهرجان بتقديمه صنفين من الاعمال،  اعمال للشباب توثب لتقديم الجيد امثال فرقة  قصر الثقافة  والفنون في القادسية  تأليف عباس عبد الغني، واخراج  مصطفى  مهدي وتمثيل،  الفنان الشاب الرائع كرار الديواني، عمل له دلالات فنية كبيرة، وكذلك عمل شبابي آخر لفرقة المستقبل  المسرحية  من ميسان  وكانت من تاليف ، رعد الغراوي  واخراج ليث محمد الغريب،  تمثيل اسعد الاسدي، وكانت من العروض المبدعة التي لا اعتقد انها ستذبل يوما في ذاكرة المسرح العراقي،  وبين صنف آخر من الاعمال وهي الاعمال المحترفة، ومنها  مسرحية رنة هاون عمل فرقة العهد  المسرحية من بغداد  تاليف واخراج  الدكتور خضر  عبد خضير  وتمثيل علي  مجيد ،  كان تعقيب الدكتور هيثم عبد الرزاق  ممتعا جدا  في الجلسة النقدية الخاصة بمسرحية رنة هاون،  والذي يرى  ان الرواية  مسألة غير ادرامية وقد سلط العمل المسرحي رنة هاون على  محنة فكين  الفك الاول كانت ماكنة الخياطة ، تعبر عن فترة تاريخية دائما تخيط فتوق الآخرين، وان المسرحية تعبر عن ورطة اجتماعية وورطة سياسية ، وجدت جميع العروض التي قدمت في هذا المهرجان استخلصت لنا  البطل المنهزم ، فهل نحن بحاجة الى ابطال غير منهزمين بعض الدول يتذمرون  من البكائية .
 نعلن عن لاوعينا الثقافي ، نستخرج ابطالا للتحدي  ، البطل المنهزم ، لابد ان يتحرر، فالمسرح مثلما يرى الدكتور هيثم عبد الرزاق، نحن لاننقل الواقع  لكننا نتحدث  عن ما يمكن حدوثه في هذا الواقع،  نسعى لنحول العقلية الصدامية  الى عقلية تحاورية، عقب الكاتب الخباز في مداخلته عن مسرحية (رنة هاون) لفرقة العهد،  بان التحرك الزمني شهد ثلاثة محاور مهمة  داخل نص (رنة هاون)، اولها الماضي والذي تمثل باستحضار الاسماء   عنترابن شداد ، و شيبوب ،و عبله ،و زبيبة، والمحور الزمني الثاني هو الحاضر الذي تمثل بالتردي وبسوء المعاملة من قبل  ابناء العم  هذا الحاضر المدمر والذي عبر عنه بماكنة الخياطة،  والمحور الزمني الثالث الذي سارت عليه رنة الهاون هو المستقبل، والمتمثل بإعادة صدى الرنة، استحضار منقلة القهوة وبدلة الحشد الشعبي ، والنقطة الثانية فقد اثار النقاد في جلسات هذا المهرجان عن ضرورة استحضار البطل المتحدي المنتصر الشامخ الغير منكسر، ولا اعرف كيف يولد البطل دون احداث قوية تهز كيانه ليظهر من خلالها  التحدي، لينبثق الاصرار للمواجهة، فلا يمكن ان يكون البطل بطلا دون صراع، وهذا الصراع عده النقاد انهزاما،  جميع الابطال تمادوا على  واقعهم في خاتمة المطاف، وبطل مسرحية  رنة هاون استحضر الدقات؛ كي يقول انا موجود بكامل حضوري وكرمي وجودي ، ومن ثم  الموضوع الثالث الذي لابد ان يطرح اليوم، هو معنى الجرأة في العمل المسرحي الجرأة الفنية ،والتي تعني ايجاد شكل مسرحي له خرق واضح عن الفعل الاعتيادي، والخرق الضموني، والذي يمثل قمة الابداع، لكن ان نترك كل هذه الامور الفنية، ونقدم ثيمات من تحدي الذات الالهية، فضلا عن انها تتمحور في الجلسات النقدية، باعتبارها من الخوارق، فتلك معضلة، لابد ان ننتبه لها، ونوقف زحف الموضة المستنطحة ، ولنتعلم كيف نفرق بين الخرق الابداعي  التغريبي، وبين التجاوز على معتقدات الناس ،  وملاحظة اخيرة وجدنا ان اغلب استشهادات السادة النقاد وردت بأمثلة، من المسرح العالمي، فمتى يا ترى سنجعل ابداعنا العراقي معيارا من معايير الجمال، واستشهادا من استشهادات الفعل الجمالي ، وهناك دلالة جمالية اخرى شدتنا كثيرا ، كيف يكون لأهل الابداع  مثل هذا المهرجان الفاعلوهو عن طريق التمويل الذاتي؟ والذي ياتي من خلال التبرعات والمساهمات من قبل عدد من الشخصيات والجهات، هذا معناه وجود حس شعبي جماهيري  للمسرح، اذن هناك فهم عام يطالب بإقامة مهرجانات فنية مسرحية ،فهي دعوة لوزارة الثقافة لتبني مثل هذا  المهرجان  الضخم فليبارك الله جهود جميع الزملاء الذي تعاونوا مع مدير المهرجان عدي المختار  و الف شكر لأهل ميسان حسن الضيافة.    
 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/04



كتابة تعليق لموضوع : تهويمات عشق على ضفاف مهرجان محترف ميسان المسرحي الاول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الطائي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البرلمان وقصة المائدة الكبيرة  : حيدر محمد الوائلي

 داعش يتبنى حادثة التدافع في منى  : سامي جواد كاظم

 قوات جهاز مكافحة الإرهاب تحرر مفرق الشرقاط

 الموارد المائية تواصل تشغيلها لقناة شط العرب الاروائية في محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 علي الشلاه ليس بعثياً  : داود الصفار

 نائب محافظ ميسان يتابع اعمال فتح الشوارع في منطقة الجبيسة ضمن خطة العمل اليوميه  : اعلام نائب محافظ ميسان

 رجال يقادون الى النار ....من كربلاء  : جمال الدين الشهرستاني

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) آية من السماء / الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

 أخبار عاجلة  : اليوم

 الملك السعودي يؤجج صراع الأحفاد.. هل اقترب انقلاب القصر؟!  : قاسم شعيب

 ذي قار تعلن تعطيل الدوام الرسمي ليومي الأحد والاثنين في عموم المحافظة

 الأجهزة الحكومية وسياسة الإصلاح الإداري 3/ إستراتيجية الإصلاح الإداري  : د . خالد العبيدي

 التشيع العام والتشيع الخاص والشبهات  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 التعامل بالبطاقات اضمن من البطانيات  : سامي جواد كاظم

 اجهاض موازنة 2014 الاتحادية .. مهزلة وخيانة كبرى للعراق  : باسل عباس خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net