صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

الاهزوجة الشعبية جزء من ستراتيجية النصر في المعركة
علي جابر الفتلاوي

الاهزوجة الشعبية ( الهوسة ) لون من ألوان الشعر الشعبي العراقي، تظهر ( الهوسة ) في المواقف الشعبية الجماهيرية، كمناسبات الفرح والحزن والمواقف الشعبية الدينية والعشائرية والوطنية، الاهزوجة هي رفيقة التجمعات الشعبية لأي غرض كان هذا التجمع، وموضوعاتها المديح أو الهجاء أو التشجيع والتحفيز والحث على القتال والصبر على المصائب .

يبرز دور وأهمية الاهزوجة أيام العدوان أو الثورات الشعبية، إذ يكون لها دور في إشعال العواطف والتحشيد الجماهيري، الأهزوجة لها تأريخ وحاضر ومستقبل، في أيام ثورة العشرين كان للاهزوجة دور في تشجيع العشائر على الثورة ضد الغزاة الانكليز، لكن للأسف الثورة ضد الانكليز وُظِفت لخدمة السلطان العثماني، إذ البعض من رجال الدين وشيوخ العشائر عدّوا ثورة العشرين نصرة للاسلام، لأنهم ظنوا أنّ السلطان العثماني الجائر والمتلبس بالدين حاكما إسلاميا ونصرته نصرة للدين، وهذه مغالطة كبيرة وقع فيها الشيعة أصحاب القلوب الطيبة والذين ينخدعون بأي نداء باسم الدين، في حين أن العثمانيين لا يختلفون في شيء عن الانكليز بل ربما هم أكثر ظلما وجورا من الانكليز، والحاكم العثماني المتغطرس لا يختلف في منهجه عن الحاكم الأموي والعباسي الذي يحكم باسم الدين ظلما، وفي تقديري هذا أول مطب وقع فيه الشيعة في العصر الحديث، وكان البداية الذي أضاع فيه الشيعة حقوقهم ومستقبلهم السياسي في العراق رغم أنهم الأكثرية، ليس هذا فقط بل أفتى بعض رجال الشيعة بحرمة التعامل مع الانكليز، وأكثر من هذا أصدر البعض فتاوي تحرّم الدخول في المدارس التي فُتِحت في عهد الانكليز هذا السلوك أضاع مستقبل الشيعة السياسي .

في تقديري إن الطبقة العامة غالبا ما تندفع للنداءات باسم الدين من دون تدقيق وتمحيص، وهنا يبرز دور علماء الدين الواعين ليتدخلوا في توجيه الجماهير نحو الطريق السليم، ولتشخيص أدعياء الدين عن غيرهم، يجب التدقيق: هل مدعي الدين هو فعلا ينتمي إلى الإسلام الأصيل الذي ينشد العدالة والمساواة والحرية ونبذ الظلم أم يتخذ من الدين غطاء لتحقيق الأغراض الشخصية والطائفية والقبلية ؟

في تقديري لا فرق بين إسلام العثمانيين أو إسلام العباسيين والأمويين، إنهم سلاطين وليسوا حكاما إسلاميين، يجب التفريق بين من يحكم حكما إسلاميا وبين من يحكم باسم الإسلام، الحكام السلاطين الذين يتخذون من الإسلام ستارا لانحرافهم وظلمهم فيخدعون الجماهير بالشكليات والمظاهر الدينية المزيفة، لأن هدفهم هو الدنيا وليس الآخرة، هؤلاء أساءوا إلى الإسلام أكثر مما قدموا له، خدعوا الجماهير وزيفوا الدين الأصيل دين المحبة والبناء والنزاهة ومحاربة الفساد والظلم بكل صوره، لكن للأسف تنخدع الجماهير بالصور والشكليات بعيدا عن المبادئ، والغالبية من الجماهير تنخدع بالحاكم الذي يبني جامعا فخما، أو الذي يقيم الولائم باسم الدين أو يهتم بالرسوم والمظاهر والشكليات الدينية، للأسف تواطأ المؤرخ مع الحاكم الظالم لتزييف الدين الحقيقي الذي يريده الله تعالى وجاء به محمد ( ص ) رحمة للإنسانية، إسلام العدالة والحرية والمساواة واحترام الانسان، فاستلمت الأجيال اللاحقة إسلام السلاطين المدعوم بفتاوى وعاظ السلاطين على أنه هو الإسلام الأصيل، وكفّروا من يدعي باسلام محمد وعلي والصحابة النجباء .

 لقد أوهم الحاكم الظالم مع جوقة وعاظ السلاطين الأجيال بإسلامهم المنحرف والمزيف الذي توارثوه  منذ استشهاد الإمام علي ( ع ) حتى يومنا هذا، فتوارثت الأجيال إسلام السلاطين، إسلام الظلم والقتل والذبح وسلب حقوق الجماهير، وتشكلت خلال هذه العقود من السنين طبقة وعاظ السلاطين التي تصدّر الفتاوى حسب رغبة السلطان الجائر، والمؤرخين الذين زيفوا التأريخ، واليوم نجني نتائج السير في إسلام السلاطين، ذبح وسفك لدماء الأبرياء واعتداء على الشرف والأوطان باسم الإسلام، وتبّنى الحكام العرب هذا الإسلام لأنه موظف لخدمتهم، واستقبلته الدول المعادية للإسلام بترحاب، وشجعت على انتشاره من أجل تشويه دين الله الأصيل الذي جاء به محمد ( ص ) رحمة للإنسانية، إضافة إلى ذلك أن إسلام السلاطين يخدم الأهداف الأمريكية والصهيونية، إذ أنتج الإرهاب بكل صوره وانتماءاته واشاع المحور المعادي للإسلام الأصيل على أن هذا هو الإسلام، قتل ونهب واعتداء وتحجر، أما إسلام محمد(ص) فقد بقي منزويا عن الحياة محصورا في عقول وصدور شرائح من المجتمع الإسلامي بعيدا عن السلطان الجائر، وحمل لواء الإسلام الأصيل من بعد وفاة رسول الإنسانية ( ص ) الأئمة الأطهار ( ع ) مع ثلة نقية من الصحابة الأجلاء، وبقي متداولا جماهيريا في حدود معينة من خلال تواجد الأئمة الأطهار، ومن بعدهم الصحابة والعلماء الصالحون الواعون السائرون على سيرتهم ونهجهم الإسلامي النقي غير الملوث بإسلام السلاطين.

 أرى اندفاع العشائر في ثورة العشرين هو نتيجة لفتوى صدرت من أحد العلماء لمقاتلة المحتل الكافر، لكنها وظفت لنصرة السلطان العثماني كونه مسلما والقادم الإنكليزي كافر، رغم أن إسلام السلطان العثماني لا يختلف عن إسلام الحاكم الأموي أو العباسي في الظلم وتزييف الدين، وثقافتنا الإسلامية غير الملوثة تقول : 

( حاكم كافر عادل خير من حاكم مسلم جائر ) لأن العدل صفة إنسانية عامة لا تحتكر لدين أو طائفة أو قومية، وفي تقديري أن هذا الموقف أضاع الكثير من حقوق المسلمين الشيعة رغم أنهم يشكلون الأكثرية ويفترض أن يستلموا هم الحكم من الإنكليز، عليه  أدعو لمراجعة صفحات التأريخ بعقولنا لا بعواطفنا، وعلى القادة أن يتخذوا الموقف المناسب لمصلحة الجماهير بعيدا عن العواطف والفرضيات غير الواقعية .

 في ثورة العشرين كان للإهزوجة دور كبير في التحشيد الجماهيري والحث على القتال ضد الإنكليز، وأشهر  إهزوجة شعبية في ثورة العشرين ( الطوب أحسن لو مكَواري )، وجميع الأهازيج كانت تحث على الثورة ضد المحتل الإنكليزي، لقد عاشت الإهزوجة مع الجماهير في جميع مفاصل الحياة العراقية تقريبا، وبرزت الأهزوجة من جديد بعد فتوى الجهاد الكفائي من المرجعية الرشيدة، تلك الفتوى التي جاءت في الوقت المناسب للحفاظ على العراق وشعبه من هجوم معسكر التكفير باسم داعش المدعومة دوليا وإقليميا، حرّكت الفتوى الجماهير واندفعت باتجاه تشكيل الحشد الشعبي للدفاع عن العراق والمقدسات، لقد رافقت الإهزوجة الشعبية تشكيلات الحشد الشعبي في جميع مراحله لتعبر عن نبض الشارع العراقي، وساهمت الإهزوجة الشعبية في خلق الحماس الجماهيري والإندفاع أكثر باتجاه تحقيق الهدف، إذ خلقت الفتوى التي دعمتها الأهازيج الشعبية الحماس للتطوع والقتال إلى جانب الجيش العراقي البطل وبقية التشكيلات المقاتلة .

نرى بمجرد إصدار فتوى الجهاد الكفائي من السيد المرجع علي السيستاني حفظه الله تعالى، استقبلت الجماهير الفتوى بالترحاب واندفعت للتطوع باعداد كبيرة، ورافق حملة التطوع الجماهيرية الأهازيج الشعبية التي تمجد الفتوى وتحث على التطوع والقتال، من الأهازيج في هذه المناسبة أهزوجة الشاعر قاسم المندلاوي وهو يخاطب السيد السيستاني: 

قائد هالحشد إنت وتظل نبراس 

كَالولة وحرزنه وتاج فوك الراس 

يالعندك شجاعة من الوفي العباس 

بس آمرنه انزيح أمريكا 

ونفس الشاعر وهو يحث ( يُشيّم ) الجماهير في إهزوجة أخرى: 

مِن نادى علي السيستاني حيّهم ها 

طبّ لينه العدو وينه اللي يتلكاه 

كلمن عنده غِيره بها لوطن ناداه 

إبشر مولاي إحنا جنودك 

أما الشاعر محمد أبو رغيف فقد خاطب السيد السيستاني بعد فتوى الجهاد الكفائي :

إبشر علي السيستاني كلنه جنود هبينه

ما يسوة العمر بالذل والله ونرفض سنينه 

متحزمين يازمرة بني سفيان حزام الواعد سكينة 

اليوم انكل السيد كلنه جنود وعد عيناك 

وفي إهزوجة أخرى يخاطب الحشد الشعبي في الميدان بعد أن أثبتوا شجاعة وبطولة وجدارة :

ولد حامي الحمية اليوم بالميدان 

خلّوا هالزلم تلبس لبس نسوان 

وردّوهه الكاع المغصوبة 

وتذاع غالبا هذه الأهازيج في التجمعات الجماهيرية، ويتبعها حراك الجماهير ويكون أشبه بالدائرة مع رفع الأيدي والسلاح إن كان الموقف يتطلب حمل السلاح، وتبقى الجماهير تهزج حتى يبلغ الحماس والاندفاع ذروته، فترفع المعنويات إلى الحد الأقصى وهذا هو المطلوب، عليه تُعد الأهزوجة خاصة في العراق جزءا من ستراتيجية النصر في المعركة، ولها تأريخ يثبت هذا الطرح خاصة في ثورة العشرين .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/06



كتابة تعليق لموضوع : الاهزوجة الشعبية جزء من ستراتيجية النصر في المعركة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريم أبو الفضل
صفحة الكاتب :
  ريم أبو الفضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كيف تأخذ الأفكار والكتابات العالمية ؟  : ياس خضير العلي

 المصفوفة التي قتلت العلماء العرب كانت البداية عام 1935 ولن تتوقف  : كاظم فنجان الحمامي

  إضراب الأسرى يستمر والسبات العربي يتواصل  : علي بدوان

 تلبیة لدعوة السید السیستانی..الاف العراقيون يتوافدون للعتبات المقدسة لتحرير بلادهم من سيطرة داعش

 قوى العدوان تنتحر باليمن..والشعب اليمني يئن وحيدآ تحت وقع العدوان ؟!  : هشام الهبيشان

 العمل تعلن الانتهاء من المسح الميداني للمشولين القدامى بإعانة الحماية الاجتماعية في البصرة وكركوك وواسط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نقد ( نقد الخطاب الاسلامي)  : سامي جواد كاظم

 أربع زوجات لاتكفي !  : فوزي صادق

 إشارة إلى التوغل التركي داخل الأراضي العراقية ـ  : الشيخ راضي حبيب

 حكومة الأرصفة  : جمال الدين الشهرستاني

 شكوى حقوقية ومظاهرة سلمية حول حقوق شعبنا النازح من مساعدة المليون دينار تبنتها شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط  : سمير اسطيفو شبلا

 صهيل الشوق  : ايهاب عنان السنجاري

  الجعفري يكشف عن إصلاحات جديدة ومطالبات من العبادي بالاستقالة من الدعوة

 عين الصقر..اسطورة جنوبية ارعبت الدواعش

 القوات الأمنیة تصد هجوما بسامراء وتؤمن طریق كركوك-بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net