صفحة الكاتب : خضير العواد

المظاهرات وأهمية مشاركة الوطنيين فيها
خضير العواد
لقد خرجت جموع الشعب الغاضبة الى الشوارع مجبرة للمطالبة بحقوقها المشروعة والقضاء على فساد المسؤولين بالإضافة الى دعم الحشد الشعبي في مواجهة إرهاب داعش ، هذه الجماهير التي قدمت التضحيات الجسام من أجل إزاحت النظام البعثي المجرم وواجهت الإرهاب الأعمى من أجل بناء نظام ديمقراطي عادل يحتضن جميع فئات الشعب بالتساوي ، ولكنها أنصدمت وهي تشاهد قياداتها السياسية تتوغل في الآنا الشخصية والحزبية مهرولة ً وراء منافعها تاركةً الشعب يواجه الإرهاب من جهة و سوء الخدمات والفساد المتفشي في الدولة العراقية من جهة أخرى ، واصبح المواطن العراقي في حيرة من أمره نتيجة الظرف القاسي والخطير الذي أدخله فيه القيادي السياسي نتيجة سوء الإدارة والفساد الذي نتج عنه الإرهاب ودواعش السياسية ، فصبر كثيراً خوفاً على المكاسب التي حصل عليها بعد التغير كالحرية والديمقراطية وأعطى الفرصة تلو الأخرى للقيادي العراقي ، وفي المقابل أستغل السياسي العراقي كل الظروف من أجل ترهيب الشعب العراقي وإجباره على الصمت وعدم المطالبة بحقوقه ، ولكن أستهتار القيادي العراقي بالأمانة والثقة التي قدمتها الجماهير له ووصوله الى حد التبجح بالفساد مع النظرة الدونية لجماهيره مما دفع هذه الجماهير الى قطع حبل الصبر والتخوف من عودة البعث المجرم وأعوانه المرتزقة الإرهابيين ، فخرجت هذه الجماهير العظيمة لحماية كل العملية السياسية الديمقراطية في العراق من السياسيين الفاسدين الذين أردوا بفسادهم تدمير العملية الديمقراطية من خلال تكوين طبقات سياسية تجثم على حياة هذا الشعب المظلوم كما هو الحال في كردستان العراق ، ولأهمية هذه المظاهرات في إجتثاث الفساد والقضاء على دواعش السياسة يتطلب المشاركة من جميع الوطنيين المخلصين القلقين على مستقبل العراق وشعبه ، لأن الجميع يجب أن يكون حذراً ممن يريد تدمير العملية السياسية من البعثيين ودواعش السياسة واستغلال هذه المظاهرات في تحقيق أهدافهم اللعينة ، لهذا على جميع المخلصين المشاركة في هذه المظاهرات ورفع الشعارات الواعية وقيادتها بالشكل الذي يوصل العراق والعراقيين الى بر الأمان من خلال تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة مع الإسراع في تنفيذ الإصلاحات التي تبناها السيد رئيس الوزراء والقضاء الكامل على الفساد والمفسدين وقذف دواعش السياسة في الأماكن التي تليق بهم ، من خلال هذه المشاركة الجماهيرية الواعية سوف نقطع الطريق على كل من يريد أن يرجع العراق لحكم الأنظمة الدكتاتورية البغيضة 


خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/06



كتابة تعليق لموضوع : المظاهرات وأهمية مشاركة الوطنيين فيها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد حسن التميمي
صفحة الكاتب :
  خالد حسن التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحازمية" الاكثر تطرفا داخل تنظيم داعش!!!  : احمد حبيب السماوي

 العلاق يؤكد المضي نحو الإصلاح الاقتصادي وتعظيم موارد الدولة

 مركز المستقبل في حلقة نقاشية: من سيكون رئيس الوزراء القادم؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تهنئ الشعب العراقي باعلان النصر  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 القوات الأمنية لفضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سامراء المقدسة تأمنت بدماء الشهداء وارواحنا فداء لزوار العسكريين ع

 العمل : تدريب المقترضين على برنامج ابتكار الاعمال لانشاء مشاريع صغيرة مدرة للدخل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 منبر المرجعية المدوّي وحفيظة الساسة الفاشلين  : ابو زهراء الحيدري

 من ذاكرة الحقد ألأميركي على البشرية  : خالد محمد الجنابي

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع ميدانيا على المراحل النهائية لانجاز المركز الوطني للامراض السرطان  : وزارة الصحة

 من يحرر المدن العراقية من (الاحتلال)؟؟؟  : عامر هادي العيساوي

 عاجل : المئات من التركمان الغاضبين يقطعون الطريق العام بين بغداد والمحافظات الشمالية  : مكتب النائب محمد مهدي البياتي

 تليجراف البريطانيه تكشف ما فعله تميم أمير قطر في والده حمد عقابا له علي تدخله في الحكم!

 بالصور.. عودة النازحين الى قضاء عين الدبس بمكحول

  ورقة عمل ليوم الغضب  : نزار حيدر

 مراقبون: الاعلام العراقي ضحية لـ (خبزة البزنس)!

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995445

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net