صفحة الكاتب : احمد الشحماني

هل سيصلح العبادي ما افسدته العملية السياسية . . .؟!
احمد الشحماني
" البحر من امامه, والنار من خلفه, وأخوة يوسف من حوله . . ."
 
***
 
كثرَ الحديث, في وسائل الأعلام المحلية والدولية, عن التظاهرات العراقية, المصحوبة  بموجات من الغليان الجماهيري الممتد على مدى خارطة الوطن المكبل بالوجع والقهر, وكثرَ الحديث الملغوم بعلامات الأستفهام الغامضة, عن إصلاحات العبادي, وقرارات العبادي, وثورة العبادي . . . !
 
ولعل من ابرز الأسئلة التي فجرها الشارع العراقي, هو: هل سيصلح العبادي ما افسدتهُ العملية السياسية, أم أن ما يسمى بحزمة الإصلاحات التي أطلقها بصوتٍ خجول, بعدما أرغمتهُ وأحرجتهُ الجماهير الغاضبة, لا تعدو اكثر من قصورٍ من وهم . . ؟!
 
انا اقول . . .
لا تحرجوا الرجل, فاللعبة السياسية في العراق ليست بالأمر الهين كما يتوهم البعض, السياسة في العراق كما اشرنا وقلنا مرارا وتكرارا, بأنها للأسف الشديد لعبة المصالح الذاتية وليس لعبة المصالح الوطنية . . 
 
الرجل العبادي, لا يملك القرار السياسي الكامل الذي يؤهله لمقاتلة ومقاومة جيوش الأصدقاء الأعداء.
علاوة على ذلك, "البحر من امامه, والنار من خلفه, وأخوة يوسف من حوله . ." 
 
لا تنسوا او تتاسوا, فالرجل خرج من رحم حزب الدعوة, وحزب الدعوة هو العباءة الشرعية له, وهو احد اقطاب العملية السياسية في العراق, والعبادي يعتبر ثالث رئيس وزراء (ولد من رحم حزب الدعوة), وهم اسياد الملعب حالياً . . .
 
انا اقول,  لو كان العبادي يملك النية الخالصة لإصلاح البلاد لفعلها قبل ان ينتفض العراقيون, وقبل ان يندد الشعب العراقي بالحكومة الفاشلة, ولو ان العبادي كان يملك النية الخالصة, لأقصى جموع اللصوص من الفاسدين والمجرمين والأنتهازيين والمزورين وسارقي المال العام, المتفيئين في ظلال الوزارات والمؤسسات الحكومية, والمنتشرين كما البعوض في كل مكان من ارض العراق, بما فيه مكتب سيادته "رئيس مجلس الوزراء", ولأقصى ذلك الكم الهائل من المستشارين الأميين الذين يجلسون من حوله, يتهامسون, يتشاورون, يتآمرون, يتغامزون, يتلامزون , ويمتصون حليب البقرة الطازج, والذين لا يعرفون من السياسة إلا قشورها ومن الوطن إلا حروف اسمه, ولنظفَ القضاء من الفاسدين المارقين منذ الأشهر الأولى من تسنمه المنصب الأول في الحكومة, ولأحالَ جميع ملفات الفساد والمفسدين الى لجان نزيهه وامينة ولألقى عصاه على الأفاعي الكبيرة من الفاسدين والمجرمين والمزورين, الذين افشلوا العملية السياسية واشاعوا ثقافة الفساد والأستهتار, ولأطعمَ بهم بطون السجون الجائعة, والتي بلا شك ستقول لهم مرحباً بكم ايها الفاسدون, شرفتمونا,   ولأعادَ الى العراق هيبته ومكانته  بين الدول كما كان سابقا يتغنى به الشعراء, قبل ان تتلاقفه الحروب والأزمات والحصار وقبل ان تغتاله رصاصات العملية السياسية الفاشلة, ولأشعل مليون شمعة حب للعراقيين المعذبين الذين ذاقوا شتى انواع العذاب والقهر, وتجرعوا ويلات الحصار والموت ومكابدات الحروب الطويلة التي ارهقتهم وسرقت احلامهم. .!  
 
انا اقول, من يعتقد ان العبادي بإمكانه إجراء إصلاحات جوهرية او انه جاد في اتخاذ خطوات عملية حقيقية لتصحيح المسار السياسي وتطهير القضاء واقصاء الفاسدين من لصوص العملية السياسة, رجال الصدفة, "فهو واهـــــــــــــــــــم", ولا يعرف شيئا في السياسة, ولا يعرف ألاعيب وحبائل ومكر وخبائث السياسة القذرة. . .
 
العبادي, لا يستطيع ان يغير او يجري اصلاحات تامة, أقصى ما يستطيع ان يفعله الرجل, هو اعطاء اقراص الباريستامول لتخفيف ألم صداع الرأس وليس التفكير بالعلاج الجذري للوجع, أقصى ما يستطيع ان يفعله الرجل هو دغدغة مشاعر العراقيين وتخديرعواطفهم بكلمات معسولة مثلما تقوم معامل تصنيع الأدوية بتغليف الأدوية بمادة سكرية محلاة لتجنب طعم الدواء المر "مرارة الدواء"  لكي يسهل على المريض تناولها.
 
العبادي رئيس وزراء العراق, اي نعم,  لكنه مقيد بشروط داخلية متمثلة بشروط كتل الأحزاب السياسية الذين لا يهمهم العراق, ولا يهمهم معاناة شعب العراق بقدر ما تهمهم مصالحهم الشخصية ونفوذهم وسرقاتهم وتقاسمهم الكعكة العراقية اللذيذة, واطالة مدة تخدير الشعب بأفيون اكاذيبهم,  وأخرى قيود وشروط دولية واقليمية, لهذا فالرجل العبادي لا يمكنه الخروج من قمقم تلك القيود والشروط او القفز من فوق مظلتها.   
 
الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة القرار الأول والأخير, لها شروطها واجنداتها ومصالحها, وهذا امر لا يمكن نكرانه او تجاهله, امريكا هي من ساهمت بشكل او بآخر في وصول العبادي الى هذا المنصب الأول بعدما ازاحت المالكي واقصته بالأكراه, بعدما كان المالكي هو الحبيب الأول الذي ساهمت امريكا بتمديد عقد ولايته الى ثماني سنوات بالتوافق مع القوى الأقليمية, ولكن امريكا ما ان ترى صديقها يلعب مع غيرها, تطرحه ارضاً وتقول له معذرةً ليس لدينا وقتاً نضيعهُ في صناعة زوارق ورقية, وقبلهُ كان عشيقها اياد علاوي, وطلقتهُ بالثلاث, ولكن لماذا طلقتهُ امريكا هذا ما لا نعرفه ولم يخبرنا قاضي التحقيق بقصة الطلاق؟.
 
ايران بالمقابل, صاحبة القوة المحركة والنفوذ القوي المتعاظم المرتبط بالأحزاب الدينية الحاكمة والمتوغلة حد النخاع, لها شروطها واجنداتها, ولا تنسوا فهي في صراع مستمر مع الغرب, وصراع لأثبات وجودها النووي كقوة دولية واقليمية في الشرق الأوسط, وايضا صراعها مع بعض الدول الأقليمية, ولها اجنداتها في الكثير من البلدان العربية, وتريد ان تجعل الغرب وامريكا يتعكزوا على القرارات الأيرانية داخل البيت العراقي, وتجعل من العراق حلبة لحسم صراعاتها السياسية مع امريكا والغرب والقوى الأقليمية الأخرى.
 
 تركيا والسعودية بالمقابل,  لهما اجنداتهما ايضا, لذلك اسمحوا لي أن ابدي برأيي المتواضع واقول, واهمٌ من يتصور ان الدكتور حيدر العبادي يستطيع القيام بحزمة إصلاحات حقيقية ويقفز من مركب التخندقات والأصطفافات الحزبية الضيقة المهيمنة على القرار السياسي, اذا فعل ذلك, فهذا يعني الأنتحار السياسي, والعلم عند الله.    
 
اما ما تسمعونه من اسطوانات مشروخة في الاعلام اليومي بأن العبادي ماضٍ بالإصلاحات حتى لو كلفه الأمر حياته,  فهذه برأيي, بضاعة رخيصة يتاجر بها كل السياسيين العراقيين, وهذه احدى السمفونيات السياسية الفارغة المحتوى التي مللنا سماعها وتقيئنا لكثرة سماعها, حتى ما عادت (شهيتنا) تستسيغ تلك الكلمات المستهلكة, أنها مجرد كلمات لتخدير العراقيين وجعلهم يتأملون امطاراً في افق السراب, امطاراً في صيف تموز الحارق, وتجعلهم كمن يبني قصوراً من وهم . . . ما يقوله العبادي في الأعلام مجرد كلمات, وسبق ان ذكرت ذلك في مقال سابق بعنوان "الدموع لا تمسحها مناديل الكلمات". 
 
الإصلاحات تعني تقليم اظافر اللصوص السياسيين وانهاء فصول مسرحية العملية السياسية الفاشلة, وهذا لا يمكن القيام به من قبل رجل اقل ما يقال عنه انه شريك في تلك العملية السياسية الفاشلة, العملية السياسية المصابة بالسرطان الرئوي منذ الساعات الأولى لولادتها القيصرية, وهو احد اقطاب التحالف الوطني المستحوذ على القرار السياسي, ولنكن اكثر صراحة في القول, ان الرجل, على الرغم مما يشاع عنه بأنه رجل طيب وخلوق ومؤدب, ولكن هذا لا يعني بأنه قادر على ادارة الوضع السياسي الشائك, فالسياسة لعبة الأقوياء ولعبة من يمسك بالعصا من طرفيها بقبضة حديدية.
 
الرجل العبادي خرج من داخل كابينة التجاذبات السياسية, ومن داخل رحم اقطاب تلك الأحزاب السياسية وشريكهم الأول طوال تلك السنوات العجاف, فكيف نتأمل منه ان يشن حرباً شعواء ضد من جاءوا به الى الحكم, ومع ذلك اقول العلم عند الله, وأتمنى أن يكون العبادي قادراً على امتطاء صهوة الإصلاحات وفك طلاسم اللغز المُحير ليقول لي كما قال الشاعر:
 
لا تحتقر كيد الضعيف فربما           تموت الأفاعي من سموم العقارب
 
فإن ماتت الأفاعي على يديه, وهذا ما اتمناه ويتمناه كل العراقيين, ولو أنا اشك في ذلك كل الشك, وربما يشاطرني هاجس الشك كل الذين يعرفون خبائث السياسة, ودهاليز السياسة, وقراصة السياسة, ولكن من باب "أحمل اخاك على سبعين محمل خير", سأقول له, إن فعلها,  بارك الله فيك يا حيدر العبادي, وموعدنا غداً العراق الديمقراطي المدني الحر . . .!
 

  

احمد الشحماني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/07



كتابة تعليق لموضوع : هل سيصلح العبادي ما افسدته العملية السياسية . . .؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي العيساوي
صفحة الكاتب :
  حمودي العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net