صفحة الكاتب : رابطة فذكر الثقافية

اجابة سماحة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) على استفتاء حول البناء على القبور
رابطة فذكر الثقافية

 هل يجوز البناء على القبور مطلقاً، وهل يصحّ بناء المراقد الكبيرة لرسول الله‌صلى الله عليه وآله وسلّم؟ و هل هنا ما يدلّ علي کراهة ذلک حتّي علي قبر النّبي‌صلي الله عليه و آله؟ و ما هو موقفكم من الحركة الوهّابية بهدم القبور، والمنع من تجديدها، فهم يتّهمون سائر المسلمين بذلك بالشرك؟
 
ج. أمّا الکراهة فالجواب عنه حسب الدليل الفني و العلمي استثناء هذه القبور من إطلاق الروايات الدالة على الكراهية، فيكون دليل الكراهة مقيداً، كما صرح به المحقق الهمداني، لأنّ ضرورة النقل و المذهب تقضي برجحان تعمير المشاهد المشرفة و وجوب حفظها عن الاندراس، وتجديد عمارتها وكونها من أعظم الشعائر التي يجب تعظيمها، فضلاً عن شهادة الأخبار بذلك، فعلى هذا ما دلّ على الكراهة، إطلاقه مقيّد بهذه الضرورة المذهبية والأخبار التي تدل بالمطابقة والالتزام على تقييده. ومن جانب آخر نمنع شمول الإطلاق المذكور لهذه القبور المباركة، وذلك لأنّ المستفاد من روايات الكراهة أنّ البناء على القبور يُعدّ نوعاً من التبذير وصرف المال في غير وجهه، لعدم ترتب فائدة على ذلك، ولأنّه يكون معرضاً لإظهار الاستعلاء والمفاخرة والتسابق والتزايد، كما نرى في بعض الأبنية المبنية على قبور الظلمة المستكبرين، وذوي السلطة والثروة مثل تاج محل وغيره من الذين ينبغي أن ينساهم الناس وتمحى آثارهم ومواضعهم الظالمة، ولأنّه موجب لتوهين أصوات سائر الناس من المؤمنين، ولغير ذلك من المصالح والحيثيات الكامنة في هذه الكراهة، التي لا توجد بالنسبة إلى قبور الأنبياء والأئمة وعلماء الدين، فلا تشمل مثل هذه الكراهة قبور أُولئك الذين يفتخر الدهر وتاريخ الإنسانية بهم، ويجب الاهتمام بحفظ آثارهم وتخليد أسمائهم وأماكنهم ليكونوا أُسوة للناس على مرور الأعصار والأدوار. والعقل يحكم بأنّه لا ينبغي نسيان الشخصيات الذين خدموا المجتمع خدمات جليلة، ويجب أن تُخلّد أمجادهم، وأن يذكرهم الناس بخير ويقدّروا جهودهم في سبيل إعلاء كلمة الإسلام. فهل ترى شمول هذه الكراهية للبناء على قبر مثل جعفر بن أبي طالب، و زيد بن حارثة، وعبدالله بن رواحة، حتى لا ينسى الدهر والتاريخ أشخاصهم ولا ينسى موقعة مؤته؟!
وهل لبقاء قبورهم ومشاهدهم إلى زماننا هذا، معنى غير إعلان شرف للأُمّة وإثبات لخلوص النية، وشهادة لما دوّنه المؤرخون في صفحات التاريخ.
وهل تجد رمزاً أصح لواقعة مؤتة وتضحية هؤلاء الأعزة بنفوسهم في سبيل الله تعالى، من مشاهدهم وقبورهم هناك؟ فواجب الأُمّة دينياً وعقلياً هو الاحتفاظ بتلك القبور، وتعظيم تلك المشاهد، فإنّها من الدلائل العينية لصحة التاريخ، التي هي أقوى من المنقولات التاريخية.
فلو اكتفى بالتواريخ القرطاسية يصير التاريخ بمرور الأيام وطول الأزمنة معرضاً للشك والإنكار، و كما ترى الآن أنّ بعض الباحثين يبدون الشك في وجود بعض الأنبياء العظام، لأنّه لا يوجد له مرقد ومشهد وأثر في العالم الخارجي.
و أمّا توهّم الشرک بذلک فلم يتوهمه احد من المسلمين؛ علمائهم و اجلائهم في تلک القرون التي مضت علي القبة الخضراء فيه النبي الاعظم صلي الله عليه و آله. وقد كان من أكبر الجرائم على تاريخ الإسلام، هدم مشاهد أهل بيت النبي‌صلى الله عليه وآله وسلم وغيرهم من أعلام تاريخ عصر النبوة من شهداء الغزوات والسرايا والصحابة، في الحرمين الشريفين، فقد كان الحرمان الشريفان بما فيها من هذه المشاهد والآثار العينية التاريخية تجسيداً لتاريخ الإسلام أمام الناظرين من الأجيال والباحثين في التاريخ.
فرسول الله محمد بن عبد الله المبعوث رحمة إلى كل العالمين، هذا هو قبره الشريف المبارك، وأبوه عبد الله وأُمّه آمنة، هناك قبرهما، وأُمه الرضاعية حليمة السعدية، هذا هو قبرها، وعمه وحاميه والدافع عنه والذي كان يؤثره على أولاده، هذا قبره، وزوجته المؤمنة البارّة به وناصرته والمؤيدة له السيدة خديجة أُم المؤمنين، صاحبة المواقف الكريمة في مبدأ بزوغ شمس الإسلام، هذا قبرها، وعبدالمطلب جده الذي كان شريف القوم وعظيم مكة، هذا قبره، وفاطمة بنت أسد كفيلة النبي عليهم السلام، هذا قبرها في المدينة، وحمزة سيد الشهداء عمه، هذا مشهده في أحد. وهذا مكان ميلاد النبي‌صلى الله عليه وآله وسلم الذي خرّبوه وبنوا مكانه مكتبة باسم مكتبة مكة المكرمة ثم أرادوا تخريبه نهائياً ليمحو أثر ميلاده صلى الله عليه وآله وسلم.
هذه المشاهد التي سمّيناها، وسائر المشاهد المحمدية التي كانت تاريخنا فقضوا عليها، و نفوها عن صفحة ‌الوجود بما لم يقض أجهل آحاد امة على تاريخها.
ولذا فإنّ كل باحث في تاريخ الإسلام يعتبر أنّ هدم هذه الآثار من أكبر الجرائم على تاريخ الإسلام، الذي كان مقروناً بتلك الشواهد العينية والمزارات المباركة التي بقيت طوال أربعة عشر قرناً وكانت لا تزال إلى قبل هذه الهجمة الخشنة الوحشية تحكي للعالم مواقف الرسول الأعظم‌صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته وأصحابه. قد تعاهدها المسلمون من عصر الصحابة والتابعين، بتشييدها والمحافظة عليها و زيارتها. والآن لا تجد من كل تلك المشاهد إلا قبة النبي‌صلى الله عليه وآله وسلم، و روضته المقدسة المباركة المتروكة ليلاً بلا مصباح، والممنوع على المسلمين أن ينظروا إلى داخلها، والحال أن قلوب أكثر من ميليار مسلم (ما عدا هذه الفئة المستحدثة الظهور ارتكبت هذه الجريمة المنكرة) تتشوق إلى زيارتها واستلامها وتقبيلها، حباً لصاحبها الذي يعتقدون أنّه عبدالله و رسوله، ولسان حالهم هذان البيتان:
أمرّ على الديار ديار ليلى                   أُقبّل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حبّ الديار شغفن قلبي                 ولكن حبّ من سكن الديارا
كل هذه الخسارات نزلت بالإسلام والمسلمين باسم التوحيد والنهي عن الشرك والبدعة والتهمة الموجهة إلى الموحّدين المخلصين، الذين هم براء من الشرك و أبعد منه من المشرق عن المغرب.
          واللازم مطالبة المسؤولين القائمين على إدارة أُمور الحرمين الشريفين أن يعيدوا هذه المشاهد والمواقف المهدومة ويحتفظوا بها، فلا يليق بمن درس في الجامعات وعرف خطر وقوع هذه الآثار في معرض الضياع والنسيان متابعة عدة قليلة من الجهلة الجامدين، الذين لايعرفون من الشريعة السمحاء السهلة غير ما بنوا عليه تعصبهم ومنعهم الناس عن التقدّم الصناعي، حتى كانوا يرون الكهرباء والتلغراف والراديو وسائر مظاهر التمدّن بدعة.
          ومن جانب آخر نقول: إنّ هذه المشاهد الشريفة من البيوت التي أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه، وأن يعبد الله فيها وبيت علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، قد أخرج المحدث الشهير ابن مردويه عن أنس بن مالك وبريدة قال: قَرَأَ رَسُولُ اللهِ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَنْ تُرْفَعَ وَ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيها بِالْغُدُوِّ وَ الْآصالِ فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَقَالَ أَيُّ بُيُوتٍ هَذِهِ يَا رَسُولَ اللهِ؟ فَقَالَ: بُيُوتُ الْأَنْبِيَاءِ. فَقَامَ إِلَيْهِ أَبُوبَكْرٍ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ! هَذَا الْبَيْتُ مِنْهَا وَ أَشَارَ إِلَى بَيْتِ عَلِيٍّ وَ فَاطِمَةَ ع؟ قَالَ: نَعَمْ مِنْ أَفْضَلِهَا.(۱)
وأمّا مسألة التزيينات فلا أرى فيها بأساً، وإلاّ فإن فتح باب المنع من ذلك تجاوز عنها إلى غيرها كتشييد مباني المسجدين وبنائها بهذه الصورة الفخيمة التي تزيد على التزيينات المذكورة بأضعاف مضاعفة.
نعم، زخرفة المساجد بتذهيبها منهيٌّ عنه، وهي مختصة بخصوص التذهيب لا بتزيينها بمثل القاشي وغيره، ولا يتعدى النّهي من التذهيب إلى غيره.
 
* (۱) بحار الانوار، ج۲۳، ب۱۹.

  

رابطة فذكر الثقافية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • سؤال وجواب من السيد ضياء الخباز  (شبهات وردود )

    • المرجع الحكيم : الطلاق امر مبغوض شرعا في حد نفسه لما فيه من تقويض بيت الزوجية  (أخبار وتقارير)

    • مكتب السيد السيستاني في لبنان : يجيب عن سؤال يخص اصحاب السيارات في زيارة الامام الحسين ( ع )  (أخبار وتقارير)

    • السيد ابو القاسم الخوئي( قدس ) من مات على بغض آل محمد مات كافرا  (أخبار وتقارير)

    • مكتب السيد السيستاني في بيروت يرد على سؤال حول اخذ بعض الطلاب أبحاث جاهزة من النت ونسبتها لانفسهم  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : اجابة سماحة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) على استفتاء حول البناء على القبور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد باسم
صفحة الكاتب :
  محمد باسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بمناسبة التظاهرة العالمية الموحدة للتضامن مع فقيه الإيمان والجهاد آية الله الشيخ نمر باقر النمر  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وطني يا خير الأوطان..  : عادل القرين

 ​ الوكيل الفني لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة يعقد اجتماعاً للملاك المتقدم في المديرية العامة للمــــــاء  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 جهاز امني ام انكشاري  : محمد شفيق

 ألد اعداء القائد المعصوم  : حميد الموسوي

 ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي لوفد المجمع الفقهي العراقي : التعايش الثقافي هو الاساس  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 في الليلية العاشر من عاشوراء  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 سكاكين في خاصرة العبادي!  : مديحة الربيعي

  تدريسي في جامعة واسط يصدر كتابا جديدا بعنوان ابن حوقل دراسة تاريخية في كتابه صورة الأرض  : علي فضيله الشمري

 500 حاج من أهالي الموصل يدخلون الى كربلاء عبر النخيب  : وكالة نون الاخبارية

 تقرير عن المصرف العراقي للتجاره ( الحلقه الاولى ) : حمديه الجاف وحكاية مصرف

  أنفاس المطر  : شينوار ابراهيم

 30 شهيدا وجريحا في حصيلة أولية لتفجير انتحاري في بغداد

 تأملات في القران الكريم ح385 سورة الطور الشريفة  : حيدر الحد راوي

 هل المقصود ...عودة نظام صدام إلى الحكم ...؟  : علا زهير الزبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net