صفحة الكاتب : خضير العواد

رسالة مفتوحة للقيادات السياسية الشيعية
خضير العواد
لقد ناضل الشعب العراقي وكافح لمئات السنين وقدم من التضحيات ما لم يقدمه أي شعب من الشعوب ، فعانا ظلم وتعسف الحكام وتحمل ضريبتين ضريبة الموالاة لأهل البيت عليهم السلام  وضريبة الحرية والحياة الكريمة التي يتطلع لها أي شعب من شعوب العالم ، فقدم خيرة ابناءه من علماء ومثقفين وتجار وشباب وشابات وشيوخ وعجائز وأطفال أضاحي في طريق تخليص العراق من الحكومات الظالمة الفاسدة الجائرة التي حكمت بلاد الرافدين بالحديد والنار حتى أصبح هذا البلد سجن كبير يعيش في زنزانته أغلب شعب العراق ، وجاء يوم الخلاص واسقط الشعب الصنم وعمت الفرحة في أغلب بيوت الشعب العراقي ورقصت القلوب غبطةً وإبتهاجاً وذهبت الأمال والتطلعات بعيداً في سماء العراق المتفائلة بهلاك طاغية العراق وزوال حكم العفالقة البعثيين ، وتمحورت العيون والأفكار ومن ثم القلوب نحو القيادات الشيعية التي تصدت لإظهار مظلومية الشعب العراقي في المحافل الدولية ، فكنتم الأمل في قيادة العراق نحو غدٍ يحتضن أفعال وأقوال ومواقف وعدالة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في أيام حكمه القليلة ، وقد شاءت قدرة الله سبحانه وتعالى أن تتشابه الإنطلاقتين للحكم من ناحية الرفض من قبل المحيط العربي بالإضافة الى مواجهة الإرهاب ، فكان بني أمية وأتباعهم من قريش ومعاوية في معركة صفين وطلحة والزبير وعائشة في الجمل والخوارج في النهروان بالإضافة الى المنافقين في الداخل كالأشعث وأبي موسى الأشعري ، وكانت إنطلاقتكم كذلك مرفوضة من الحكومات العربية قاطبة نتيجة موالاتكم لأمير المؤمنين عليه السلام فقد دعموا القاعدة وإرهابها الى هذه الايام بالإضافة الى قادة الإرهاب في العملية السياسية ، وبالرغم من تشابه الظروف المحيطة بحكم الإمام علي عليه السلام وحكمكم ولكن لم يكن هناك أي صلة مابين الحكمين بالرغم من إنتماءكم لمذهبه فقد أختارت الأمم المتحدة أعدل حاكم بالكون علي بن أبي طالب عليه السلام ، وبالرغم من عدالته ورحمته وشجاعته لم تصبر الأمة مع علي بن أبي طالب عليه السلام ولكن مع كل الظروف القاسية التي عاشها الشعب في أيام حكمكم ولكنه صبر ودعم وقدم ويقدم في كل يوم العشرات من أبناءه نتيجة سياساتكم الساذجة التي لم تعرف أن توقف نزيف دم هذا الشعب المظلوم ، ومرت السنين والحال تسوء يوماً بعد آخر والشعب يصبَّر بعضه الأخر ويختلق لحضراتكم الأعذار تلو الأعذار ، وأنتم تستغلون كل موقف عانا منه الشعب أو كل ظلم فرضته الحقب الجائرة من أجل تخويف شعبكم به وتهديده بعودة تلك الظلامات عليه فتهددونه تارة بالبعثية وتارة بالنواصب الإرهابية وتارة بعودة الأقلية الى حكم العراق وهلم جرة وهذا كله من أجل أن يتحمل الشعب أخطاءكم القاتلة وفسادكم الذي أصبح من الوضوح كالشمس في كبد السماء ، أخطاءكم وفسادكم أنتم صرحتم بها على أنفسكم والقاعدة تقول ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم، ( ويعلم الجميع أن هناك مجموعة طيبة وأمينة من القيادات ولكن هناك عناوين وضعها أهل البيت عليهم السلام والشارع المقدس حيث قالوا ( رحم أمرءِ جب الغيبة عن نفسه ) وقالوا ايضاَ ( الساكت عن الحق شيطان أخرس فسكوت هذه القيادات عن الحق ومسايرته يدخلون في نفس عناوين الفساد والفسّاد) ، ومن خلال استمراركم بنفس النهج والعمل بالرغم من خروج الشعب ليأمر بالمعروف وينهي عن المنكر أو ليذكركم بما أقترفت أيديكم فأنتم تحرقون أنفسكم بأيديكم ، لأن الشعب لا يمكن أن ينسى التضحيات التي قدمها عبر التاريخ  للوصول للحكم حتى يحصل على الحياة الحرة الكريمة وهذا الحكم أمام تحدي خطير إذا لم تحكموا العقل على حب الذات والمتعة الزائلة وباقي زخرف الحياة ، بالإضافة الى تشوه صورة المذهب نتيجة فسادكم وسوء إدارتكم وأعمالكم التي يخجل منها كل موالي ومحب لأهل البيت عليهم السلام ، ولكن هل أنتهى كل شيء كلا وألف كلا ما دمنا في هذه الحياة فطريق العودة والتصحيح الحقيقي موجود فهذا إمامنا الكاظم عليه السلام يقول (ليس منا من لم يحاسب نفسه كل يوم فأن عمل خيرا حمد الله أستزاده وإن عمل شرا استغفر الله ) ، فعليكم بمحاسبة أنفسكم والعود الى طريق آل البيت عليهم السلام في معاملة الرعية وتطبيق العدل ما بينهم ورفع مصاعب الحياة عن كاهلهم وإرجاع كل حقوقهم المادية والمعنوية والعيش ما بينهم بعيداً عن زخرف الحياة وزينتها الكاذبة التي تبعد الحاكم عن رعيته ، والفرصة أمامكم فغتنموها تعيشون سعداء وتموتون ابطال كرماء وسيكتبكم شعبكم بحروف من ذهب في صفحات قلوبهم كما كتب أبا ذر والمقداد وسلمان وعمار ومالك الأشتر وغيرهم من عظماء الأمة ، ولكن إذا تركتم غريزتكم تتغلب على عقولكم وتستمرون بغيكم وفسادكم عندها ستعيشون فاسدون تعساء وتموتون جبناء خونة وسيضعكم شعبكم في مزابل التاريخ كما وضع عبيد الله بن العباس والأشعث وشريح القاضي والمنصور الدوانيقي وباقي ضعفاء النفوس الذين باعوا أخرتهم بدنياهم ، قال الله سبحانه وتعالى (يا أيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور) .

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/21



كتابة تعليق لموضوع : رسالة مفتوحة للقيادات السياسية الشيعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الجفال
صفحة الكاتب :
  علي الجفال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net