صفحة الكاتب : د . كرار الموسوي

الانسلاخ من الجلدة والحول السياسي واستباحة العمالة والرذيلة
د . كرار الموسوي



أن تتربع على هرم السلطة في وطن عريق مثل العراق مهد لأقدم الحضارات، تمتد إلى آلاف السنين وشعب رمز للشجاعة والأصالة، أرضه أرض خير وعطاء، لابد من أن تكون نقي البذرة وطنيا بكل المقاييس.. غير أن العراق ابتلي بقيادات على شاكلة نوري كامل المالكي عميل الولاءات المجند الذي حول العراق بنزعاته من أغنى بلد عربي بالموارد، الى أفقر شعب.. وقاده تدريجيا نحو مستقبل مظلم تحت وصاية مشروع إيراني يتحكم في ثرواته، ومقدرات شعبه، وفتك بأمنه واستقراره واخترق نسيجه الوطني وأغرقه في وحل الحروب.. اختاره الغرب بتوصية من بول بريمر الحاكم المدني الأمريكي، إثر سقوط النظام السابق في نيسان 2003م ليتصدر المشهد السياسي، متآمرا على أبناء جلدته، ليبث سموم الفرقة والعداء، وهم يدركون أنه عميل خائن، يحمل فصيلة دم مخالطة للمد الصفوي.. نوري كامل المالكي أو جواد المالكي، زعيم حزب الدعوة، أقدم حزب شيعي في العراق.. أزيح من رئاسة الحكومة بعد أن كشفت أوراق عمالته لنظام الملالي وقبل أن يعتلي سدة الحكم في بغداد قضى 8 أعوام في ضيافة طهران، يمارس دوره السياسي والاستخباراتي.. بعد فراره عام 1980م من حبل المشنقة في العراق، عقب قرار حظر بموجبه صدام حسين حزب الدعوة الذراع العسكري المنضوي تحت فيلق الحرس الثوري ثم انتقل إلى سوريا من طهران، ليكمل مهمته قبل أن يعود إلى بغداد.
جواد المالكي قائد فرق الاغتيال في حزب الدعوة، عاد إلى أحضان نظام طهران، بعد توليه منصب رئاسة الوزراء في العراق 2006م، ولم يخف ولاءه وتواصل علنا بقادته السابقين في جمعية «هابيليان»، الاسم الحركي لعناصر المخابرات الإيرانية، ووعدهم بالتعاون في قمع سنة العراق باتفاق ثنائي لم يعلم العراقيون بمضمونه، حتى كشف عنه خامنئي خلال لقائه بمسؤولين عراقيين في فبراير (شباط) عام 2009م.
جردت سياسته التي كان يتلقنها من (قم) بلاد الرافدين من ثرواته وخيراته، وتدحرجت به إلى مصير غامض، وتحديات محفوفة بالمخاطر، وشحنت أطيافه بروح الطائفية، ليعيش الشعب العراقي عرضة للتفكك والانحلال، وتتحول أرض الرافدين إلى بيئة خصبة، زرعت فيها بذور الفتنة لتثمر طوائف متناحرة، حتى فقد المواطن العراقي الثقة في الحكومات المتعاقبة.. التي عجزت عن حمايته وأصبح غريبا في وطن غير آمن.
هاجم القيادي في حزب الدعوة علي الأديب، اليوم الجمعة، فترة حكم رئيس الوزراء الأسبق نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وأكد أنه كان يعتمد على \"عصابة مراهقين وانتهازيين وبعثيين\"، وحمل ما حصل في العراق من تداعيات إلى ما أسماها \"مزاجيات أطفال\" قادة دولة المالكي، فيما لفتت إلى أنه \"كاد يصاب بالجنوب\" لكثرة \"فضائح\" الحكومة السابقة.
وقال المصدر لـ\"أوان\"، نقلا عن الأديب خلال اجتماع خاص ضم عددا من قادة ونواب الائتلاف وقادة وشورى حزب الدعوة، إن \"هناك بعض الملاحظات على رئاسة المالكي السابقة للحكومة التي نعتبرها أخطاء طبيعية لا تستوجب سحب الثقة عنه\"، مؤكدا أنه \"لا أحد كان يعلم بما يجري في رئاسة الوزراء\".
وأضاف الأديب بحسب المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن \"المالكي كان محاطا بعصابة من المراهقين والانتهازيين والبعثيين\"، محملا \"ما حصل من تداعيات في الأوضاع التي راح ضحيتها آلاف الشهداء والجرحى إلى مزاجيات الأطفال المدللين الذين قادوا الدولة في مرحلة المالكي\"،
وأشار الأديب إلى \"اطلاعه على فضائح كثيرة في الفترة السابقة حتى كاد يصب بالجنون لهولها\"، متابعا بالقول \"وأقسم لو كنا نعلم بما يحدث من كوارث وفساد لذهبنا إلى اربيل مع الذين اجتمعوا لسحب الثقة عن المالكي\".
وأكد الأديب أنه \"من غير الممكن أن نقبل تلويث سمعة ائتلاف دولة القانون أو الكتل المنضوية فيه بفساد مجموعة أشخاص حولوا الدولة إلى ضيعة خاصة لمصالحهم\"، لافتا إلى أن \"الحقائق اتضحت جلية ولا مجال لتبرير تلك الحقبة السوداء، ولن نقبل أن تنتهك الحرمات وتهدر الثروات وتسيل الدماء باسم الائتلاف في المرحلة المقبلة
ثمان سنوات حكمت خلالها العراق عصابة عائلية جاهلة ومتخلفة كان أفضلهم يعمل محررا في قناة الحرة واما الباقين فلاتعليم ولا أخلاق ولا دين, إنها عائلة نوري المالكي المؤلفة منه ومن أبنه الواسع السلطات احمد وصهريه ياسر وحسين وابن خالته علي الموسوي وسائقه ايام المعارضة كاطع الركابي,عصابة وضعت حزب الدعوة تحت قدميها.
ووضعت الكتل السياسية خلف ظهورها.فكانت القرارات المصيرية تتخذ في مطبخ العائلة المصونة أما قراراتها المصيرية فتتلخص في كيفية الإستحواذ على الموازنة العراقية كل عام وكيفية تسخير أموال العراق وتوظيفها لديمومة سلطاتها وملكها عبر شراء الضمائر والأصوات,انفقوا المليارات على وسائل الإعلام المأجورة وكتاب المفاسد الإجتماعية للترويج لزعيمهم ولشراء السياسيين والأحزاب والمنظمات بل وحتى مسؤولين في حكومات دول المنطقة وخارجها كان آخر همهم العراق.
فرّطوا ب 920 مليار دولار هي مجموع مداخيل العراق النفطية والمنح الدولية طوال 8 سنوات حكموا فيها العراق,لكنهم فشل في حل ازمة خدمية واحدة كأزمة الكهرباء رغم انفاقهم لأكثر من 30 مليار دولار على هذا القطاع الحيوي لكنهم لم يضيفوا كيلو واط واحد الى الشبكة الوطنية تركوا العراق خرابا بلا جيش يدافع عنه رغم انفاقهم لمبلغ 200 مليار دولار على الدفاع طبّلوا بموازنة انفجارية بلغت 140 مليار دولار عام 2014 .
لكنه سلموا العبادي خزينة خاوية وعراق يسيطر خوارج العصر على ثلث أراضيه.
وهو غارق في ظلام دامس وخراب ما بعده خراب استولوا على عقارات الدولة من قصور رئاسية ومجمعات سكنية وأراضي كانهم ورثوها عن اجدادهم وكانهم اسقطوا نظام صدام حسين بسبحهم التي كانوا يبيعونها في الزينبية بدمشق حولوا العراق الى دولة بلا سيادة ويستهزأ بها من شعوب المنطقة والعالم التي تعجب لبلد حباه الله بمختلف الخيرات والموارد وهو يعيش مثل هذا الوضع الكارثي عصابة دمرت العراق واجرمت بحقه وآن الأوان لتدفع ثمن جرائمها وما على مجلس النواب والقضاء العراقي الا النهوض بمسؤولياته القانونية والأخلاقية ومسائلة هذه العصابة عن مصادر ثرواتها واين تبخرت أموال الشعب في عهدها وليكن قول علي ابن طالب شعارا لهم وهو القائل \" لأعيدنّه لبيت المال ولو زوّجت به النساء

  

د . كرار الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/25



كتابة تعليق لموضوع : الانسلاخ من الجلدة والحول السياسي واستباحة العمالة والرذيلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم سبتي
صفحة الكاتب :
  ابراهيم سبتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرزوقي: الإمارات تسعى لضرب استقرار تونس والسبسي «أخطأ» باستقبال ابن سلمان

 فلسطين ... أين العرب منها اليوم !؟  : هشام الهبيشان

 مرض يجب استئصاله  : محمد جواد الميالي

 آية التبليغ ،قراءة متدبرة فائدة قرآنية (2) مهداة الى أميري ومولاي علي (ع) في يوم غديره  : احمد العبيدي

 المرصد السوري يفيد عن اشتباكات بين مسلحي المعارضة السورية والقوات النظامية بعدة مناطق  : بهلول السوري

 الموازنة : فسادٌ أم كساد أم قوانين مرفوضة؟  : اثير الشرع

 لماذا الآن ياجورج كيسي؟!  : علاء كرم الله

 صدى الروضتين العدد ( 254 )  : صدى الروضتين

 العمل تشارك في اسبوع الوظائف الهندسي بالجامعة التكنولوجية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بايدن قادمٌ إليكم، سلموا الأمانة اليه..!  : اثير الشرع

 انطلاق فعاليات مهرجان رفحاء السنوي

 استراليا تنشر 330 جنديا اضافيا للقيام بمهام تدريب في العراق

 الى اين يامصر18بعد اسبوع من رحيل النظام  : مجدى بدير

 الانسحاب الأمريكي من العراق السلبيات والايجابيات  : صادق الموسوي

 سجين أمريكي يقدم استئنافاً للمحكمة لإعادة الحكم بحجة أن مدة سجنه قصيرة جداً!..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net