صفحة الكاتب : علي البدر

شكرا يوم ميلادي قصه قصيره
علي البدر

   أتذكرها.. هاهي الان أمامي بكل روعتها ونقائها. لم أرها يوما تمد يدها لتلتقط كسرة خبز أو قدح ماء ونحن صغار نتسابق بانهاء وجبة غداء شهي صنعته لنا كعادتها كل يوم . لم أفهم وانا طفل لماذا تعمل أمي أجل امي ، هكذا كل يوم.. تنظر الينا وابتسامة حزن ترتسم على وجهها الملائكي لكنها سرعان ما تنهض وتلوي رقبتها وتمسح عينيها   ولم اعرف ولم ادرك يا الهي ان امي تبكي ولماذا تبكي فقد كنت ارى تغير لون عينيها الجميلتين وارتباكا  يرتسم  على وجهها يجعلني ابكي  ولم أعلم سبب بكائي الذي لم ينته الا بارتمائي بحضنها الذي لازلت اشعر بدفئه وهي تحرك اناملها وتدسها بين خصلات شعري وانا ابكي لاهثا متى يأتي ابي من السفر؟ متى اراه يا امي؟ أجيبيني بالله عليك.  نظرت الي وكان نظراتها الان امامي شاخصة ثم طوقت بكفيها ذراعي  وهمست باذني: ستراه يا ولدي.. أجل ستراه..
          ولم اجد نفسي الا وسط مكان لا اسمع فيه غير البكاء والانين الذي ملأ جوانحي وسرى في دمي واحاله الى لحن ادخلني في أعماقي وزاد  من فضولي فها هي امرأة تقرأ القران وهذا رجل يرش الماء ويمسح بيديه  سطحا ملأه الغبار و... هنا جلست امي تبكي. يا الهي. أمي ..اتبكين؟ من هذا يا امي ولماذا تبكين هكذا؟ كفاك بكاءا ياأمي هيا فأنا لا احب هذا المكان، اخاف منه يا امي بالله عليك ارجعيني.. كل الناس يبكون حتى انت ياأمي.. أجل حتى انت. ولم استطع مسح دموعي ولا حتى دموعها لانها احتضنتني وقالت تعال يا ولدي هذا هو ابوك انه هنا " جاء الى هنا  وانت رضيعا تحبوا ، وعندها شعرت باني يتيم لا أب لي...  ولم انس  تلك اللحظات التي سرت بدمي وحولت احلامي برؤية أبي والألتصاق بصدره والنوم وسط حضنه، الى ركام من رماد متناثر ليس له قرار وبين ان واخر أعيش مع حلمي باني سأراه عندما يرجع من السفر وكانت صدمة المأساة عند قبر ابي  قد ذهبت بأحلامي سدى .  وكبرت امي وكبر الحب بيننا لكني بقيت بعينيها صغيرها المدلل .
         فتحت الباب. كل شيء قد تغير . نور ملون.. رائحة طعام لذيذ.. ملابس زاهيه  ووجوه فرحه. يالخجلي لقد نسيت يوم ميلادي . بحثت عن امي فلم اجدها. أشتقت لحضنها. اشتقت أن أرجع طفلا. تعالي يا امي  احتاجك وبجنون هيا احتضنيني.. اريدك فقد اشتقت اليك... لا احب وحدتي فأنا من دونك وحيد.تعالي واجعليني انسى تلك اللحظات التي تؤرقني عندما يرن الناقوس ونتزاحم مبتسمين نتسابق حاملين كتبنا حتى الباب فيصيح الاطفال بابا بابا هذا بابا وأبقي ابحث بين الجموع عن بابا، عن تلك الكلمه التي تزيد من ضمئي  علني أراه ولولحظه .
        حلقة من الأيادي طوقتني. لم اجرؤ على النظر بوجوههم عندما امتدت يدها نحوي وطوقتني بحراره ثم همست باذني وقالت تعال نبني الحياة معا نقتسم رغيف الخبز معا ..سنذهب والأحفاد نرش الماء ونحرق البخور ونشعل الشمع ونسمعها كلام الله معا . ما اجمل الحياة معك.. ياليتني اذوب وسط راحتي لاسقيك السعادة لحظه.  وضعت رأسها على كتفي ومسكت راحة يدها وأغمضت عيني وخيم السكون لكن لحنا حلوا شق حجب الصمت وبان صداه في أعماقي Happy birthday to you.. Happy birth day to you...                      
 

  

علي البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/26



كتابة تعليق لموضوع : شكرا يوم ميلادي قصه قصيره
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي
صفحة الكاتب :
  ابو تراب مولاي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نَاطُورُ الدُّجَى!  : امال عوّاد رضوان

  هاي ليش ........شي HI L ؟؟؟((9))  : حميد الحريزي

 أقليم كوردستان .. ليس سهلاً  : عبدالله جعفر كوفلي

 نازحو الحدباء يشكرون السيد السيستاني على إغاثتهم بعد وصول القافلة الأولى لمساعدات العين الإنسانية.

  هل نحن أعداء لتركيا  : هادي جلو مرعي

 الطيران المدني تعلن انطلاق 24 رحلة لحجاج بيت الله الحرام خلال الايام السته الماضية  : وزارة النقل

 وکیل السيد السيستاني: معالجتنا الصحيحة لتراث اهل البيت تجعلنا قادرين على نشر الاسلام في العالم

 عوائل الشهداء في كربلاء تبارك عمليات تحرير الفلوجة

 العضة بالجلال  : علي علي

 سلاماً يا بلدي المقتول  : حسام عبد الحسين

 أشباه السياسيون....  : سيف جواد السلمان

 من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار  : واثق الجابري

 مدير عام دائرة نقل الطاقة الكهربائية يزور محطة كهرباء النجف التحويلية القديمة  : وزارة الكهرباء

 بين التكنوقراط و التسوية.. رحلة سياسية أم تغيير مسار...؟  : وليد كريم الناصري

 الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تعد ملف حول حماية منتج الاغطية الزراعية من تزايد المنتجات  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net