صفحة الكاتب : علي البدر

قصه قصيره زائر النهار
علي البدر
أيام ... طال انتظاري لصديق قديم عرف بالتزامه وجرأته ، وكم مرة اسمعني كلماته المعروفه " ايه ليش دا أخاف! هيه موته موته"  ولطالما انزعجت لهذه الكلمات:
ماذا دهاك يا أخي؟ كلما اراك تركز في عيني وتردد هذه الجمله؟ ألم تمل منها؟ وهل انت "عزرائيل" تذكرني بالموت كلما نلتقي وبعد أشهر طويله؟
-        لا تخف . هيه موته موته. رد علي متهكما وعلامات الأصرار بادية عليه.
   ومشاكلي مع “عباس" لا تحصى منذ طفولتي، لكنه جاءني ذات يوم شارد الذهن وبعد غيبة طويله تعد لحظاتها بسنين وكأنه في عالم اخر، فقد علمت سبب غيابه من زوجته بانه محجوز  بالقرب من ساحة الأندلس وسط بغداد لحاجتهم اليه لدقائق فقط. وهنا تذكرت كلماته التي لا احبها وكما يبدو قد نسيها أو تناساها.
-                  يا أخي. قال "عباس" ، لن تتوقع  ماحدث لي . تصور أول اسبوع من توقيفي في مديرية الأمن أشبعوني من شيء مفقود من الأسواق  وهو غالي الثمن حيث ادخلوني غرفة كئيبه رطبة الجدران  يتخلل الضوء اليها من نافذة صغيره وقال لي أحدهم انظر استااااذ هذا لك، وأشار لصندوق كتب عليه مالم أتوقعه. كل يوم نطعمك ما تتمكن عليه. لمده يقررها  السيد "العام".
-                  ومن قال لكم انني احب البيض لهذه الدرجه؟
-                  لم تأكله أيها الثرثار بل ستسبح به، وانهال علي ضربا وشتما حيث دخل صاحبه وبدأ يكسر على رأسي البيض بيضة بيضه.
-                  هاك ياابن الكلب يا عميل شلون تكول ماكو بيض وانته بين الناس . هذا شنو يا غبي . تريد تشوه سمعتنه واحنه بأيام حصار صعبه؟ 
-     ياأخي . أكلت نصف الصندوق في ليله واحده وبهذه الطريقه. وأخرجوني ولازالت رائحة البيض ملتصقه بشعري. لم يبق اي نوع من الصابون لم استعمله ابتداء من صابون الركي وانواع الشامبو وداعتك "ام محمد" فركت راسي بطين خاوه ومراحت الريحه.
-                  جيد فأنت محظوظ جدا لان هذا يفيد شعرك كثيرا. 
-                  كعادتك. رد منفعلا ، تحول الجد الى هزل وقد حذرتك مرارا بعدم اثارتي وانا بمواقف صعبه  أو تمزح معي هكذا.
-                  لا عليك. هيه موته موته. قلت متهكما،  لكنه رد متوسلا:
-                  المهم اريد منك طلبا.. وعليك تنفيذه.
-                  وهو؟
-                  أن تضربني بعكسك في خاصرتي  برفق عندما ابدأ بانتقاد النظام.
-                  حسنا . وكنت اعلم انه يضع راحة يده اليمنى على بطنه التي غار بها الحزام حيث يمسكه باصابعه ويسحبه نحو الأعلى و يأخذ نفسا عميقا ثم يتلفت يمنة ويسره ويقول: يا جماعه هالأأيام دجاج ماكو.. يا جماعه بيض ماكو.. وهكذا ..
                 وعندما خرج الطلاب لساحة المدرسه وقفنا قرب  شجرة معمره وكان الأستاذ "عباس" وسطنا حيث وضع راحة يده على بطنه وسحب حزامه للاعلى ونظر الى السماء وقال يا جماعه هالأيام........ وجاءته ضربه قويه على خاصرته فصاح : اخ هاي شسويت.. هلسنه مطر ماكو أي مطر ماكو. هاي شبيك!
                  صمت داخلي انتابني رغم ضحكات ومزاح زملائي والموقف المفاجيء مني بلكز زميلي بقوه املا مني باسكاته وكأن صندوق البيض لم يكن كافيا لاسكاته، تساءلت، ياترى مالذي دفعني لهذا التصرف؟ أهو
 خوف، قلق أم رعب يحيطني ويسري في عروقي ؟ أهو بسب الكبت الذي يسبب القلق والتوتر أم ألقلق والتوتر اللذان يسببان الكبت؟ من يسبب من؟
يا الهي ؟ لم احيط نفسي بدائرة الأوهام والمخاوف فها أنا ذا ازج نفسي بتساؤلات ربما اتعبت" فرويدFreud" أو :كارين هورنيK. Horney " وغيرهم من مؤيدي مدرسة التحليل النفسي. ماذا عملت أنا لكي أخاف وبشده من انتقاد الحاكم الذي جاء بغفلة من الزمن ليحكمني؟ مالسبب الذي يجعل الحاكم يكره اهل الرأي الذين لا يوالونه رغم انهم مسالمون؟ ولماذا نبقى في دوامة صراع المتناقضات العدائيه؟ اقتلك قبل أن تقتلني أو الغي و أقمع ما يحمله فكرك قبل أن تتهيأ لمعارضتي؟ والى متى تبقى مشكلتنا مع الأخ الكبير Big Brother وربما كان "جورج أورويلG. Orwell" يعرف جيدا ما توقعه. صور في كل مكان.. انصات وكلمات تافهه تمجد به نصفق لها، خوفا من عقاب اقله كما حدث الى "عباس". ثلاثة أشهر ورائحة البيض تملأ البيت! يعلقون الانسان وذراعاه الى الخلف  ليعترف. وبماذا يعترف ؟ قل لنا ماذا في مخك.  يغرون الطفل ويستدرجونه من أجل التصفيق للاخ الكبير ويفهموا ما يدور في البيت من حديث.
-                قل يا شاطر ماذا يقول ابوك في البيت عندما يتحدث الاخ الكبير بالتلفاز أو عندما يعاد الحديث وتلغى نشرة الأخبار أو البرامج التي تحبها أنت؟ قل وسأرفع درجاتك الضعيفة باللغة الأنكليزيية والرياضيات.
 أجل هذا ما حدث للطفل "مؤيد" الذي رجع لبيته ولم يجد أباه. 
-        أماه أين أبي؟ 
-        جاءت سيارة تحمل ثلاثة أشخاص وذهبوا به.
-        وأين يا اماه. كم اكره تلك السيارة التي اخذت اخي  الى الأبد.
-        لاتخف. سيرجع أبوك سالما فهو كاتب وأديب محترم ومعروف. اطمئن..
وكانت المفاجئه عندما دخل الأب متبخترا وعلامات الأنتصار بادية عليه.
-        الحمد لله. "عبد المجيد" قالت الام. 
-        كما ترين. كل شيء على ما يرام.
-        - قل لي بربك ماذا اراد منك الأخ الكبير؟
-        تصوري ابتسم بوجهي ورحب بي وقال: وأخيرا التقينا يا "عبد المجيد"... كيف الحال؟
-        كما ترى.. وماذا يهمك من رجل عجوز مثلي؟ قبل سبعين سنة كنت أفضل .قلت له.
-        وماهي قصة الحيوان الذي يربي  صغاره ويرعاهم ويأتي الدب ليأكلهم. تسائل وبهدوء.
-        أي دب؟ لا أفهم لانهم منتشرون في كل مكان. في الشمال والجنوب والوسط و.... 
-        ابتسم في وجهي لكنه سرعان ما أشار بسبابته الى الجريده التي امامه. ركز نحوي بنظرات حادة متسمره مرعبه ولا حظت وكأن شرارا يتطارير منها.
-        من هو الدب. اتعرفه؟ قل ولا تتردد فأنت ضيفي الان . اخبرني هل تقصد اننا نقتطف ما 
يعمله الاخرون؟ 
-        الان ضيفك وانا ممتن لهذا العرض الكريم وها أنا اشرب فنجان القهوة ولكن.
-        ولكن ماذا؟
-        ان تستمر الضيافه الى ان أخرج سالما.
-        تعجبني جرءتك،قال ذلك مبتسما وهو يرفع اضبارة بدت انها ممتلئه بالتقارير،  يا استاذ "عبد المجيد". هكذا انت منذ شبابك وحتى الان. أنت مواطن كردي لكن الدم العربي يعيش في عروقك. لم نشعر انك متعصب لقوميتك أو دينك ولم تكن لدينا اية اشارة سلبية عنك سوى بعض كتاباتك في الصحف وقصصك التي تنشرها في "العراق" .وهي صحيفه كل محرريها اكراد.
-        وسيادتكم تشرفون عليها وتدعمونها وهذا يدل باني اسير بنهج اتمنى ان لا يغضب احد. كما تعلم انا انسان مسالم ولكن قلمي حر وافتخر به لانه لم يكتب لاحد. وقد دعاني"الملا" وضيفني عدة ايام لاكتب سيرة حياته لكنني رفضت وبشده . لن أكتب لشخص ابدا وهذا قسم علي. أنا مواطن كردي وعشت وسط اخوتي العرب. عندما تسود العداله ويسود الحب ويمسك الطيبون الأمر يعيش الجميع بأمان.
-        كما هو الان.
-        اجل الان فانا بقربك على الأقل.
-         وان ابتعدت؟
-        لا أدري. أجل أجل لا ادري فقد تمر ليال اتوقع زائر الليل في كل لحظه.
-        اطمئن. هذا وعد.
-        شكرا.
        استمر حوارنا لاكثر من ساعه وكان دائم التركيز بنظراته الحاده على وجهي متحاشيا التركيز على لحيتي الكثة أو هندامي الذي لايليق بمقابلة شخص مثله. وقد أعجبتني هذه الالتفاته منه. 
-        أراك متشنجا فأنت حزين لان الدب أكل الصغار. نحن من اكل الصغار؟ أهذا ماكنت تعنيه؟ انتم تضحون ونحن نقطف الثمرة بدون جهد. 
-        لا لم اقصد ذلك انها مجرد قصه وللأطفال وليست للكبار وأشرت بيدي عليه حيث نهض من مقعدة مبتسما وكأنه يخفي لي شيئا وهنا تذكرت صاحبي الذي تفوح منه رائحة البيض وكلماته التي اعطتني شجاعة لم اتوقعها واحسست بارادة صلبه زادت من توتري وانفعالي وقد لاحظ ذلك وقال:
-        أنت عصبي لماذا؟
-        أبدا أبدا.
-        لاينبغي لك هذا فأنت الان ضيفي. ولكن لم يبق بعمرك شيء حاول ان تترك ما يتعبك . 
-        لا يتعبني شي سوى البحث عن العداله والأمان لي ولتلك الجموع التي تبحت وتناضل من اجل توفير لقمة العيش. العجب في بلادي اننا نحفر بئرا للماء فيظهر النفط تحت الارض والناس جياع فوقها. 
نعم جياع في الطرقات وعلى ابواب الجوامع . أخجل وأشعر بالحياء وانا ارى الفقر في كل مكان. يجب ان تتوزع الثروه بعداله . يا الهي لو كان الفقر رجلا لقتلته. ولنشرت الامان والخير في كل مكان..
-        أتكون عصبيا وانت أمامي؟ لاينبغي لك هذا.
-        عندماارسل "لينين" على "مكسيم غوركي" واصبح عصبيا متوترا امامه فان "لينين" لم يقل لماذا انت عصبي وانما سكت واستمع الى كل كلامه وكان متوترا من الداخل لكنه ابتسم أيضا.
-        وها أنا اسكت. اتقارنني بلينين؟ 
-        بالطبع لا .
-        ألا زلت شيوعيا؟ 
-        لا. اعتاد الناس والحكام اطلاق هذا الاسم على المثقف لانهم يربون رفاقهم على الثقافه.
-        من كلامك انت تناصرهم. ومعجب بطروحاتهم.
-        ليست كلها وانما بفلسفة "هيكل  Hegel" الى حد ما. 
-        تقرب مني ضاحكا وكنت اعلم انه مطالع جيد لفلسفة كارل ماركس K. Marks
-         ان صراع المتناقضات يسري في دمك أو ربما تود الأبتعاد عما تقوله حيث ذكرت "هيكل" بدلا من كارل ماركس. وهذه اوراقك تشير بانك شيوعي. 
-        أنا؟ لا. ابدا ابدا.
        وهنا ايقنت انها سيرة حياتي وبها الفترات التي قضيتها بالسجن والتقارير التي كتبت ضدي.
-        أنا لست كما تضنون ولكني معجب بكلا الفلسفتين واحترمهما.
-        لابد انك تعني الماديه والمثاليه. قال "الأخ الكبير" وأضاف: انك تجمع النقيضين. كيف يلتقي "ماركس" وفلسفته الماديه مع "هيكل" وفلسفته المثاليه. الماده أصل الفكر أم الفكر أصل الماده!!
-        وهل هناك فرق بان الماده اصل الوجود وما العقل الا نتاجها وبين  الايمان بان العقل اصل الوجود والماده نتاجها؟ نأخذ من هنا وهنا فأنا اجمع المتناقضات واتحمل الجميع . المهم النتائج .ان الله سبحانه اصل الوجود خلق الماده فهو العقل وهذا رأيي. ومن حقي ان افلسف الامور كما ارى. ثم نهض من مكانه وتقرب نحوي وقد لاحظت عمق نظراته .
-        أنت تعلم بالديمقراطيه التي صنعتها لكم منذ أن اختارني الشعب لقيادته واود ترسيخها وتعميقها لذلك ارسلت بطلبك.
-        وأنا اشكرك. وأشرت لفنجان القهوه .
-        أن نعمل حزبا نتعاون به لخدمة الشعب؟  قال ذلك لكنني لم اتوقع مثل هذا الطرح منه فقلت متسائلا:
-        نعمل حزبا؟ وكيف؟ وهل أبيع بقية عمري وأمسح ماضيا افتخر به؟ لقد اعترضتم على الدب الذي أكل صغار الحيوان ضمن قصة للأطفال فكيف اتعاون لتشكيل حزب لمن يتوجس من أية اشارة يفهمها ضده؟  مستحيل. هذا مستحيل. ان أكبل نفسي وأكتم انفاسي وأخدع الاخرين. لا لا لن استطيع ابدا.
-        والان دعنا من كل هذا.. أتملك سياره؟ لا. لا فأنا لا احب القياده.
-        ولديك بيت؟
-        أجل . صغير يضمني وابنائي واحفادي.
-         وراتبك التقاعدي؟
-        قليل لكنه يكفيني رغم اني لم اسرق من أحد أو أأخذا دينارا من أحد. هكذا هي حياتي .
-        تأمل بوجهي وركز على لحيتي البيضاء التي فارقها المقص فتره طويله ، وعلى ملابسي ثم عاد وحدق في عيني واشار لمرافقه وقال:
-        حسنا. انتهت الزياره..
-        الحمد لله على سلامتك. قالت الزوجه.
-        وسلامتك . نقتسم رغيف الخبز معا ونتأمل القادم من الايام. قال عبد المجيد ذلك بهدوء ولكن المفاجئه كانت أكبر، عندما سمعت طرقات على باب الدار بعد اقل من اسبوع حيث تأمل في وجوههم وقال:
-  أنتم!  تفضلوا فتشوا البيت وانبشوا اغراضه وبكل حريه. وخلصوني من قلمي ودواتي واوراقي..
- لأ استاذ . لم يكن لدينا أمر بما في بالك وانما وانما.... 
-        وانما ماذا؟
-        أن تأتي معنا.
-        ولأي شيء؟
قد تشرب القهوة ثانية .

  

علي البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/28



كتابة تعليق لموضوع : قصه قصيره زائر النهار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى خالد ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الى صاحب المقال عن اي نزاهة تتحدث انت وزوجتك بسمة حسين انا كنت طالب في الماجستير حيث تقوم زوجتك بعمل استلال للبحوث في شقتها في الكرادة مقابل مبلغ من المال عن اي نزاهة تتحدث وزوجتك تشهد زور على دكتورة وفاء لتأخذ مكانها عن أي نزاهه تتحدث وزوجتك تعطي محاضرات بجامعات أهلية رغم انها تدريسية بجامعة حكومية واعتقد ان هذا الشيء مخالف للقانون وللشرع ايضا ايها الشيخ المعمم كونها اخذت حقها في التعيين بجامعة حكومية فلما تسلب حق غيرها بالتعيين والعمل في الجامعات الاهلية لذلك سيتم الابلاغ عنها في الوزارة ومكتب المفتش العام ولدينا الدليل

 
علّق مازن حسن ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم لماذا تتهجم على دكتور قصي السهيل المحترم انت انسان حقود ومدفوع الثمن من قبل رئيس الجامعة السابق دكتور نبيل كاظم والأمور واضحه وضوح الشمس فلماذا قمت بحملة تسقيط ضد رئيس الجامعة الحالي اليس من المفروض ان نعطيه فرصه ومن ثم نحكم عليه بالنجاح او الفشل ولكن حقدكم انت وزوجتك اعماكم وسلكتم طريق الشيطان الم تقم انت في عام 2016 بالاتصال برئيس قسم الفيزياء ونتحلت صفة رجل دين بارز في احد الاحزاب وهدت رئيس القسم ان تكلم مع زوجتك وعند التحقيق انكشفت حيث قامت زوجتك بالركوع امام رئيس القسم حتى يصفح عنها ومن ثم تصف رئيس الجامعة الحالي بالمغمور وهو رجل اكاديمي محترم حاصل على لقب بروف في عام 2015 في حين انت في نفس السنة حصلت على الماجستير فأيهم المغمور رئيس الجامعة ام انت يامخمور

 
علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عباس سلطان
صفحة الكاتب :
  عدنان عباس سلطان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رداً على (جمهورية (الكاظمية) الإيرانية المقدسة ) لداود البصري  : ميادة راضي الاعرجي

 النمر ... دماء ثائرة  : نعيم ياسين

 وزهق الباطل  : حميد الموسوي

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى  حتى الساعة 00:25  الثلاثاء   23ـ 05 ـ 2017

  قالوا مات العراق فقلت من أحيا العظام وهي رميم (الحلقة الرابعة والأخيرة 4/4)  : حيدر محمد الوائلي

 رسائل ملغومة من عمان الى باريس الى بغداد  : جواد كاظم الخالصي

 رعاية الشباب يختتم مشروع "حسينيون" الخاص بتكريم الموظف المثالي في الدوائر الحكومية

 التضخم في البحرين يرتفع 2.8 بالمائة في مايو الماضي

 دراسة لأكسفورد[1]: الإيمان بالله جزء من الطبيعة البشرية!

 تقارب الحشد مع الصدر لماذا مالهدف  : مهدي المولى

 صدر حديثا : اتحاد الافاق واختلافها في بداية الاشهر القمرية ،تقرير لابحات السيد محمد رضا السيستاني

 بيان ادانة واستنكار لمقتل العلامة الشهيد الشيخ حسن شحاته (رض)  : المركز الاسلامي في انكلترا

 لاتخافوا حكم الإسلاميين  : هادي جلو مرعي

 العبادي يكشف عن شمول مجموعة من تجار الأعضاء البشرية بقانون العفو العام

 ماذا تريد امريكا العظمى من الدول الصغرى ؟  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net