صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

اعلام وزارة التربية في سبات عميق
صادق غانم الاسدي
يشغل الاعلام في كل وزارة مكانة كبيرة وله اهداف نبيلة تنسجم مع الظروف والتحديات التي تواجه الحكومة من أجل النهوض بعجلة التطور على ان يهيأ للاعلام رعاية واسعة, وان تخصص له كافة الامكانيات المتاحة من اجل الارتقاء بمهامه على ان تكون الصورة ناصعة البياض لاتخضع للتشكيك والجدل , ولانه يشكل حلقة الوصل السامية بين القاعدة الجماهيرية وركن الوزارة ويتطلب فيه الصدق والجدية والحيادية والمنهجية في رسم سياسة يستطيع من خلالها ان يبرز نشاطات وجهود عمل كل وزارة بمستوى عالي من المسؤولية المناطه به. ومايظهره الاعلام على الواقع والرأي العام يجب ان يكون مؤثرا في سلوك وارشاد الناس بطرق حضارية ويستخدم عند ممارسة عمله كافة الوسائل الحديثة ان وجدت او المتاحة حسب الامكانيات المحدودة على ان تستثمر استثمارا لرفع الكفائة وزيادة نشاطات الوزارات كلا حسب اختصاصه, وما يهمنا هنا هو الاعلام في وزارة التربية وكما نعلم فالاعلام هو وسيلة تنقل فيها الاخبار والنشاطات من مكان الى اخر بصورة شفافية ويتطلب الصدق والجرأة والموضوعية وجهود استثنائية يبذلها العاملون في هذا المجال , الا اعلام وزارة التربية وهم عبارة عن موظفين خاملين ليس لهم نشاط يذكر على الواقع التربوي وينعدم تحركهم وتأثيرهم طيلة فترة السنة , وتشاركهم ايضا القناة التربوية وهي تبث برامج لم تستطيع بها ان تنجح في استقطاب المحور العائلي للمجتمع العراقي ولم يكن لها اي صدأ في اوساط المجتمع وكان المفروض ان تعد لقاءات مع الطالبات والطلبة من جميع المراحل الدراسية والذين حصلوا على معدلات عالية ومن المتفوقين كونها تمثل الجانب التربوي بدلا من اظهار تلك الحالات على القنوات الاخرى , ولايختلف الامر عند اعلام الوزارة وهو يركن في غرف مبردة بعيدا عن ما يدور في اروقة المؤسسات التعليمية على مستوى التعليم الابتدائي والثانوي, قبل فترة اظهرت قناة الحرة والعراقية في الشريط الاخباري عن خبر تأجيل مواعيد امتحانات الدور الثاني للصفوف غير المنتهية الى مابعد العيد فتسبب ارباكا لبعض المدارس ,في حين ان الامر هذا من اختصاص اعلام وزارة التربية ويكون الدور ايضا للقناة التربوية لتبادر اما بتأكيد الخبر او نفيه فلم يحدث ذلك , وما شاهدته قبل فترة ان المتحدثه الرسمية لوزارة التربية سلامة الحسن اعدت لقاءات مع بعض الطالبات وتسألهم عن الدروس الخصوصية وكأن الدروس الخصوصية هي قنبلة موقوته في الواقع التعليمي , مع العلم اني لا اشجع على الدروس الخصوصية ولكن هذه الحالة اصبحت تتفاعل مع أغلب العوائل العراقية بسبب عوامل كثيرة اضرت بالواقع التدريسي العام , فلجأت الكثير من الآسر الى الدروس الخصوصية وفعلا قد ساهمت تلك الظاهرة برفع كفائة مستويات الطلبة وحققوا معدلات عالية أهلتهم الى دخول كليات المجموعة الطبية والكليات الهندسية , في الحقيقة أن اعلام الوزارة لم يقوم بدوره الوطني والشرعي من خلال اصدار ملصقات ونشرات او مجلات توزع على المدارس تبين وتوضح فيها عن الارشادات التربوية المختلفة عن الواقع التعليمي , كما تفتقر جميع المدارس العراقية الى كلمة مركزية في بداية العام الجديد تعد من قبل الاعلام ترحب وتستقبل الطلبة في اليوم الاول من العام الدراسي كونه يشكل ظاهرة وطنية تلفت انتباه جميع الآسرالعراقية , قبل فترة ظهر في الشريط الاخباري لقناة BBC العربية مواعيد بدأ الدوام الرسمي لطلبة جمهورية مصر العربية ويعود ذلك لقوة عمل وتأثير الاعلام , كما لم يهتم العاملين في قسم اعلام وزارة التربية ان يجهزوا المدارس بين فترة واخرى بملصقات جدارية توضح فيها ارشادات صحية وتوعيةعن النظافة والامانة والمحافظة على ممتلكات المدرسة والوسائل التعليمية وعلى الاقل في بداية كل عام مرة واحدة , وكل ما نشاهده في بعض المدارس هي رسوم افعى تبتلع الكتب المدرسية والعلم لتمثل الدروس الخصوصية معلقة في بعض المدارس القريبة من الوزارة فقط ,مناشداتنا الى وزير التربية الرجل الذي استطاع ان يضع الوزارة على بداية السلم الصحيح من خلال بعض التوجيهات والقرارات الصائبة , املنا ان يهتم بالاعلام كونه الذراع الاول في الوزارة ومن خلاله تصل كل التوجيهات ونستطيع من قتل الاشاعة التي تنمي السلوك والظواهر السلبية لدى الطلبة وفي بعض الآسر العراقية واعطاء دورا كافيا للاعلام وان يتجاوز فترة السبات العميقة لاننا نمر بمرحلة حرجة ويتطلب اليقضة والحذر وأن يتحمل المسؤولية الشرعية ويقف بالخندق كما يقف رجال الحشد الشعبي الابطال وهم يرفدوننا بالانتصارات بين الحين والاخر ولا استثني من ذلك ايضا القناة التربوية على أن تنمي برامجها وتزج في التلفزيون التربوي باصحاب الخبرة وتبتعد عن المحسوبية والمنسوبية والاهتمام بالمواهب لدى الطلبة وتاخذ على عاتقها القيام بزيارات ميدانية الى المدارس النائية والابتعاد عن ظاهرة تكرر زيارة المدارس في المركز كونها تظهر الصورة المشرقة للواقع التعليمي . 
 
 
sadikganim@gmail.com

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/01



كتابة تعليق لموضوع : اعلام وزارة التربية في سبات عميق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الخالدي
صفحة الكاتب :
  احمد الخالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 لأرض الغري   : حسين علي الشامي

 مكتب آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني ينفي تأييده لشخص بعينه لتولي رئاسة الوزراء العراقية  : شفقنا

 وفاة اخر شاهد على ايام هتلر الاخيرة في مخبأ برلين عن 96 عاما

 بداية النهاية يا.. أردوغان، وحلم الدولة الكُوردية قد يتحقق.  : اثير الشرع

 الحكيم انقذ المالكي مرتان  : محمد حسن الساعدي

 داعش تعيش بيننا  : واثق الجابري

 العرب الأغبياء  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 إلى إرهابي البحرين المجرم حمد بن عيسى آل خليفة... حذاري من الشيخ قاسم فقسماً إنه الموت الزؤام  : المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني

 أعيدوا الشعور بالمواطنة  : حميد الموسوي

 علاوي والنجيفي ينصبان نفسيهما ناطقين رسميين باسم المملكة السعودية

 وبشّر القاتل بـ"العفو"!  : اكرم السياب

 هيئة البحث والتطوير الصناعي تنظم دورة تدريبية حول التأكل في المنشأت النفطية والصناعية  : وزارة الصناعة والمعادن

 لماذا يُحَرمُ مشيُ النساء؟!  : الشيخ احمد الدر العاملي

 ملتقى في بغداد ناقش دور وسائل الإعلام في دعم التغيير

 عندما تسقط معانأة أسرانا العرب بسجون الصهاينة كل مفاهيم ألانسانية؟؟  : هشام الهبيشان

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102929870

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:18

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net