صفحة الكاتب : د . موسى الحسيني

نداء لدعم حركة التظاهرات الاحتجاجية ضد الفساد والاحتلالات في العراق
د . موسى الحسيني

كما هم عراقيوا الداخل ، عززت الحركة الشعبية  التي اندلعت  في مدن الجنوب وبغداد ، بالمظاهرات الاحتجاجية الواسعة  ، والمتواصلة  ، معنويات عراقيوا الخارج ، وايقظت امالهم  في الخلاص مما فرضه المحتل من عملية سياسية مقيته  ، سلط فيها  على رقاب شعبنا  مجموعات من سقط المتاع والمتخلفين والفاسدين ، ممن يفتقدون للحس بالمسؤولية الوطنية ، او الرغبة الحقيقية  في خدمة شعبهم واعادة بناء العراق واعماره . فكانت عمليتهم امتداد لتخريب ما لم تخربه الحرب ،وتصرف مَن في السلطة والبرلمان والمجالس البلدية وغيرها من الاسماء الكبيرة لمؤسسات خاوية ، تصرف لصوص  في قرية لاسلطة فيها  تردعهم  ،  وشاعت  الممارسات اللا اخلاقية من نهب وقتل وتخريب ولا مبالات بابسط حاجات المواطن  من مشاريع خدمية ، كالماء والكهرباء ، والمواصلات والتعليم والصحة  ، وتوفير سبل العيش الضرورية ، رغم ما نسمعه يوميا عن الملايين التي ترصد لاصلاح هذه الخدمات واصلاح  بناها التحتية ، الا ان الاموال المرصودة تتسرب الى الخارج لتودع   باسماء من يسمون انفسهم حكام ومسؤوليين ، او في شراء القصور والمؤسسات في الخارج دون ان يستفيد شعبنا من هذه الاموال التي هي حقه المشروع  وحده .

بعد صبر ما يقارب اكثر من  اثنى عشر عاما كان يمكن ان يتحول العراق فيها بما يمتلكه من ثروات الى مصافي البلدان المتقدمة والراقية ويعيش ابناءه رفاهية وحياة كريمة لاتتوفر لشعب اخر . الا ان اعداءه المتسلطين على  خيراته اظهروا حالة عدوانية وفساد وتحلل من المسؤولية لم يشهده تاريخ العراق على امتدادعهود تشكل الدولة العراقية الحديثة في عشرينات القرن الماضي .

تعاونا وتاييدا مع ابناء شعبنا  العراقي ، تنادت وتواصلت  مجموعة من الوطنيين  العراقيين المقيمين بالخارج  لتدارس امكانية التحرك  لدعم  انتفاضة شعبنا ، من اجل استمرارها وتقدمها الى حين تحقيق مطالب الجمهور المنتفض في ساحات بغداد والمدن الاخرى  .

 التقت يوم 27/9/2015 مجموعة منهم  في لندن .

وتوصل الجميع الى  القناعات المشتركة  التالية :

1 : ان لااحد يستطيع الادعاء او الزعم انه السبب في اندلاع  هذه الانتفاضة الشعبية ، فهي  تعبير عن حجم المأساة التي عاشها شعبنا من حيف وحرمانه من ابسط حقوقه . واذا كان هناك من فضل لاحد فهذا الفضل يعود لفساد الحكومات التي تعاقبت على الحكم  منذ الاحتلال في نيسان 2003 ، والجرائم اللااخلاقية التي مارستها بحق شعبنا المغدور بديمقراطية المحتل في العراق الجديد.

2 :اظهرت هذه الانتفاضة من خلال شعاراتها ومطاليب المشاركين بها ، لحمة ووحدة شعبنا العراقي الذي اسقط  كل مخططات المحتل واعوانه في تقسيم الشعب العراقي الى طوائف وجماعات اثنية ، والطوائف الى مجموعات تتنافس في خدمة االاحتلالين  الاميركي  و الايراني وكل القوى الاخرى المعادية للعراق والتي يهمها ان يبقى العراق ضعيفا تنهكه الصراعات الداخلية ، والفساد والنهب الذي غدا نهجا للحكم والحاكمون   .

3 : يمتلك عراقيوا الخارج امكانات كبيرة لدعم الانتفاضة  وتعزيزها من خلال كشف ممارسات الفساد والقمع والتخريب لحكومات ما بعد الاحتلال ، وفضحهم امام الرأي العام العالمي . والتحرك  على المؤسسات والهيئات الدولية ، الامم المتحدة والجامعة العربية وجمعيات حقوق الانسان والمنظمات الدولية الاخرى  للضغط على الدول الداعمة لانظمة الفساد في العراق لرفع دعمها واسنادها للفاسدين ،  والضغط على توابعها لان يتركوا الشعب يختار بحرية  حكوماته الوطنية بانتخابات حرة خارج اطار نظام المحاصصة والتقسيمات الطائفية ، وعلى اسس المواطنة والكفاءة والاستعداد لتحمل المسؤولية ، وتحت اشراف  لجان دولية محايدة لاعلاقة لها بالمحتلين من الاميركان او الايرانيين .  

4 : مطالبة دول النفوذ والاحتلال  في العراق  ( اميركا وايران  ) ، برفع يدها عن التدخل بالشأن العراقي  والايعاز لتابعيهما من   حكام الفساد والفاسدين للامتناع عن التعرض للمتظاهرين او الاعتداء عليهم ، واطلاق سراح  من تعرض منهم للتوقيف ،او الاعتقال او الخطف كما حصل لبعض الناشطين المدنين  ، والامتناع عن هكذا ممارسات هي اقرب لعمل العصابات منها لسلوك حكومة  مسؤولة .

وقد توصل المجتمعين الى الاقتراحات التالية ، لوضعها امام انظار  المحتجين ، بدون وصاية ولا فرض :

1 : نذكر الاخوة المتظاهرين بضرورة ان تقوم النخب الوطنية الواعية بتشكيل لجان تنسيقية في كل محافظة تتولى ، تنظيم المظاهرات ، وتوحيد شعاراتها وحماية المتظاهرين من المندسين ، ومن عمليات القمع التي تمارسها القوى الامنية والشرطة . وتوحيد مطالبها .

 2: الاقتراح بتصعيد مطالب المتظاهرين  الى  ما يحقق حلولا موضوعية  جذرية حقيقية لماساة الشعب العراقي من خلال اسقاط العملية السياسية برمتها ، وما ترتب عليها من قيام مؤسسات طائفية ، ونظم المحاصصة  التي تحمي السراق واللصوص وتلغي  عنهم المسؤولية والمسائلة  امام الشعب ، وتحصرها   بيد المؤسسات الطائفية واحزابها ، التي هي بالاصل نتاج  وسبب لما جرى من تخريب وسرقات وفساد  لامثيل له في العالم اجمع ، ولا بتاريخ العراق قبل الاحتلال . ويترتب على ذلك المطالبة بحل البرلمان واعادة الانتخابات على اساس المواطنة والكفاءة ، ونبذ المحاصصة الطائفية والتركيز على اساسيات المصلحة الوطنية العراقية .

  يقوم بعدها البرلمان الجديد  باختيار حكومة تكنوقراط على اساس الكفاءة  والنزاهة ، ممن لم يشارك بعمليات النهب والسرقة والفساد من  الجماعات التي  شاركت بالعملية السياسية التي صنعها الاحتلال الاميركي بما يخدم مصالحه في العراق  .

 ونذكر بأن  حيدر العبادي ليس الا جزء وابن عملية الفساد والتخريب التي تعرض لها شعبنا منذ 2003 ، ولحد الان ، وكان ضعف شخصيته هو جواز المرور لتبوء هذا المنصب ، وهو لايمتلك لا الارادة ولا العقلية  اللازمة لتحقيق تغيرات فعلية ، ولا القدرة على مجابهة من اختاروا ضعفه  لتنصيبه من مراكز قوى الفساد . فلا يغرنكم ما يدعيه من  القول باصلاحات  يريد بها استيعاب ووقف احتجاجاتكم . والا فوظيفته الحقيقية التي جاء بها هي ان يساهم بالتخريب لا الاصلاح . الاصلاح ممنوع على حكومات الاحتلال .

 

3 : نذكر الاخوة  المتحتجين  ان يكونوا يقظيتن وفي اعلى درجات الحيطة والحذرمن المندسين ، خاصة من المعممين من كل الطوائف ممن يعتبر العمامة امتياز وتمثيل لارادة الخالق . الا ان هذه لايعني حضرا على الوطنيين المخلصين منهم فهم ابناء هذا الشعب ، ان الصادقين بانتمائهم للوطن والشعب ، يمكنه المشاركة بالملابس المدنية  ، دون تميز وتفرقة او التظاهر بالسمو على الاخرين وحيازة الحقيقة المطلقة ، وكأن العمامة اصبحت امتياز لتغطي جهل بعضهم وسقوطهم الاخلاقي  . كما ننبه الاخوة المتظاهرين من  محاولة المحتلين الاميركان من دس البعض ممن يشارك في عمليتهم السياسية  ، تحت شعارات يسارية زائفة بهدف احتواء احتجاجاتكم . فقد لعب الاحتلالين  بما يمتلكانه من قدرات وخبرات على تصنيع معارضات  تابعة لهما كخزين احتياطي لترسيخ سيطرتهما عند اندلاع مثل هذه الاحتجاجات  .

 4 : نناشد  ابناء شعبنا  المبتلي بالاحتلالات والجماعات الارهابية في مدن شمال بغداد والمنطقة الغربية التي ولدت من رحمها أولى حركات المقاومة للاحتلال  ، التحرك والمساهمة بفعالية في الحركة الاحتجاجية ودعم المظاهرات  بما يخدم وحدة الهوية العراقية  ، ونقترح ان يشكل المتظاهرين لجان اتصال برؤوساء هذه المدن ووجهائها لتنسيق المطالبات والتحرك كوحدة واحدة تعطل وتخرب ما اراده المحتلين للعراق من تقسيم وتناحر لشعبنا ، ومشاغلته بالنزاعات البينة لتتهيأ الفرصة لاعدائه للسرقة والنهب والتخريب .

البيان مفتوح لتوقيع من يرغب من ابناء شعبنا في الخارج ومن  يود المشاركة الفعلية من خلال تنظيم مؤتمر عام موسع للفعاليات الوطنية المؤيدة للحركة الاحتجاجية ، لتحقيق وحدة التحرك على الهيئات الدولية  ومنظمات حقوق الانسان وكل القوى الخيرة المحبة للسلام ورفاهية الشعوب المضطهدة وتحررها من الاحتلالات المقيتة . مع عدم السماح لاي ممن شارك في العملية السياسية  او دعمها للمشاركة معنا ما لم يعلن برائته من العملية ، وينتقد نفسه .

الداعين للعمل  :

1 : الشيخ تكليف محمد المنشد ، شيخ عشائر ال غزي .

2 : الدكتور مهدي الحبيب ، دبلوماسي سابق و رئيس جمعية المحامين العراقيين في فرنسا .

3 :الدكتور رياض الطاهر ، مهندس استشاري.

4 : الاستاذ عامر الدليمي ،  ناشط سياسي .

5 : الاستاذ عبد الله زيد السامرائي ، طالب جامعي .

6 : الاستاذ صلاح عمر العلي ، وزير ودبلوماسي سابق .

7 : الاستاذ محمد الجميلي ، ضابط  متقاعد في الجيش الوطني العراقي .

8 :الاستاذ نمير الهنداوي ،اعلامي وناشط سياسي بحقوق الانسان .

9 : الدكتور عقيل القريشي ، باحث .

10 : الاستاذ سنان جبار ، ناشط سياسي بمجال حقوق الانسان .

11 :قاسم ناصر ، دبلوماسي سابق .

10 : الدكتور موسى الحسيني ، كاتب .

 

الحاضرين في اجتماع لندن  ليوم 27 / 9 /2015 :

1 : الاستاذة نضال شبيب ، ناشطة سياسية :

2 : الاستاذ شفيق  العنزي ، ناشط قومي ناصري .

3: الاستاذ قصي المعتصم ، كاتب وباحث .

4 : الاستاذ سردار احمد الجزراوي ، اعلامي

5 : الاستاذ خلدون تكليف المنشد ، مهندس

6 : الاستاذ نمير الهنداوي ، رئيس تحرير موقع العراق خط احمر

7 : الدكتور عقيل القريشي ، باحث

8 : الدكتور موسى الحسيني ، كاتب

تقرر تشكيل لجنة تحضيرية للساحة البريطانية  لمتابعة نشاط للجان دعم التظاهرات الاحتجاجية  في العراق  ، من السادة والسيدات التالية اسمائهم :

1 : الدكتور عقيل القريشي ، رئيساً

2 : الاستاذة نضال شبيب ، عضواً

3 :الاستاذ سردار احمد الجزراوي ، عضواَ

4 : الاستاذ قصي المعتصم ، عضواً

5 : الاستاذ شفيق العنزي ، عضواً

نتمنى من جميع الوطنيين المتواجدين في ساحات خارج العراق دعم  ومؤازة عملنا لننشط جميعا في دعم احتجاجات شعبنا والعمل على تصعيد زخمها ، كل حسب قدراته ، الى ان تصل الى  غاياتها وتحقيق اهدافها .   

  

د . موسى الحسيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/02



كتابة تعليق لموضوع : نداء لدعم حركة التظاهرات الاحتجاجية ضد الفساد والاحتلالات في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اعلان نتائج التحقيق بمجزرة سبايكر بداية الشهر المقبل

 جنبلاط يستقبل سفير العراق بناءا على دعوة من جنبلاط  : نبيل القصاب

 ولاية ثالثة للمالكي  : عباس العزاوي

 وزير الدفاع يتفقد الجرحى الأبطال في زيارة ليلية لمستشفى المثنى العسكري  : وزارة الدفاع العراقية

 أين هم عقلاء الأمة؟  : ماجد حاتمي

 اُخْرُجْ مِنَ الكَلِمَاتْ  : احمد الماجد

 حيدر صبي .. وعنجهية الفراغ  : اسعد عبد الرزاق هاني

 العدد ( 58 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 إعلان عن ضوابط التقديم والقبول لدراسة الدبلوم العالي المهني في مكافحة الفساد  : هيأة النزاهة

 فنانو واسط يقيمون مهرجانا يستذكر جريمة سبايكر بايقاد 1700 شمعة  : علي فضيله الشمري

 سحرة في المنطقة الخضراء  : هادي جلو مرعي

 محافظ بغداد نعتزم تطوير كاميرات المراقبة لرصد التحركات المشبوهة في العاصمة  : اعلام محافظة بغداد

 وزير النفط يستقبل المدير المفوض لشركة لوك اويل الروسية ويبحث تطوير القطاع النفطي في البلاد  : وزارة النفط

 عبد الحسين بريسم اختزال بحجم الكِبَرِ  : د . مسلم بديري

 اتركوا المحافظات ولو لمرة واحدة  : النائب شيروان كامل الوائلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net