صفحة الكاتب : حمزه الحلو البيضاني

الدب القطبي قلب السحر على الساحر
حمزه الحلو البيضاني

 الكل بات يعرف ان امريكا واسرائيل وتركيا وبعض العرب الجبناء من قطر والسعودية وماشاكلها هم من انشا ومول داعش بالمال ،والفتاوى ،والافراد ، والمؤامره انكشفت بوضوح الشمس الان اكثر فاكثر، فالرئيس الروسي فلاديمير بوتن صرح قائلا ان امريكا اكتشفت الماء على سطح كوكب المريخ اين هي من ارتال وقواعد داعش الموجودة على ارض العراق وسوريا؟ ومكشوفة الاهداف ،وتسير مئات الكيلو مترات بارتال ،طول، وعرض، واشتباكات تستمر لأيام وليالي في أماكن محددة  فأين امريكا وتحالفها عنها؟ فهل  هي امريكا نفسها التي قصفت ليلى العطار؟ أم تغيرت؟ التي اطلقت صاروخ عابر القارات من قارة أستراليا إلى قارة آسيا والى العراق ،ودخل إلى غرفتها بالفندق وقتلها فما الذي تغير هل كبرت امريكا مثلا؟؟ وأصبحت هرما لاتميز العدو من الصديق  لماذا تصر بأطالة امد الحرب على داعش ؟وبأمكانها القضاء على هذا التنظيم الارهابي بفتره قليلة أم  لشغل المقاومة الجادة من حزب الله وإيران  بالصراع مع داعش صنيعتهم وعدم الالتفاف إلى الكيان الصهيوني الذي عاث بالأرض فسادا ،وكذلك تستغل الضرف هذا في تخوف العرب بأيران كوحش مفترس كل الذي امامة وان قضي على داعش سوف تحاربكم  في دياركم ، بذلك تضحك عليهم وتبيعهم السلاح وغيرها وامن اسرائيل نعم من مصلحة امريكا الاقتتال والطائفية في الدول العربية لضمان امن اسرائيل والمصيبة من يساعد امريكا على نجاح هذا المخطط هي الدول العربية القذرة من السعودية وقطر والامارات وغيرها والتي تدعى بالإسلام كدين لديانتهم ليست اليهودية .

لكن دخول روسيا لحرب داعش قد أفضح مابقي ماممفضوح لأمريكا واعوانها ،واقلب السحر على الساحر ،وكشفت عوراتهم، وضرب ورقتهم التي كانوا يلعبون بها أمنيا ،الذي ذكرناة هو حفظ أمن إسرائيل وكيانها الصهيوني ومضايقة المقاومة الإسلامية بقطع دعمهم من كل الاتجاهات بتطويقهم بداعش وتصدير الأسلحة إلى الدول الممولة لداعش لاستخدامها للحرب القائمة  وهذا كلة بمال ودولارات ثمينة وكذلك تهريب النفط مجانا الى اسرائيل بعد ماكان بالأموال وهذا بجانبها في ضرب اقتصاديات الدول النفطية وخلق أزمة اقتصادية داخل البلد .
كل هذا قد فشلته روسيا بغارات معدودة على داعش قد هربت داعش وقتلت منهم وقصفت الصهاريج النفط المهرب وارتفعت الأسعار مجددا وكشفت كذبة امريكا وتحالفها الإعلامي وتحقيقها منجزات تفوق مافعلوة لسنه من الزمن وأعطت التفاتة إلى قضايا الشعوب المظلومة في المنطقة من سوريا والعراق واليمن وإعلان الدول تأييدها للتحالف الروسي ضد داعش من دول عظمى أعلنت عن دخولها حرب الدواعش من الصين وكوريا الشمالية والشيشان . 

  

حمزه الحلو البيضاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/05



كتابة تعليق لموضوع : الدب القطبي قلب السحر على الساحر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الخفاجي
صفحة الكاتب :
  علي الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور..الضلوعية تعم بالافراح والاهالي ينحرون الذبائح بالانتصار على داعش

 النجف تستعد لتنظيم أضخم معرض تجاري دولي شامل لشركة العارض للمعارض والمؤتمرات  : عقيل غني جاحم

 كِفَاحُ   ثائِر ٍ  : حاتم جوعيه

 رئيس وزراء الجزائر يبدأ محادثات تشكيل حكومة جديدة بعد أسابيع من الاحتجاجات

 إصغاء فقط  : عقيل العبود

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح20  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 مذكرة أستانة.. ما وراء التآلف النادر بين أقطاب الصراع في سوريا!  : حسين الخشيمي

 عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع  : الشيخ ليث الكربلائي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل اعضاء مؤسسة السجناء السياسيين  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 كم من السائرين إلى كربلاء قلوبهم مع الحسين (ع) وسيوفهم عليه  : محمد توفيق علاوي

 مقتل امير المدائن و 22 من مجموعته في عملية امنية نوعية

 التجديد في تفسير القران عند الحسين عليه السلام  : سامي جواد كاظم

 مشكلة اسمها الحكومة!  : محمد تقي الذاكري

 بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف ... المتاحف العراقية كانت هدفا مباشرا لقوات الاحتلال  : خالد محمد الجنابي

 المدير التنفيذي للجنة المركزية لتعويض المتضررين يستقبل النائبة جنان البريسم  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net