صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

حمام الكاظم
عبد الحسين بريسم

كلمات في ذكرى الاستشهاد
تتمنى ان تصل

 

تركتني أجر ثيابي
مثل نهر قديم
اسماكه تساقطت
مع الامطار التي..
لم تآت في موعدها
وأنا..
لاارى سنابل تتبعني
ولاأشم..
رائحة الخبز
وأنا ايضاً
لاأعرف من المعنى
الا انت
ساعتي عاطلة
فلم اجيء اليك..
في موعدنا على الجسر
أما زلت في إنتظاري
الرجل الذي..
يركضون خلفه حفاة
ولم يصلوا
الآن قد وصلت اليه
أيها النهر
لاترتفع صوتك عالياً
فأن الرجل المسموم
قد نام قبل قليل
أيها الجسر
اخفض رأسك حياء
لأن البهاء المقدس
فوقك..
يحدق بالحمام والزائرين
أيها القلب..
اطعني ولو قليلاً
لاتقفز قبل رأسي
اليه ..
فأربع مآذن
تقف عشقاً لحبه
وقبتان
بملايين الحمام
ترفع ظله
وأنا
ابسط العيون سجادة
لأصلي

  

عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/18


  أحدث مشاركات الكاتب :