خطب الجمعة في العراق

المرجعيةُ الدينيّةُ العُليا مشيدةً بانتصارات القوّات الأمنية والمتطوّعين: أيّها المقاتلون الأبطال إنّكم في خندق الحقّ وعدوّكم في خندق الباطل فكونوا حريصين على رعاية الحقّ والعدل..

نص الخطبة الثانية
أشادت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا بالانتصارات الأخيرة التي تحقّقت على أيدي أبطال القوّات الأمنية والمتطوّعين وأبناء العشائر في عدّة قواطع لتطهير الأراضي من رجس الإرهابيّين، مطالبةً في الوقت نفسه الدولة بكلّ مؤسّساتها أن تدعم هذه المعركة المصيرية وتوفّر لها الإمكانات المتاحة من أجل إدامة هذا النصر، كما أكّدت المرجعيةُ الدينيةُ على الإخوة الأعزّاء الذين يقاتلون من أجل شعب العراق وأرضه ومقدّساته أن يعلموا أنّهم يخوضون أشرف المعارك وأقدسها وأهمّها في تاريخنا المعاصر، وهم بذلك يكتبون تاريخاً مشرقاً ومشرّفاً لبلدهم بدمائهم الزكية وعقولهم النيّرة وسواعدهم المفتولة.
جاء ذلك في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة (2محرم الحرام 1437هـ) الموافق لـ(16تشرين الأوّل 2015م) التي أُقيمت في الصحن الحسينيّ الشريف وكانت بإمامة سماحة السيد أحمد الصافي، حيث جاء فيها:
إخوتي الأعزّاء أعرض على مسامعكم الكريمة أمرين:
الأمر الأوّل:
منذ عدّة أيّام يخوض أعزّاؤنا من أبطال القوّات المسلّحة والمتطوّعين وأبناء العشائر الغيارى معارك شرسةً في عدّة قواطع لتطهير المزيد من الأراضي من رجس الإرهابيّين، وتتوالى أنباء انتصاراتهم وتقدّمهم في مناطق مهمّة كان الإرهابيّون يُحكمون السيطرةَ عليها فتمّ بحمد الله تعالى تحريرُها بأيدي قوّاتنا البطلة، ونحن إذ نُبارك لهم هذه الانتصارات المهمّة ونشدّ على أيديهم وندعو لهم بمزيد الصبر والثبات ولشهدائهم الأبرار بالمغفرة والرضوان ولجرحاهم بالشّفاء والعافية نجدّد التأكيد على أمرين:
أ. على الدولة بكلّ مؤسّساتها أن تدعم هذه المعركة المصيرية وتوفّر لها الإمكانات المتاحة من أجل إدامة هذا النصر، مستذكرةً في نفس الوقت الإرادة القويّة التي تمتّع بها هؤلاء المقاتلون رغم الظروف الصعبة لتلك الإرادة القويّة التي أوقفت الانهيار الذي مرّت به المؤسّسات في وقتها، وهذا الاستذكار من باب التوثيق التاريخي المهمّ جدّاً من جهة، والشعور بالمسؤولية تجاه هؤلاء الأبطال من جهةٍ أخرى، حتى يندفع الإخوة المسؤولون نحو مسؤوليّتهم التاريخية والوطنية في إبداء المساعدة اللازمة التي هي من الواجبات الوظيفية بالنسبة اليهم.
ب. على الإخوة الأعزّاء الذين يقاتلون من أجل شعب العراق وأرضه ومقدّساته أن يعلموا أنّهم يخوضون أشرف المعارك وأقدسها وأهمّها في تاريخنا المعاصر، وهم بذلك يكتبون تاريخاً مشرقاً ومشرّفاً لبلدهم بدمائهم الزكية وعقولهم النيّرة وسواعدهم المفتولة، وعليهم أن لا يضعفوا عن القتال ولا يستكينوا ولا يهنوا ولا تفتر همّتُهم بل المأمول منهم وهم أهلٌ لذلك أن يزدادوا ضراوةً على الأعداء وبسالةً في مواقع القتال وشجاعةً إذا تقابلت الصفوف، إنّكم أيّها الأعزّاء أبطال العراق ونجباؤه ومفخرتُهُ حاضراً ومستقبلاً ويحقّ للعراقيّين جميعاً أن يفخروا بكم ويفخروا بآبائكم وأمّهاتكم الذين قدّموا فلذّات أكبادهم دفاعاً عن هذا الوطن، ويفخروا بزوجاتكم اللائي شجّعنكم على الذهاب الى جبهات الحقّ وحفظن الأولاد والبيوت في غيابكم، إنّكم جميعاً موضعُ فخرنا واعتزازنا وتقصر الكلماتُ عن أداء بعض حقّكم، أيّها المقاتلون الأبطال من رجال القوّات المسلّحة والمتطوّعين وأبناء العشائر الغيارى، إنّكم في خندق الحقّ وعدوّكم في خندق الباطل، فكونوا حريصين على رعاية الحقّ والعدل في جميع خطواتكم، حافظوا على ما يقع تحت أيديكم من الأموال العامّة أو الأموال الخاصّة للمواطنين، واحموا الشيوخَ والأطفالَ والنساءَ وكلَّ بريءٍ لا دور له في المعارك، عاملوا الجميع بالرحمة والرأفة والإنسانية، بارك الله بكم وحمى الله أرضنا ومقدّساتنا بهمّتكم وحقّق النصر المؤزّر بسواعدكم إن شاء الله تعالى.
الأمر الثاني:
تبحث الجهاتُ الحكوميةُ المعنيّة في هذه الأيّام الميزانية المالية للعام القادم، ومن المتوقّع أن يقرّها مجلسُ الوزراء قريباً وتصل الى مجلس النوّاب لمناقشتها وإقرارها، والمأمول أن يُراعى في إعداد هذه الميزانية وضع حلولٍ واقعية لتجاوز الأزمة المالية والاقتصادية التي يمرّ بها البلد، وأن تُتخطّى الطريقةُ التقليديّةُ في توزيع الموارد المالية وصرفها، وأن تُلاحظ الأولويّاتُ في كافة موارد الصرف فلا يُخصّص شيءٍ من موارد البلد لأمورٍ غير ضروريةٍ يُمكن الاستغناء عنها ولا سيّما في هذه الظروف الحرجة، وقد قامت الحكومة مؤخّراً بتقديم مشروع قانونٍ الى مجلس النوّاب لتعديل رواتب الموظّفين بما يُراعى فيه قدرٌ أكبر من العدالة الاجتماعية، ونأمل أن لا يتأخّر مجلسُ النوّاب في إقراره ليتمّ العملُ به في وقتٍ قريب، وهناك خطواتٌ قامت بها الجهاتُ المعنية بمكافحة الفساد وملاحقة المتهَّمين به نأمل أن تتبعها خطواتٌ أخرى أكثر جدّية حتّى تخليص البلد من هذه الآفة آفة الفساد التي هي أمّ المصائب التي حلّت به.

القبانجي: انتصارات قواتنا المسلحة ستحول داعش إلى مهزلة في التاريخ

دعا إمام جمعة النجف صدر الدين القبانحي الاطراف السياسية في اقليم كردستان الى تغليب لغة العقل والحوار بدلا عن لغة “العنف”، فيما طالب وزارة الخارجية بعدم التساهل بقضية تسليم جثامين الحجاج العراقيين الذين لقوا مصرعهم في حادثة منى.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية في النجف إن “التقدم الذي تحققه قواتنا البطلة والحشود الشعبية في تحرير الرمادي وصولا إلى تحرير الموصل ستحول داعش إلى مهزلة في التاريخ، وان داعش بكل قوته وعدته وعدده اليوم يتصارخ مقاتلوه أمام السواعد والقلوب الحسينية الحيدرية”، مشيرا إلى أن “التقارير تتحدث عن 60 ألف سيارة من نوع تويوتا بحوزة داعش تم تقديمها لهم من السعودية والإمارات وقطر والأردن حسب ما اعلنته اليابان”.

وأضاف القبانجي أن “مشاركة عشائر السنة في الرمادي ضمن الحشد الشعبي دليل على وطنية المعركة وليس طائفيتها”.

من جانب آخر دعا القوى السياسية في كردستان إلى “تغليب لغة العقل والحوار بدلا عن لغة العنف بعد تصاعد الأزمة هناك”، مضيفا “نحن حريصون على سلامة ومستقبل كردستان لانها جزء من العراق”.

ودعا القبانجي الى “حل الازمة داخليا بدون اللجوء إلى حلول خارجية”.

من جهة ثانية اوضح ان “المنطقة تقف على مشارف تحولات كبرى وتشهد إرهاصات جلية على رأسها التحالف الرباعي والنووي الإيراني والانزلاق السعودي في اليمن والانقسام الداخلي في السعودية وهزيمة داعش وفشل المشروع التركي في المنطقة”.

وبشأن حادثة منى، قال القبانجي إن “هذه الفاجعة ترفع أصوات المطالبة بتغيير إدارة الحرمين الشريفين”، مؤكدا أن “كثيرا من قتلى حادثة منى قتلوا عمدا وخنقا او عن إهمال وأن الله سينتقم لهم”.

وطالب القبانجي بـ “اعادة جثامين الشهداء العراقيين الذين قتلوا في منى”، داعيا الخارجية العراقية الى “عدم التساهل بهذا الموضوع وان حسن الجوار لا يجب ان يكون على حساب كرامتنا ودمائنا”.

خطیب الناصریة ینتقد اعتماد مبدأ المحاصصة الحزبية وعدم اختيار العناصر الکفوءة

انتقد الشيخ محمد مهدي الناصري إمام صلاة الجمعة في مسجد الشيخ عباس الكبير وسط مدينة الناصرية ظاهرة التجاوز على أرصفة الشوارع لشتى الأغراض التجارية أو غيرها وتحت أي ظرف.

وقال الناصري في الخطبة ان الجانب الشرعي والقانوني رفض هذه التجاوزات، وداعيا دائرة البلدية إلى توفير الأماكن الملائمة لتكون مركزا للنشاط التجاري قرب المناطق الشعبية، مشيرا إلى إن توفير مثل هذه الأماكن والاهتمام بها وتوفير الخدمات الضرورية لها سيتجاوز جميع المبررات التي يعترض عليها البعض في هذا الجانب.

وفي جانب آخر دعا الناصري الكتل السياسية في مجلس المحافظة إلى اختيار العناصر الكفوءة لشغل مناصب إدارات الدوائر التي تم فتح باب الترشيح عليها مؤخراً.

وقال الناصري أن اعتماد مبدأ المحاصصة الحزبية وعدم اختيار العناصر المعروف عنها بالكفاءة والنزاهة سيعيد الأمور إلى سابق عهدها، مشيرا إلى ضرورة ان تتخذ الكتل السياسية قرارات صائبة في هذا الشأن ليكون مثلا في تحسين الأوضاع والابتعاد عن المحاصصة غير المجدية.

خطيب جمعة الكوفة يدعو الحكومة لاظهار نتائج تحقيق سقوط الموصل ومجزرة سبايكر

طالب إمام وخطيب الجمعة في مسجد الكوفة هادي الدنيناوي، رئاسة الوزراء بالاستجابة لمطاليب الشعب بتغيير القضاة “المنبوذين”، فيما دعا الى استمرار التظاهرات “السلمية” المطالبة بالإصلاح.

وقال الدنيناوي في خطبته السياسية في مسجد الكوفة “نطالب البرلمان العراقي ورئاسة الوزراء الاستجابة لمطاليب الشعب بخصوص تغيير القضاة المنبوذين لكي نعلم انهم قد صدقوا مع ابناء شعبهم”، داعيا الحكومة الى “أظهار نتائج التحقيق بقضية هدية الموصل لداعش وقضية سبايكر”.

وتساءل الدنيناوي “ماذا ينتظر القضاء من مئات القتلة الارهابيين المحكومين بالإعدام؟”.

وأوضح الدنيناوي انه “قبل أيام قلائل مات أحد المعتقلين من أبناء الخط الصدري في السجن وكانت جريمته الوحيدة انه مقاوم للاحتلال”، موضحا “ليس هو الاول بل سبقته كوكبة من الشهداء الذين يقبعون في السجون العراقية بلا ذنب سوى أنهم ارادوا تحرير العراق من ظلم الاحتلال، وأغلب تم اتهامهم من خلال مخبر سري فأين الحق والقانون في هذا”.

وتابع “نحن نعلم أن فساد القاضي أو المؤسسة القضائية يعني القضاء على الحياة الكريمة وعلى كرامة الشعب، لان ديمومة القضاء وشرفه متقوم بالعدل والانصاف”.

ودعا الى “استمرار التظاهرات السلمية الداعية للإصلاح ونبذ الفساد والباطل ومحاسبة المقصرين”.


 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/17



كتابة تعليق لموضوع : خطب الجمعة في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داليا جمال طاهر
صفحة الكاتب :
  داليا جمال طاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البدء بصب الركائز التجريبية لصالة المسافرين في مطار كربلاء

 الإسلام (الصَفـْقـَوي) والإسلام النَّـبوي !  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 صور لمظاهرات قبيل ثورة العشرين من القرن الماضي

 طوفان الحرية ات فاين المفر يا ال سعود  : مهدي المولى

 اقليم كردستان وليس حكومة بغداد لإعلان الحرب خارج الحدود  : حميد العبيدي

 رئيس "فيفا": لم نحسم مشاركة 48 منتخبًا في مونديال 2022

 دروس من هجوم اوسلو الارهابي !  : مهند حبيب السماوي

 المؤسسة العراقية للثقافة والإعلام تشارك بمؤتمر المنظمات  : المؤسسة العراقية الاعلامية الاسلامية

 اجهزة الكشف تخريب مقصود  : حميد الموسوي

 ذكرياتي من هنا وهناك - 2 ( الحسين يسدد زواره )  : سيد جلال الحسيني

  مفتي السعودية يستثني سوريا والعراق من تحريمه الانتحار بالسيارات المفخخة  : وكالات

 الوائلي يقدم التهاني للشعب العراقي بمناسبة عيد الفطر المبارك

 دولة الإنسان أقوم من دويلات القانون! ج1  : باقر مهدي

 إياكم والصلاة فالصلاة بدعة!  : صالح النقدي

 توزيع 754 قطعة ارض سكنية لذوي الشهداء والمصابين في المثنى  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net