صفحة الكاتب : د . كرار الموسوي

عكفت شمسنا بضوئها على حكومة لاظل لها وامتازت بذيولها واذنابها
د . كرار الموسوي

 أسيء فهم خبر بثته وسائل إعلام عن تشكيل حكومة ظل يشكلها الحشد الشعبي، وعد البعض ذاك نوعا من التشويه لصورة هذه المؤسسة التي ظهرت كقوة ردع في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي، وإن حكومة الظل تعني انهيارا أمنيا وفشلا حكوميا في حين إن الحقيقة مختلفة عن ذلك، فحكومة الظل المعمول بها في بريطانيا العظمى على سبيل المثال تعمل لدعم الحكومة الأساسية وليس لتهميش دورها وإضعافها.

استغربت كثيرا من بعض المتحدثين الذين نفوا بشدة أي دور للحشد في تشكيل حكومة ظل لدعم حكومة العبادي، وعدوا ذلك تشويها لصورته في الساحة العراقية، بعد النتائج الكبيرة التي حققها في مواجهة العنف والإرهاب الذي هدد البلاد منذ اجتياح داعش لمدينة الموصل في حزيران من العام الماضي وسيطرته على مناطق أخرى، حيث تشكلت مؤسسة الحشد الشعبي التي تضم عشرات الآلاف من المتطوعين الذين قاتلوا بشراسة، وتمكنوا من دحر المجموعات الإرهابية الوافدة الى العراق، وحازت على ثقة المجموعات السكانية في مناطق عديدة من العراق برغم وجود تباين في المواقف من تلك المؤسسة التي دعمت بقوة من قطاعات سياسية وعشائرية ودينية، وحصلت على فتوى من المرجعية العليا في النجف التي لم تجد من بد في ظل التحدي الصعب سوى استنهاض همم المواطنين العاديين والقطاعات المجتمعية لتعاضد القوات الأمنية، وتعيد زخم المواجهة ليكون التحول الكبير من حال الدفاع السلبي الى الهجوم المضاد الذي فرض معادلة جديدة في إطار الصراع الدولي والإقليمي حيث تم كسر شوكة التنظيم في مناطق نفوذه، ودفع ذلك الناس ووسائل الإعلام والنخب السياسية ومراقبين ومعلقين الى تغيير نمط التفكير بهذا الوحش الكاسر الذي جرى الحديث عن قوته الجبارة، فإذا به ينكشف وتبين عوراته وهفواته وضعفه.
من المهم جدا أن يكون للحشد الشعبي الذي حصل على الدعم الشرعي والقانوني، من خلال المرجعية الدينية العليا في النجف، ومن سلطة البرلمان والحكومة دور في المعادلة السياسية، بل هو أمر مفروغ منه، فلديه الآن سلطة عليا، ورئاسة ومؤسسات إعلامية، وقد ارتبط قانونيا بالقائد العام للقوات المسلحة الذي تعود له سلطة توجيه الأوامر في إطار حشد القوات، وتقديم الدعم والإسناد وتعزيز القطعات العسكرية. الحشد الشعبي بلغ مستوى ملائما من التدريب والجهوزية القتالية والقدرة التي تتيح له المناورة والتقدم وتكبيد العدو خسائر كبيرة، وتحرير مدن ومناطق واسعة، ويعمل بالمشاركة مع القوات النظامية العراقية ولا ينفصل عنها، وصار التنسيق بين الجانبين فعالا للغاية بعد أشهر من المران والتدريب والتطوير والمشاركة في معارك واسعة ومتعددة أكسبت المقاتلين مهارات القتال والمواجهة العنيفة، ولا ضير في الحديث عن تشكيل حكومة ظل تعاضد حكومة الدولة الأساسية، فالحشد الشعبي هو الجيش الثاني بعد القوات المسلحة العراقية
تجربة تشكيل جيوش رديفة للجيوش النظامية ليست وليدة اليوم وسبق ان تم تجربة هذه الجيوش الرديفة بمسميات مختلفة لكنها تحمل اسم ومعنى واحد وان تعددة الاسماء والمسميات ، كل شعوب العالم عندما تقوم بها ثورات عادة قادة الثورات يستمدون قوتهم وشرعيتهم من جماهيرهم ، لاصوت يعلو على صوت الجماهير ، لكن بلا شك الجماهير تحتاج الى قادة افذاذ شجعان يعرفون كيف يتحركون ضمن جماهيرهم وكيف يحركون قواعدهم الشعبية لتكون سيوف بتارة تقطع ايادي الخونة والعملاء والمرتزقة ، طبقت قوات الحشد الشعبي في الثورة الشيوعية الروسية واستطاعت الطبقات العمالية الكادحة السحق على رؤس الخونة ومن ثم انتقلت تجربة الحشد العمالية الى الجمهوريات الروسية الاخرى وانتهت في اقامة دول الاتحاد السوفياتي وتمدد السوفيت الى شرق اوربا ، قوات الحشد الشعبي طبقها الزعيم الشيوعي كاستروا واستطاع الصمود بوجه اعتى قوة عظمى في العالم وهي امريكا ولازال كاستروا يحكم كوبا ليومنا هذا رغم تقدمه في السن وقد حل محله في رئاسة كوبا شقيقة رؤل كاستروا ، اخطأ الشيوعين العراقيين عندما لم يشكلوا قوات حشد عمالية وفلاحية في العراق بزمن الزعيم عبدالكريم قاسم لكي يصلوا لسدة الحكم ويقبروا شراذم البعثيين الانجاس الاجلاف ، تم تطبيق نموذج الحشد الشعبي في الثورة الاسلامية الايرانية تحت مسمى حرس الثورة ولولا حزب الجمهورية الاسلامية بزعامة السيد المفكر الشهيد محمد حسين بهشتي والقيادي الشهيد محمد النجل الاكبر للشيخ المجتهد حسين علي المنتظري لما تم تثبيت قواعد الثورة ، انتصار ثورة الامام الخميني رضوان الله عليه وخسارة ثورة الدكتور مصدق ، مصدق اهمل جانب تشكيل قوات شعبية بينما الامام الخميني استفاد من اخطاء ثورة مصدق وقام بتشكيل قوات الحشد الشعبي من قوات حرس الثورة ، وكذلك تم تشكيل قوات اضافية اخرى تضم الملايين من الشباب والشيوخ الايرانيين وتم تسميتهم في امة حزب الله ، كل عام تستعرض قوات امة حزب الله مدة اسبوع يشترك بها الملايين يلبون دعوة قائد الثورة ، هؤلاء اغلبيتهم موظفين وعمال وفلاحين وطلاب وعسكر وموظفين متقاعدين سنويا يشتركون في استعراض قوات امة حزب الله ، هؤلاء هم جنود قائد الثورة وذراع ايران القوية للرد على اي اعتداء خارجي او داخلي ، الذي حدث في العراق امريكا اسقطت نظام جرذ العوجة ، قدم ابناء الشيعة والاكراد دمائهم الزكية من اجل تئسيس جمعية وطنية ودستور مؤقت وانتخاب حكومة انتقالية واقرار دستور دائم وتشكيل حكومة منتخبة ، تكالبت كل قوى الشر والظلام من اجل اعادة عقارب الساعة الى ماقبل ظهيرة يوم التاسع من نيسان عام 2003 الاغر، فلول البعث الطائفيين استعانوا بكل قوى الشر والظلام من اجل قتل اكبر عدد من الشيعة العراقيين والغاية قتل اكبر عدد من المواطنين العراقيين الشيعة ولاسباب طائفية مقيتة وكذلك اعطاء رسالة للعالم ان زعماء الحركات الاسلامية الشيعية جهلة وسذج وليسوا رجال بناء دولة ، فلول البعث شاركوا في الحكومات العراقية لا لأجل انجاح العملية السياسية ولكن من اجل افشالها وتعطيل عمل الحكومة والبرلمان والاستفادة من موارد الدولة العراقية بدعم الارهاب وتمويله ، انا كتبت مئات بل الاف المقالات ودعوة قادة حزب الدعوة بشكل خاص بضرورة الاستعانة بالجماهير للتصدي للارهابين واستئصالهم وقتلهم وتطهير البلاد من شرهم وشرورهم ، سنويا في زيارة اربعينية الامام الحسين ع يجتمع 15 مليون شيعي عراقي في كربلاء كان يفترض بقادة حزب الدعوة والصدر والحكيم تحريك الملايين الغاضبة للزحف نحو المعتقلات لاعدام الارهابيين المتورطين في قتل وقطع رؤس مئات الاف الشهداء من ابناء المكون الشيعي ، كتبت مقالات وقلت للاسف قادة الشيعة لايستغلون حشود الزائرين ، المرحوم السيد عبدالعزيز الحكيم طالب بتشكيل حكومة اقليم وسط وجنوب لكن حزب الدعوة وضعوا عصاهم لافشال المشروع ، السيد الحكيم رحمه الله طالب بتشكيل قوات حشد شعبي تحت مسمى قوات اللجان الشعبية لتكون قوات ساندة لقوات الشرطة والجيش العراقي لكن حزب الدعوة رفضوا هذه الفكرة العظيمة وتركوا شيعة العراق مشروع ذبح يومي استمر ليومنا هذا واليوم فجر شراذم البعث دراجة مفخخة في سوق مريدي تسببت بسقوط 28 مواطن مابين شهيد وجريج ، لو كانت هناك لجان شعبية لحماية المناطق لما استطاع فلول البعث الجبناء التسلل لمدينة الصدر لادخال مفخخاتهم وعبواتهم الناسفة للفتك في المواطنين ، بعد خيانة المكون السني وتسليم الموصل وتكريت وشاهد العالم حجم جرائم التطهير العرقي التي لحقت في الاقليات الشيعية في نينوى وجنوب كركوك ووسط ديالى وكيف المرجعية اصدرت فتوى الجهاد الكفائي وكيف خرجت الملايين للذهاب لجبهات القتال وفي اسلحتهم الشخصية وبملابسهم المدنية ، نتج عن فتوى الامام السيستاني اعزه الله قوات حشد شعبي استئصلت داعش وطهرت بغداد وحزامها وديالى وغالبية صلاح الدين وجنوب كركوك واجزاء واسعة من الانبار وبات الدواعش بوضع دفاعي وهم يجرون اذيال الخيبة والخزي والعار ، العراقيين شاهدوا الملايين ذهبت للقتال ومن مختلف فئات المجتمع تجد الطبيب والطالب والفلاح والعامل والمهندس والعسكري المتقاعد قد ذهب للقتال ، شاهدت عميد ركن خضير التميمي وهو من خيرة ضباط الجيش العراقي الرافضين لسفالة صدام والبعث اول المتطوعين رغم تقدمه في السن وهو يرتدي ملابس مدنية وهو يقول عبر قناة العراقية وبالصورة والصوت
الايمان في القضية تصنع ملايين الابطال ، فتوى الامام السيستاني نتج عنها قوات حشد شعبي ، ولذلك قوات الحشد الشعبي تضم صفوة الشعب العراقي وعلى الجميع دعم قوات الحشد الشعبي ، انا شخصيا كنت اول من نادى في قوات الحشد الشعبي وتطوعت لدخول معترك الكتابة ولست منتمي لحزب سياسي وديني بل كنت ولازلت انظر لنفسي اني امثل كل العراقيين الشرفاء من الشيعة والكورد فأنا جندي وخادم لضحايا صدام من شهداء حلبجة والانفال والمقابر الجماعية وابناء الاهوار ، انا جندي لابناء كوردستان ومظلومية الكورد انظر لها نفس مظلومية ابن الهور وابن البصرة والحي والعمارة ، انا جندي بقوات الحشد الشعبي ، اليوم صادفني صديق من معتقل رفحاء وتحدث عن حقوق رفحاء قلت له انا افكر ان نعمل على هزيمة داعش لايهمني اعطوني حقي ام لم يعطوني لم يبقى من حياتنا الى الشيء القليل ، مافائدة المال ومانصنع به ، نعمل بكد يميننا وغايتنا ارضاء الله سبحانه وتعالى وضمائرنا ، وفي نهاية مقالي ورغم تجاوز عقارب الساعة منتصف اليل اتوجه بنداء لكتابنا الشرفاء وبشكل خاص الاستاذ السيد راجي العوادي وسيف الله علي والسيد المجاهد صالح المحنة وسائر الاخوة الكتاب الشرفاء بتشكيل جبهة وتجمع قوي نطلق عليه كتاب قوات الحشد الشعبي ولنفتح الطريق لكل من يرى بنفسه القدرة على الكتابة للدخول بهذا المعترك والمشاركة بنصرة ودعم قوات الحشد الشعبي ، وليكن شعارنا الدفاع عن مكتسباتنا اسمى من التمنطق في اللغة رغم ان لغتنا هي لغة اهل الجنة ويفترض بنا نتعلم اللغة حتى نتحدث بها في الجنة ان شاء الله ، كتاب الحشد الشعبي يضمون من هو عالم في اللغة العربية مثل الاستاذ وجيه عباس والذي الف مؤلفات في قواعد اللغة العربية لاتقل عن الفراهيدي والاخ وجيه عباس عرض كتابه ودعى العلماء وشيوخ الدين واساتذة اللغة العربية لمحاورته ومناقشته وعبر قناة العهد الفضائية ، كتاب الحشد الشعبي بهم عالم لغوي وبهم الشاعر والاديب والصحفي المتألق وبهم من هو مثل مستواي وهذا شرف عظيم لي ، انا شخصيا لاتهمني شتائم فلول البعث الطائفيين الانجاس فهؤلاء اعداء لتحررنا من سيطرتهم وعبوديتهم لنا ، وفي الختام اطلب من كتاب قوات الحشد الشعبي طرح مقترحات للمرجعية لدعم قوات الحشد الشعبي وجعلها الجيش الرديف للجيش العراقي واطلب من المرجعية تشكيل فيلق نظامي لقوات الحشد الشعبي يكون مقره في العزيزية باطراف بغداد يضم كتائب دبابات ومدفعية وقوات مغاوير وقوات خاصة مهمة هذه القوات تكون قوات للتصدي لكل من يحاول عمل انقلاب عسكري او يعمل على اثارة تفجيرات ارهابية هنا وهناك اي لحماية بغداد والحكومة والشرعية وعلينا دعم حكومة اقليم الوسط والجنوب وضم الاقليات الشيعية في نينوى وجنوب كركوك ووسط ديالى وشمالها الى الاقليم الكوردي ، وعلى المرجعية اقامة مركز دراسات استراتيجي لقوات الحشد الشعبي يضم المفكرين واصحاب الخبرة والرأي ويتم استبعاد الجهلة والاغبياء والسذج والمرتزقة والطفيليين الذين جربتهم حكومة السيد نوري المالكي خلال التسع سنوات الماضية .
 
الرحمة لشهدائنا الابرار والنصر لابنائنا بقوات الحشد الشعبي والهداية لقادتنا والخزي والعار لفلول البعث الداعشي .مع تحيات احمد الشمري أحد كتاب قوات الحشد الشعبي .
مما يتسرب عمدا عن بعض صناع القرار وصيانة السياسة في الولايات المتحدة الأمريكية أن رئيس الوزراء قد اظهر عدم الرغبة في نزع سلاح الميليشيات وتفكيكها أو يتجاوز الحدود بين محاور الشر سوريا وايران كما تنعتها واشنطن أو يتخذ وسائل ألتوائية في تلقي الأوامر الأمريكية أو يكون متمردا بخطابه \" لست رجلكم في العراق \" .... وبين ما ينقل وما نرى على ارض الواقع المتزلزل بالعملية السياسية في العراق وبضمنها رئاسة الوزراء تتكون صورة الحال من هذه المعادلة وهي ان العراق في الوقت الحاضر يحكم بعدة حكومات بعضها ظاهر للعلن وبشكل رسمي والآخر يختفي عن الشاشة فقط وهو يتحرك بكامل حجمه في الساحة وابرز حكومات الظل هي حكومة الدكتاتور المجمد وهو أشبه بالزرقاوي يعدّ للعراق وهوالورقة البديلة للإسلاميين في حال فشلهم في الإيفاء بوعودهم التي قطعوها للبيت الأبيض يذكر بعض الخبراء في السياسة الأميركية ...ان أمر المالكي مرتبط بالأجندة السياسية الداخلية للولايات المتحدة وكذلك الاختلاف الدائر بين قادة البيت الأبيض والبنتاغون ( وزارة الدفاع ) الذين أرادوا تامين بغداد . فيما يرى احد الباحثين في مركز الأبحاث الأمريكية ( كاتزمان ) إن المالكي قد يكون كبش فداء ( المرحلة ) قد لا يكون إسقاط المالكي محسوبا بالأيام لكنه لايتعدى مرحلة الحسم خلال الأعوام القليلة الآتية والسبب يرجع الى عدم جاهزية الوضع الراهن لتقبل الانقلابات العسكرية فالانقلاب يحتاج الى جيش متكامل وملازم لبناء المؤسسة العسكرية الكبيرة التي تؤهل الأرضية لمشروع الانقلاب من أداء هذه العملية بقبضة حديدية وهذا لا يمكن أن ينجح مع وجود مليشيات عديدة لأحزاب السلطة والتي من الممكن ان تجتمع فتكون جيوش تقضي على الانقلاب والجيش معا، وثمة أمر آخر يسبق أمر الانقلاب وهو ماذا سوف يتغير اذا سقطت حكومة المالكي اذا كان الائتلاف يتكفل بالبدائل فالجعفري رضخ للأمر الواقع وتنازل عن موقعه في رئاسة الوزراء ، لم يتاخر إشغال مكانه في السلطة إلاّ المسافة بين كرسيين متلاصقين في مكان واحد ، فجيء برجل آخر من الائتلاف ومن حزب الدعوة ولذلك ترى الحكومة الأمريكية عملية تغيير الحكم في العراق لن ينجح فيما يخدمها الا بعد الانقلاب على الدستور والعملية السياسية والإطاحة بالائتلاف الحاكم وإلغاء دور المرجعيات الدينية وإنفاذ قدرة البعث من جديد الى بغداد والذي يعتبر من الأحزاب النامية بأعجوبة في أي وسط نظرا لخبراتهم في ممارسة العمل البوليسي واندفاعهم بجرأة الى ابعد الحدود بلا حسابات أو حتى دهليز للعودة مع ملاحظة أن البعثيين قادرين على التشكل بأي صورة وتصنع الصيغ المختلفة للحكم لأنهم بعيدون عن الطبيعة الثبوتية وبناء الشخصية المستقلة . ويعتبر رئيس الوزراء العراقي السابق أياد علاوي قناعا للبعثيين القدامى الذين تلاشت حجتهم أمام الرأي العام نظرا لكثرة جرائمهم الابادية وهو الوحيد الذي يمكن ان يقودهم الى كسب ودّ البيت الأبيض وكل ما يحتاجوه هو إشمام البعث الجديد راحة الإسلام وطعمه ... والطريق الى هذا المنهل هو باختراق بعض الأحزاب الإسلامية والواجهات الدينية من اجل كسب الاصوات ولجمها في ذات الوقت ، والصعود بمختلف العناصر الى قمة الهرم وإزاحة المالكي ومن ثم إعدام كل الوسائل التي وصلوا بها في ساحة الفردوس علانية ، وربما وانا اتكهن بهذا التحليل لا أحبذ في نفسي أن اصدق ما اقول ولكنه رغما عني أرى اثر بعد اثر من هذا المشروع الكبير ليس للإطاحة بالحكم في بغداد بل لرسم خارطة جديدة للشرق الأوسط تعتمد على الحكومات السريعة وإرباك الأمن عموما حتى يتم ملاحقة النفوذ الإيراني دون حروب كبيرة أو تهديد وتحشيد وهذا ما يجعل التنبؤات غالية الثمن تكسر سنان القلم عن العطاء بذلا بلا مقابل .

د . كرار الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/17



كتابة تعليق لموضوع : عكفت شمسنا بضوئها على حكومة لاظل لها وامتازت بذيولها واذنابها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/18 .

د. كرار الموسوي
السلام عليكم .
حكومات الظل كما يشاع عنها .هي حكومة غير متواجدة على المسار التنفيذي .مهمتها توجيه النقد للحكومة القائمة وتسمى في بريطانيا .الحكومة الوفية .وهو مصطلح برز في القرن التاسع عشر .الى جانب بريطانيا وٱمريكا فٱن حكومات الظل تنتشر في كل من فرنسا والمانيا وجنوب ٱفريقيا وٱغلب الدول الاوربية لأٱنها تؤمن بالمساواة ومشاركة الجميع في المسؤوليات .وتغيب عن البلدان التي لاتؤمن بالديمقراطية .وتظهر نفسها كبديل ملائم في حال سقوط الحكومات الحالية ، ٱما تجارب الشعوب في تشكيل قوة شعبية رديفة للقوات العسكرية .فهي كثيرة وٱثبتت جدواها وفاعليتها .وٱستطاعت ٱن تحرر بلدانها من الاعداء الذين يخشون هذه القوة التي هي من صميم الشعب وتكون دائما درع حصين لكل ٱمة وشعب لحماية ثورته ٱو منجزاته .فٱمريكا يتطاير عقلها من تلك التجارب الثورية وخاصة ٱذا كان محركها الدين .لأٱن لها تجارب مرة في فيتنام وغيرها حيث قهر الجيش الشعبي الفيتنامي ٱلة الحرب الامريكية وٱجبرها على الخروج المذل من فيتنام والذي ٱثاره واضحة على الشعب الامريكي ..ٱمريكا يزعجها العلاقات الوثيقة بين ايران والعراق فٱيران عدو لدود لأٱمريكا وتحاول بشتى الطرق الشيطانية ٱنتزاعه من الحضن الايراني .وهي لاتريد للعراق علاقات مستقرة مع جيرانه هي تصنف السياسين الذين يؤيدون ٱيران ويشجعون على دورها في العراق هم ٱدوات لأٱيران في العراق من هنا تم رسم خريطة التعامل الامريكي مع هولاء وٱزاحتهم عن القرار العراقي مع ٱبقاءهم مهمشين ومحاربين ؟ والعمل على النيل منهم .وغير مرغوب بهم ،.مع ملاحظة ٱن ٱمريكا ولأٱجل مصلحتها يتبدل كل شيء فالعدو ينقلب صديق والصديق يصبح عدو ؟ ٱنقلب الموقف ٱلأمريكي الداعم سابقا للمالكي من خلال ٱرتكابه جريمتان لن تغفرهما له ٱمريكا .الاولى السماح للطائرات الايرانية بالمرور من الاجواء العراقية وتفتيشهما روتينيا وعدم ٱعتراضه على شحات السلاح الذاهبة الى سوريا وتصريحاته للامريكين بانها خالية فيما الاقمار الصناعية كانت ترسل صور عكس ذلك .مما ٱعتبر ٱنقلاب عليهم وفي ٱحد المؤتمرات تفوه السيد المالكي بكلمة الموت التي دفع رؤساء وشخصيات ثمن غالي جراء نطقها.وقوله دويلة ٱسرائيل ٱذا كانت فعلا دوله .من هنا حفر المالكي قبره ونهاية مستقبله السياسي .والسيد العبادي ليس ملاك بل ٱنه ايضا متهم بالفساد في وزارة الاتصالات التي كان وزيرها .من هنا نعرف بٱن مايجري عملية تبديل ٱدوار وتغيير سياسات وبما يتلائم من الظرف الحالي .ٱي العب دورك .وٱرحل ؟


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سعدون
صفحة الكاتب :
  علاء سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ضمن مباريات الربع النهائي لكأس السيدة وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 التغيير بين الاصلاح الثابت والترقيع المؤقت(الحلقة 2)  : محمد روكان الساعدي

  هل يتحقق المحال  : مهند العادلي

 ماذا لو انهار سد الموصل ؟  : علي الزاغيني

 والله سنخيّب أمالهم وطموحهم! فنحن لحمة واحدة!  : فوزي صادق

 مفوضية الانتخابات تفتتح مراكز الفرز والعد في بغداد بحضور ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق

 اعتقال 97 مطلوباً بينهم عربي متهم بـ"الإرهاب" في البصرة

 مفوضية الانتخابات في القاسم تنتهي من تحديث سجلات الناخبين وسط اقبل واسع من المواطنين  : نوفل سلمان الجنابي

 هيئة الحج تفتتح 160 منفذا للتسجيل على قرعة الحج المقبلة

 السلطة الرابعة بين الحقيقة والبهتان  : علي حازم المولى

 العمل : اطلاق الدفعة الرابعة من اعانة الحماية الاجتماعية لمستفيدي المناطق التي تسيطر عليها الدولة في الانبار وصلاح الدين ونينوى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  قرار جرئ للجنة الاقتصادية البرلمانية بزيادة السقف الاعلى للصكوك المقبولة والمصدقة من المصارف الاهلية  : لطيف عبد سالم

  حين يصبح الفساد مذهبا ومنهجا  : د . يوسف السعيدي

  السيناريوهات والمآلات المحتملة للقضية الكردية ! < مستقبل الكرد وكردستان بعد مرحلة سايكس – بيكو : 1916 >  : مير ئاكره يي

  قادمون  : شينوار ابراهيم

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98329334

 • التاريخ : 24/02/2018 - 21:53

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net