صفحة الكاتب : محمد الكوفي

خرجت مسيرة عاشورائية حاشدة في وسط مدينة مدينة مالمو- جنوب السويد
محمد الكوفي
تحت شعار لبيك يا حسين اجتمعت فيها جميع القوميات الشيعية الموالية المقيمة في مدينة مالمو-  وكذلك بعض من الشيعة ألاثني عشرية السويديين وغيرهم من لغات أخرى ، 
 
 * * * * * * * * * * * * 
 
ورددت الجميع في المسيرة شعار لبيك يا حسين بقى تصدح في قلب مدينة مالمو - السويدية ملئها الحب والولاء والوفاء للإمام الحسين {عليه السلام}، والإقرار لهم بالسّير على نهجهم وإلتزام خطّهم، والعدول والإعراض عن سبل ومناهج غيرهم.
 
* * * * * * * * * * * *
 
انطلقت المسيرة يوم السبت العاشر من محرم الحرام – الموافق 2015/ 10/24م – 1437هــ
 
وذلك في تمام الساعة - 2 - بعد الظهر وانتهت في تمام الساعة الرابعة عصراً.
 
* * * * * * * * * * *
 
تقرير خبري : محمد الكوفي الحداد/ أبو جاسم.
 
عدسة : الموسوي Kadhim Almousawi‎‏.،
 
* * * * * * * * *
بمناسبة ذكرى استشهاد أبي الأحرار وسيد الثوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام نتقدم إلى مقام مولانا المعظم وسيدنا المكرم خاتم الأنبياء وسيد الأولياء محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وإلى أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين علي بن أبي طالب عليه السلام وإلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وإلى ولدها الحسن الزكي وإلى كافة التسعة في العالم الإسلامي،
 
والشعائر الحسينية الخالدة إحياءً لأمر أهل البيت {عليهم السلام} واستذكاراً لتقاليد اتسم بها محبي أهل البيت {عليهم السلام} منذ الصغر فتحولت الى مراسيم سنوية التزم بها خيرة الناس من محبي الإمام الحسين عليه السلام, {عليهم السلام}
 
حيث خرجت هيئة أهل البيت {عليهم السلام}، 
 
* * * * * * * * * * *
 
{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا }- آية ِالتطهير هي قول الله تبارك وتعالى -33 - قال الإمام الصادق عليه السلام } شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا }،
 
 
 
 * * * * * * * * * * * *
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله وكفى بالله حسيبا )التفسير : 39 - الذين يُبلِّغون إلى الناس رسالات الله كما أنزلها، ويخافونه ولا يخافون أحدا سواه، وكفى أن يكون الله هو الرقيب المحاسب{ رواية ابن عباس قوله {صلى الله عليه وآله} : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة،من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني}،
 
* * * * * * * * * * * *
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين .
 
عظم الله لنا ولكم الأجر باستشهاد أبا الأحرار وسيد شباب أهل الجنة أبا عبد الله الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليه وعلى أبيه وجده ألف الصلاة والسلام وجعلنا الله وإياكم من السائرين على هديه والمقتدين به ورزقنا الله وإياكم شفاعة محمد وآل محمد{عليهم السلام}،
 
 * * * * * * * * * * * *
 
نعم في كل عام تتجدد ذكرى مسيرة الإباء المسيرة الكبرى وستظل كذلك للأبد مسيرة لا يمكن محو أثارها ولا حتى ذكرها الخالدة وإطفاء نورها الوهاج الهادي من ضمير الإنسانية صرخة حق لايمكن لنعيق الظلم إخراسها أو النيل منها. ثورة الإباء يحكى عن مسيرة الحسين{عليه السلام }. الحسين أن علي {عليه السلام }. أكثر الأسماء عذوبةً في النطق ورنةً في الأسماع، ووقعاً في النفوس، وعنفواناً في الضمائر.
 
فهو يرمز إلى معاني الإباء والشرف والبطولة والفداء والتضحية والذود دون مبادئ الخير والحق والعدل والحرية..
 
لان ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}, تجسد قيم ودروس باقية على مرة العصور لأنه، رحمه الله، زرع البذرة الأولى للثورة ضد الطغاة والنهوض والتطور لما يمتلكه من طاقات الإيجـابيّة السـامية ..
 
* * * * * * * * * * * *
 
انطلقت مسيرة حاشدة في مالمو / جنوب السويد إستذكاراً ليوم ألطف العاشر من محرم الحرام  في كربلاء المقدسة ضد عترة الرسول محمد {صلى الله عيه وسلم}. وذالك من محطة القطار قرب ساحة ألخضره {مالفون تورية} { MÖLLEVÅNGRORG ET وانتهت عند شارع الجمعيات مقابل حسينية خدام الحسين {عليه السلام}, إلکل كان يرتدي الزى الإسلامي الحزين وهوا ألون الأسود تعبيراٌ عن حزنهم والألم الذي يراودهم كل عام في المسيرة وهي تضم الآلاف من المحبين المؤمنين والمؤمنات عشاق نهج علي والحسين {ع }. نهج الحق وصراطه المستقيم : دينـاً قِـيَـماً }. والكل يهتفون بشعارات إسلامية بحته ضد القتل والظلم والتنكيل ويشجبون الظلم الذي وقعة في كربلاء وراح ضحيتها حفيد الرسول الإمام الحسين ابن علي { عليه السلام}، أبا الشهداء الأحرار من ذرية نبيه محمد {صلى الله عليه وسلم}، وأصحابه {عليهم السلام}، وردد الجميع الشعارات الحسينية كهيهات منا الذلة ولبيك يا حسين، وشعارات مواليه أخرى رددها الجمهور باللغة العربية و الفارسية والباكستانية والهندية منادين يا حسين من أعماق قلوبهم وهتافاتهم کأنت موحدة حاملين ألافتات المعبرة عن عمق الفاجعة الكربلائية المؤلمة وكانوا متجهين إلى محل انتهاء المسيرة شارع الجمعيات.
 
 
 
هدفهم الله ودين الحق وولائهم للحسين خالصاٌ الله}. وطافت الشوارع الرئيسية في مدينة مالمو معبرين عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين {عليه السلام}. وقد رفعت شعارات حسينية وصدحت الحناجر بأهازيج وردات حسينية معلنة ولاءها للإمام للحسين {عليه السلام}. والمضي على نهجه السليم الذي رسمه لنا وانطلاقا من حبنا وولائنا كنت أرى ألاف الحناجر يهتفون حزناً على الحسين وأصحابه {عليهم السلام}، بقلوب حزينة تصاحبها حناجر المؤمنين وهي تصدح "ياسين". منذ مئات السنين، إذ إننا ننصب سرادق العزاء ونقوم بتقديم وجبات الطعام للمسلمين الزوار محبي أهل البيت وعشاق الحسين{عليه السلام}.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وشارك معنا عدداٌ ليس بقليل من أصحاب المذاهب الإسلامية والأديان المختلفة من كافة المشارب والأطياف من الأخوة المسلمين الشيعة العراقيين والأفغان واللبنانيين والإيرانيين والباكستانيين والهنود والأكراد والأتراك وغيرهم من الجاليات المسلمة ممن يقيم في مالمو ونواحيها.كما و طافت الشوارع الرئيسية في المدينة معبرة عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين{عليه السلام}.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي أثناء المسيرة  كان بعض الشباب والشابات قد وقفوا على جانبي الطريق أثناء المسيرة كما وقاموا بتوزيع بيان المسيرة باللغة السويدية وكان موقف مهم للغاية وهو توزيع بيان المسيرة باللغة السويدية كما أجابوا عن الأسئلة التي وجهت إليهم من قبل المارة وأصحاب المحال التجارية أسئلة عن سبب انطلاق المسيرة وهدفها وعن شخصية الإمام الحسين {عليه السلام}. حيث قام الشباب بشرح مختصر ومفيد عن ثورة الإمام الحسين وسيرته {عليه السلام}. التي قامت من اجل الحرية والكرامة لعموم البشر .
 
* * * * * * * * * * * *
 
1 - ارْتَقَى المنصة الراد ود الحسيني الأخ الحاج أبو كرار ألنجفي، قصائد حسينية في رثاء مصيبة كربلاء المقدسة،
 
2 – كلمة قيمة ونافعة ألقاها الأخ الفاضل الحاج السيد أحمد الموسوي. 
 
ألقى كلمة تحدث فيها عن الثورة الحسينية و جعلها نهج حياة يسير عليه البشر لتحقيق الأهداف الإلهية . وعن معاني عاشوراء.
 
3 - بعدها جاء الدور لفضيلة  السيد نبيل شاكر الطالقاني. 
 
فالقي كلمة قيّمة تحدّث فيها عن معركة كربلاء يوم عاشوراء وعن أهمية المسيرة في أبعين الإمام الحسين صلوات الله،
 
4 - ثمة بعدها جاء الدور إلى الأخ المهذب يوسف العباسي ، باللغة السويدية تكلم فيها عن ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}. وعن التضحيات التي قدمها للإسلام، و عن الثورة الحسينية و جعلها نهج حياة يسير عليه البشر لتحقيق الأهداف الإلهية . وعن معاني عاشوراء.
 
5 - ثم احد الإخوة من الجالية الشيعية الهنود 6 – ثم بعدها أخ من الجالية الشيعية من الباكستانيين 7 – ثم والأخوة الأفغان والإيرانيين،
 
* * * * * * * * * * * *
 
وهناك ردات قرأت باللغة العربية والسويدية {بالإنجليزية }، وهتافات حماسية وأهازيج شعبية من وحي المناسبة وشارك عدد من الإخوة من مدن كريستيان إستاد وهو كناس وهلسن بوري وهناک بعض جاءوا من مدن مختلفة لأعرفها عذراٌ.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وبهذه المناسبة الحزينة نرى في كل مناسبة تطل علينا يقف الپوليس «الشرطة» في حمايتنا أثناء المسيرة ونشكرهم على هذا العمل الإنساني .
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي ختام المسيرة:
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي الختام تضرع الجميع للباري عز وجل أن يحفظ العراق والدول الإسلامية جميعاً وأهله من يد الإرهاب الداخلي "داعيش" " والقاعدة" "وفلول حزب البعث ألصدامي الخئون" والدولي البغيض ويحفظ جميع الطوائف الإسلامية في العراق والعالم الإسلامي من مثل هذه الحوادث الإجرامية وكل سوء ومكروه وان يبعد عنهم شر الأشرار وكيد الفجار.
 
* * * * * * * * * * * *
 
على شرف الحضور تم من خلالها توزيع الحلويات وبعض الأكلات الشعبية على الضيوف. على بركة سفرة الإمام الحسين وأهل البيت الأطهار{عليهم السلام}، وبعـد الانتهاء من الطعام  قراءة سورة الـفاـتحة على. أرواح الطيـبة لشهـداء الإسـلام ومراجـع الـدين وخـدام الحسين ابن علي{عليه السلام},
 
* * * * * * * * * * * *
 
المسيرة الحسينية ليوم العاشر من محرم الحرام في مدينة مالمو- جنوب السويد،
 
 شاركه فيها الجاليات الشيعية من جميع الحسينيات وكانت مسيره رائعة وكبيره تسر قلب الزهراء {ع{، صلى الله عليك يا أبا عبد الله}، الغالبية العظمى منهم كانوا من الإخوة الأفغان يترأسهم الشيخ علي عارف  
 
من هيئة أهل البيت {عليه السلام}،

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • إطلالةٌ بمناسبة ذكرى استشهاد سيدنا القاسم ابن الإمام موسى بن جعفر {عَلَيـْهِم السَّلامُ} غَرْيب الْوَطَنُ  (نشاطات )

    • تحقيق عن "جرائم قتل"  (المقالات)

    •  الحذر كل الحذر - لن تصدق ماذا يفعل شحم الخروف بجسم الإنسان  (المقالات)

    • إطلالة تاريخية على أرض كربلاء، التی اختارها الله ليعمدها بدم الإمام الحسين وأجساد أهل بيتهُ وأصحابه الميامين  (المقالات)

    • فضل عظيم في زيارة السيدة فاطمة المعصومة {عَلَيْهِا السَّلامُ}:بالإضافة إلى وصف مختصر عن تاريخ مدينة قم والمزارات الشريفة  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : خرجت مسيرة عاشورائية حاشدة في وسط مدينة مدينة مالمو- جنوب السويد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح يا سين الجبوري
صفحة الكاتب :
  محمد صالح يا سين الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رجل الدولة والقانون ( نوري المالكي )  : علي جابر الفتلاوي

 الثبات وفق المبادئ الوطنية هو الأيمان بحب الوطن  : سيد صباح بهباني

 العراق ومصر يوقعان مذكرة تفاهم لتأمين زيت الطعام في البطاقه التموينية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 موقف لا ينسى  : علي وحيد العبودي

 غزة تحت النار (45)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الشرطة الاتحادية تحرر مختطفين اثنين في كركوك

 تحررت الطيور من قفصها ..إلا نحن .  : ثائر الربيعي

 الشركة العامة للحديد والصلب تكشف عن البدء بشحن الدفعة الاولى من معدات مصنع الدرفلة من تركيا  : وزارة الصناعة والمعادن

 معاناة موظفة مع وزارتها الهجرة والمهجرين

 بيان:الطاغية حمد آخر حكام آل خليفة ولا يمكن للجمعيات تسويق ولي العهد خلفا لأبيه  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 23 ـ 03 ـ 2017

 ملامح من التجديد في الشعر الأموي  : كريم مرزة الاسدي

 مصدر طبي : مقتل ثمانية اشخاص نتيجة تصادم قطارين في ايران

 المتقاعدون بلا رواتب !!!!!؟؟؟  : حميد الحريزي

 الشيخ عيسى قاسم .. وينه الحاربك وينه!  : وسام الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net