صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

هل ماتت زينب مسمومة ، اجابة على سؤال ؟
إيزابيل بنيامين ماما اشوري


فقط جواب باختصار نعم قتلت مسمومة.

إذا عرفنا أن امضى اسلحة الامويين هو السم الذي قتلوا به مالك الأشتر وسعد بن أبي وقاص ، والحسن بن علي وغيرهم فهل يسكت يزيد الذي ورث حقد أبيه وهو يرى صوت زينب بدأ يؤجج نارا لا يخمد أوّارها. (1) هذا إذا اخذنا بنظر الاعتبار ان قصر الطاغية يزيد كان يعج بالاطباء اليهود وهم خبراء صناعة السموم وكانت اولى مختبراتهم لصناعة السموم هي (الاصلال) ذات السم القاتل كما ورد في التوراة.

كانت القديسة زينب وسيلة إعلامية خطيرة لكونها باعتراف يزيد سجّاعة مثل ابيها القديس علي بن ابي طالب عليه المراضي حيث احرجته في الشام وفي داخل قصره من خلال خطبها الرنانة التي سرت في وجدان الناس سريان النار في الهشيم ، ولذلك لابد من اسكاتها وهذا ما فعله يزيد بعد أن صبحت في متناول يده .
احد اهم اسباب نفي القديسة زينب إلى الشام هي من اجل تصفيتها واسكات صوتها حيث تم الضغط على زوجها من قبل والي يزيد في المدينة عمر بن سعيد لكي يقدم بها الى الشام ، وذلك أن الامويين يخشون جدا من انتفاضة عارمة بدأت بشائرها في الكوفة على يد التوابين وتململ ابن الزبير في مكة واخيه مصعب في البصرة . فكانت القديسة زينب لسان حال الثورة التي بدأت تعصف بالكيان الاموي.

فكانت عملية السم خير حاسم لاسكات هذا الصوت الثائر، وقد ذكر بعض المؤرخين رواية تدل على ذلك حيث تقول : (عن مُصعَب بن عبد الله قال : كانت زينب بنت علي ـ وهي بالمدينة ـ تُؤلّبُ الناس على القيام بأخذ ثار الحسين. فلمّا قام عبد الله بن الزبير بمكّة ، وحَمَل الناس على الأخذ بثار الحسين ، وخلع يزيد ، بَلَغ ذلك أهل المدينة ، فخطبت فيهم زينب ، وصارت تؤلّبهم على القيام للأخذ بالثار ، فبَلَغَ ذلك عمرو بن سعيد ، فكتب إلى يزيد يُعلِمُه بالخبر. فكتب يزيد إليه : أن فَرّق بينها وبينهم . فأمر أن يُنادى عليها بالخروج من المدينة والإقامة حيث تشاء.

فقالت : قد علم الله ما صار إلينا ، قُتِل خَيرُنا ،، وحُمِلنا على الأقتاب ، فوا لله لا خرجنا وإن أُهريقَت دماؤنا .
فقالت لها زينب بنت عقيل : يا ابنة عمّاه ! قد صدقنا الله وعده وأورثنا الأرض نتبوّأُ منها حيث نشاء. فطيبي نفساً وقَرّي عيناً ، وسيجزي الله الظالمين. ؟! أرحلي إلى بلد آمِن).

فرحلت إلى الشام وذلك بسبب أن الكوفة لا تصلح بعد لسكناهم بعد غدرهم بأخيها ، وكربلاء كانت صحراء آنذاك لا تصلح للسكن ، فلم يكن لها إلا البصرة والشام فاختارت الشام قربا من بقية قبور اعزائها من بنات القديس الحسين، فكما هو معروف فإن في دمشق وحدها اضرحة اكثر من سبعين رأسا دفنوها في الشام وهي الرؤوس التي حملوها على الرماح إلى الشام.ويوجد أيضا في هذا المكان مقام لزين العابدين حيث صلى هناك بعد دفن الرؤوس فأحبت زينب ان تكون وسط هذا الركام من الرؤوس المقدسة التي دُفنت هناك، فكان لها ما أرادت وكان السم لها بالمرصاد.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/27



كتابة تعليق لموضوع : هل ماتت زينب مسمومة ، اجابة على سؤال ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/10/29 .

سيدتي القاضله ايزابيل
اعلم ما تقضلت به
هناك الكثيرين يعلمون ذلك
وهناك الكثيرين ايضا يؤمنون بذلك؛ الا ان اعلان البعض لذلك يحعل النظؤة اليهم في طرحهم من منطلق المذهب مع عدم التعامل مع طرحهم كطرح فكري علمي.
الابتعاد عن التعريف المذهبي واشهاره يجعل الطرح ذو مساحه جماهيريه اوسع.
دمتم في امان الله
ولكِمني جزيل الشكر.

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/10/28 .

أخ محمد سلام ونعمة وبركة عليكم .
لو غربلت الاسلام في غربيل الايمان لما تبقى سوى التشيع في ذلك الغربال ، لا اقول ذلك إلا للحقيقة التي رأيتها ماثلة امام عيني في ما مرّ من تواريخ الاديان السابقة ، لو تعلم يا اخ : حتى ديانة (الدِنكا) المغمورة في المجاهل الافريقية التي تُعتبر اصغر ديانة في العالم من حيث الاتباع والطقوس والشعائر ، هذه الديانة التي لا يتجاوز عدد افرادها سوى بضع مئآت قرأت في ادبياتها اختلافا تشضت على اثره إلى اكثر من ثمانين فرقة ، فما بالك بالديانات الكبرى التي حملت أعباء التبليغ لعالمي للبشر جميعا ورسمت ملامح حياة البشر المستقبلية إن هم تمسكوا بما جاء به نبيهم فازوا ، ولكن أنا يكون ذلك وإبليس بالمرصاد ، والدرهم منجل حصاد .
هكذا هي الامور ، تجري في صالح من اراد الله به خيرا في لحظة من اللحظات يتذكر الإنسان فإذا هو مبصر .
تحياتي

• (3) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/10/28 .

المؤلم ان اكثر من ظلم ال بيت النبي عليهم السلام هم اتباع دينه.
الاكثر ايلاما ان اتباع هذا الدين يستميتون في الدفاع عن ظالمي ال بيته.
والاكثر من ذلك ايلاما ان الذين تحدثوا باسم هذا الدين وحكموا وظلموا ال بيته فعلوا ذلك باسم دين النبي ذاته
ظلم ال البيت من اتباع دين جدهم باسم دين جدهم ومن اعداء جدهم .
واصبح اعداء النبي من يتصدر تمثيل هذا الدين.
اي ماساه يمكن ان يستوعبها عقل بشر!
طبعا اتحدث هنا عن الديانه السنيه بالعموم.


• (4) - كتب : ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/10/28 .

ملاحظة :
هناك روايات تقول أن في مقبرة الفواطم يُوجد مقام لرؤوس شهداء كربلاء فهذا المشهد مدفون فيه 16 رأس لشهداء كربلاء ومنهم رأس قائد جيش الحسين أخيه العباس ، ورأس علي الأكبر ، ورأس حبيب بن مظاهر وغيرهم من بني هاشم.وقد قال السيد محسن الامين في أعيان الشيعة ج1 ص 627 : (رأيت بعد سنة 1321 في المقبرة المعروفة بمقبرة باب الصغير بدمشق مشهدا وضع فوق بابه صخرة كتب عليها ما صورته : هذا مدفن رأس العباس بن علي ورأس علي بن الحسين الأكبر ورأس حبيب بن مظاهر).
وقال الدكتور لبيب بيضون أيضا في موسوعة كربلاء ج2 ص 626 : ( كان عدد الرؤوس التي جُلبت الى دمشق 16 رأساً ما عدا راس الحسين عليه السلام وكلهم من أهل البيت عليهم السلام ما عدا واحداً هو الصحابي الجليل حبيب بن مظاهر . وليس هناك أي مبرر أن يُدفن ثلاثة رؤوس منهم فقط في هذا الموقع دون الباقي . ومما يؤكد أنهم دفنوا جميعا في ذلك المكان).
وهناك رواية ينقلها الدكتور لبيب بيضون في موسوعته يقول فيها : (روى لي المرحوم الحاج حسن أبو ياسر الخياط ما يُؤيّد وجود رؤوس الشهداء جميعاً في هذا المشهد العظيم قال : إجتمعت بالسيد سليم مرتضى جد السيد سليم مرتضى متولي مقامات الستات اليوم فقصّ علي هذه القصة ، قال : كنّا نجدد مقامات أهل البيت عليهم السلام في الستات ، ولما أردت التعمير مقام رؤوس الشهداء عليهم السلام ـ أتيت بمعلم مسيحي ينحت الاحجار لعمل سور جديد حول المقام . وكان العامل يأتي صباحاً باكراً ، أفتح له المقام ثم أتركه وأذهب الى البيت. ثم أرجع العصر لأنظر ما أنجزه من عمل . وفي يوم من الأيام جئت فوجدت المسيحي قد جمع أغراضه في السلة يُريد إنهاء عمله .!
قلتُ: ما بك ؟
قال : إذا أنا أردت الاستمرار في العمل عندكم ، أخاف أن أترك ديني وأصير مسلما !
قلتُ: لماذا ؟
قال : البارحة بينما كنت أحرر التراب حول مقام الرؤوس ، لأاضع الاحجار الجديدة ، انفتحت أمامي ثغرة ، نظرتُ منها فإذا بي أرى غرفة تحت الأرض فيها عدة رؤوس ، بعضها أمرد ، وبعضها بلحية ، وبعضها مغمض عينيه ، وأحدها مُعصّب رأسه .
ثم جاء السيد سليم [ ت 1349 هـ = 1931 م ]ٍونظر من الكوة ، فرأى الرؤوس وعددهم ستة عشر رأساً مصفوفة بشكل دائري وكأنها مدفونة لساعتها ، كل رأس منها ما زال بشحمه ولحمه لم يصبه أذى أو بِلى ، والدماء ظاهرة عليه .. ثم سدّ المسيحي الثغرة ورحل).


• (5) - كتب : إيزابيبل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/10/28 .

نعم اخ ابو زهراء . خصوصا وأن يزيد رأى شجاعة زينب في مجلسه وفصاحتها التي دفعته دفعا أن يعترف لها بذلك فوصفها بالسجّاعة كأبيها ولم يُطق ان يصفها بالبلاغة وانهم زُقّوا العلم زقا.ويزيد من النوع الحاقد لأنه فجّ مضطرب الشخصية ضعيفها يتلاعب به اليهود والنصارى ويتقاذفه الندمان كالكرة وادمن مهارشة الكلاب وملاعبة القرود ، فماذا تنتظر من شخص هذه مزاياه وهو يرى امرأة تهينه في مجلسه وتؤلب عليه جمهوره المنتشي بالنصر الكاذب والمزهو بغلبة المأسورين والضعفاء.

• (6) - كتب : أبو منتظر ، في 2015/10/27 .

سﻻم الله على السيده المؤمنه/ إيزابيل


• (7) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/27 .

السيدة الفاضلة ٱيزابيل بنيامين ماما ٱشوري
السلام عليكم
وٱسعدت مساءا
لأشك ٱن ماتحملته السيدة الطاهرة زينب .ع. بعد واقعة كربلاء من ٱلم وقهر وحزن كبير ٱخذ مٱخذه من صحتها وٱورثها المرض .وما مرت به السيدة الطاهرة .ع. فوق طاقة كل بشر ..توفيت .ع. في 15_رجب .سنة 62 ه .وٱختلف في مكان دفنها ، من روي عنها الاحاديث هو ٱبن ٱخيها الامام علي بن الحسين .ع. وزوجها عبدالله وجابر الانصاري ...رحلة العذاب التي عاشتها السيدة الطاهرة .ع. بعد شهادة ٱخيها وٱهل بيتها محطة حزن ولوعة ٱستمرى معها حتى ٱلتحاقها بالرفيق الاعلى .عصابة يزيد قطعا لم تتركها لحالها فقد بث العيون لتتبع ٱخبارها ومعرفة نواياها وهي لم تؤلي جهد في فضح الطاغية يزيد وتدفع الناس الى الثورة عليه ليس لأٱخذ الثٱر منه بل لغرض ٱكمال مشروع الامام الشهيد .ع. بالاصلاح وخلع الظالمين من حياة المسلمين .السلام عليها حين ولدت وحين ٱستشهدت .جبل الصبر الاشم .وارثة ٱحزان ٱمها الزهراء .ع.ولعن الله قتلة الامام الحسين .ع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي رمضان الاوسي
صفحة الكاتب :
  د . علي رمضان الاوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كمال العارفين وخوض المحبين ..  : سيد صباح بهباني

 أثرياء يبحثون عن كلى وأعضاء بأسعار تناسب الأغنياء ولا تُغني الفقراء

 عودة آمال عوّاد رضوان وهيام قبلان من الملتقيات الثقافية المغربية!  : امال عوّاد رضوان

 الزيدي يتهم رئيس البرلمان بتدبير انسحاب التحالف الوطني من الجلسه

 قمر بني هاشم!  : عقيل العبود

 ليبيا بين الوفاق الوطني والتدخل الأجنبي ! ؟  : رابح بوكريش

 غرابيب سود  : رسل جمال

 ظاهرة سلبية بحاجةٍ لإجراءاتٍ حاسمة  : لطيف عبد سالم

 ايها البرلمانيون المنعمون .. المتقاعدون يستغيثون ..!؟  : ماجد الكعبي

 مداهمة حفل زفاف مثليي الجنس في مكة المكرمة

 جوع الفلوجة  : هادي جلو مرعي

 ديالى : قسم شرطة قره تبة يعقد مؤتمر أمني لمناقشة الجانب الفني والاداري  : وزارة الداخلية العراقية

 شرطة كربلاء تلقي القبض على شخص يحمل مادة الافيون المخدرة وسط المدينة  : وكالة نون الاخبارية

 وكل أناء بالذي فيه ينضح  : صبيح الكعبي

 موناكو يسقط في عقر داره أمام مارسيليا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net