صفحة الكاتب : جواد بولس

محمد بركة رئيس للمتابعة أم قائد للجماهير؟
جواد بولس
هنالك شيء ما مفرح في انتخاب محمد بركة رئيسًا للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، وذلك بعد منافسة سياسية شارك فيها أربعة مرشحين يمثلون معظم القوى السياسية الناشطة بيننا، ولا أقصد، فقط، ذلك الفرح الشخصي بفوز صديق عريق جمعتني به، منذ أواسط السبعينيات، أحلام الفقراء التي كانت أشهى من فكاك أسير، وطريق سياسي كان يوصلنا دومًا إلى المرفأ الصحيح. فنحن من جيل عاش على أرصفة وطن، حين علمتنا كيف تكون اللذة في الخبز الحافي، وزوّدتنا بسعادة كانت تتنطنط حتى في جراحنا وعلى حافة شهقاتنا وهي ترتجف قبلنا، في الهواء العاري.
بعض النهايات، وانتخاب بركة منها، تُسكِن في القلوب راحة ولا تستوجب شروحًا مفصّلة أو اسهابات فائضة، مع أن العاقل يقر ويعي، رغم اغواء ذلك الفرح الطبيعي، أن مصائر البشر لا تُبنى على حدس، ولا تُضمن بالحس والأماني؛ فالأمل، منذ جرّب الرب إبراهيم، ينمو وفي جوفه يتقلب نقيضه، والخيبة لم تك، منذ انتصار الخنجر على اللحم ، إلّا "حبل سرّة" للتجربة الانسانية و"رفيقتها"، والعبرة، لذلك، تبقى في حكمة "الداية" ومهارتها، وفي براعة الطبيب وفريقه وفي اجتهاد العاقل على دروب الحظ.
فبركه انتخب في عملية سياسية تحمل ملامح النضج والوعي بالمسؤولية، وهو لذلك لا يعتبر رئيسًا توافقيًا، بالمعنى السطحي والشائع، وبالاستيعاب الشعبي التقليدي للكلمة. فالتوافقي، كما رسّخته التقاليد في عقليات العامة، على مدار سنوات طويلة خلت، لا يحمل من مقوّمات الرئاسة أكثر مما تتيحه مؤسسة المخترة العصرية، أو ما يجيده وجيه من وجهاء الملل والنحل والعائلية، والتوافقي، كما كرّسته ممارسة الزعامات التي أطبقت سلاسلها على رقبة المتابعة، يبقى أسيرًا لفرقاء اصطلحوا، وهم يواجهون طريقًا بلا مخرج، على ترئيسه، ومعظمهم يضمر بخبث ويسعى في الواقع لإبقائه رهينة لذلك التوافق، أمّا في حالتنا وبعد انتخاب البركة، فنحن نتوقع بأن يتميز عصره، بدايةً، باستعادة ما خسرته لجنة المتابعة من احترام وثقة بين الجماهير العريضة، وهذا ممكن، برأيي، فقط إذا استعادت اللجنة دورها السياسي الريادي المسؤول، وعادت للعمل  كمؤسسة جامعة قائمة على حماية مصالح الجماهير وفق استراتيجيات عمل وطنية واضحة وتعريفات لا تعتمد الضبابية فضاءً ولا الطبطبات وسائل للبقاء الباهت.
لن يختلف اثنان على أن من واجبات رئيس المتابعة التوفيق بين مركباتها المختلفة  والمتناقضة أحيانًا، ولكن، شتّان ما بين التوفيق والتجميع والتوحيد والتجسير، وكلها مهام واجبة، وبين التفريط بجعبتها السياسية التي منها يجب أن تستل القيادات سهامها الصائبة والمجدية، لا سيّما في أيامنا هذه، التي غدا فيها صيد البشر رياضةً أثيرةً، ليس فقط هناك عند سوائب المستعمرين، بل في الحدائق القريبة من منازلنا ومحيط ساحاتنا؛ فأنا، وكثيرون مثلي، نرى أن من أهم  واجبات الرئيس المنتخب تحصين هذا الإطار القيادي الأعلى بثوابت وطنية حقيقية، وتزويده بمساطر سياسية جامعة، لكنها ذات قيمة نضالية ومؤثرة بشكل حياتي فعلي، وكذلك يجب أن يسعى كأكبر من رئيس مكلّف، وكصاحب موقف ودربة، إلى تبني ضرورة الحسم في مسائل استراتيجية وحياتية بعيدًا عن ديبلوماسية ارضاء الكل على حساب ما يضمن وجودنا على أرضنا وعيشنا بكرامة وأمن وأمان.
وباختصار مفيد، على بركة أن يختار بين الاكتفاء بكونه رئيسًا منتخبًا يقف على سلم ملقى على عرضه وسط الطريق، ويمارس رئاسته بتوافقية ستؤدي حتمًا إلى اجهاض مهمته وإلى خيبة في صفوف من توسّموا بانتخابه خيرًا واستشرفوا أمطار البركة تسقي روابي اشتاقت إلى من يرعى النسائم في جنباتها، أو أن يتحوّل إلى قائد سياسي زيّاد، يضيف للمنصب معنى، وهو صاحب الخبرة الميدانية الطويلة، ويضخ في الموقع روحًا وعنده رصيد نضالي غني وعتيق، ويوسع فضاءات العمل وهو العامر بثقافة وطنية لافتة وعامة لامعة.
كل البدايات صعبة وقد يبدو التغير المنشود بعيدًا، لكنني أرى أن لدى بركة اليوم ما يكفي من الإرادة والمقوّمات والمعطيات التي تمكّنه وتؤهله كقائد أن يزيل ما راكمته السنين من غبار غطّى وأخفى مازرعه البنّاؤون الأوّلون، آباء بركة ورفاقه، في أراضينا من تحد لا يشيخ ووعد صدّاح بأن: "لن تسقط هذه الأعلام/ ما دمنا نغني ونقاتل".
من المؤكد أننا سنسمع، في مقبل الأيام، من بركة الكثير،  فما سمعناه بعد انتخابه مباشرةً لا يتعدى عن كونه كلمتي شكر مستحق، ونفحة عهد مطمئن، وقطرة من غيث سينهمل، والأهم كان في الإعلان عن نيته تقديم استقالته من رئاسة الجبهة التقدمية للسلام والمساواة، وهي لفتة قائد، ووقفة واضحة تدلل على الأهمية القصوى التي يوليها لمهمته الجديدة، وابتعاده عن خدوش وذبذبات الماضي، وهي إشارة هامة جدًا تؤكد على تحرره من مخاضات جبهته الداخلية وأعبائها التنظيمية، والتي أثرت عليه، في السنوات الأخيرة، وعلى أدائه السياسي في بعض المواقع وبعض المسائل، والأهم، برأيي، أنها رسالة لمؤسسات الجبهة  تحرِّرها من أي تجاذبات معروفة للملأ أو مخفية وشعرت بها قلة بين الضلوع وفي عوالم الظل.
إطلالته الجدّية المهمة كانت في لقائه مع الإعلامي يوسف شداد على تلفزيون كل العرب النصراوي، وفيها أجاب بركة على جميع أسئلة المحاور، وبعضها كانت مفاجئة وضاغطة، بصدق مباشر، وبجرأة ليست غريبة عليه، وبصراحة واثقة، وأعلن عن رؤاه المركزية التي ستلهمه في أداء مهامه الجسام؛ فنبّه أنه ليس ساحرًا ولا خارقًا، ولذلك سيعتمد في نجاحه على قدرته للعمل والتعاون مع زملائه من رؤساء وقادة سياسيين، وعلى كيفية تعاون هؤلاء معه، ثم أكد أنه رجل الميادين ولذا سيسعى لإدماج قطاعات الشباب والنساء والعمال ومؤسسات المجتمع المدني في نشاطات المتابعة بعد أن استثنيت جميعها إلى حد بعيد من المشاركة في مواقع التأثير والقرار، ثم وعد أن يبادر إلى تعزيز البرامج والنشاطات المستقبلية بتخطيط استراتيجي مهني مدروس، وأنهى بإعلان إيمانه وإصراره على اعتماد الثوابت.
لقد كان لقاؤه الأول في تلفزيون كل العرب هامًا، لكن  أقواله، اتسمت في بعض محطاتها بشمولية إيجابية، وبنضوج أبوي يليق بمن يعرف وعورة طريق مشواره، وبحذر قائد خبر ما معنى أن يكون الأول في مواقع شتى، لكنه يعي اليوم بمسؤولية، أن هذه المرة هو في الحقيقة، أكثر من رئيس، وأكثر من مجرد أول، فهو، غدا الأول بين أوائل. ومَن هذا، وفقًا لقواميس السياسة، إلّا القائد الذي عليه أن يتقدم في الطليعة،لا يزايد، ولا يخضع لمزايدات الآخرين، لا يراوح بل يمضي، مع الجماهير، نحو شواطئ الأمان، قائد: يحاور، يناور، يجادل، يناكف، يصد، يتلقى، يتقدم، يتراجع، يحزم، يحكم، يحسم، يصبر، يجرؤ، يُقدم، يجازف بحساب، يهادن بأنفة، يعفو عن مقدرة، يسع عن حلم، يغفر عن ثقة، يتواضع عن رفعة، ينصف عن قوة. يتعب، يمرح، يبكي، يضحك، يحب، يحزن، يعشق، يغني، يرقص، يطرب.. يتقدم يحرز وينتصر!  
بالمقابل، يجب أن يكون واضحًا أن بركة ولجنة المتابعة لن ينجحوا، إذا لم نكن، نحن الشعب ونخبه المختلفة، على استعداد لمساندتهم والوقوف معهم وإلى جانبهم في أداء المهمة، فنجاحهم يشكّل ضمانة لعيشنا ولمستقبلنا في وطننا؛ أما هو، وأنا أعرفه منذ أحببنا معًا ذلك الفجر الجوري المعطر، يعلم، أن ابتناء المناقب يكون، عادة، باحتمال المتاعب، وأن إحراز الذكر الجميل، يكون، دائمًا، بالسعي في الخطب الجليل.
فادعوا لهم معي بالتوفيق ولنا بالبركة.

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/29



كتابة تعليق لموضوع : محمد بركة رئيس للمتابعة أم قائد للجماهير؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر صالح النصيري
صفحة الكاتب :
  حيدر صالح النصيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا حرية للمرأة  : مصطفى غازي الدعمي

 قاف يرحب باعتقال الخيون  : د . صاحب جواد الحكيم

 فتح تحقيق بوفاة امرأة داخل هيئة تقاعد البصرة

 زعمائنا... كلهم أبطال  : سليم أبو محفوظ

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 41 )  : منبر الجوادين

 الصين تستدعي السفير الأمريكي بشأن عقوبات واشنطن على بكين

 الشركات الهندية الاكثر شراء للنفط العراقي لشهر شباط 2019

 ممثل المرجعیة: نحن أمة تفتقر للتوثيق وقد خسرنا الكثير من التراث بسبب نزوات الساسة

 ممثل المرجعية العليا ( الشيخ الكربلائي ) : العملية السياسية أثبتت فشلها وعلينا تصحيح ومعالجة الإخفاقات

 اجراء تداخل طبي مميز لاستخراج جسم غريب من داخل معدة طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات ترقد في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 تايم: مباراة حافلة بنجوم الكرة العالميين في جدة فشلت في تبييض وجه السعودية

  لا اريد دبابة اخر ما تبقى من اجابة  : عقيل العبود

 اقتحام البرلمان؛ بین الردود الدولیة والمحلیة وتعطیل القانون  : متابعات شفقنا

 تحرير الفلوجة وحد العراقيين في تحرير العراق وبنائه  : مهدي المولى

 فتاوى الجهل المصرية تتوالى ...

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net