صفحة الكاتب : صاحب ابراهيم

السيد المالكي موحد الطوائف في العراق
صاحب ابراهيم
الاختلاف بين الطوائف في الدين الإسلامي حالة طبيعية مثل الاختلافات بين الطوائف في كل الأديان الأخرى سواء كانت توحيدية أو غير توحيدية ، في العراق الطوائف ربما تختلف عن باقي الدول فهي بحقيقتها متراصة مترابطة متصاهرة وهذه الحقيقة لا يستطيع احدنا إنكارها لأنها واقع حال ، فالتصاهر هو نوع من إذابة ثلج الطوائف ، والاختلافات بحقيقتها هي اختلافات فقهية لا ترقى إلى مستوى الحقد والقتل والتكفير ، وهذا ما نعرفه من خلال علاقاتنا الاجتماعية مع أهلنا في العراق ومن خلال ما سمعناه من شيوخنا الكبار.
 بدأ هذا التفريق والتفضيل منذ زمن الدكتاتور ولكن بطريقة شبه مخفية فاغلب الوظائف الحساسة وبالذات الأمنية أصبحت محصورة بطائفة معينة ولا أقول كلها ولكن الأغلب وبالذات المناصب القيادية كمدير جهاز المخابرات وجهاز الأمن الخاص والأمن العامة وغيرها  ، وهذه هي فلسفة الدكتاتور معتقدا في أهمية التسلسل فالعشيرة أولا ومن ثمن المدينة ومن ثم الدين وبعدها القومية وثم المذهب وهكذا أرسى دعائم الدولة على هذا الأساس الذي يفرق بين العراقيين في الوظائف والمناصب. 
نحن كعراقيون كما أسلفت نختلف عن باقي دول العالم فالعشائر عندنا تنتمي لمذهبين وحتى القوميات ومن ضمنهم الأكراد والتركمان ينتمون للمذهبين ، وهذه هي فسيفساء العراق ولا مناص منها ونحن من تأقلم مع هذه الفسيفساء وتصاهرنا ولا وجود لمشكلة في طريقة تعاملنا مع البعض ، فالكل يحترم الكل ودليلنا الزيجات المختلفة بين المذاهب وبين القوميات فهنالك الملايين من نساء المذهب الجعفري هن زوجات لرجال من أهل السنة والعكس صحيح وهنالك الآلاف أيضا من نساء الأكراد أو رجالهم متزوجين من نساء يختلفن بالقوميات والأمور كانت سائرة على حسب الأصول والتوافق والألفة كما ينبغي أن يكون ، نحن العراقيون هكذا نعرف العراق ولا نعرف غير هذا .
بعد السقوط حاول المحتل ومن معه أن يجعل هوة بين المذاهب فأوعز لبعض الخارجين عن الأخلاق والدين والضمير بضرورة التفرقة ، وليس هذا فحسب ولكن بضرورة تكفير واستباحة عرض ومال الطائفة الأخرى ، ووصل الوضع المأساوي لمرحلة لم يراها بلد في العالم على مر العصور وحينها وصل البلد لوضع لا يحتمل والجثث ملقاة في الشوارع والسبب هو انتماء هذه الجثة المغدورة إلى مذهب يتعارض مع المذهب الآخر وبدون ذنب سقط من العراقيين الكثير وهم بصورة عامة أبرياء وشهداء وليس لهم ناقة ولا جمل . 
حينها كان لا بد أن يخرج لنا رجل من الساسة يوحد الطوائف ويقضي بقوة السلاح على كل خارج عن القانون الإنساني ويحارب كل من يعتدي على الآخرين ، لقد رحم الله أهل العراق بالسيد المالكي وهو الذي استطاع توحيد العراقيين وإعادة أهل العراق إلى جادة الصواب وزرع المحبة في عقولهم وعادت الأمور لسابق عهدها وعاد التصاهر والذي هو برأيي أهم موضوع يقضي على الفتن المستقبلية ، فانا على سبيل المثال انتمي لأب مذهبه يختلف عن مذهب الأم وهنا وجب عليه إلزاما أن أكون عادل مع الاثنين في تعاملي ولهذا أرى في نفسي الوحيد ربما لم يتأثر بذرة حقد وقتي حين كان القتل على الهوية ، وكنت أتمنى أن نجد رجل قوي يوحد العراقيين حتى تعود الحياة لطبيعتها والمياه لمجاريها وتسير العجلة إلى أمام دون أي تعثر وتوقف ويعم الفرح قلوب العراقيين من المذهبين ومن القوميات ، فالعراق أو العراقي يعني انه ابن بابل وابن سامراء وابن الجبايش وابن دهوك وابن العمادية وابن ديالى .
هكذا هي الحقيقة التي يجب أن تسطع شمسها والفضل لهذا وذاك هو السيد المالكي موحد الطوائف بعد أن تم تكفير البعض للبعض وقتل الأخ لأخيه المسلم .
 أليست هذه أعظم منقبة بحق السيد المالكي يذكرها التاريخ ولو بعد حين أم إنني من الأقلام المأجورة كما يحلو للبعض أن يكتب لي على بريدي الالكتروني ولكنني أتعامل مع من لا يفهم الحق ولا يعرف التعامل مع العقل بلغة المنطق وفق مبدأ  \" القافلة تسير .... تعوي \"  وكما قالها الخلفية العادل عمر بن عبد العزيز (رحم الله امرئ عرف قدر نفسه) حين علم أن ولده اشترى خاتم بالف درهم .  فكتب إليه: إنه بلغني أنك اشتريت خاتما بألف درهم، فبعه وأطعم منه ألف جائع، واشتر خاتما من حديد بدرهم، واكتب عليه رحم الله امرئ عرف قدر نفسه، فكل واحدا منا يعرف مقدار وقدر نفسه ولا يهتم إن كان يفهم لغة العقل لما يقال ويكتب . 
لولا السيد المالكي لكنا لحد هذه اللحظة نتقاتل فيما بيننا ولا يعلم بمصيرنا إلا الله وحده وربما أنا أو القارئ احد ضحايا هذا القتال ، ولكن الفضل يعود للسيد المالكي في توحيد أبناء هذا الشعب الصابر المكافح . 
 
     

  

صاحب ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/21



كتابة تعليق لموضوع : السيد المالكي موحد الطوائف في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : صاحب ابراهيم في 2011/06/21 .

اتوجه بالشكر الجزيل والتقدير العالي للاخ صاحب ابراهيم لقبوله اعتذاري عما بدر مني من كلمات نابيه والفاظ جارحه وان دل على شيء انما يدل على المعدن الاصيل للاخ صاحب لكن لازلت مختلفا معه بالراي واختلاف الراي لايفسد للود قضيه واقول يا اخ صاحب ائئمه معصومون ومراجع دين عظام من الاف السنين لم يستطيعوا توحيد الطوائف والسبب ليس في ضعفهم او عجزهم لكن السبب في اختلاف عقائدهم لهذا ان المالكي لم يستطيع توحيد الطوائف لانها كذبه كبرى السني لا يعتقد بولايه امير المؤمنين عليه السلام فكيف اتوحد معه بل قل مبدء تعايش سلمي بين الطوائف والاديان يكون الطرح اكثر قبولا بالمناسبه اذا انت حاصل على دكتوراه لماذا لا تكتب كلمه دكتور واثق الخطوه يمشي ملكا اما تشكيكك بكون باقر جبر مهندس لكن ماتعرف مني اي كليه فهذا مضحك لان سيره ابو محمد الجهاديه والنضاليه واضحه لو اخترت شخصا اخر كان ممكن نصدق قولك ولازلت اطالبك بكيفيه حصول كمال الساعدي على الدكتوراه وهو يقولون خريج صناعه بالمناسبه يشهد ربي اني انتخبت باقر جبر وانا لا انتمي لاي حزب واخيرا تقبل تحياتي وسابقى احمل جميلك الذي عفوت به عن اسائتي لشخصك الكريم ولكن ابقى مختلف معك ما دمت تكتب للقائد الضروره مغردا خارج السرب والله من وراء القصد






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على النظرة المحرمة - للكاتب زكي آل حيدر الموسوي : جناب السيد المهذب زكي آل حيدر الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسنت أحسنت أحسنت مقالة أدبية رفيعة مختصرة بكلماتها واسعة وشاملة بمعانيها العظيمة.... إنها فعلا من خير الكلام الذي قلّ ودلّ. أيها السيد الحسيب المتألق ننتظر منك المزيد من هذا المفيد. جعل الله لك بكل كلمة حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وثبتها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين وجعل لك نورا تمشي به في الأرض وأعطاك من كل ما سألته وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا" وأصلحَ بالك. تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة للموقع المبارك كتابات في الميزان

 
علّق د. قيس ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع اكثر من رائع .. لا أدري هل هو مترجم؟ .. اتمنى تصحيح الاخطاء اللغوية والنحوية الواردة في سياق النص بصورة عامة ليكتمل بهاءه الاخاذ .. بوركت الانامل التي خطت هذا الالق

 
علّق الانسان ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : وفي الانجيل فإن روح الله نزل على صورة (حمامة) كما يقول في متى ( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة).(8) وروح الله هنا هو جبرئيل نزل متمثلا بشكل حمامة بيضاء . هذا هو قول الكاتب , والسؤال المطروح اذا كان روح الله هو جبرئيل كما قلت . لماذا في تكملة العدد واذا صوت من السماء ؟ ماهي الفائدة من نزول جبرئيل وخروج صوت من السماء ؟ اثم تقول انه باصبع اخرج يخرج الشياطين يعني بالملاك جبرئيل تخرج الشياطين ؟؟ هل هذا منطق ؟ هل خروج الشياطين يكون عبر استخدام الملائكة ؟ وبالتالي استنتاجك غير مقبول وغير منطقي وشكرا لك

 
علّق ادارة الموقع ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : الاستاذ الفاضل نجم الحجامي الكاتبة لم تنقل او تشير الى تصريح للبابا ... بل قالت " تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها" والفرق كبير بين الحالتين .

 
علّق نجم الحجامي ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : السلام عليكم ورحمه الله تقولين ...( أن هذه الشخصية المسيحية والتي تُعتبر عالمية، أنها بزيارتها للنجف تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها. ) لم اسمع بهكذا تصريح للبابا ..ارجو ان تدليني على المصدر مع تحياتي

 
علّق نجم محمد ، على لملوم الحمزة وحمزة لملوم - للكاتب غائب عويز الهاشمي : السلام عليكم بارك الله في جهود الباحث ولكن يوجد معلومات ناقصة فلو رجع إلى المصادر الأم للأسرة الغريفية لوجد ما هو أوسع من ذلك من قبيل شجرة النبوة والشجرة الطيبة للسيد رضا الصائغ الغريفي ولو راجع كبار الأسرة وساداتها كالسيد اية الله ابو الحسن حميد المقدس الغريفي والسيد حجة الاسلام محمد رضا الغريفي والسيد الحجة هاشم الغريفي والنسابة السيد رياض وغيرهم لوجد ما ينتفع منه أكثر. ويغلب على ظني أن السيد محمد باقر ابن السيد حميد المقدس الغريفي قد كتب موضوعا عن الحمزة الشرقي ناقش فيه بعض القضايا الأسئلة المثارة حول الموضوع

 
علّق حسنين البغدادي ، على كيف نصلح علاقتنا مع الله عز وجل ؟ - للكاتب زين العابدين الغريفي : السلام عليكم وفق الله سماحة السيد زين العابدين نجل السيد حميد المقدس الغريفي على ما يقدمه من مقالات ممتعة ونافعة للشباب والفتيات

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب محمد اسماعيل حياك الرب. لا زالوا الى هذا اليوم يطلقون على القديسة مريم بأنها مريم العذارء مع انها انجبت يسوع المسيح. ليس فقط على لسان الناس بل كلام الرب كما يقول في إنجيل متى 1: 23 ( هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا). فولدت ابنا ولكن مع ذلك استمر لقب العذراء لها الى هذا اليوم . والعذراء قد تُطلق على غير المرأة كما يُقال : العذراء احد بروج السماء.

 
علّق نجم الحجامي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : لاشك ولا ريب ان المسلمين وخصوصا الشيعه يكنون كل الحب والتقدير لاخوتهم المواطنين المسيحين سواء كانوا من ابناء الوطن او من غيرهم اقتداءا بكلام امير المؤمنين(ع)( الناس صنفان اما اخ لك في الدين او شبيه لك في الخلق ) اما رجال الكنيسه الغربيون وساسه فانهم يكيدون للاسلام والمسلمين كل صباح ومساء وقد قرر مجمع البحوث الإسلامية قبل ثلاثه ايام ، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة.(المصدر -اليوم السابع2/27/2021)

 
علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدي منير عبد الستار
صفحة الكاتب :
  عدي منير عبد الستار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net