صفحة الكاتب : مهدي المولى

البرلمان العراقي هو المسئول عن الفساد وسوء الخدمات
مهدي المولى


نعم البرلمان العراقي هو المسئول الاول عن الفساد وعن سوء الخدمات وعن كل مانتج عن ذلك من ارهاب وعنف ونزعات شوفينية وعنصرية وطائفية في البلاد
لان البرلمان هو الذي يختار الحكومة ورئيس الحكومة ويختار رئيس الجمهورية  ونوابه وهو وحده الذي  يراقبهم ويحاسبهم ويقيلهم ويحيلهم الى العدالة اذا فسدوا قصروا عجزوا اهملوا
 اي ان البرلمان يقيلهم اذا عجزوا عن اداء المهمة ويحاسبهم اذا قصروا اهملوا افسدوا
المفروض بالبرلمان لا يختار الا الانسان النزيه الامين الصادق الشريف الذي هدفه خدمة الشعب والوطن اولا لا خدمة نفسه ومن حوله
ولو فرضنا اخطأ في الاختيار وهذا ممكن فمهمة البرلمان ليست اختيار الوزير رئيس الوزراء قادة الجيش  بل المهمة الاهم هي مراقبة هؤلاء مراقبة دقيقة  ومستمرة وتنبيه وتحذيره ومسائلته عن كل صغيرة وكبيرة وعن كل شي فيه بعض الغموض الغير مفهوم ويثير الشك لا يقبل منه اي اهمال اي تقصير مهما كان هذا الاهمال وهذا التقصير
 فمهمة البرلمان ليست محاسب الفاسد فقط بل مهمته  عدم السماح لوجود اي نوع من الفساد ومهما كان بسيطا وقليلا وبمجرد ظهور الفساد على البرلمان ان يسرع بالقضاء عليه وقبره وقبر الفاسد
وهذه المهمة لم يقم بها البرلمان العراقي للأسف الشديد بل ان اعضاء البرلمان شاركوا الفاسدين في فسادهم وشاركوا اللصوص في سرقة اموال الشعب وشاركوا القتلة في ذبح الشعب
بل ان اعضاء البرلمان اصبحوا الدرع الواقي المدافع عن الفساد و الفاسدين  وهكذا انتشر الفساد وتفاقم واتسع وشمل كل النواحي وكل المجالات حتى اصبح القوة الاكبر الذي تأمر وتنهي  وتحي وتميت وترفع وتخفض واصبح العراق  تحكمه عصابات السرقة وشيوخ العشائر فتلاشى الدستور وانعدم القانون
فكل ما حدث ويحدث في العراق من فساد وسوء خدمات وسرقة نتيجة لفساد   اعضاء البرلمان  كما ان فساد الحكومة وكل المسئولين في البلاد هو نتيجة لفساد اعضاء البرلمان
من هذا يمكننا القول ان مصدر ومنبع الفساد والفاسدين بالعراق هو البرلمان
فاذا اردنا ان نقضي على الفساد والفاسدين علينا  حل البرلمان اي احالة كل اعضائه الى العدالة واصدار حكم الاعدام بحقهم ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة
من اسباب فساد اعضاء البرلمان
الحقيقة الرواتب العالية والامتيازات الكثيرة والمكاسب التي لا عد لا ولاحصر اضافة الى  النفوذ والسلطة التي لا مثيل لها في كل العالم من اهم واول الاسباب التي ادت الى فساد البرلمان واعضاء البرلمان فهو السبب الذي دفع  كل عناصر عصابات السرقة والاختطاف والتزوير والاحتيال وبيوت الدعارة الاسراع الى ترشيح انفسهم وبما يملكون من حيل ومكر واساليب ملتوية وصلوا الى عضوية البرلمان العراقي وبمجرد جلوسه على كرسي البرلمان انهالت عليه الاموال بغير حساب ومن كل الجهات فدخل حافيا خرج مليادير  فكل اموال العراق بيده وكل نساء العراق تحت تصرفه  يفعل ما يريد وما يشاء في اي وقت وفي اي مكان
لهذا اذا اردنا برلمان نزيه شريف مخلص هدفه هدمة الشعب مصلحة الشعب علينا اتخاذ الاجراءات التالية
اولا على عضو البرلمان ان يفهم ان مهمة عضو البرلمان اولا واخيرا هي خدمة الشعب والتضحية للشعب  بحيث يجعل كل حياته  في مصلحة الشعب ومن اجل الشعب لا مهنة لجمع الثروة وبناء القصور الخاصة وقضاء وقته سفرات وحفلات والسلطة والنفوذ
ثانيا  لا يمنح اي مكسب ولا اي امتياز ولا راتب وانما يمنح مكافئة نهاية خدمة ويمكن منحه شهادة تقديرية تثبت تضحيته واخلاصه في خدمة وطنه وشعبه وبهذا اغلقنا الباب امام كل اللصوص والفاسدين من ترشيح انفسهم والوصول الى البرلمان
ثالثا  يمنع عضو البرلمان من العمل باي نوع من العمل
رابعا تقسيم العراقي الى 328 دائرة انتخابية وكل دائرة تختار مرشح واحد ومن يحصل على اكثر الاصوات هو الفائز
خامسا لا يسمح له بالانتقال الى منطقة اخرى طالما هو عضوا في البرلمان ومن  الافضل بناء مكتب وبيت في كل دائرة انتخابية تكون مقرا ومنزلا له وبهذا يسهل له اللقاء بأبناء دائرته ويسهل لابناء دائرته اللقاء به
 مهدي المولى
 

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/04



كتابة تعليق لموضوع : البرلمان العراقي هو المسئول عن الفساد وسوء الخدمات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطالقاني
صفحة الكاتب :
  جمال الطالقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 العمال في العراق, واستمرار ضياع الحقوق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 فتوى الدفاع المُقدسة .. أريج مهرجان ربيع الشهادة !. ( 1 )  : نجاح بيعي

 جرير والفرزدق والأخطل بين أيدي هؤلاء ( 5 )  : كريم مرزة الاسدي

 صدمة في الأوساط الصحفية بعد قيام داعش بإعدام صحفي في الموصل ومنع أسرته من تقبل العزاء فيه  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المنابر الحسينية وأثرها النفسي  : صادق غانم الاسدي

 الجهل المقدس  : صالح العجمي

 ادانة شديدة لاعتقال الشيخ علي سلمان بيان  : مركز دراسات جنوب العراق

 المرجعيةُ الدينيّةُ العُليا تؤكّدُ على القيادات العسكريةِ كافّة ضرورةَ تحقيق أعلى درجاتِ التنسيق الميدانيّ بين المجاميع المشاركةِ في القتال واتّباع خططٍ عسكرية مناسبةٍ لطبيعة

 فتنة تفاوت رواتب الدولة العراقية... الى متى؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الجامعة العربية .. صمتت دهراً ونطقت كفراً  : علي حسين الدهلكي

 العتبة الحسينية المقدسة تقيم مؤتمر لدعم التعايش السلمي في قضاء خانقين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لخبطيطة  : حسن العاصي

 مجلس التعاون الخليجي وأدب الخطاب  : حميد العبيدي

 تهريب السجناء دعارة سياسية وليس خروقات أمنية  : صالح المحنه

 صحفي إسرائيلي من الرياض: هكذا دخلت السعودية وهذا ما شاهدت وهذا ما اكتشفت

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102929698

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:14

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net