صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

مشروع الفيسبوك الجديد... ومبدأ حيادية الانترنيت
مهند حبيب السماوي
أكد مؤسس شركة فيسبوك ومديرها التنفيذي مارك زوكيربيرج والمطرب والكاتب ومؤسس مجموعة الدفاع( One ) السيد بول هوسن المعروف باسم بونو، في مقالة نشرتها صحيفة نيويرك تايمز تحت عنوان" To Unite the Earth, Connect It"، على أهمية مد شبكة الانترنيت الى بقية مناطق العالم التي يقدر عدد من لم تصلهم خدمات هذه الشبكة العنكبوتية الى 3 مليارات، اي حوالي نصف العالم، وهو امر غير جيد ومؤسف بحسب رأي مارك وبونو .
يتحدث مارك وبونو في المقال عن مشروع ربط العالم من خلال شبكة الانترنيت، ويؤكدان على اهمية الترابط في العالم من خلال الشبكات الافتراضية، حيث في هذا الاتصال شكلا من اشكالا الترابط العالمي، ومن خلاله يتوحد العالم ويُمسي افراده متصلين سوية في هذا الفضاء الرقمي، وهو المشروع الذي يقوم مارك وبونو وامثال هؤلاء بالعمل على تحقيقه  من اجل ردم الهوة الرقمية بين دول العالم.
يشير المقال الى انه اذا اردنا ان نساعد الناس ونوفر لهم الطعام والعلاج والتربية والوظفية، فعلينا ان نربطهم ببعض رقميا، فالانترنيب لاينبغي ان يكون حكرا على 3 مليارات مواطن فقط كما هو عليه الان، بل يجب توفيره للبقية، ويجب ان ننظر فيه كضرورة للتطور وكأداة تجعل الاحلام الكبيرة ممكنة.
ويوضح المقال؛ ان هنالك عدة افكار وضعت في هذا الصدد، وقد تم حصر اهداف هذه الافكار ب 17 هدف جاءت ب169 فقرة، ومن هذه الفقرات المهمة هي ( C-9 ) والتي تنص على الالتزام بتوفير الانترنيت للعالم عام 2020.
ويقدم كاتبا المقال نماذج لفوائد الشبكة العنكبوتية ومايتفرع عنها في بعض دول العالم ،ففي اثيوبيا وتنزانيا، نجد الفلاحون يرتبطون ويتواصلون سوية من اجل الحصول على اسعار افضل ويستخدمون الهواتف من اجل التنبؤ بالجو والاحوال السيئة. وفي نيجيريا يستخدمون تطبيق في الهواتف يدعى Budg IT  لتقييم بعض السلوكيات الحكومية، وكذلك بالنسبة للنساء حيث يستفيدون من الشبكة ومواقعها من اجل اغراض تعليمية وصحية واقتصادية وامنية. اما في غواتيمالوا فعن طريق الهواتف تُبلغ النساء بمعلومات حول الولادة الصحية. في حين ان النساء في كينيا تستقبل خدمات مالية من خلال الهواتف.
ولا يفت اصحاب المقالة دور الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي بتوضيح مأساة المهاجرين، حيث يقولا : في الاسابيع القليلة الماضية رأينا بكل ألم كيف كان اللاجئون يبحثون عن مأوى على حدود اوربا ، وقد استفاد هؤلاء اللاجئين من الهواتف بنقل اخبارهم والاتصال مع اقربائهم وتحديد اماكنهم ، وكذلك قامت الشبكة العنكبوتية بنقل ومشاركة صورة الطفل السوري الذي مات غريقا على سواحل تركيا ، واصبح نموذجا لكل معنى اللجوء، فمواقع التواصل ، في راي مارك وبونو، حملت الرسالة وغيرت ليس فقط الراي الشائع بل السياسة العامة ايضا.
بالطبع فان مايريد ان يقوله المقالة يتركز في ضرورة ايصال الانترنيت الى بقية ارجاء العالم لكي يستفيد مواطني هذه المناطق من الخدمات الكبيرة والكثيرة التي يقدمها هذا العالم الافتراضي للناس على كافة المستويات الصحية والاقتصادية والسياسية والاعلامية والتروبية وغيرها. 
وبعيدا عما قد تخفيه هذه الدعوة من دوافع خفية " قد " تظهر في النتائج المالية الضخمة التي تعود على الشركات التي تستفيد من ادخال خدمة الانترنيب الى المناطق، فان الفوائد في حد ذاتها لابأس بها ويمكن ان تتقدم بالمجتمع خطوات كبيرة في مجال اللحاق بالركب الحضاري خصوصا اذا ما تم استخدام الشبكة الاستخدام الامثل والاصح المقترن باسعاد البشر وانجاح حياتهم وتوفير المتطلبات الضرورية لتكاملها.
وتنوي شركة فيسبوك بالمشاركة مع شركة يوتلسات الفرنسية إطلاق القمر الصناعي الأول في عام 2016، والذي من الممكن ان يوفر خدمات الانترنت في مناطق نائية من افريقيا، وقال مالك شركة فيسبوك، في بوست نشره على صفحته الشخصية، تعليقا على المشروع: سنواصل العمل على ربط العالم اجمع بالإنترنت، حتى إذا كان ذلك يعني البحث خارج كوكبنا".
مبادرة "Internet.org" للفيسبوك، التي تم تغيير اسمها إلى "Free Basics"، توفر" مجموعة من المواقع والتطبيقات التي يعتقد فيسبوك أنها أساسية لمستخدمي الويب بالمجان بالتعاون مع العديد من شبكات المحمول في مجموعة من الدول النامية"، مما يعني زيادة  في عددد مشتركي شبكات مارك ومنصاته الاجتماعية التي خلقت واقعا افتراضيا جديدا غيّر من علاقة الانسان مع المجتمع والاخر وكل شيء في هذا العالم.
ولذا لم يمر مشروع فيسبوك حول ايصال الانترنيت الى جميع ارجاء العالم دون نقد او اعتراض، حيث وجد فيه العالم الإنكليزي تيموثي بيرنرز ، المعروف باسم مخترع الويب، انتهاك واضح لمبادئ حيادية الإنترنت ، بل طلب من جميع الاطراف ان ترفض هذه المبادرة التي لا تهدف لمصلحة الإنترنت بشكل عام، وانما تحقق، برأيه الشخصي، مصالح خاصة.
الناقدون والمعترضون على هذا المشروع يرون فيه ان اصحاب هذا المشروع سيمنحون اولية للتطبيقات والمواقع والبرامج التي يقومون بانتاجها او بيعها او يستفيدون منها وبالتالي لن يحدث اقتسام عادل لتدفق المعلومات عبر شبكات الإنترنت بمختلف اصنافها وانواعها وشركاتها ومزوديها،وسيكون هنالك، طبقا لهؤلاء المحتجين والمنددين بهكذا مبادرات، تمييز وتفرقة في الخدمات التي يقدمها الانترنيت وفقا لعدة عوامل منها مسستخدم الشبكة ونوع الخدمة والتطبيقات ومضمونه والاوقات المختلفة للحصول على خدمة الانترنيت .
الاحتجاج على خرق مبدأ حيادية الانترنيت لم يقتصر على بعض العلماء والشركات والهيئات بل طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قبل عدة اشهر ، لجنة الإتصالات الفيدرالية FCC ، بإتخاذ كل ما من شأنه ان يؤدي الى المحافظة على حرية الشبكة العنكبوتية بعيدا عن اي سلطة تحاول تقييد او تضييق او تحديد الخدمة لاسباب تجارية بحتة، وقد أقرت لجنة FCC  يوم الأربعاء الموافق 26 فبراير عام 2015 قواعد جديدة لتنظيم الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية تم تسميتها باسم قواعد حيادية الإنترنت  net neutrality  وهي القواعد التي اعتبرها الكثير انتصار " لمستخدمي الإنترنت ومنتجي المحتوى في معركتهما مع الشركات المزودة لخدمة الإنترنيت ".
قواعد حيادية الإنترنت تتضمن ثلاثة مباديء اساسية على جميع الشركات التي تزود خدمة الانتنريت للمواطنين ان تلتزم بها حينما تزود المواطن بخدمة الإنترنت.
وتتخلص القواعد بثلاث مبادئ رئيسية هي :
1-  لا يجوز حجب المحتوى.
2-  لا يمكن التحكم في سرعة الإنترنت.
3-  لا يجب ان تكون هنالك أولوية لمن يدفع أكثر.
وهذا يعني ان من حق المستخدم ان يشتكي على اي شركة تنتهك المبادئ الثلاث اعلاه التي تمنح الجميع حرية متساوية في مجال تلقي البيانات بسرعة متساوية ومن غير اعطاء اولية لبرنامج او موقع او تطبيق دون اخر.
وبغض النظر عن النقاش الدائر حول مدى خرق المشاريع الجديدة للفيسبوك وغيرها لمبدأ حيادية الانترنيت، فان السؤال الهام يجب ان لايدور في ساحة حيادية الانترنيت وخرقه قواعدها التي وضعتها لجنة امريكية تأتي في سياق زماني ومكاني معين وتخضع في قرارتها لمبدأ ما وتراعي ظروف قد لاتنطبق على غيرها في اماكن العالم الاخرى، وانما يجب النقاش ان يكون في مدى شرعية وقانونية وصحة مبدأ حيادية الانترنيت في حد ذاته ؟
هل مبدأ حيادية الانترنيت هو مبدأ صحيح ام خاطئ ؟ 
وهل يمكن ان يخضع هذا المبدأ للمحاسبة والنقد والمناقشة ؟
لماذا نعتبره اصلا مبدأ وقاعدة وقانونا من غير ان نبحث في حقيقة جدواه ؟
وهل يمكن ان نعتبر قيام دولة ما بحجب محتوى موقع يتضمن تحريضا على العنف والقتل بانه غير قانوني وخرق لمبدأ حيادية الانترنيت ؟
الاسئلة اعلاه تصلح لمقالة اخرى حول نفس الموضوع سنتعرض لها تفصيلا في مقالات لاحقة.
 
صحيفة ايلاف  
‏alsemawee@gmail.com

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/04



كتابة تعليق لموضوع : مشروع الفيسبوك الجديد... ومبدأ حيادية الانترنيت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الباقي يوسف
صفحة الكاتب :
  عبد الباقي يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تنجز حملة تطهيرات لجدول بابل  : وزارة الموارد المائية

 الفنون الموسيقية وتشكيلاتها تكرم وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي  : اعلام وزارة الثقافة

 من مسئول عن عدم وجود اسماء الناخبين في مراكز الانتخاب  : مهدي المولى

 الى من يهمه الامر هل نحن بأنتظار استبدال ناس بناس اخرين !!  : د . ماجد اسد

 قطعات الجيش تسيطر على المثلث العراقي التركي السوري

 عقد عصرية  : حيدر عاشور

 بعد عرض حالتها في مواقع التواصل الاجتماعي .. وزير العمل يوجه بزيارة وشمول اسرة فقيرة في الرشاد   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  مصدر في تربية كركوك يكشف عن الأسباب الحقيقية لتظاهرة معلمين التركمان  : أوزدمير هرموزلو/كركوك

 العمل : خطة لشمول جميع العاملين في القطاعين الخاص والعام بالضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الأكراد يهددون بمقاضاة من يشتري النفط العراقي !!!

 السَّلامُ الدَّوليِّ مُهَدَّدٌ مَعَ وُجُودِ نِظامِ الْقَبيلَةِ الفاسِدِ  : نزار حيدر

 الحرب الشيعية الشيعية أمنية وهدف أعداء الشيعة  : مهدي المولى

 الفرقة الذهبية والتفوق العالمي، يكفيها.. ستراتيجية السحب والإستدراج في أيسر الموصل!  : علي فضل الله الزبيدي

 أيام الله ثقافة الصمت الأعلامي  : بهاء الدين الخاقاني

 مكتب المفتش العام ينظم حملة للتبرع بالدم دعما للقوات الأمنية والحشد الشعبي  : وزارة العدل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net