صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

حتى في الانتصارات تمثلت وحدة الكلمة والهدف
عبد الخالق الفلاح

في الحقيقة ان العراق يمرحالياً بمرحلة مفصلية، و هناك مخاطر جمة في مقدمتها الطائفية السياسية وإرهاب بشع يستغل المناخ السياسي السلبي ليوسع نشاطاته ضد شعبنا لضعف المؤسسات المهنية الكفء التي تبنى عليها الدولة القادرة والمتمكنة من تقديم الأمان والخدمات اللائقة، ومفرق للمجتمع بدلاً من بناء دولة مواطنة كاملة وحقيقية،

والعملية السياسية في العراق يجب ان تكون من اجل اعطاء الفرصة لنمو القوى الديمقراطية وتحقيق المفاهيم الانسانية لما جاءت في مواثيق الامم المتحدة واعطاء الحق الكامل للفرد ان يكون مؤثراً لقرارات السلطة السياسية على اسس وقواعد تحترم وتصون حق الفرد او المجتمع مهما كان صغيراً او كبيراً في تنمية ثقافته وحضارته والماكنة الادارية في مناطقه . الحركة السياسية في مجتمعنا ممكن ان تكون اداة ايجاية وفعالة اذا اخذنا دروساً من الماضي ودروساً من التحالفات الحركة السياسية العراقية والكردستانية. يجب ان تكون اليوم افضل من غداً.اذا عرفنا ان القضاء على الارهاب وداعش يتطلب  درجة قوية من الوحدة الوطنية و هو الواقع الآن و هذا ما تؤكده الإنتصارات التي تحققها القوات العراقية بكل فصائله ، من ذلك نرى ان قوات البيشمركة وقوات العشائروالايزدية تمكنت  من تطهير مساحات واسعة من سيطرة ارهابيي "داعش" اثر هجوم شنته ضد الارهابيين على محاور عديدة  في قضاء سنجار وسيطرة على مساحات شاسعة منها وتم طرد هذه العصابات منها. ان الانتصارات تدل على وحدة شعبنا وتتوالى في مختلف قواطع العمليات كل يوم و تستمر القوات العراقية المشتركة من استعادة الكثير من الاراضي والمدن من ايدي  عصابات الغدر المدعومة من  ايدي غبيثة لفلول حزب البعث والتي يحاول البعض من تقليل اهميتها وخاصة من هم في داخل العملية السياسية في اثارة المواقف الغير واقعية ووضع العصي في عجلة هذه الانتصارات .

وللحقيقة ان هذا التقدم على الأرض يعود ، بحسب محللين عسكريين وسياسيين ، إلى ضربات القوة  الجوية العراقية المتتالية التي اصبحت اكثر فعالية والتي بدأت بقطع الاتصال الإلكتروني بين المقاتلين المتطرفين وعصابات التكفير ، حتى لم يعد بإمكانهم استخدام الهواتف المتحركة ، كما تم قطع التواصل اللوجستي بينهم وتركيز الضربات على أرتالهم العسكرية ومخازن عتادهم، يضاف إلى ذلك ما نتج عن جرائمهم بحق أبناء العشائر، المختلفة في الرمادي ومدن اخرى ، الأمر الذي انقلب ضدهم هذه الشريحة بتحالف أبناء العشائر في الأنبار وصلاح الدين وديالى مع القوات العراقية. وان مشاركة قوات الحشد وابناء العشائر جنبا الىجنب مع  الطوائف  العراقية الاخرى  في مواجهة جماعة داعش الارهابية ، وهي ضربة قوية بوجه تصريحات بعض السياسيين الرافضة لمشاركة قوات الحشد الشعبي في عمليات تحرير الانبار والموصل ، و ان مثل هذه الدعوات تصطبغ بالصبغة الطائفية كون الحشد ضحى ولازال يضحى في كافة مناطق البلاد .

ان الاتهامات التي نسبت الى الحشد الشعبي من قبل بعض الطائفيين والقنوات الماجورة بريء منها فهم اصحاب قضية وعقيدة اصيلة، والغرض منها مصادرة انتصاراتهم من خلال اتهامهم بالطائفية التي تريد تمزيق اللحمة بين ابناء الشعب العراقي مع انها تضم من كل اطيافه ، "السني والشيعي والمسيحي والصابئي".

وذهبوا لحماية ارض العراق الحبيب من دنس الجماعات التكفيرية ومن وباء جرذان داعش، وهو انتصار للشعب العراقي ووحدته الوطنية عامة، ، وهزيمة شنعاء لداعش ومن يقف وراءه. وهذه الانتصارات هي الرد العملي الحاسم على الطائفية المقيتة، التي خططوا لها لسنوات وصرفوا عليها المليارات من البترودولار، و ضحى هؤلاء الابطال  بارواحهم وتركوا كل شي ورائهم وذهبوا لدفاع عن المقدسات والوطن. وأثبت المقاتل العراقي بسالته وشجاعته وتفانيه في الدفاع عن بلاده. وفي  ظل هذه الانتصارات الكبيرة التي تحققت تستحق كل القوات المشاركة من الجيش والشرطة والحشد المبارك وقوات البيشمركة والعشائر الحرة وقفة اجلال واحترام من جميع اطياف الشعب العراقي وخاصة السياسيين اذ لولاهم لما  استطاع  احد منهم الجلوس على الكراسي.

ومع الاسف الشديد ان بعض القنوات الاعلامية لم تكتفِ بتجاهل هذه الانتصارات، بل أخذت تشوه سمعة هؤلاء الذين لبوا نداء الوطن، وتركوا الأهل والأحبة من أجل هدف نبيل لا يدركه إلا الذين التصقت بأرواحهم محبة العراق. الأمر الآخر الملفت للانتباه ، هو ان هذه القنوات، وكلما توالت انتصارات القوات المشتركة في اي بقعة من ارض المقدسات  ، كلما تمادت في غيها وبغضها، حيث تقوم بتجنيد كل ما تمتلك من إمكانيات ووسائل لمواجهة هذه الانتصارات، بل اخذت تشوه الحقائق و تجند كل ما تمتلك من إمكانيات ووسائل لمواجهة هذه المسيرة ، وتحاول تحريف الوقائع مع الاسف سواء أكان تخطيطاً أو تنفيذا أو تجهيزاً أو تسليحا أو تمويلاً أو تثقيفاً أو تنظيراً وإفتاءً ويبدو أن الصمت العالمي والاستكباري عن الطغاة الجناة رغم انكشاف ادوارهم دليل دامغ على شراكة فعلية معهم من لدن الكبار وقوى الاستكبار، ولذلك فالرهان عليهم في مكافحة الارهاب رهان بائس يائس لا جدوى من الارتكاز عليه، وهذا ما يحتاج الى اعادة قراءة للواقع والتحديات والتهديدات المستقبلية بحذرويقظة .

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/14



كتابة تعليق لموضوع : حتى في الانتصارات تمثلت وحدة الكلمة والهدف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عبد الخالق الفلاح ، في 2015/11/15 .

اخي الفاضل ابو زهراء لك كل التقدير على ما اسلفت واني معك ولكن ارجو ان لايفهم من مقالي الوقوف لجانب قوى تريد الشر لبلدي ،علينا ان نستثمر ارادتنا للدعوة للوحدة ونبذ اي جانب للطرف لاننا في محنة يريد منها قوا الظلام النيل بالاهداف البالية وتعمل على تفريق صفوفنا والنبل من وحدتنا واخوتنا ، نعم من خلال الابواق النتنة ولك الشكر على ما ذكرت وعلينا كمتصدين في الاعلام العمل للدفع باتجاه تقويت اواصر الاخوة اذاً اني معك ولك مع التقدير

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/14 .

السيد .عبدالخالق الفلاح .
السلام عليكم .
ٱلأعلام وسيلة مؤثرة في الرٱي العام .وحتى في تغير وتثبيت القناعات .لدى المجتمع .لم تستثمر بصورة فاعلة من قبل السلطة .وخاصة مع وجود كم هائل من القنوات الفضائية الحزبية وغير الحزبية . لم تتعاون بصدق على وضع ستراتيجية ٱعلامية موحدة لمكافحة الهجمة الاعلامية المنظمة ضد التغير السياسي .في العراق .بل ذهبت كل قناة تغرد وحدها خارج السرب .وهذه العملية في التشتت الاعلامي لوسائل الاعلام الوطني منحت قنوات محترفة مغرضة من بث سمومها القاتلة داخل المجتمع وتكوين لها قاعدة جماهيرية تستقي معلوماتها وتحدد قناعاتها من مصادرها .ٱمام عجز وتقاعس الخطاب الوطني وتٱثيره على المجتمع ..
الامم تتوحد قواها تجاه الخطر الخارجي ٱو الداخلي .وهما وسيلتان ٱستخدمهما الطواغيث ٱعلاميا بوجود العدو الخارجي لأٱطالة فترة حكمها ولأٱيجاد مبرر لقتل شعبهما تحت هذان العنوانان ..في العراق بعد التغير .غيب تماما دور ٱلأعلام الوطني المؤثر .وٱنتشرت على حطامه القنوات الخاصه التي لم تستطع تبني خطاب وطني موحد يوازي ظروف المرحلة ..بل كان خطابها يمثل ٱنعكاس لتوجهات حزبية وشخصية طغت على المشهد العام .وٱفتقر لرؤيا واضحة .بل لعب دور في تكريس الانقسام .الوطني ودخل موج التصارع السلطوي وكان ٱهم ٱدواته الفاعلة .بل ٱن ٱعلام الدولة ٱهمل عمدا لغايات خبيثة .ماحدث في سنجار نصر كبير .لكن جاء متٱخر جدا ..وله دلالتان مهمتان .الاولى .وهي المهمة تسويق لشخصية البرزاني ٱعلاميا وخاصة مع تدني شعبيته بعد تمسكه بكرسي الاقليم .وٱظهاره منقذ للاكراد ولاعب مهم في الساحة .ٱمريكا لاتريد في هذا الوقت الابتعاد له كون الوقت غير ملائم لذلك فالرجل لم ينجز مهام كثيرة ٱوكلت له من قبل الادارة الامريكية التي تعول عليه كثيرا ..وتعتبره رجل المرحلة الحالية .بل رجل ٱمريكا الاول في العراق .ثانيا .ٱستباق ٱي خطوة تقوم بها الحكومة المركزية تجاه المناطق المتنازع عليها ليظمها في ٱطار خطة ما ٱخذ بالدم لن يعطى الا بالدم والاشتباكات الاخيرة بين الحشد الشعبي وقوات البيشمركة المدعومة ٱمريكين .خير دليل على عدم تحبيذ الاكراد لأٱي قوة تشارك معهم في تحرير تلك المناطق .التي ينون ظمها للتاج البرزاني المقدس .التي لاتغرب عنها الشمس ..المرحلة الحالية تتطلب توحد العرب السنة .والشيعة .للوقوف بوجه مخططات البرزاني الماسونية الخطيرة تجاه العراق والساعي لأٱقامة دولته على حدود تمتد من محافظة ميسان مرور بديالى وٱنتهاء بتقطيع ٱوصال الوطن في المناطق المتنازع عليها .فهو ٱخطر رجل يهدد سلامة الوطن ويشكل عائق ٱمام الاستقرار والبناء ..لأٱنه محور شر وٱستقطاب للتٱمر .هذا الكلام لاينبع من كوني ٱحقد عليه ..لا فليس بيني وبينه شيء .لكن ٱرى منه ما لم تبصرون ؟ وٱخطر مما تعتقدون .والمشكلة فالذين لازالوا يرونه حليف موثوق للشيعة .فهولاء لايرون الابمسافة ماتحت ٱقدامهم فقط ..فٱقول زيف الاعلام الوقائق وضيع الحقائق وقلب الامور .فجعل العدو صديق .والصديق عدو .فلاوحدة كلمة لنا بوجود هولاء الخونه بين ظهورنا وبما يمتلكون من وسائل القوة التي وفرتها لهم سرقات نفط العراق .ليستخدموها ضدنا دون خوف من ٱحد .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ
صفحة الكاتب :
  سليم أبو محفوظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net